بلماضي: ” العديد من المنتخبات كانت تطمح لإنطلاقة مماثلة في التصفيات”    تأجيل النطق بالحكم في حقّ موقوفي "المساس بالوحدة الوطنية" في مسيرات الحراك    الجزائر في خطر والإقتراع الخيار الوحيد لإنقاذها    برنامج اليوم الثالث للحملة الانتخابية    جلاب يؤكد على أهمية إعطاء قيمة مضافة للتمور الجزائرية    الفريق ڤايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الرابعة    مفاجآت في قائمة المعنيين بمواجهة بوتسوانا    لوكال: برنامج لإعادة تنظيم النظام الجبائي في الأشهر القادمة    توقيف شخصين طرحا 8100 دولار مزورة للتداول والبيع    ضرورة الاهتمام بالتكوين البيداغوجي والصّحة العمومية    إحياء اليوم العالمي لحقوق الطفل    تنسيقية التعليم الابتدائي تواصل الإضراب للأسبوع السابع    عمروش يذرف الدموع أثناء عزف النشيد الوطني!    مظاهرات حاشدة بإسبانيا تنديدا باتفاقية مدريد المشؤومة    بري متمسك بتولي الحريري بشكيل حكومة جديدة    12 ألف شاب أدمجوا في صيغة المساعدة المهنية    لا تجاوزات في اليومين الأولين من الحملة الانتخابية    وزير الداخلية يشيد بإحترافية وخبرة الشرطة الجزائرية    شرقي: ضرورة تكييف مكافحة الإرهاب في إفريقيا بشكل دائم    وزير النقل يتوعد المؤسسات المتقاعسة في إنجاز المشاريع من النعامة    الإمارات: وفاة الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان    محامي إتحاد العاصمة يزف خبرا سارا لأبناء "سوسطارة"    وزير المجاهدين يدعو الشعب ليكون "متماسكا ومتلاحما مع رسالة الشهداء"    طوبال يكشف حقيقة إصابته    بلجود : “الدولة ستواصل إنجاز كل البرامج السكنية في شتى الصيغ”    إصابة طالبين في احتراق غرفة بالإقامة الجامعية “البليدة 2” في العفرون    شرطة المنيعة تضع حدا لنشاط بائع للمشروبات الكحولية بدون رخصة    تأجيل الحكم في قضية دهس متظاهرين بوهران إلى ال 24 نوفمبر الجاري    الترخيص لتوظيف خريجي مدارس الشبه الطبي دفعة 2018    بعد محرز ... الإصابة تحرم "الخضر" من خدمات هاريس بلقبلة أمام بوتسوانا    تاريخ يئن .. !    ملتقى حول معلمي القرآن أثناء الاستعمار في أدرار    حفل تقديم كتاب "أحسن لالماس .. الأسطورة": "الكتاب يندرج في إطار تدوين ذاكرة الكرة الجزائرية"    أسعار الأدوية تخنق القدرة الشرائية .. !    "الخُضر" في مواجهة بوتسوانا لتحقيق الفوزسهرة هذا الاثنين    الخطوط الجوية الجزائرية: تحويل الرحلات الداخلية الى النهائي 1 يوم الاثنين المقبل    عرقاب يعترف بوجود صعوبات في قطاع الطاقة    تهدئة على صفيح ساخن    دعا المواطنين للمساهمة في‮ ‬إنجاحها    قيس‮ ‬يكتب وثيقة رسمية بخط‮ ‬يده    منتخب الصم‮ ‬يرفض مواجهة الصهاينة    تسوية وضعية‮ ‬400‮ ‬ألف من أصحاب‮ ‬لانام‮ ‬    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    قصائد الغزل للشاعرة سليمة مليزي    جمالية الشخصية في « بحثا عن آمال الغبريني»لإبراهيم سعدي    مركز BLS يواصل تضييق الخناق على طالبي التأشيرة    غزة وغرناطة    عرس الحَمَام    محاولة لإنقاذ ذاكرة تعود إلى 174 عاما    فوز لعوطي وحكيم في مهرجان مصر الدولي للموسيقى الفرنكو    مجموعة وثائقية في المستوى    ما ذنبهم ..؟    في‮ ‬ولايات الجنوب    مداخلات حول دور الاتصال في تحسين العلاج    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مباريات القسم الثاني 05-02-2010
نشر في الهداف يوم 05 - 02 - 2010


مباريات الجولة ال 21
ش. سكيكدة 0 – م. سعيدة 0
سعيدة تعزّز صدارتها
ملعب الشهيد عبد الحميد بوثلجة: أرضية سيئة، جو معتدل، جمهور قليل جدا، تنظيم محكم. التحكيم للثلاثي: عوينة “س”، عوينة “ف”، شناوة.
الإنذارات: شرايطية (د25)، بن طوشة (د38) من سعيدة - عمروس (د46) من سكيكدة.
سكيكدة: دامس، ڤاسمي “ر”، قريري (بن عمارة د69)، لماسي، عمروس (جفال د76)، علي مسيعد، يونس، بطال، ڤاسمي “ع”، بومدين، بليل (جيرو د75)، المدرب: بوزيدي.
سعيدة: شويح، بلحول، بسباس، معيشي، بختاوي، عاتق، بن طوشة، زاوي (بوطابية د87)، ناصري (حنيدر د64)، شرايطية، بلعواد (تمورة د81)
شهد الشوط الأول من اللقاء تكافؤا من الجانبين، حيث أتيحت العديد من الفرص التي لم تستغل، فكانت البداية لصالح الزوار (د11) عندما استقبل ڤاسمي رضا كرة داخل المنطقة يروض ويقذف لكنها مرت جانبية. أربع دقائق بعدها، رد فعل الزوار كان قويا حيث كاد بختاوي أن يخادع الحارس بتسديدة قوية مرت ببضع سنتيمترات عن القائم. وفي (د19) ڤاسمي عمار يتولى تنفيذ مخالفة، لكن كرته تصطدم بالجدار وتعود ل قريري الذي يراوغ ويقذف لكنها مرت جانبية. بعدها حاول السعيديون تسجيل هدف السبق وكاد أن يكون لهم ذلك لولا قلة تركيز بلعواد الذي ضيع ما لا يضيع في (د22) عندما انفرد أمام الحارس، لكن قذفته جانبت القائم، ليأتي رد المحليين عن طريق ڤاسمي عمار الذي استفاد في (د27) من مخالفة على بعد 20 متر كرته فوق الإطار. خمس دقائق فقط بعد ذلك بلحول ينفذ مخالفة مباشرة على بعد 30 م. يقذف لكن الحارس دامس أنقذ مرماه بصعوبة بالغة لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي. في الشوط الثاني حاول المحليون التسجيل مبكرا، حيث سدّد بليل كرة قوية (د47) من 25 م. الحارس شويح يتدخل على مرتين وينقذ الموقف. وفي (د55) ڤاسمي يعرقل داخل المنطقة، لكن الحكم يأمر بمواصلة اللعب. وفي الوقت الذي كان فيه السكيكدية يحتجون على قرار الحكم استغل الزوار الفرصة ليشنوا هجوما خاطفا ويتمكن ناصري من هز الشباك برأسية جميلة أسكنها شباك المنافس لكن الحكم المساعد يرفع الراية معلنا عن وجود خطأ لصالح ڤاسمي عمار. وفي (د71) توزيعة جميلة من بلعواد تجد الكرة رأسية زاوي التي جانبت القائم. وفي (د80) بلعواد ينفذ مخالفة لكن كرته مرت جانبية. دقيقة واحدة بعد ذلك بومدين يفوت فرصة قتل اللقاء بعد أن أتيحت له فرصة خطيرة لكن كرته خرجت فوق الإطار.
-----------
أ. أرزيو 1 – ش. قسنطينة 0
“لوما” تُغادر “الكوما”
ملعب الشهيد كربوسي، طقس مشمس، جمهور قليل، تنظيم محكم، تحكيم: بابراهيم، واضح، بلخير.
الإنذارات: لسود (د21)، سلطاني (د90)، عليلي (د90+4) من أرزيو كموش (د34) من قسنطينة
الأهداف: عليلي (د49) لأرزيو
أرزيو: غازي، رشدال، سلطاني، بوعمرية، لسود، ركاب، يغني، دالة (قدور د90+2)، عليلي، بن مغيث، لشلش (بن عربية د82). المدرب: مرابط
قسنطينة: ضيف، حزي، نحيلي، كموش، بولمدايس، حركاس، بوتريعة، مزياني (عمران د46)، وشام، بولعويدات (لكحل د46)، شطيح (بوكلية د68).
المدرب: رواس
بداية المقابلة كانت لصالح الزوار وأول فرصة كانت في (د13) عن طريقة بوتريعة الذي نفذ مخالفة مرت فوق العارضة بقليل، رد عليه دالة بعد دقيقتين بتمريرة إلى بن مغيث الذي سدد من على بعد 20 مترا لكن كرته مرت جانبية، ثم في (د18) قام دالة بعمل جيد من وسط الميدان وتوغل داخل منطقة العمليات وانفرد بالحارس ضيف وسدد لكن كرته مرت فوق العارضة، وتواصل ضغط المحليين في (د20) حيث سدّد لشلش قذفة قوية من على بعد 25 مترا صدها الحارس ضيف على مرتين، ولم نشاهد أي شيء إلى غاية (د45) التي كادت تحمل أول هدف للزوار بعد ركنية منفذة كما ينبغي ارتقى إليها كموش وبرأسية محكمة كاد يسجل لولا يقظة الحارس غازي. الشوط الثاني دخله أشبال مرابط بقوة وفي (د47) نفذ لشلش مخالفة ناحية بوعمرية الذي سجل هدفا لكن الحكم رفضه بحجة التسلل، دقيقتين بعد ذلك تمكن عليلي من فتح باب التهديف برأسية محكمة بعد فتحة زميله دالة، وفي (د57) كاد بن مغيث أن يضاعف النتيجة بعد أن رفع الكرة فوق رأس الحارس ضيف الذي كان متقدما إلى خط 18 مترا لكنها مرت فوق العارضة، ورد على هذه الفرص البديل عمران في (د67) بعد أن وجد الكرة ممهدة أمامه وفي مواجهة شباك شاغرة لكن سدد فوق المرمى، ثم عاد عمران بعد دقيقة وسدد بقوة من على بعد 20 مترا ركن كرته مرّت جانبية، وهي الفرصة التي رد عليها بن مغيث دقيقة بعد ذلك بفتحة ممتازة إلى عليلي الذي استقبلها بنصف مقصية لكن الكرة مرت فوق العارضة، ولم تكن لشباب قسنطينة فرص خطيرة في آخر 20 دقيقة من اللقاء في الوقت الذي اكتفى لاعبو “لوما” بتسيير ما تبقى من وقت محققين فوزا مهما.
----------------------
ت. مستغانم 0 - س. المحمدية 1
مستغانم تسقط على أرضها وتضيّع الإحتفاظ بالريادة
ملعب الشهيد بن سعيد، طقس مشمس، جمهور قليل، تنظيم محكم، التحكيم: زروقي، عيساني، ناصري.
الإنذارات: دمّو (د28)، موفق(د29)، راجع (د45+4)، مصباح (د62)، دار الذيب (د69)، بوهادي (د82) من المحمدية
ڤرين (د22)، يزيد (د61)، بن عوامر (د62)، بولمدايس (د74، د81) من مستغانم
الطرد: بولمدايس (د81) من مستغانم
الأهداف: راجع (د72) المحمدية
مستغانم: بلعربي، بن عوامر (كسايسي د63)، قشايري، بولمدايس، بوقماشة، يزيد، ڤرين، فراحي، مادوني، طواولة، براح (بوكرش د55). المدرب: عساس
المحمدية: ڤاريش، عدة، مصباح، ڤوڤي، موفق، دمّو، بن علي، دار الذيب، راجع (بوهادي د77)، برباري (مشرفي د67)، حمية. المدرب: راشد
عرف الشوط الأول بداية قوية من المحليين الذين كانوا الأقرب إلى فتح باب التسجيل ففي (د3) نفذ طواولة ركنية مباشرة كادت تباغت الحارس ڤاريش الذي أبعد الخطر بقبضتي يديه، وفي (د9) نفذ طواولة مخالفة على الجهة اليمنى من على بعد 25 مترا وجدت مادوني الذي سدد رأسية لكن الكرة مرت فوق العارضة بقليل، ثم جاء الرد من طرف الزوار في (15) عندما كاد حمية أن يضع الكرة في الشباك برأسية لكن يقظة الحارس بلعربي حرمته من ذلك. وتواصلت فرص الضيوف ودائما عن طريق المهاجم حمية الذي قام بعمل جميل على الجهة اليسرى وراوغ مدافعين ثم سدد كرة قوية لكن الحارس تصدى لها، وكانت أخطر فرصة في المرحلة الأولى من أصحاب الأرض في (د23) عندما قدّم ڤرين كرة على طبق من ذهب لزميله مادوني الذي وجد نفسه وجها لوجه مع الحارس لكنه ضيع فرصة نادرا ما يضيّعها المهاجمون، ليبقى بعد ذلك اللعب متمركزا في وسط الميدان بين أخذ ورد من الجانبين حتى (د40) عندما نفذ طواولة مخالفة وجدت براح الذي سدد لكن كرته اصطدمت بأحد المدافعين وخرجت إلى الركنية التي نفذها ڤرين ووجدت مادوني الذي سدد رأسية محكمة أبعدها المدافع مصباح من على خط المرمى، لينتهي بعد ذلك الشوط الأول بدون أهداف. دخل أشبال عساس الشوط الثاني من أجل تأكيد سيطرتهم في المرحلة الأولى وفتح باب التسجيل لكن لم يكن لهم ما أرادوا على الرغم من السيطرة المطلقة التي فرضوها، حيث كاد مادوني أن يفتح باب التهديف بعد تلقيه كرة من بن عوامر لكنه لم يحسن استغلالها، وجاء الرد من الزوار حيث نجح المهاجم راجع في مباغتة الحارس بلعربي في (د72) وسجل الهدف الوحيد في اللقاء، وكاد زميله حمية أن يضاعف النتيجة لكن الحارس كان يقظا وأنقذ مرماه في (د77)، بعد ذلك قام أصحاب الأرض بعدة فرص لمعادلة النتيجة لكنهم لم يتمكنوا من ذلك.
------------------
إ. بلعباس 1 - إ. حجوط 0
فوز صعب ل “المكرّة”
ملعب الإخوة عماروش، جمهورقليل، أرضية صالحة، تنظيم محكم، التحكيم للثلاثي : شنان، منصوري، قديح.
الانذارات : لعيموش (د20)، خريف (د26 ود38)، زرواطي (د62)، زروقات (د75) من حجوط.
طالبي (د44)، بن زينب (د57)، دزيري (د79) من بلعباس.
الطرد: خريف (د38) من حجوط.
الاهداف: مليكة (د67) لبلعباس.
بلعباس: زايدي، بلعيد، بلخير، بوغرارة، كابري، طالبي (تريعة د82)، الطاهر، رقيق (بن زينب د50)، ضيف، مليكة، أحمد شاوش (دزيري د79)، المدرب: بن شادلي.
حجوط: مابلي، خريف، لعيموش، طلاح، بلحاجي، نياطي، زرواطي، درزرار، عياد (حمودي د85)، بادني (بالا د70)، زروقات، المدرب: عربوش.
المرحلة الأولى عرفت سيطرة خفيفة لأبناء المكرة الذين عرفوا كيف يتحكمون في زمام الأمور، إلا أن هذه السيطرة كانت عقيمة، أول تهديد كان في (د13) عن مخالفة من بعد 20 م. نفّذها ضيف مرت فوق العارضة، المحليون واصلوا ضغطهم إلا أنهم اصطدموا بصلابة الدفاع، وفي د31 لقطة فردية من طالبي قذفته يحولها الحارس مابلي بصعوبة الى الركنية، أخطر فرصة كانت في نهاية الشوط الأول وبالضبط في د44 رأسية ضيف بعد تهيئة الكرة بالرأس من الطاهر كرته تمر بجانب القائم الأيسر ل مابلي. المرحلة الثانية استهلها أشبال بن شادلي بكل قوة مستغلا النقص العددي لأشبال لعربوش، إذ بعد خطإ في التقاط الكرة رقيق يتهاون في إسكان الكرة في الشباك في د46. وفي د 54 الحارس مابلي يحول قذفة طالبي من خارج 18 مترا الى الركنية، وفي د66 المهاجم مليكة يحرر فريقه ويفتح مجال التسجيل برأسية بعد أخذ ورد في منطقة عمليات الزوار. باقي أطوار اللقاء لم تعرف فرصا خطيرة تذكر باستثناء بعض المحاولات من حمودي وزروقات لم تشكل حرجا على دفاع ومرمى زايدي، واكتفى المحليون بالنتيجة المسجلة التي تسمح لهم بالتقرب أكثر من المقدمة.
-----------------
و. بن طلحة 1 - ج. وهران 1
“ثار بلعباس خلفوه”
ملعب براقي، جمهور قليل، طقس معتدل، أرضية صالحة. تحكيم للثلاثي: حبيباتني - بودغان - زيد.
الإنذارات: بوديب (د23 ود77)، بولعراس (د67)، بوفريط (د82) من بن طلحة.
بلغالية (د25)، موجار(31)، بوطالب(د80 و84) من وهران.
الطرد: بوديب (د77) من الوداد بوطالب (د84) من وهران.
الأهداف: غلاب (د32) لبن طلحة، عبيدي (د69) لوهران
بن طلحة: بوفريط، طوبال، آيت حملات، مبياني، دغماني، بوديب، شيخي(بوزار د60)، بولعراس، غلاب، لزاريف، رابطة. المدرب: ياحي
وهران: موجار، يوسف ياسين، بوقروي، بلغالية، بن مسعود، طاهر، بوطالب، أومعمر (بورويس د48)، عبيدي، بورابة (شاش د68)، ميباركي، (يوسف زكريا د93). المدرب: مجاهد
تميّز الشوط الأول بسيطرة شبه مطلقة لأصحاب الأرض الذين خلقوا عدة فرص أخطرها تسديدة لزاريف في (د25) والتي مرّت بجوار القائم، تلتها لقطة ثانية في (د32) حيث نفذ لزاريف مخالفة غير مباشرة ناحية غلاب الذي يهزّ الشباك بتسديدة قوية. ردّ الزوار جاء في(د41)عن طريق بورابة الذي يتوغل ويسدّد كرة على خط ال18 ولكن الحارس بوفريط كان في المكان المناسب. وفي المرحلة الثانية بادر الزوار منذ البداية وكانت لهم عديد الفرص السانحة للتسجيل أبرزها في(د51) عن طريق البديل بورويس الذي سدّد كرة قوية مرّت فوق العارضة. أربع دقائق بعد ذلك بورابة يضيّع فرصة سانحة لمعادلة النتيجة. وفي (د69) عبيدي يسدّد كرة مقوّسة تسكن شباك بوفريط معادلا النتيجة. ليخرج أصحاب الأرض من منطقتهم بعد ذلك لكن دون جدوى إذ ظلت الهجمات عقيمة، فلا آيت حملات ولا لزاريف ولا حتى البديل بوزار استطاعوا الوصول إلى شباك موجار إلى غاية نهاية اللقاء.
------------------
م. قسنطينة 2 - ر. القبة 1
الفار وروان يعيدان الأمل
ملعب الشهيد حملاوي، أرضية جيدة، جمهور قليل جدا، تنظيم محكم، تحكيم للثلاثي: سعدي - طالبي – أوخالد.
الإنذارات: بوشعير (د37) من القبة. طايبي (د56 ود78)، الفار (د82) من قسنطينة.
الطرد: طايبي (د78) من قسنطينة
الأهداف: مايدي (د6) القبة الفار (د51)، روان (د76) قسنطينة
قسنطينة: طوبال، بن ميلي، بونقجة، جبايلي، بلمخ، عون، صامو، الفار (بن يحيى د82)، ساسي (روان د46)، شنيقر، طايبي. المدرب: كيوة.
القبة: بلهاني، عصاد (بودماغ د77)، ولد زميرلي، بوشعير، أمقران، عليوان، حمودة (قدور د65)، شويب، حنيفي (مادي د71)، مايدي، بوقروة. المدرب: العروي.
في الشوط الأول وبالرغم من الفرص الكثيرة المتاحة ل “الموك”، إلاّ أن اللعب كان متكافئا على العموم، فالزوار تمكنوا من ترجمة الفرصة الوحيدة التي أتيحت لهم في (د6) إثر مخالفة ثم أخذ ورد داخل منطقة العمليات، حيث تمكن مايدي برأسية من إسكان الكرة في شباك المحليين الذين جاء ردهم في (د14) بعد خطأ في إخراج الكرة من الحارس بلهاني، حيث وجد شنيقر نفسه أمام شباك فارغة غير أن قذفته جانبت القائم، ثم تألق الحارس بلهاني في (د19) بإخراج الكرة بصعوبة للركنية بعد قذفة طايبي من حوالي 35 م، ليضيع بلميلي في (د31) فرصة بعدما اصطدمت كرته بالقائم الأيمن إثر ركنية بلمخ. وفي الدقيقة الأخيرة نابت العارضة عن بلهاني بعد المخالفة التي نفذها جبايلي. في الشوط الثاني تمكنت مولودية قسنطينة في (د51) من معادلة النتيجة عن طريق الفار الذي استغل هفوة في الدفاع القبي وبقذفة أرضية خادع الحارس، وفي (د66) كاد نفس اللاعب أن يضاعف النتيجة لولا القائم الأيمن الذي ناب عن بلهاني، أما في (د76) فقد تمكن البديل روان من تسجيل الهدف الثاني بعد عمل فردي، حيث توغل وقذف فاصطدمت الكرة بأحد مدافعي القبة وخادعت الحارس، وفي (د86) ضيع الزوار فرصة معادلة النتيجة بعد تضييع بوقروة ركلة جزاء استفاد منها عليوان.
------------------
أ. مروانة 2 - م. بجاية 1
مروانة تواصل زحفها
ملعب بن ساسي: طقس مشمس، أرضية جيدة، جمهور متوسط. التحكيم: دبيشي، مرابطين وشريفي.
الإنذارات: بن عبد الله (د14)، بن سالم (د68) من بجاية.
الأهداف: خرخاش (د21 ود68 ر.ج.) مروانة - كساسي (د90+4) بجاية.
مروانة: خلفة، عمران، لبلاطة، ميباركي (سي أحمد د80)، دبوشة، عباز، برتيل، طاراش (بلقاسمي د90+3)، بوتمجت، خناب، خرخاش المدرب: بوعرعارة.
بجاية: بزوير، بوعلي، بن سالم، بن عبد الله، كساسي، زياد، أوسماعيل (ناصري د46)، شريفي (كول د70)، ماراك، أكرور، خالدي (بن مسعود د85). المدرب: زكري
يواصل أمل مروانة زحفه نحو المقدمة، حيث حقق فوزه السابع على التوالي على حساب مولودية بجاية (2/1). المرحلة الأولى من اللقاء عرفت سيطرة طفيفة لأصحاب الأرض الذين بادروا منذ الوهلة الأولى إلى الهجوم بحثا عن هدف السبق وكان لهم ذلك في (د21) عن طريق خرخاش الذي لم يفوّت فرصة خروجه وجها لوجه أمام الحارس بزوير بعد تمريرة من ميباركي وأسكن الكرة في شباكه مانحا التفوق لفريقه. رد فعل الزوار جاء في (د30) عن طريق زياد الذي وجّه قذفة قوية لكن كرته جانبت القائم. وكاد اللاعب نفسه في الدقيقة الأخيرة من هذه المرحلة أن يمنح التعادل لفريقه لولا براعة حارس الأمل الذي تصدى ببراعة.
وواصل الفريق المحلي محاولاته في المرحلة الثانية التي استهلها بفرصة خطيرة في (د57) لم يحسن المهاجم خرخاش استغلالها رغم خروجه وجها لوجه أمام الحارس بزوير الذي كان بارعا وأنقذ شباكه من هدف محقق. سيطرة الأمل أثمرت بركلة جزاء في (د68) أعلنها الحكم دبيشي بعد الخطأ الذي ارتكبه المدافع بن سالم على بوتمجت، وهي الركلة التي نفذها خرخاش بنجاح مسجلا الهدف الثاني. ورمت التشكيلة البجاوية المتأثرة بغياب العديد من الركائز بسبب الإصابة والمقاطعة في الدقائق الأخيرة بكل ثقلها في الهجوم بحثا عن هدف الشرف وكان لها ما أرادت في الوقت بدل الضائع عن طريق كسًاسي الذي حوّل برأسيته فتحة زياد إلى شباك خلفة.
------------------
ن. بارادو 1 - إ. سطيف 1
بارادو تسقط في فخ
ملعب بودواو، جمهور قليل، طقس متقلب، أرضية صالحة، تنظيم محكم، التحكيم للثلاثي: دوالة، ملواجي، راشدي.
الإنذارات: بوشكريط (د12)، عصيد (د34، د90+3)، علالي (د79) من سطيف أوحدة (د24)، بن عاشور (د77) من بارادو
الطرد: عصيد (د90+3) من سطيف
الأهداف: مداحي (د40) بارادو- طيايبة (د60) سطيف
بارادو: بن مدور، تيبوتين، قيجور، مداحي (صيد د81)، فلولي، مياز (حميدي د65)، العرفي، عربات، والي، مسعودي، أوحدة (بن عاشور د60). المدرب: بوهلال
سطيف: بكرار، عصيد، منديل، بن برغث، ملولي، ڤنيفي، دلة (بلة د56)، بوشكريط (علالي د66)، زياني (طيايبة د51)، زندر، فلاحي.
المدرب: خالفة
عرفت بداية الشوط الأول انطلاقة قوية من لاعبي بارادو الذين حاولوا الوصول إلى مرمى الزوار في الدقائق الأولى، حيث نفذ مسعودي مخالفة في (د4) أخرجها الحارس بكرار بصعوبة للركنية، وعاد اللاعب نفسه بعد دقيقة ونفذ ركنية نحو المهاجم أوحدة الذي سدد لكن كرته ارتطمت بالعارضة بعدما غير مدافع سطيف اتجاهها، وفي (د20) توغل مداحي داخل منطقة العمليات بعد سلسلة من المراوغات وسدد لكن كرته أخرجها الحارس للركنية، وفي (د36) قدم مسعودي كرة على طبق من ذهب ل أوحدة الذي سدد لكن الحارس أبعد الكرة للركنية، وبقي ضغط بارادو متواصلا حيث نفذ مسعودي مخالفة في (د40) لكن الحارس بكرار تدخل على مرتين لكن مداحي افتك الكرة من بين يديه وأسكنها الشباك. رد الزوار جاء في الدقيقة الأخيرة بواسطة زندر الذي سدد كرة قوية لكن بن مدور أبعدها بروعة. أما في المرحلة الثانية فقد عرفت استفاقة الزوار ففي (د60) وزع ڤنيفي ناحية البديل طيايبة الذي خرج وجها لوجه مع الحارس وعادل النتيجة برأسية بعدما ظن مدافعو بارادو أنه متسلل، وفي (د76) سجلنا هجوما معاكسا قاده البديل بلة من وسط الميدان ثم سدد لكن كرته ردها القائم الأيمن لحارس بارادو. رد بارادو كان في (د84) بقذفة قوية من حميدي لكن كرته ارتطمت بالعارضة الأفقية وبعدها رد طيايبة في (د89) بتسديدة محكمة مرت جانبية، وكاد عربات أن ينهي اللقاء لصالح بارادو في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بعد قذفة مرت بجانب القائم الأيمن ، لتنتزع “الڤرونة“ في الأخير تعادل ثمينا من بارادو التي ضيعت فرصة الانفراد بالريادة.
---------------------
إ. بسكرة 0 – ش. تموشنت 0
“قلنالكم تموشنت عظمة صحيحة”
ملعب 18 فبراير، طقس جميل، تنظيم محكم، جمهور متوسط، تحكيم للثلاثي : بوشلوش بمساعدة دلوش وقيدو.
الإنذارات : ولد لخضر (د22)، حجار (د27)، شويب (د35) من الشباب. جعيدر (د54، د63) من الإتحاد.
الطرد : جعيدر (د63) من الإتحاد.
الشباب: زيتوني، موسي، ولد لخضر، راشدي، مسعودي، مقداد، حجار، تلمساني، بوتربيات، صافا (موفق د78)، شويب (خلوفي د60) المدرب : بن مشتة وشريط.
الإتحاد: عروي، جعيدر، برماجي، لخضاري، قديلي، حرياث، بخة، جربوع (موساوي د81)، مرازقة، بوزيدي، جياث (خوالد د56) المدرب : حوحو.
بداية اللقاء عرفت دخولا مباشرا لكلا الناديين في صلب الموضوع مع تمركز اللعب في وسط الميدان، حيث حاول كل نادٍ السيطرة على الآخر وخاصة من الناحية الهجومية، وأول محاولة خطيرة كانت من قبل الزوار في (د13) حيث مرت رأسية تلمساني فوق العارضة بقليل إثر تلقيه لفتحة زميله راشدي، رد أصحاب الأرض جاء سريعا من قبل أحسن لاعب مرازقة وبقذفة صدها الحارس زيتوني، ليضيع بعد ذلك مرازقة هدفا محققا للإتحاد بعدما تواجد وجها لوجه وهذا في (د20)، لينحصر اللعب بعد ذلك في وسط الميدان مع التخوف الذي أظهره الطرفين. الشوط الثاني عرف إنتعاشا من حيث المستوى، خاصة من قبل الزوار الذين أرادوا نقل الخطر صوب مرمى الإتحاد الذي حاول من خلال مهاجميه عن طريق مرازقة الضغط على دفاع الشباب لكن دون جدوى، لتمر رأسية مرازقة بجانب القائم الأيمن بقليل وكان ذلك في (د56)، تلتها محاولة نفس اللاعب الذي شكل خطرا كبيرا على دفاع الزوار ولكن رأسيته أبعدها موسي للركنية بصعوبة بالغة في (د80) ليضيّع البديل موفق أخطر لقطة للزوار ولم يستغل تمريرة زميله خلوفي وفوّت موفق على فريقه فرصة العودة إلى الديار بكامل الزاد، وذلك في (د86).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.