عرض مشروع قانون المالية التكميلي 2020 للتصويت بمجلس الأمة غدا    قاضي التحقيق يستمع للإخوة كونيناف    الجزائر ستترأس مجلس السلم والأمن الإفريقي    الرئيس تبون ينهي مهام النائب العام العسكري لدى مجلس الإستئناف العسكري بالبليدة    اللجنة المركزية ل “الأفلان” تعلن تجندها لدعم برنامج رئيس الجمهورية وحكومته    نواب البرلمان يصادقون على مشروع قانون المالية التكميلي 2020    تأجيل محاكمة هامل وأفراد من عائلته    معدل استهلاك الشيشة والحشيش والسجارة الإلكترونية يثير القلق    127 إصابة، 199 حالة شفاء و7 وفيات في 24 ساعة الماضية    نواب يدعون إلى الوحدة والمصالحة    مجزرة تيت 1902 بتمنراست: واحدة من الجرائم التي توثق لفظاعة الإحتلال الفرنسي في الجزائر        رئيس إ.بسكرة "تم الاتصال بي لترتيب نتيجة لقاء وفاق سطيف"    محمد مريجة: “الوزير مستعد لتطوير الرياضة الجزائرية بمعية اللجنة الأولمبية”    الديوان الوطني للإحصائيات: المعدل السنوي لنسبة التضخم في الجزائر إستقر في 1.8 بالمائة في أفريل 2020    هجمات 20 أوت 1955: تحطيم أسطورة الجيش الفرنسي الذي لا يقهر وتدويل للقضية    شرطة قصر البخاري تطيح بشخصين    الجيش مستعد للتدخل وترامب يدعو إلى المصالحة    توقيف 3 تجار مخدرات وحجز كمية معتبرة من الكيف المعالج بالنعامة وغليزان    نتوقع انتاج 950 ألف قنطار من الحبوب    “الأقصى” بعد فتح أبوابه.. التزام المصلين يعكره اقتحام المستوطنين    أمن وطني: 449 طلعة جوية لتأمين المواطن وحماية الممتلكات خلال الثلاثي الأول ل2020    البطولة ستعود برفع الحجر الصحي    رفع الحجر الصحي بتندوف.. ارتياح المواطنين مع التشديد على الالتزام بالتدابير الوقائية    فضل الصدقات    أحكام القضاء والكفارة والفدية في الصوم    مختصون للحوار : صحة المواطن أولى من فتح المحلات    علاج مشكلة الفراغ    إجلاء الرعايا الجزائريين بالمغرب.. “وصول 229 مسافرا”    نائب اسباني يطالب حكومة بلاده وقف دعمها للاحتلال المغربي على حساب حق الشعب الصحراوي    نفط: منظمة أوبك تعقد اجتماعين عن بعد يومي 9 و10 جوان لتقييم أثرتخفيضات الإنتاج    لا موسم أبيض واستئناف البطولة الوطنية بعد تلقى الضوء الأخضر من السلطات العليا    أمن سيدي بلعباس يحجز مكملات غذائية منتهية الصلاحية    رئيس الجمهورية يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء    كوفيد-19: إطلاق تحقيقات وبائية بالولايات التي تسجل أعلى نسبة في الإصابة بالفيروس    وهران : الشروع في إنجاز أزيد من 640 مسكنا في صيغة الترقوي الحر    خلال المشاورة الثالثة والأخيرة: مشاركون يدعون إلى وضع آليات تحمي الفنان وأعماله الإبداعية    شريط حول الحراك.. “واشنطن تايمز توقعت ردا من وسائل الاعلام المنزعجة من مساعي الرئيس”    بن عبد السلام: نحن بصدد الخطوة الثالثة لبناء الجزائر الجديدة    مريم شرفي: الجزائر خطت خطوات كبيرة في مجال حماية الطفولة    هزة ارضية بقوة 3.6 بولاية الشلف    البرلمان : تأجيل جلسة التصويت على مشروع قانون المالية التكميلي 2020 الى 14سا 30د    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    بعد المستويات العالية التي قدماها    إثر أزمة قلبية مفاجئة    يعتبر صديقا للجزائر    اشادة بالوزيرة بن دودة    خلال شهر رمضان المنقضي    "روسيكادا" تغرق في النفايات    سوناطراك مساهما رئيسيا في شركة "ميدغاز"    فرصة للسينمائيّين الجزائريين للمشاركة    "رأيت الجنود الفرنسيين يحرقون أمي وهي حية"    راحة الزائر في مسجد «سيدي الناصر »    78 مليار سنتيم للتكفل بمناطق الظل    دعوات إلى الاعتماد على الترتيب الحالي و إلغاء السقوط    « القيطنة » زاوية العلماء ومشايخة الفقه    «قطار الدنيا» إنتاج جديد لمسرح علولة بوهران    خفيف الظل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





15 سنة سجنا لأربعيني قتل شاب بمقلّم الأظافر بباب الواد !
نشر في الحياة العربية يوم 30 - 01 - 2013

أدانت جنايات العاصمة أمس المتهم "ث حكيم" بعقوبة 15 سنة سجنا نافذ ة لضلوعه في جناية القتل العمدي في حق شاب في العقد الثاني من العمر بحي سعيد تواتي ببلدية باب الواد، وقد عادت القضية بعد الطعن بالنقد وإعادة تكييف الوقائع من جناية القتل مع سبق الإصرار والترصد إلى جناية القتل فقط ، حيث أدين المتهم سابقا بعقوبة بالمؤبد.
الضحية "ح.لخضر" لقي مصرعه جرَاء طعنة "بمقلّم الأظافر" على مستوى الرقبة من طرف المتهم البالغ من العمر 44 سنة، والذي كان في حالة جد متقدمة من السكر، نتيجة نشوب شجار حاد بينهما بجوار حديقة "بازيطا" الكائنة بحي سعيد تواتي ليلة عيد الأضحى، المتهم معروف بسيرته السيئة وسوابقه العدلية في قضايا استهلاك المخدرات والسكر العلني.
القضية تعود لتاريخ 14 نوفمبر 2010، عندما تلقت مصالح الأمن لولاية الجزائر نبأ وقوع اعتداء باستعمال السلاح الأبيض بأحد أحياء باب الواد، وبالتحديد بحديقة "بازيطا" ما بين أشخاص وعلى إثرها تنقلت ذات المصالح لعين المكان على جناح السرعة، أين وجدت أن الضحية تم نقله لمستشفى مايو ومن ثمّ إلى مستشفى "شوفالي" للأمراض القلبية من طرف شقيقه وصديقه غير أنه لفظ أنفاسه لعمق الإصابة التي تلقاها على مستوى الرقبة، والتي وصل عمقها 7 سنتيم، بناءا على هذا فتح تحقيق في القضية التي تلخصت وقائعها حسب ما صرح به شقيق الضحية "ح. توفيق "الذي كان حاضرا يوم وقوع الحادثة، أنه وعلى الساعة التاسعة ليلا بينما كان مارا بالمكان لمح شقيقه يتجادل مع المتهم أمام باب الحديقة، حيث تطور الأمر لحدّ التلفظ بالعبارات القبيحة والكلام الخادش للحياء، وقد تقدم منهما وطلب من شقيقه مغادرة المكان وفي طريقهما التقى بصديقه المدعو "ب سفيان " الذي طلب منه نقلهما للمنزل في شاحنته وفي طريقهما طلب منه شقيقه الذي كان في حالة جد متقدمة من السكر بتوقيف الشاحنة على الفور، أو الإلقاء بنفسه منها هذا ما استدعى بالسائق إلى توقيف شاحنته أمام الحديقة، حيث لمح في وقتها المتهم واقفا هناك وبمجرد نزوله دخلا في مشاجرة و قد حاول فك النزاع بينهما، غير أنه تفاجأ بالمتهم يخرج مقلم أظافر ويطعن به شقيقه على مستوى الرقبة، وهي ذات التصريحات التي أدلى بها الشاهد سفيان وأكدها أمام هيئة المحكمة.
المتهم وخلال جميع مراحل التحقيق اعترف بالفعل المنسوب إليه، غير أنه نفى نية القتل العمدي، مصرّحا أنه يوم الحادثة وعلى الساعة التاسعة ليلا وبينما كان متجها لملاقاة صديقه أمام الحديقة تفاجأ بالضحية الذي كان رفقة اثنين آخرين، يعترض طريقه ويمنعه من المرور بطريق الحديقة، مؤكدا أنهم كانوا جميعهم في حالة سكر، غير أن المتهم أصرّ على اعتراض طريقه ولجأ لإشهار سكين من نوع "كلونداري" في وجهه، حينها ودفاعا على النفس أخرج مقلم أظافر لكي يخيف به الضحية غير أن الأمور تطورت وعرفت منعرجا خطيرا، حيث وبدون قصد غرس أداة الجريمة في عنق الضحية، كما أبدى المتهم ندمه الشديد خلال الجلسة مصرّا على انه لم يقصد إزهاق روح الضحية ملتمسا السماح من أهل الضحية والعدالة.
ومن جهته النائب العام أشار أن القضية عادت بعد النقد مطالبا بضرورة تطبيق القانون وتكييف الوقائع لجناية القتل دون توفر ركني الإصرار والترصد ملتمسا في حق المتهم عقوبة المؤبد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.