نحو تكييف التنظيم القضائي مع الدستور الجديد    دقيقة صمت بوزارة الاتصال    الرئيس غالي: تعيين المبعوث دي ميستورا ليس غاية في حد ذاته    شبيبة القبائل تفوز في المغرب    إجراءات لفائدة المواطنين والمؤسسات لتحسين خدمة الانترنت    حمس تتهم السلطة المستقلة للانتخابات بالإقصاء    سكيكدة:رجل يقتل زوجته الحامل و ينتحر شنقا    6 عقود على المجزرة الشنيعة التي تدون يوما أسودا في سجلات الاحتلال    بلعريبي: زيادة أسعار سكنات البيع بالإيجار "عدل" أمر غير وارد    معركة دبلوماسية قادتها الجزائر لإحباط تحركات المخزن    تعليمات بضبط عمليات التخزين وتفريغ المخزونات الفلاحية    مجلس الطاقة العالمي يكشف اسباب أزمة الغاز في القارة العجوز    "مانجيش" لمصطفى بن غرنوط في الدورة التاسعة من مهرجان سينما المهجر    المسرح الوطني يستأنف نشاطه بمسرحية "شارع المنافقين"    ما هي أفضل السبل لتطوير اللغة العربية وتحديثها؟ كتاب يجيب    وزارة الدفاع: إنقاذ 13 مهاجرا غير شرعي وانتشال 4 جثث    وزير الصناعة يأمر بمراجعة أسعار الحديد المنتج بمصنع بلارة بجيجل    حجز أكثر من 21 مليون وحدة من الألعاب النارية منذ بداية 2021    الكأس الممتازة لكرة اليد (رجال): تتويج تاريخي لشبيبة الساورة    رقمنة: ضرورة مطابقة الممارسات بما يخدم تنمية الاقتصاد الوطني    الدفاع عن الذاكرة الوطنية "واجب مقدس" سنلاحق به فرنسا إلى أن تعترف بمسؤولياتها كاملة    مشروع قانون مكافحة المضاربة على طاولة اجتماع مجلس الوزراء اليوم    نهاية التباعد في الحرم المكي الشريف    إلغاء مواجهة «الوام» الودية    الوزير لعمامرة يؤكد إدراج المسألة في أشغال القمة المقبلة    ستون سنة و ما يزال " السين " يُدينكم    إلتماس 3 سنوات للحارس وشريكيه    7 جرحى في 6 حوادث مرور    تسليم 669 مسكن عدل في الفاتح نوفمبر بمستغانم    إن ما تعيشه بلادنا اليوم من أمن وأمان لم يتحقق دون عناء بل كان وليد رؤية شاملة    افتتاح أول مسرع «makers lab» لدعم الشباب حاملي المشاريع    استلام كافة المنشآت الخاضعة للترميم قبل 31 ديسمبر القادم    المثقف من الإنتاج الفكري إلى الفعل الإنساني    الصندوق الولائي يرفع التجميد عن 1,5 مليار سنتيم    استلام محطتين لتوليد الأكسجين    إدراج الداء ضمن الأمراض المزمنة وإنتاج الأغذية بدون غلوتين أهم المطالب    الرئيس تبون يعزي في وفاة نجل الشهيد مصطفى بن بولعيد    5 سنوات سجنا في حق مروجي المؤثرات العقلية    جائزة كتارا تحتفي بالأديب عبد الحميد بن هدوقة    3 وفيات.. 93 إصابة جديدة وشفاء 68 مريض    الإذاعة الجزائرية تستنكر حملة مغرضة ضدها    مواجهة التطرّف بتعزيز قيم الاعتدال والوسطية    اعتقالات في صفوف "الأساتذة المتعاقدين" بالرباط    تأخيرات.. اعتداءات والمخربون في قفص الاتهام    انتخاب أمين صيد رئيسا للجنة تسوية المنازعات المتعلقة بالسرية في منظمة حظر الأسلحة الكيمائية    وزارة الصحة تصدر دليل الاتصال في سياق الأزمة الصحية    مهمتي الدفاع عن الأدب الجزائري في الخارج    تحية لابن باديس    78 بالمائة من التأخيرات سببها الاعتداءات والتخريب    "سكويد غيم"...تحديات دامية من أجل البقاء    ارتياح الطاقم الفني لنجاح تربص تيكجدة    154 اعتداء على شبكتي الكهرباء والغاز    تكافؤ في الخطوط الثلاثة للفريق    في قلوبهم مرض    صور من حفظ الله للنبي صلى الله عليه وسلم في صغره    محطات بارزة ارتبطت بمولد النبي صلى الله عليه وسلم    أحداث سبقت مولد النبي صلى الله عليه وسلم    احتفالية بالمولد النبوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عنابة: نشاطات سياحية تختفي وأخرى تحاول التأقلم مع الجائحة
نشر في الحياة العربية يوم 27 - 09 - 2021

تأثرت العديد من النشاطات السياحية المباشرة وغير المباشرة بعنابة بالظرف الصحي الاستثنائي الذي تعيشه البلاد على غرار باقي دول العالم جراء جائحة كوفيد-19 مما أدى إلى اختفاء البعض منها في حين تحاول أنشطة سياحية أخرى التأقلم مع مستجدات الوضع.
فبعد موسمي اصطياف متتاليين في ظل جائحة لا تزال قائمة وظروف صحية استثنائية فرضت التحكم في حركة الأشخاص والتقيد بإجراءات وقائية صارمة للحد من انتقال العدوى، تراجع عدد السياح الوافدين على الولاية بشكل كبير جدا خلال 2020 و2021.
وفي ظل هذا الوضع فقدت العديد من الأنشطة الترويجية للسياحة مكانها في السوق وفي مقدمتها وكالات السياحة والأسفار. فأكثر من 130 وكالة سياحة معتمدة بولاية عنابة تعثر نشاطها وفقدت بعضها زبائنها بسبب توقف الرحلات الجوية الدولية، خاصة منها المرتبطة بأداء مناسك العمرة والحج التي تمثل المورد الرئيسي للعديد من وكالات السياحة.
واكد احسن ديدا صاحب وكالة أسفار وسياحة بعنابة بأن عائدات وكالته التي تشغل 30 موظفا بالوكالة الرئيسية والوكالات الفرعية المتواجدة بعدة ولايات تراجعت خلال السنة الماضية بنحو95 بالمائة مقارنة بعائدات فترة ما قبل تفشي وباء كورونا المستجد الشيء الذي فرض -كما أضاف- الاستغناء عن ثلث عدد العمال. وذكر بأن عدة وكالات للسياحة والأسفار لها تجربة وخبرة ومكانة في سوق السياحة والأسفار بولاية عنابة قد اضطرت إلى الغلق المؤقت بالنظر إلى ثقل الأعباء الشيء الذي تؤكده مصالح مديرية السياحة بالولاية التي سجلت خلال السنة الماضية 2020 تخصيص إعانات مالية لفائدة 58 وكالة سياحة وأسفار من أصل 134 وكالة معتمدة بهذه الولاية.
ولم تتوقف آثار الجائحة على نشاط وكالات السياحة والأسفار، فحسب بل شملت أيضا نشاط الحرف والصناعات التقليدية التي فقدت هي الأخرى جزءا هاما من زبائنها مع تعثر الأنشطة الاحتفالية العائلية والولائم التقليدية وكذا أنشطة موسم الاصطياف.
وسجلت في هذا الإطار مصالح مديرية السياحة بالولاية تعثر نشاط 1866 حرفيا استفادوا من إعانات مالية (30 ألف دج للحرف الوحد) وذلك بموجب الدعم والمرافقة التي خصصتها الدولة لهذه الفئة من المتضررين من جائحة كوفيد-19 فيما بادر العديد منهم بالمساهمة في التخفيف من حدة آثار الأزمة الصحية بخياطة الكمامات الواقية.
وفي ظل استمرار جائحة كوفيد- 19 وغياب آفاق انفراج هذه الأزمة الصحية يتجه العديد من الفاعلين بقطاع السياحة وخاصة وكالات السياحة والأسفار نحو التأقلم مع الظرف الصحي والمبادرة بإعادة بعث النشاط من خلال تفعيل الترويج للسياحة الداخلية حسب ما ذكرته السيدة، عايدة صاحبة وكالة للسياحة والأسفار بعنابة.
واعتبرت ان ما تزخر به الجزائر من مؤهلات سياحية غير مستغلة في مجال الاستقطاب والترويج السياحي يمثل مجالا واسعا للاستثمار السياحي، موضحة بأن معظم وكالات السياحة والأسفار بعنابة لها من الخبرة والتجربة الواسعة في مجال تنظيم الرحلات السياحية اكتسبتها من خلال الرحلات التي كانت تنظمها قبل جائحة كورونا باتجاه تونس.
وأردفت في السياق، بأن هذا الرصيد من الخبرة يمكن استغلاله لبعث السياحة الداخلية من خلال تنظيم رحلات استكشافية باتجاه مواقع طبيعية صحراوية وحموية وبحرية بالإضافة إلى السياحة الجبلية، مشيرة إلى أن السياحة بمفهومها التقليدي تبقى تواجه إشكالية الأسعار خاصة فيما يتعلق بتكاليف الإيواء والإطعام بالمؤسسات الفندقية.
ويستدعي بعث السياحة الداخلية جهدا منسقا ومتكاملا ما بين مختلف الفاعلين من مؤسسات فندقية ووكالات سياحة وأسفار وذلك من خلال إبرام اتفاقيات مع مراجعة للأسعار بالإضافة إلى التعامل المنسق من أجل التحضير لإرساء بيئة للنشاط السياحي تعني مختلف الأطراف والقطاعات كما أردفت هذه المهنية في مجال السياحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.