حركة مجتمع السلم تعتبر خطاب الرئيس المنتخب "جامعا" ويفتح "آفاق الحوار والتوافق"    ابراهيم غالي: الندوة الوطنية تنعقد في ظرف متميز بالعديد من التحديات    محرز و"السيتي" في مواجهة نارية ضد النادي الملكي    بطولة فرنسا للسباحة في الحوض الصغير: "عناصرنا حصدت نتائج إيجابية عموما"    رحيل الفنان محمد العماري بعد 65 سنة من العطاء    الدورة ال7 للمؤتمر الإسلامي لوزراء الصحة: ميراوي يعرض تجربة الجزائر في إصلاح المنظومة الصحية    بين المتظاهرين وقوى الأمن    تمويل 287 مشروعا جديدا منذ مطلع 2019 ببسكرة    عليوي: ضرورة إعادة النظر في قانون استغلال الأراضي الفلاحية 03/2010    جهود لتثمين وترقية شعبة الزيتون بالمناطق الجبلية في قسنطينة    جامعة وهران 1 تراهن على الأفكار الابتكارية في السياحة    ضريح الملكي النوميدي مدغاسن بباتنة مهمل ويتعرض للتخريب    الفنان الأردني‮ ‬إياد نصار‮ ‬يؤكد‮: ‬    بقوة‮ ‬4‭.‬2‮ ‬درجة    إياب الدور ال16 من الكأس العربية.. “العميد” لنسيان الخيبة المحلية    الرابطة الأولى/ الجولة14.. بلوزداد لحسم اللقب الشتوي ولقاء مثير في وهران    تواصل التحقيقات في قضايا الفساد    روسيا تأمل في تعزيز علاقاتها مع الجزائر على إثر إنتخاب السيد تبون    إيداع أربعة نشطاء من الحراك السجن    مصادقة الجزائر على الاتفاقية ستسمح لها بالحصول على مقعد في مجلس الوزراء    تبون يؤدي اليمين الدستورية قبل بداية الأسبوع القادم    عمادة الصيادلة ببشار تحذر من استعمال أدوية حقائب السفر " غير المعتمدة"    النيجر: تنسيق الجهود لمواجهة المشاكل الأمنية في المنطقة محور قمة استثنائية لمجموعة دول الساحل    وفاة الكاتب والصحفي سهيل الخالدي    الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية - الأفريقية تنطلق الثلاثاء بالرياض    العطية: هذا هو الحل الأسرع لإنهاء الأزمة الخليجية    الجلفة‮ ‬    قامت بها مؤسسة‮ ‬الجزائرية للمياه‮ ‬بسوق أهراس    الأغواط‮ ‬    أصدرت لائحة جديدة    الخبير الدستوري‮ ‬عامر رخيلة‮ ‬يصرح‮: ‬    ‮ ‬إتصالات الجزائر‮ ‬تغري‮ ‬الزبائن‮ ‬    يوم الجمعة.. فضائل وآثار وبركات    الأيادي الطّاهرة    مؤشرات إيجابية لإنتعاش الإنتاج الصناعي‮ ‬العمومي‮ ‬    رحبت بالمشاورات الموسعة لتجاوز الأزمة‮ ‬    قاما بتشويه وجه جاره بسكين السجن للصديقين    أي مستقبل ؟    العودة    توقيف معتدين على المواطنين والممتلكات    صيادون ينتشلون جثة من ساحل دلس ببومرداس    شبح الإخفاق يخيم على مساعي الحبيب الجملي    3 سنوات حبسا لمدبر رحلة حرڤة    انطلاق عملية تسجيلات الحج للموسمين 2020 و 2021 م    مديرية التشغيل توضح إجراءات التثبيت    الكتاب شبه المدرسي يلازم التلاميذ    زيارتي للجزائر حلم تحقق وعملي الثاني سيكون عن غزة أيضا    مشاركة جمال قرمي وحليم زدام في نقد مسرحيّتين مغربيتين    اتصل بخدمة العملاء 24 ألف مرة    ‘'شفاه الشيطان" تثير الجنون    إعادة فتح مكتب بريد حي صورو    ربط 26 منطقة نائية بشبكة الألياف البصرية    صبغة الشعر.. تتسبب في مرض "خطير"    «عن ضمير غائب»    مفرغة عشوائية تهدد الصحة وتُسمم المحاصيل    خلق التواضع    وباء الإنفلونزا الأكثر خطورة على الأطفال    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البروفيسور سعيداني مسعود يكشف:
18500 جزائري تحت رحمة "الدياليز"
نشر في الحياة العربية يوم 10 - 03 - 2015

كشف أمس رئيس الجمعية الجزائرية لأمراض الكلى وتصفية الدم وزرع الأعضاء البروفيسور سعيداني مسعود، أنّ هناك حوالي 18500 شخص يقوم بعملية تصفية الدم عن طريق الآلات في الجزائر منهم 500 شخص عن طريق الصفاق، فيما هناك 13500 مريض مزروع له كلية في الجزائر منذ انطلاق العمليات الجراحية الخاصة بها، حيث أنّ كثيرا منهم قاموا بعمليات الزرع في الخارج ومتابعين في الجزائر.
وذكر رئيس الجمعية الجزائرية لأمراض الكلى وتصفية الدم وزرع الأعضاء في ندوة صحفية لدى نزوله ضيفا على يومية "ديكا نيوز بالعاصمة للحديث حول موضوع "واقع زراعة الكلى في الجزائر" بمناسبة اليوم العالمي لزراعة الكلى المصادف ل 13 من مارس من كل سنة، أنّ سنة 2014 شهدت إجراء 156 عملية جراحية لزراعة الكلى، بينما هناك من 6000 إلى 7000 حالة تحتاج إلى زراعة.
وعن الأسباب المؤدية إلى مرض القصور أو الفشل الكلوي قال البروفيسور سعيداني مسعود "تكلمنا على أمرين هامين هما الوقاية من أمراض الكلى والأمراض التي تؤدي إلى أمراض الكلى كالضغط الدموي المرتفع وأمراض السكري بدفع القلق والخوف فأغلبية المصابين بهاذين المرضين هما الأكثر عرضة للإصابة بمرض القصور الكلوي لذا وجب عليهم القيام بفحص طبي شامل كل ستة أشهر أو على الأقل كل سنة".
وعن مسألة التبرع بالأعضاء من المتوفين قال المتحدث "يجب أن يكون المريض متوفي دماغيا وقلبه لا يزال يعمل كي تتم عملية نقل الكلية، وهي العملية التي يشخصها طبيبين شرعيين من خلال القراءة لمخطط الدماغ والتي معها تكون الاستحالة في النجاة من الوفاة، ففي ذلك الوقت وقبل أن يتوقف القلب تنزع الكليتين بإرادة المريض وبموافقة الأولياء من خلال استصدار بطاقة المتبرع التي هي في طور الدراسة والإنجاز وبمشاركة الجميع من وزارات الداخلية والصحة والشؤون الدينية ومنظمات المجتمع المدني، ولكن أغلب عمليات التبرع تتم بين الأقارب وتكون ناجحة 100 بالمائة بالنسبة للتوائم الحقيقين"، مضيفا "وفيما يخص مسألة التبرع بالأعضاء من غير الأقارب هناك تحسيس كبير فوجدنا قبول كبير لدى المواطنين للتبرع بالأعضاء لإنقاذ حياة المرضى، كما أنّه ليس لدينا ثقافة التبرع بالأعضاء بسبب نقص التوعية والإعلام والتحسيس، وكذا غياب الإطار القانوني للعملية تعمل به الحكومة، إلا أنّ هناك تقدم ملحوظ تشهده الجزائر في هذا المجال"
فيما أعاب البروفيسور غياب سجل وطني في الجزائر يقدر الأعداد الحقيقية للمصابين بمرض القصور الكلوي، مضيفا أّنّ جمعيته تعمل بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات على تكوين لجنة وطنية مكونة من أطباء مختصين على المستوى الوطني لوضع سجل وطني يتم فيه إحصاء المصابين بمرض القصور الكلوي.
ونصح سعيداني المواطنين من الإكثار من المشي وشرب الماء وممارسة الرياضة بشكل منتظم، وعدم تناول الأدوية بدون وصفة طبية وضرورة استشارة الطبيب فيما يخص إي عارض من العوارض لتفادي المرض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.