الوزير الأول: محاربة الفساد والبيروقراطية لن تكون كافية دون إعلام موضوعي وقوي    محليات: نسبة المشاركة بلغت 36،58 بالمائة بالنسبة للمجالس البلدية    وزارة السياحة تستهدف استقطاب أزيد من 3 ملايين سائح أفاق 2024    مجلس الأمن يناقش القضية الفلسطينية    لافروف: الولايات المتحدة أحاطتنا بقواعد عسكرية    كأس العرب تنطلق بمشاركة الجزائر    المدية تفعيل المخطط الخاص بالاضطرابات الجوية    سعيدة هلاك عائلة مكونة من 3 أشخاص بالغاز    تقديم 03 أشخاص أمام العدالة لتورطهم في قضية سرقة    رشيد قريشي ضيف شرف البينالي الدولي لفن النقش بمدينة سارسيل الفرنسية    10 وصايا نبوية هامة    هذه الرقية الشرعية للأطفال    تسجيل 187 اصابة جديدة بفيروس كورونا 7 وفيات و155 حالة شفاء    العالم يُعلن الحرب على أوميكرون    موقع بريطاني يطالب مدرب وست هام بالتخلص من بن رحمة !!!    الطبعة الخامسة لمنتدى رقمنة: ضرورة رفع تحدي التحول الرقمي وعصرنة البنية التحتية    قيمة الواردات بلغت 30.81 مليار خلال الأشهر ال10 الأولى من سنة 2021    محمد عرقاب: عرض مشروع قانون المناجم الجديد للنقاش خلال الأسابيع القادمة    وهران: مخطط استعجالي بمحطة تحلية المياه لإنتاج 360 ألف متر مكعب يوميا    مصفاة سكيكدة : الحادث لم يكن له اي تأثير على المصفاة التي واصلت نشاطها    وزير البريد: دخول سلطة التصديق الالكتروني حيز الخدمة قريبا    بعدما "شرفت الجزائر" في المسابقة الدولية لحفظ القرآن الكريم، بدبي: القارئة صونيا بلعاطل ستحظى بالتكريم الذي يليق بها    بلمهدي: مستعدون لاتخاذ كل الإجراءات الخاصة بتنظيم شعيرتي العمرة والحج    نظام المخزن مستعد مقابل مساندة احتلاله للصحراء الغربية أن يقوم "بأقذر المهمات والأدوار"    النفط يتراجع بعد تقرير يزيد من الشكوك في فاعلية اللقاحات    أشبال بوقرة من أجل انطلاقة مميزة في كأس العرب    المدير العام لمعهد باستور: "التلقيح هو السلاح الوحيد لمجابهة الموجة الرابعة"    بلمهدي: الجزائر "مستعدة" لاتخاذ كل الاجراءات الخاصة بتنظيم شعيرتي العمرة والحج    الرئيس السنغالي يثني على التزام الجزائر بتحقيق مصالح القارة الافريقية    بلمهدي: الانتهاء من كل مشاريع القوانين المنظمة لتسيير جامع الجزائر    بوسليماني: مخططات عدائية سيبرانية تستهدف وحدة الجزائر وسيادتها    مدير مؤسسةالانتاج البرامجي المشترك: نعمل لتقديم برامج مستنيرة تواكب العصر وتستند إلى القيم التراثية والاسلامية    كاراتي/بطولة إفريقيا: الجزائر تطمح لتحقيق مشاركة إيجابية في موعد القاهرة    ضرورة إعداد استراتيجية إعلامية عصرية لمواجهة الحرب الإعلامية    تكتل الجزائريين المقيمين في فرنسا يدعو الأمم المتحدة إلى التحرك من أجل وضع حد للجرائم الصهيونية    رئيس دائرة زيغود تعهّد بتلبية مطالبهم: سكان يشتكون من تدهور التهيئة الحضرية ببني حميدان    حي بوذراع صالح: توقيف 5 متهمين في شجار جماعي    فيما تم التأكيد بأن الجزائر على استعداد لمواجهة تفشي المتحوّر '' أوميكرون'': إطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    أول عرض أزياء للأطفال بوهران قريبا    6 عروض أمام الجمهور ابتداء من الفاتح ديسمبر    الفريق شنڤريحة يحضر مراسم الافتتاح الرسمي بالقاهرة    هناك قلعة صامدة هي الجزائر تدعم الشعبين الصحراوي و الفلسطيني    توقيف شخصين وأمر بالقبض على ثالثهما الفار من السيارة    بطل الأوراس ومهندس المعارك الأولى للثورة المظفرة بخنشلة    سقوط 500 شهيد في معركة «المقارين»    نحو فتح تحقيق في الحصيلة المالية للموسم الماضي    ذكريات وشهادات في «التجربة المريرة لطفل من جريفيل»    التماس تشديد العقوبات على المتهمين الرئيسيين    8 تحديات جوهرية لجعل الجزائر قطبا إقليميا    أشبال بوقرة يضبطون ساعتهم على لقاء السودان    المقاولاتية سبيل الطالب لولوج عالم الاقتصاد والمال    سيدات "الخضر" يمطرن شباك تونس برباعية    الدمية العملاقة "لجنان"... فن من فنون الرسكلة    اعمر الزاهي... عاش بسيطا زاهدا ومات عزيزا مكرما    بن ناصر أساسي وميلان يتجرع ثاني هزيمة    غثاء السيل.. معجزة نبوية    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مؤسسة الشهيد العقيد زيغود يوسف تسطر برنامجا لإحياء الذكرى 65 لهجومات 20 أوت 1955

أعلنت مؤسسة الشهيد العقيد زيغود يوسف التاريخية بالتنسيق مع المتحف الجهوي للمجاهد علي كافي سكيكدة والمتاحف الولائية التابعة له، عن برنامجها الاحتفالي الخاص بإحياء الذكرى 65 لهجومات 20 أوت 1955 في الشمال القسنطيني، والذي يتضمن نشاطات ثقافية وندوات تاريخية ومعارض للذاكرة في كل مدن الشمال القسنطيني، وذلك بداية من 04 جويلية وتتواصل إلى غاية 20 أوت القادم.
ووفقا للمشرف عن المؤسسة الدكتور حسن تليلاني، فان هذا البرنامج سيكون طويل المدى ينسجم تماما مع التحضيرات القبلية التي قام بها الشهيد البطل زيغود يوسف الذي وضع خطة لقيادته منطقة الشمال القسنطيني سماها"النظام والسلسلة" أي العمل الثوري التشاركي بين جيش التحرير وجبهته والشعب، وعليه فأن البرنامج الذي تم تسطيره يقول تليلاني سيكون بمثابة دورية في كل ولايات الشمال القسنطيني، كما أقترح بأن ينفذ هذا البرنامج بإشراف من وزارة المجاهدين وذوي الحقوق بإشراك مختلف تنظيمات العائلة الثورية والمجتمع المدني.
من جهة أخرى أوضح الدكتور حسن تليلاني بأن الأهداف من تسطير هذا البرنامج يأتي من أجل تنشيط الذاكرة التاريخية الجماعية، والدراسة التاريخية لهجومات 20 أوت 1955 وانعكاساتها على الثورة، والوقوف عند السيرة الذاتية لقيادة الشمال القسنطيني على غرار زيغود يوسف، علي كافي، لخضر بن طوبال، عمار بن عودة، صالح بوبنيدر، وتخصيص ندوات تاريخية لكل واحد منهم في مسقط رأسه، بالإضافة إلى ربط الأجيال الجديدة بالتاريخ التحرري للأمة، والدراسة و البحث في المواضيع التاريخية المرتبطة بالثورة التحريرية في الشمال القسنطيني، وإحياء رموز ومآثر الثورة التحريرية بالشمال القسنطيني وجعلها قدوة للأجيال الناشئة.
محاضرات وندوات تعيد مجد أبطال الثورة التحريرية
ومن المقرر أن يتضمن البرنامج وفقا للمتحدث تنظيم محاضرات تاريخية بإشراك مجاهدين وأساتذة باحثين ومهتمين بالتاريخ، إقامة معارض الذاكرة للصور والكتاب التاريخي، تقديم عروض إبداعية تستحضر الثورة التحريرية تشمل السينما والمسرح والأدب والفنون التشكيلية والأناشيد الوطنية، مع إنجاز مختلف المطويات والنشريات التاريخية الخاصة بالشهداء للتعريف بسير الشهداء والأبطال، هذا إلى جانب تنظيم مسابقات حول موضوع هجومات 20 أوت 1955 على الشمال القسنطيني لفائدة الطلبة والتلاميذ، وتكريم مجاهدين.
ومن المحاضرات والندوات التي سيرتكز عليها البرنامج نذكر منها ندوة تاريخية حول الشهيد البطل ديدوش مراد بمدينة قسنطينة، ندوة حول الشهيد العقيد زيغود يوسف بمدينة سكيكدة، ندوة حول الأبعاد التاريخية والإستراتيجية لمؤتمر الزمان التحضيري في 22 جويلية 1955 لضبط خارطة هجومات 20 أوت 1955، ندوة حول المجاهد العقيد لخضر بن طوبال بمدينة ميلة، ندوة حول المجاهد العقيد صالح بوبنيدر بمدينة قالمة، بالإضافة إلى ندوات حول كل من المجاهد العقيد عمار بن عودة بمدينة عنابة، المجاهد العقيد علي كافي بمدينة سكيكدة، محاضرة حول هجومات 20 أوت 1955 بولاية جيجل، محاضرة حول هجومات 20 أوت بمدينة القل ولاية سكيكدة، ومحاضرة حول شخصيات الحركة الوطنية و الثورة التحريرية بمدينة الحروش، وأخرى حول هجومات 20 أوت بمدينة عين عبيد ولاية قسنطينة، أما الندوة الختامية ستخصص للحديث حول هجومات 20 أوت 1955 بمدينة سكيكدة.
أما البرنامج الاحتفالي ليوم 20 أوت 1955، فقد تم تخصيصه لزيارة مقبرة الشهداء الوطنية برمضان جمال، وتنظيم زيارات ميدانية للأماكن التاريخية المعلم التذكاري المخلد لاستشهاد.
ووفقا للمتحدث فأن البرنامج المسطر خلال الحفل الرمزي الذي انتظم على شرف توديع مدير متحف المجاهدين بسكيكدة فاتح حموش بعد تعيينه مديرا للمجاهدين بولاية تيزي وزو، وحضره كل من أعضاء مكتب المؤسسة تتقدمهم السيدة شامة البنت الوحيدة على قيد الحياة للشهيد زيغود يوسف، وكذلك بحضور الكثير من رموز الأسرة الثورية بولاية سكيكدة.
الدور الفعال لهجومات 20 أوت في تحرر الثورة من الحصار الفرنسي
وعن هجومات 20 أوت 1955 في الشمال القسنطيني، يقول الدكتور تليلاني أنها تعد المحطة الثانية لاندلاع ثورة أول نوفمبر1954، فحسبه قد حررت الثورة من الحصار الذي ضرب عليها، وفي هذه الهجومات البطولية اتحد الشعب الجزائري مع جيش التحرير في صورة بطولية برهنت على العبقرية، وعبرت عن القطيعة النهائية مع الاستعمار، وإنها وهي تبلغ هذه السنة ذكراها 65 الخامسة والستين فإن المناسبة بالنسبة لمؤسسة الشهيد العقيد زيغود يوسف التاريخية جديرة بالبحث والتأمل والاحتفال الذي يعكس المكانة الحقيقية لتلك الهجومات ورمزيتها التاريخية العظيمة في الذاكرة الوطنية.
من جهة أخرى قال تليلاني إن مؤسسة الشهيد زيغود يوسف تثمن القرار التاريخي القاضي بجعل تاريخ 22 فيفري يوما وطنيا للتلاحم بين الشعب و جيشه، وذلك مثلما التحم الشعب الجزائري مع جيش التحرير وجبهته في هجومات 20 أوت 1955، كما تشيد بإقرار ذكرى مجازر 08 ماي 1945 يوما وطنيا للذاكرة، بالإضافة إلى تثمين وإعادة القيم السامية للثورة التحريرية مرجعية في الدولة الجزائرية ومصدر استلهام لإحياء الضمير الوطني، كما بارك المساعي الهادفة إلى تنشيط وإحياء الذاكرة الجماعية بإنشاء قناة وطنية رسمية مهتمة بالتاريخ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.