عدل: لن نتسامح مع شركات الإنجاز المتحايلة في حال إخلالها ببنود العقد    مؤتمر الحوار المتوسطي… ياسين وليد يستعرض التجربة الجزائرية في مجال المؤسسات الناشئة    المالكي : زيارة محمود عباس إلى الجزائر تهدف إلى تنسيق المواقف قبل القمة العربية المقبلة    شباب بلوزداد ووفاق سطيف يقتربان من الريادة واتحاد الجزائر يتعثر خارج الديار    ثلوج على مرتفعات وسط وشرق الوطن ابتداء من مساء اليوم الأحد    النص الكامل لبيان اجتماع مجلس الوزراء    ترقيات هيئة التأطير فرصة لترقية أداء الجامعة الجزائرية    ثبات جزائري على المواقف ونصرة فلسطين ظالمة أو مظلومة    ترحيب حار يعكس عمق العلاقات الأخوية و الدعم الثابت للقضية الفلسطينية    نهائي عالمي مبكر بنكهة عربية    مخاوف من تكرار سيناريو موسم 2008    عمل كبير ينتظر المدرب إيغيل...    تنصيب رؤساء البلديات نهاية الأسبوع    وضع حد لمروجي مخدرات    لا تغيير في برنامج توزيع المياه رغم ارتفاع منسوب السدود    الهياكل العظمية المكتشفة بسيدي البشير رؤوس بقر وليست رؤوس حمير    ظاهرة العنف في رواية الألسنة الزرقاء لسالمي ناصر (الجزء الأول)    التعريف و الإشادة بمسيرة الدكتور امحمد صافي المستغانمي    عبْدُ الْمَلِك مُرتاض .. حَبيبُ اللغة العربية    التحسيس بالمؤسسات الصحية للتشجيع على التطعيم ضد الوباء    «ارتفاع طفيف في عدد الحالات و الوضعية غير مقلقة»    البطولة العربية بقطر 2021 ترشيح الخضر للفوز بالكأس    رئيس الكنفدرالية الجزائرية للصناعيين والمنتجين الجزائريين مرتاحون لتوجيهات الرئيس خلال ندوة الإنعاش الاقتصادي    أمن الطارف: حجز 19 ألف قرص مهلوس وتفكيك 10 شبكات    المغرب سيدفع الثمن باهظا    حسب وزير الثقافة المغربي الأسبق سالم بنحميش التطبيع مع إسرائيل بمثابة استعمار جديد لبلادي    حرية التعبير بمقياس أمريكي ..!؟    جديد ملف السيارات.. مؤسسات الشباب ودعم الرياضة    لتخيف الازدحام بالعاصمة ناصري: سننفذ 16 مشروعا    7 وفيات... 172 إصابة جديدة و شفاء 141 مريض    مواجهة "أوميكرون" ممكنة باللقاحات المتوفرة في الجزائر    مجهودات للتكفل بذوي الهمم    رغبة يابانية لصناعة السيارات بالجزائر    "كرايزس غروب" تطالب واشنطن باستخدام لغة جديدة    وسام العشير.. وليتنافس المتنافسون    "سعير الثورة" تخليدا لذكرى أحداث ديسمبر    "جوع أبيض".. ليس كتابا سياسيا    الفيلم القصير "عضيت لساني" يحوز على جائزة بالشارقة    الانتخابات المحلية أداة لتحقيق اللامركزية والحوكمة    تخرّج أول دفعة من الأطباء    دخول ملبنة جديدة حيز النشاط لتموين السوق المحلية    طرق حديثة لفهم ابنك المراهق    توصيات لقبر "أوميكرون"    الأمين العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع،عزيز الهناوي: التضييق الأمني حال دون توسيع رقعة الاحتجاجات الشعبية    الجيش الصحراوي يشن هجمات جديدة ضد مواقع جيش الاحتلال المغربي    حجز 13 ثلاجة تضم لحوما فاسدة    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    مردود الهجوم يقلق كعروف والمسيرين    القبة والبيض يواصلان التألق والصدارة تتغير في الشرق    وتتوالى انتكاسات "الحمراوة"... !    تقليص مدّة إنجاز المركزين الحدوديين بين الجزائر وموريتانيا    الندوة الوطنية حول الانعاش الصناعي: بلوغ الأهداف المسطرة يقتضي اصلاحات عميقة    عرض خاص بموسيقى فلامينكو    تخليد ذكرى عميد المالوف محمد الطاهر الفرقاني    هذه قصة الصحابي ذي النور    سيبرانو    انتشار كبير للظاهرة في العالم    هذه قصة الصحابي الذي مات وحيدًا ويُبعث وحيدًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بلعابد: تنقل الأطباء الى المؤسسات التربوية لتلقيح منتسبي القطاع ابتداء من الدخول المدرسي
نشر في الحياة العربية يوم 19 - 09 - 2021

كشف وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد مساء السبت الاطباء سينتقلون ابتداء من الدخول المدرسي الثلاثاء القادم إلى المؤسسات التعليمية ليتمكن منتسبو القطاع من تلقي اللقاح ضد فيروس كورونا.
وحث السيد بلعابد خلال تراسه لندوة وطنية عبر تقنية التحاضر المرئي على "تواصل عملية تلقيح منتسبي قطاع التربية "، مشيرا الى أنّه "وبعد استشارة الوزارة الأولى، تم التنسيق مع وزارة الصحة، على تنقل الأطباء ابتداء من الدخول المدرسي يوم 21 سبتمبر 2021 إلى المؤسسات التعليمية ليتمكن منتسبو القطاع من تلقي اللقاح بمؤسساتهم".
وكان رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، قد أكد في الاجتماع الأخير لمجلس الوزراء على "ضرورة" تلقيح كل مستخدمي قطاع التربية ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) قبل الدخول المدرسي يوم 21 سبتمبر الجاري.
وكان مدير دعم النشاطات الثقافية والرياضية والنشاط الاجتماعي بوزارة التربية الوطنية عبد الوهاب خولالان قد أكد مؤخرا أن "62 ألف عامل وموظف وأستاذ تلقوا لحد الآن التلقيح ضد فيروس كورونا من بين 740 ألف مستخدم".
وتتواصل عملية التلقيح التي كان قد شرع فيها يوم 22 أغسطس الماضي بصفة "محسوسة" مع التحاق عمال وموظفي وأساتذة القطاع بمناصب عملهم خلال هذه الأيام تحسبا للدخول المدرسي.
وتضم خريطة التلقيح الخاصة بالقطاع التي تم إعدادها بالتنسيق مع وزارة الصحة، كل وحدات الكشف ال 1433 المتواجدة على المستوى الوطني إضافة إلى 41 مركزا لطب العمل و16 مركزا طبيا للخدمات الاجتماعية لعمال التربية.
وبخصوص اشغال هذه الندوة التي حضرتها إطارات من الإدارة المركزية ومديرو التربية للولايات رفقة رؤساء مصالح التمدرس والتنظيم التربوي، فقد خصصت للاطلاع على وضعية التنظيمات التربوية في المراحل التعليمية الثلاث وتقديم التوجيهات اللازمة بخصوص الدرس الافتتاحي والتكفل النفسي بالتلاميذ قبيل الدخول المدرسي 2021-2022.
وبالمناسبة وقف الوزير على الوضعيات المرتبطة بالتنظيمات التربوية بدقة من خلال مناقشة مديري التربية ورؤساء مصالح التنظيم التربوي في كيفية إعدادها وضبطها، مثمنا "المجهودات المبذولة" من طرف جميع الأطراف ومؤكدا مرافقة الوزارة لهم من خلال كامل أجهزة الإدارة المركزية.
كما استعرض ذات المسؤول خلال اللقاء المنشور المتعلق ببروتوكول الاستفادة من فرصة إعادة السنة بالنسبة للتلاميذ، كونه "فعلا بيداغوجيا بامتياز يمنح فرصة أخرى لأبنائنا للعودة لمقاعد الدراسة في حال توفر المقاعد البيداغوجية".
وألح في هذا الشأن على "ضرورة" إعلام الأولياء وإشهار التواريخ المتعلقة بالعملية وفق الرزنامة المقدمة.
كما أكد الوزير على "ضرورة" إيلاء الدرس الافتتاحي الأهمية القصوى، مع "وجوب" تقديمه في كامل ربوع الجمهورية، مشيرا إلى أن هذا الدرس مستوحى من توجيهات رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، الذي آثر أن يكون متعلقا بالكوارث الطبيعية وباللحمة الوطنية التي يمتاز ويختص بها شعبنا أثناء المحن.
وضمن مسعى مرافقة التلاميذ في الأطوار التعليمية الثلاث والتكفل بهم نفسيا، لاسيما المتأثرين مباشرة من الحرائق التي مست مناطق في الوطن مؤخرا أو الذين صدموا من خلال مشاهدتهم لتلك الأحداث، أضافة الى أولئك الذين تأثروا بصفة مباشرة أو غير مباشرة من جائحة كورونا – كوفيد 19 – التي شهدتها ولا تزال تشهدها بلادنا وبلدان العالم، تمت الاشارة الى أنه تم إعداد بروتوكول للمرافقة النفسية للتلاميذ بالتنسيق مع وزارة الصحة يضع الأساليب والتقنيات والآليات التي تمكن من اكتشاف الحالات المتأثرة بهذه الأحداث للتكفل بها بأمثل وأنجع الطرق.
وفي ختام تدخله، دعا وزير التربية الوطنية الجميع إلى "العمل بنفس الوتيرة ومضاعفة الجهد إن استلزم الأمر ذلك، لضمان جو مدرسي مريح للجميع".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.