حجز أكثر من 16 قنطارا من الكيف على أظهر حمير في عين الصفراء بالنعامة    أكثر من 62 ألف شرطي لتأمين «الباك».. «البيام» و«السانكيام»    موقع مصري شهير.. محرز يجب أن نسرد عنه الأشعار !!    منذ بداية الشهر الجاري    لبحث تداعيات هجمات السعودية والإمارات    بين المجلس العسكري‮ ‬وقوى المعارضة الرئيسية    أكد أن مصيرها سيكون الفشل    تزامناً‮ ‬والذكرى ال63‮ ‬لعيد الطالب‮ ‬    من أجل تجنب السقوط إلى القسم الثاني    مختصون‮ ‬يؤكدون على أهمية إجراء التحاليل الطبية‮ ‬    تيزي‮ ‬وزو    تحضيراً‮ ‬لموسم الإصطياف    مطالب بالتحقيق في قطاع الري    طالبوا بالتغيير الجذري‮ ‬وإصلاح المنظومة الجامعية    أول بيان لسوناطراك..!    تنظم بالعاصمة إبتداء من‮ ‬10‮ ‬جويلية المقبل    مرشحان لخلافة حداد في‮ ‬الأفسيو‮ ‬    سيشرف على رمايات المراقبة    حسب تصنيف لمجلة‮ ‬جون أفريك‮ ‬    الجهود المشتركة لبلدان أوبك والمنتجين خارجها وراء استقرار سوق النفط    تحديد شروط الإعانة للمستفيدين ومستواها    رحابي يدعو إلى "مبادرة سياسية قوية"    الرئاسيات صمام أمان وعرّابو المراحل الانتقالية يراعون مصالحهم    تفجير يستهدف حافلة سياحية قرب الأهرامات في مصر    الجمارك الجزائرية تنشئ لجان مصالحة    تأكيد على مواصلة المسيرة إلى غاية دحر الغاصبين    زيتوني يؤكد شرعية مطالب الحراك    على الشباب الاستعداد لحمل المشعل وتسيير مؤسسات الدولة    استئناف الدراسة بجامعة محمد بوضياف بعد عيد الفطر    تسليم قلعة صفد للقائد صلاح الدين الأيوبي    انخفاض ما بين 10 و 15 مليون و ركود في البيع بسوق ماسرى بمستغانم    100 أورو ب 21600 دينار    ترحيل 4 عائلات إلى سكنات جديدة و 19 أخرى قبل نهاية الأسبوع    6 جرحى في انقلاب سيارة بمزغران    حريق يأتي على هكتارين من محصول القمح بجديوية    فوز يوسف عدوش وكنزة دحماني    الطرق الأنسب للتعامل مع الصيام    سفيان ليمام عملاق شباك الكرة الصغيرة    «براكودا» يبكي و يكسر بلاطو «حنا هاك»    رسائل هادفة من نبع الواقع و الحراك الشعبي    « أقضي السهرات الرمضانية رفقة الجالية في مطعم جزائري باسطنبول »    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    خبر سحب وثائق سفر لمسؤولي بنوك غير صحيح    جمعنا 12 طنا من الخبز في 26 بلدية منذ بداية رمضان    كداد يعود ضد الموب وسومانا يجهّز لنهائي الكأس    ترحيل قاطني قصر عزيزة قبل نهاية السنة    صرح مهمل، ديون خانقة وعمال بلا أجور    تخصيص 15 نقطة لجمع الحبوب    حنانيك يا رمضان    أدعية رمضانية مختارة    المدرب كبير يطالب لاعبيه بالتركيز    تأسيس ودادية أنصار جمعية وهران في الأفق    نقابة الصيادلة تطالب المحكمة العليا بانصاف الصيدلانية في ميلة    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البروفيسور سعيداني مسعود يكشف:
18500 جزائري تحت رحمة "الدياليز"
نشر في الحياة العربية يوم 10 - 03 - 2015

كشف أمس رئيس الجمعية الجزائرية لأمراض الكلى وتصفية الدم وزرع الأعضاء البروفيسور سعيداني مسعود، أنّ هناك حوالي 18500 شخص يقوم بعملية تصفية الدم عن طريق الآلات في الجزائر منهم 500 شخص عن طريق الصفاق، فيما هناك 13500 مريض مزروع له كلية في الجزائر منذ انطلاق العمليات الجراحية الخاصة بها، حيث أنّ كثيرا منهم قاموا بعمليات الزرع في الخارج ومتابعين في الجزائر.
وذكر رئيس الجمعية الجزائرية لأمراض الكلى وتصفية الدم وزرع الأعضاء في ندوة صحفية لدى نزوله ضيفا على يومية "ديكا نيوز بالعاصمة للحديث حول موضوع "واقع زراعة الكلى في الجزائر" بمناسبة اليوم العالمي لزراعة الكلى المصادف ل 13 من مارس من كل سنة، أنّ سنة 2014 شهدت إجراء 156 عملية جراحية لزراعة الكلى، بينما هناك من 6000 إلى 7000 حالة تحتاج إلى زراعة.
وعن الأسباب المؤدية إلى مرض القصور أو الفشل الكلوي قال البروفيسور سعيداني مسعود "تكلمنا على أمرين هامين هما الوقاية من أمراض الكلى والأمراض التي تؤدي إلى أمراض الكلى كالضغط الدموي المرتفع وأمراض السكري بدفع القلق والخوف فأغلبية المصابين بهاذين المرضين هما الأكثر عرضة للإصابة بمرض القصور الكلوي لذا وجب عليهم القيام بفحص طبي شامل كل ستة أشهر أو على الأقل كل سنة".
وعن مسألة التبرع بالأعضاء من المتوفين قال المتحدث "يجب أن يكون المريض متوفي دماغيا وقلبه لا يزال يعمل كي تتم عملية نقل الكلية، وهي العملية التي يشخصها طبيبين شرعيين من خلال القراءة لمخطط الدماغ والتي معها تكون الاستحالة في النجاة من الوفاة، ففي ذلك الوقت وقبل أن يتوقف القلب تنزع الكليتين بإرادة المريض وبموافقة الأولياء من خلال استصدار بطاقة المتبرع التي هي في طور الدراسة والإنجاز وبمشاركة الجميع من وزارات الداخلية والصحة والشؤون الدينية ومنظمات المجتمع المدني، ولكن أغلب عمليات التبرع تتم بين الأقارب وتكون ناجحة 100 بالمائة بالنسبة للتوائم الحقيقين"، مضيفا "وفيما يخص مسألة التبرع بالأعضاء من غير الأقارب هناك تحسيس كبير فوجدنا قبول كبير لدى المواطنين للتبرع بالأعضاء لإنقاذ حياة المرضى، كما أنّه ليس لدينا ثقافة التبرع بالأعضاء بسبب نقص التوعية والإعلام والتحسيس، وكذا غياب الإطار القانوني للعملية تعمل به الحكومة، إلا أنّ هناك تقدم ملحوظ تشهده الجزائر في هذا المجال"
فيما أعاب البروفيسور غياب سجل وطني في الجزائر يقدر الأعداد الحقيقية للمصابين بمرض القصور الكلوي، مضيفا أّنّ جمعيته تعمل بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات على تكوين لجنة وطنية مكونة من أطباء مختصين على المستوى الوطني لوضع سجل وطني يتم فيه إحصاء المصابين بمرض القصور الكلوي.
ونصح سعيداني المواطنين من الإكثار من المشي وشرب الماء وممارسة الرياضة بشكل منتظم، وعدم تناول الأدوية بدون وصفة طبية وضرورة استشارة الطبيب فيما يخص إي عارض من العوارض لتفادي المرض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.