انتخاب سفيان ميموني على رأس لجنة المؤتمرات للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة    الطلبة يدرسون عن طريق أرضية إلكترونية    المدارس الخاصة: بداية التسجيلات للسنة القادمة على خلفية نزاع حول تسديد تكاليف الدراسة    صدور قانون المالية التكميلي لسنة 2020 في الجريدة الرسمية    بلعريبي يتعهد بتسليم سكنات عدل ببسكرة قبل نهاية السنة    أردوغان: التطورات بليبيا وسوريا والعراق تظهر قوة أدائنا    ‘'التاس'' تستمع للأطراف المعنية في غياب ‘'الفاف''    ''هنالك خطر لانتقال كورونا في حالة استئناف البطولة''    “فرانس فوتبول” تختار الجزائري كريم عريبي ضمن أبرز المواهب الافريقية الواعدة    ريال مدريد يقتحم الصراع على صفقة بن ناصر    «لا نتوفر على الإمكانيات § التي تسمح بالتحضير الجيد »    ساعو يطالب بمحاسبة زطشي ومدوار    تبسة: وفاة طفل وإصابة 5 أشخاص في انقلاب سيارة سياحية    إحباط محاولة انتحار فتاة قاصر في البليدة    الطريق، المياه في صدارة الانشغالات    الكرز الأكثر طلبا يشمل16 نوعا محليا    الفيلم الجزائري «كريمو» يتوج ب»البوابة الذهبية»    محاضرات على «منصة زوم « نهاية كل أسبوع    استحداث دار شباب افتراضية بتلمسان    فيروس كورونا: سحب دراسة كانت تحذر من استخدام عقار هيدروكسي كلوروكين لعلاج كوفيد-19    مقري “خرجها طاي طاي” .. !    دفعة “كورونا”    مساهمة حول إثراء مسودة تعديل الدستور ل : “بشير فريك”    التجار مرتاحون لاستئناف نشاطهم    الإطاحة بشبكة وطنية لترويج القنب الهندي والكوكايين    بن ناصر متابع من طرف الريال لتعويض مودريتش!    انهيار بناية في القصبة دون تسجيل خسائر في الأرواح    "مساءلة الكولونيالية", كتاب جماعي حول فكر الهيمنة في العقل الغربي    ثماني فرق تخوض غمار الدوري المغاربي للمناظرات الإلكترونية باللغة العربية    الممثل طارق ناصري ل “الحوار”: ستستمر معاناتنا في غياب قانون الفنان وعلى الوزارة تعويضنا    “من هؤلاء الذين نصبوا أنفسهم قادة للحراك الجزائري؟” اث إصدارات الكاتب أحمد بن سعادة    صدور القرار الوزاري الذي يفصّل في الزيادات في معاشات المتقاعدين    منظمة الصحة العالمية: تخفيف إجراءات العزل لا يعني إنتهاء الوباء    800 أسير فلسطيني «مستجد» في سجون الاحتلال منذ تفشي وباء كورونا تقرير:أحمد نزيه    العراق يجدد التزامه “الكامل” باتفاق خفض الإنتاج النفطي    مجموعة “أوبك+” تبحث هذا السبت تمديد تخفيضات الإنتاج ووضع سوق النفط العالمية    نفط : تحسن طفيف في الأسعار ترقبا لاجتماع أوبك    53 عاما على النكسة والاحتلال يواصل ضمه للمزيد من الاراضي الفلسطينية    جورج فلويد: هل يدخل ترامب في مواجهة مع قادة في الجيش حول نهجه تجاه المظاهرات؟    جعفر قاسم : عاشور العاشر”3″ سيكون بهذه الولايات    أعراب: حلفاية لا يمثل وفاق سطيف رياضيا    كيف تغلبت تايوان على مشكلة القمامة؟    لثاني يوم تواليا.. لا إصابات جديدة بكورونا في تونس    محمد الشيخ ل”النهار أونلاين”: “سنستشير الأطباء قبل فتح بيوت الله”    وزارة الداخلية : تسهيلات لتأسيس جمعيات بلدية ذات طابع خيري وتضامني    وزارة الداخلية تنشر الملف الضروري لإنشاء جمعية    الولايات المتحدة الأمريكية: اكثر من 10 آلاف معتقل جراء الاحتجاجات الأخيرة    تويتر يحرج ترامب مجددا بسبب " فلويد"    وزارة التجارة تكرم الفائزين في المسابقة الدولية لزيت الزيتون وتبحث سبل تطوير الإنتاج    وزارة الفلاحة تشدد على ضرورة تكثيف الرقابة وتوفير الشروط الصحية عبر أسواق الماشية تحضيرا لعيد الأضحى    بحضور الأئمة دون المصلين.. إستئناف صلاة الجمعة في جامع الأزهر الشريف اليوم    بلمهدي : فتح المساجد هو قرار بيد الحكومة وحدها    هذه توقعات الطقس اليوم الجمعة    لجنة الفتوى تدرس جواز الصلاة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    العالم يحتاج إلى الرّحمة!    الغاية من صلة الإنسان بالله جلّ عُلاه    « و الجُرُوحُ قِصَاص»    الوالي خلوق وصاحبه “باندي”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تسهيلات جمركية وبنكية استثنائية لاستيراد المواد الأولية الضرورية لمواجهة كورونا
نشر في الحياة العربية يوم 02 - 04 - 2020

أعلن وزير الصناعة والمناجم فرحات آيت علي براهم اليوم الأربعاء عن إجراءات جمركية وبنكية استثنائية لاستيراد المواد الأولية التي تستخدم في تصنيع المستلزمات الضرورية للوقاية من انتشار فيروس كورونا
وأوضح الوزير في لقاء صحفي خص به “وأج”, أن إجراءات الاستيراد المعمول بها في الظروف العادية ألغيت لفائدة المجمعات العمومية وكل المؤسسات الوطنية المجندة لإنتاج ما يلزم من مستلزمات ضرورية للتصدي للوباء (معقمات, منظفات, أقنعة ألبسة واقية..).
وأضاف انه تنفيذا لتعليمات من رئيس الجمهورية, يستفيد هؤلاء المتعاملون من تسهيلات خاصة فيما يتعلق بالإجراءات الجمركية والمعاملات المالية الضرورية لاستيراد المواد الأولية لاسيما التوطين البنكي.
واعترف بأن بعض المجمعات العمومية واجهت فعلا بعض الصعوبات في الاستيراد حيث طلبت منها البنوك تطبيق الإجراء الذي يفرض تسبيقات مالية عند الاستيراد.
صرح بالقول “لا يمكن أن نترك المجمعات المجندة لضمان صحة المواطن تحت رحمة إجراءات غير مستعجلة في الظرف الراهن” مضيفا “كل ظرف استثنائي يتطلب إجراءات استثنائية”.
وفي هذا السياق, أكد بان المجمعات العمومية التابعة لقطاع الصناعة اتخذت جملة من التدابير الخاصة لتسيير هذه “المرحلة الحساسة من تاريخ البلاد” قصد ضمان إمداد السوق الوطنية بحاجياته من المواد الكيمائية والصيدلانية الضرورية
لمواجهة الوباء وكذا المواد الغذائية الرئيسية مثل السميد
واضاف بأن هذه المجمعات تقوم حاليا بتقديم “تضحيات” باعتبار ان “الربحية والمردودية الاقتصادية غير مطروحة أساسا في هذه المرحلة”.
وتابع قائلا: “لا يمكننا فرض على القطاع الخاص الإنتاج بالخسارة, لكن القطاع العمومي يمكنه فعل ذلك. فالتجربة أثبتت أن مردودية هذا القطاع تظهر في هذه
الأوقات العصيبة, وبالتالي فإن عملهم الآن يتكسي طابعا استراتيجيا لأنها تقوم بمهام تتعلق بالامن القومي”.
بخصوص إعادة هيكلة المجمعات العمومية التابعة لقطاع الصناعة والمناجم, اكد الوزير بان جميع المخططات المطروحة معلقة حاليا.
وصرح بالقول: ” بعد انتهاء الجائحة هناك مخططات لإعادة النظر في هيكلتها, هذه المشاريع مازالت مطروحة على الطاولة لكن تم تأجيل النقاش بشأنها لأسباب بديهية. الأن لدينا اولويات تتعلق خاصة بضمان استمرارية الإمدادات في السوق”
قبل أن يضيف “سنبعث (بعد انتهاء الأزمة) هذه المخططات بنفس النظرة التي طرحت بها قبل الجائحة”.
حول القدرات الوطنية لمواجهة الوباء في حالة استمراره لفترة أطول, أكد الوزير بأن نفس المخطط المعمول به حاليا سيتم تمديده –إذا استفحل الوضع- لضمان تموين منتظم للسوق بالكميات الكافية وبأن الامكانيات متوفرة لهذا الغرض.
ير انه دعا جميع المواطنين إلى الالتزام بالتعليمات الصحية المطلوبة للحد من انتشار الوباء وانهاء الأزمة بأسرع وقت ممكن.
“نطلب من المواطنين المزيد من التعاضد والانضباط, لأنه من غير المعقول أن لا يتقيد المواطن بالتعليمات الصحية ثم يطلب في مقابل ذلك تمويله باحتياجات خاصة”, حسبما صرح به السيد ايت علي براهم.
أضاف : ” يجب احترام الإجراءات الضرورية للحد من تفشي الوباء وأن نحترم كذلك إمكانيات البلاد من خلال تقليص طموحاتنا الاستهلاكية من الكماليات وليس الضروريات.
في أي جائحة من واجب كل حكومة محترمة حماية مواطنيها صحيا وتموينهم بما يستلزمه الظرف وليس اتباع اهواء الذين يرفضون تغيير عاداتهم ووتيرتهم الاستهلاكية. يجب أن نتعامل مع هذا الوضع على أساس انه استثنائي”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.