«الشعب» الرّمز في المشهد الإعلامي الوطني    توقيف مهربين وتجار مخدرات    علي ذراع: “ما حدث لبن فليس جاء في وقت حرج وستفصل فيه العدالة”    19 شخصية وطنية تدعو الى عدم التعرض للمشاركين في الإنتخابات    مجلس المحاسبة: ترشيد النفقات العمومية وإضفاء الشفافية على تسيير الموارد    خيارات متنوعة لاستحداث المؤسسات المصغرة    العاهل السعودي يستقبل رئيس وزراء قطر    ياسين عدلي يؤجّل الفصل في مستقبله الدولي    الحارس صالحي يقترب من الانتقال إلى مولودية الجزائر    قرعة الدور 32 من منافسة كأس الجمهورية تسفر على مواجهات مثيرة    بن فليس : “الموقوف بتهمة التخابر لفائدة قوى أجنبية لا ينتمي لمديرية حملتنا”    عبد الغاني هامل قريبا أمام العدالة    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    الصحراء الغربية: زيارة الوفود الأجنبية إلى مخيمات اللاجئين يعكس الإصرار على مساندة الشعب الصحراوي    الأزمة الليبية تدخل النفق المظلم وطبول الحرب تقرع    مناهضة العنف الممارس ضد المرأة "أولوية استراتيجية" للجزائر    رئاسيات 12 ديسمبر: دعوة كافة أطياف المجتمع الى الذهاب بقوة الى صناديق الاقتراع (ندوة)    المجتمع المدني الصحراوي يحمل المجتمع الدولي المسؤولية عن تردي الوضع في الأراضي المحتلة    خلال سنة 2017: مجلس المحاسبة ينجز 936 تقريرا رقابيا    48 ساعة قبل يوم الإقتراع .. الطلبة يواصلون التجند لنصرة الحراك الشعبي    حجز 2276 كبسولة أدوية تم تحويلها لاستغلالها كمؤثرات عقلي    أمن ولاية الأغواط يسجل 16 حادث مرور جسماني خلال شهر نوفمبر من هذه السن    نحو إنشاء مناطق صناعية خاصة لتنويع الإنتاج الوطني وتسويق    افتتاح الأيام التاريخية الأولى حول المسيرة البطولية للأمير عبد القادر بتيسمسيلت    تسليم 2400 عقد ملكية لأصحاب السكنات الخاصة والمنجزة بالعاصمة    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    رئيس الوزراء السوداني يكسر جدار العزل الدولي بعد 30 سنة    جائزة الرياضي الإفريقي-2019: اختيار المنتخب الجزائري كأحسن فريق ومحرز كأحسن لاعب    الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: أكاديمية نوبل تكافئ انتهاكات حقوق الإنسان    12 و15 و20 سنة حبسا نافذا في حق سلال وأويحيى وبوشوارب .. و”مازال” .. !    نشاطات مكثفة لإبراز قيمة الذكرى بعين تموشنت    غابات بينام ، بوزريعة وزرالدة في العاصمة تتعرض للنهب    رئاسيات 12 ديسمبر: المجلس الدستوري يذكر بالأحكام المتعلقة بممارسة حق الطعن في صحة عمليات التصويت    هبوب رياح قوية على العديد من ولايات شرق الوطن    للمسرح الجهوي‮ ‬لمستغانم    ناسا تعلن عن كشف الجانب المظلم من القمر وحل لغز سطوعه    الوادي: البدو الرحل يشرعون في التصويت بالمكاتب المتنقلة ببلديات الشريط الحدودي    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    أمن قسنطينة : حجز 2276 كبسولة أدوية تم تحويلها لاستغلالها كمؤثرات عقلية    إلياس محمودي‮ ‬بعد الفوز التاريخي‮ ‬ضد لارد سيلا‮:‬    ضمن جهازي‮ ‬أونساج‮ ‬و كناك‮ ‬    نجم الخضر سيغيب حتى نهاية الموسم    هدام: مواجهة البطالة هي الانشغال الأول للقطاع    "موبيليس" يتحصل على الموافقة المؤقتة    انخفاض ب9 بالمائة لواردات مجموعات "أس كا دي"    إنهاء مهام مدير قناة‮ ‬القرآن الكريم‮ ‬    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    «نفتقر إلى إعلام يُروّج وينتقد ويشيد بأعمالنا وإلى منابر ثقافية تحتضن إبداعاتنا»    4 و 8 سنوات حبسا لسمسار وشريكيه ببوتليليس    المنتخب الوطني في تربص مغلق ببني هارون    أدباء ومترجمون جزائريون ينعون صالح علماني    برنامج جزائري على فضائية عربية    "طلامس" يفوز بجائزة أفضل إخراج في المهرجان الدولي للفيلم بمراكش    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    بدوي‮ ‬يقرر خلال اجتماع وزاري‮ ‬مشترك‮: ‬    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الغازي يقدّرها بعدة ملايير دينار:
تحصيل "استعجالي" لاشتراكات العمال المتأخرة من الخواص
نشر في الحياة العربية يوم 18 - 03 - 2015

ألزم أمس وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي محمد الغازي في تعليمة صادرة منه شديدة اللهجة ضمّنها ضرورة تحصيل جميع اشتراكات العمال المتأخرة لدى المؤسسات الخاصة بكافة الصيغ، مقدرا إياها بعدة مليارات من الدينارات بالعملة الوطنية، والتي يجب أن تعود إلى صندوق الضمان الاجتماعي كما قال.
ودعا وزير العمل والضمان الاجتماعي في تصريح له على هامش إشرافه على مراسم افتتاح أشغال الملتقى الوطني لمدراء وكالات وهياكل الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء بالمركز العائلي للصندوق ببن عكنون بالجزائر العاصمة إلى ضرورة ترشيد النفقات داخل الصندوق لإحداث نوع من التوازن بين المصاريف والمداخيل، دون أن يقدم التفاصيل حول طريقة تحصيلها والمدة الزمنية التي تستغرقها.
كما عدّد محمد الغازي المكاسب المحققة في مجال الضمان الاجتماعي للعمال الأجراء والتطور التكنولوجي الحاصل من أجل عصرنته وجعله قريبا من المواطن كالعملية المتعلقة بالتعاون الإداري الذي يسمح بتبادل مختلف الوثائق التي يطلبها المواطن وتجنيبه مشقة التنقل إلى هياكل الضمان الاجتماعي من خلال عملية التصريح عن بعد من قبل الجهات المستخدمة، وكذا استحداث مدرسة عليا للضمان الاجتماعي والتي هدفها يقول "تكوين موارد بشرية تضمن الجودة والنجاعة في المردودية والتي باستطاعتها رفع التحدي"..
وبخصوص بطاقة "الشفاء" كشف الوزير الغازي عن توزيع ما يقارب 12 مليون بطاقة، أي ما يغطي ما قيمته 36 مليون مواطن، واصفا إياها ب "المكسب الرئيسي" في خضم انجازات القطاع وبعدا مدمجا في سياسة الدولة، مبرزا أنّ المواطنين الذين يملكون البطاقة سيستفيدون من إجراء جميع التحاليل الطبية داخلها كما يقومون إضافة إلى ذلك القيام بالفحوصات عند الأطباء المتعاقدين مع الصندوق، ملحا على دور العصرنة في ذلك، قائلا "أنّها تشكل أحد الاهتمامات الدائمة وتسمح بتطوير الولوج إلى التكنولوجيات الإتمام المهام بصورة سريعة وفعالة ومجدية"، مضيفا "القطاع عرف قفزة نوعية باستعمال الوسائل الحديثة عن طريق بوابة الانترنت الرسمية، ويتعين القيام بحملات الترشيد والتوعية اتجاه المواطنين من أجل استعمال هذه التكنولوجيا".
وبدوره أعلن الأمين العام لاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد عن توقيع اتفاقية مع منظمة أرباب العمل "الباترونا"، تضمن من خلالها المركزية النقابية تأمين العمال والحرص على دفع الاشتراكات للصندوق، وفتح فروع نقابية في المؤسسات الخاصة، معتبرا تصريح الوزير الغازي بتحصيل اشتراكات العمال من الشركات الخاصة هو تحدي لهذه الأخيرة لإثبات ذاتها، قائلا أنّ "تحصيل اشتراكات العمال لصندوق الضمان الاجتماعي هو تحدي للشركات الخاصة لإثبات ذاتها"، مضيفا أنّ نظام الضمان الاجتماعي الجزائري من بين النظم العشر الأحسن في إفريقيا والبحر الأبيض المتوسط.
..إعادة جدولة ديون الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية
كما أوضح المدير العام للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء سليمان ملوكة عن إعادة جدولة الديون المترتبة لدى الصندوق وأنّ سنة 2015 ستكون تحسيسية للمؤسسات الخاصة بضرورة تسديد الأقساط والاشتراكات، وفق هيكل معين يمر عبر عدة مراحل، وفي حالة عدم الاستجابة، يتخذ الصندوق إجراءات صارمة كتوقيف الحساب، والمقاضاة أمام العدالة.
يشار إلى أنّ تنظيم الملتقى الوطني التقييمي لمدراء وكالات وهياكل الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء، جاء في إطار الحديث عن التدابير المتخذة في مجال التحكم الأمثل في النفقات التي اتخذتها الحكومة مؤخرا في إطار سياسة التقشف، وكذا الدراسات الاستشرافية الرامية أيضا إلى التحكم في نفقات الدواء، وعصرنة الرقابة الطبية في إطار تسهيل إجراءات معالجة ملف المؤمن اجتماعيا، وتحصيل اشتراكات الضمان الاجتماعي بمختلف الصيغ، كما يهدف إلى تسليط الضوء على مختلف النشاطات المنجزة من قبل الصندوق في إطار المخطط القطاعي الرامي إلى التحسين المتواصل لخدماته عبر الطرق الحديثة للتسيير، وكذا الخروج بتوصيات من شأنها التعرف على أنجع السبل للتسيير، وإعطاء دفع جديد لمختلف المبادرات التي سيكون لها اثر الايجابي على أداء الهياكل الولائية للقطاع مستقبلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.