الجزائر تحتضن الصالون الدولي للتصدير واللوجستيك    وسائل الاعلام مدعوة الى التأكد من موثوقية المصادر    الفريق شنقريحة يستقبل مدير المصلحة الفدرالية للتعاون العسكري والتقني الروسي    لجنة الشؤون القانونية تنظر في طلب رفع الحصانة عن نائبين اثنين    طيران الطاسيلي تفند الحادث المزعوم لإحدى طائراتها    معاناة لم تمحها الوعود    نواف الأحمد الصباح يعين أميرا جديدا للبلاد    توقيف 105 أشخاص بالجزائر العاصمة    قالت أن باريس استغلت كورونا لقمع مظاهرات السترات الصفر    لمدة 3 سنوات    المدرب الوطني لكرة اليد ألان بورت:    خلال الدخول المقبل بغرداية    عبر تنظيم منافسات والتعريف بمختلف التظاهرات الرياضية    ضمن ستة عشر عملية مقررة بسيدي بلعباس    منذ سنة 2010 الى غاية صائفة 2020    3 مكاتب بريد جديدة و20 موزعا آليا حيز الخدمة    يوم 15اكتوبر القادم    قيس يؤيد تطبيق عقوبة الإعدام    مراجعة واسعة للترسانة القانونية وفق الدستور الجديد    لقاء جزائري بريطاني اليوم    رزيق يمدد الاجال؟    هذه ضوابط الحملة الانتخابية لاستفتاء نوفمبر    بوتين يعتزم الحصول على لقاح كورونا؟    الجزائر ترسل مساعدات إلى النيجر إثر الفيضانات التي خلفت خسائر مادية وبشرية    "تكريم" نساء المسرح والسينما    بن دودة تستقبل ممثلين عن 30 نادي قراءة من مختلف جهات الوطن    التغيير مازال غائبا بالمغرب بعد 30 سنة من "صديقنا الملك"    عازمون على إعطاء دفع للبحث العلمي والتطوير    تأكيد دور الركح في نشر العلم والمعرفة    خلطة بين الراهن والخرافة يعشقها القارئ    سيكون عاما ل "الألوان الرائعة" في العلاقات الصينية الجزائرية    دعوة إلى تحسيس المسافرين على مستوى المحطات    وزارة الصحة : تسجيل حالات إصابة "مستوردة" بالملاريا في الجزائر    مجلس الأمن الدولي يعقد اجتماعا "طارئا" لبحث الموقف    المصادقة بالإجماع على التقريرين المالي والأدبي    توزيع 20 مليار سنتيم على الجمعيات الرياضية    الموعد العربي في أفريل 2021 وخارج العاصمة    عمليات تمشيط واسعة لأوكار المنحرفين    منظمة فرنسية تذكر اليونيسكو بالوضع القانوني للإقليم المحتل    الشرطة في مواجهة التجارة الموازية    هل تتغير التوازنات في الخليج بعد رحيل الشيخ صباح الاحمد، أمير الكويت؟    " إرادة سياسية لاستعادة أمجاد الماضي"    "قرار تسريحي فاجئني ولن أفسخ عقدي دون تعويض"    الإتفاق مع "نفطال" للحصول على 45 مليار في 3 مواسم    المعارك تشتعل بين أذربيجان وأرمينيا    سيدي بن يبقى... العثور على جثة خمسيني داخل مزرعة    سعيدة... الإفراج عن 290 مسكنا اجتماعيا ببلدية الحساسنة    ترشيد الطاقة ضروي    مجانية العلاج... مكسب دستوري    وهران: فنانون وجمعيات يحيون الذكري ال26 لاغتيال الشاب حسني    متحف "باردو" يعرض المجموعة المتحفية الجنائزية لملكة الطوارق تينهينان قبل نهاية العام الجاري    وزيرة الثقافة تحيي ذكرى رحيل الشاب حسني    الدّين حُسن المعاملة    5 اجراءات احترازية فى المسجد الحرام لحماية المعتمرين من "كورونا"    البوابة الرقمية للفيلم الدولي القصير تمثل الجزائر في الأسبوع الثقافي الدولي بالعراق    أمسك عليك لسانك    أسلوب المجادلة بالتي هي أحسن في الدعوة    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزمة تركيا – اليونان: التنقيب على النفط يصعّد حدة التوتر في شرق المتوسط
نشر في الحياة العربية يوم 12 - 08 - 2020

عاد التوتر من جديد بين تركيا واليونان على خلفية احتياطات النفط في شرق المتوسط زاد من حدته الاتفاق البحري بين القاهرة واثينا والذي ردت عليه انقرة بإرسال سفينة تنقيب عن النفط للمنطقة.
وتأتي هذه التطورات عقب شجب تركيا للاتفاق المصري-اليوناني حول تقييد مناطق الاختصاص في شرق البحر المتوسط قائلة أن أثينا "خرقت الثقة" وخرقت الاتفاقات حول هذه المنطقة البحرية.
وردت تركيا الاثنين على الاتفاق اليوناني-المصري باستئناف عمليات المسح والتنقيب في المنطقة المتنازع عليها متراجعة عن اعلانها السابق بتعليق هذه العمليات لنزع فتيل التوتر بين البلدين. وأصدرت أنقرة الاثنين، نشرة ملاحية جديدة لإجراء مسح زلزالي في شرق المتوسط حيث وصلت سفينة الأبحاث الزلزالية "اوريج رايس" إلى منطقة العمليات بعد مغادرتها مدينة أنطاليا في مهمتها الجديدة في البحر المتوسط. رد اليونان لم يدم طويلا حيث صرحت الخارجية اليونانية مساء الاثنين أن أنشطة تركيا "تقوض السلم والأمن في المنطقة" مؤكدة أن أثينا "ستدافع عن حقوقها السيادية".
...احتياطات الطاقة تشعل فتيل النزاع
تتوجه تركيا نحو مواصلة انشطتها للتنقيب واستكشاف في المنطقة المتنازع عليها حيث شدد وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونمز على تويتر، على أن أنشطة البحث التي تقوم بها تركيا في البحر المتوسط والبحر الأسود تستمر دون توقف لتحقيق الاستقلال في مجال الطاقة في البلاد علما ان السفينة برفقة سفينتان مساعدتان ستقومان بإجراء عمليات حفر استكشافية الى غاية 23 أغسطس.
وجاء الإجراء التركي بعد أن وقعت اليونان ومصر الأسبوع الماضي اتفاقا للحدود البحرية، يحدد المنطقة الاقتصادية الخالصة لعمليات الحفر والتنقيب عن النفط والغاز في شرق المتوسط.
وهو الامر الذي دفع بتركيا الى تقرير وقف المفاوضات التي كانت تحتضنها المانيا لأكثر من شهرين ونصف حيث اكد إبراهيم قالين، المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مقابلة تلفازية، إن تركيا واليونان كانتا على وشك إصدار بيان مشترك عند ظهور الاتّفاق اليوناني- المصري مبرزا انه اتباعا لأوامر رئاسية فقد تم توقيف المحادثات وأبلاغ الألمان واليونانيين، بعدم المضي قدما في المفاوضات".
و اتهمت تركيا الطرف الثاني (اليونان) بسعيه لإبعادها عن شرق البحر المتوسط، وحصرها في خليج أنطاليا" متهمة الجانب اليوناني بتعطيل الاتفاقية، وخرق الثقة". وقد دفعت الخطوة بالرئيس التركي رجب أردوغان، في تصريحات شديدة اللهجة الى وصف الاتفاق بأنه "باطل ولاغٍ"، مضيفا بالقول "لا القاهرة، ولا أثينا، لهما الحق في التنقيب داخل تلك المنطقة".
وكانت تركيا قد وقعت، العام الماضي، اتفاقا مشابها مع حكومة الوفاق الوطني الليبية ما أثار غضبا في اليونان وقبرص ومصر، الذين قالوا جميعا، إنه "ينتهك حقوقهم الاقتصادية في البحر المتوسط". وفي تطور مماثل، دعت الحكومة اليونانية الاتحاد الاوروبي الى عقد اجتماع طارئ لبحث التوتر مع أنقرة وقبرص اليونانية وهذا بعد أن دعا رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن القومي التابع للحكومة الإثنين.
وأفادت وسائل إعلامية يونانية، "باستعداد الجيش اليوناني للتحرك حيث ذكرت صحيفة "إيكاثيميريني" اليونانية، أن "الفرقاطات البحرية اليونانية الطائرات الحربية مستعدة للإقلاع في أي وقت"، مؤكدة أن "الجيش اليوناني أعد السفن الحربية والطائرات، للرد على أي طارئ" في البحر المتوسط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.