خصم 3 نقاط من رصيد الفريقين JSKوCSC    سفير زيمبابوي يجتمع بلاعبي بلاده لمقاطعتهم المباراة الافتتاحية    زكرياء نعيجي مطلوب في سيسكا موسكو الروسي    شراكة جزائرية - أمريكية لصنع معدات حفر آبار البترول و الغاز بحاسي مسعود    إيداع رجل الأعمال حسان عرباوي و 6 أشخاص رهن الحبس المؤقت    الأمم المتحدة "قلقة" بعد إسقاط إيران للطائرة الأميركية    لماذا لا يوجد العلم الوطني على قميص الخضر في الكان..الفاف توضح    استطلاع حول امكانية تغير لغة التعليم في الجامعات من الفرنسية الى الانجليزية    تخرج الدفعات بالمدرسة التطبيقية لجند البحرية بجيجل    عرقاب : الجزائر ترغب في سعر نفط ب 80 دولار    أحمد أحمد يكذب إعتقاله بباريس    أول تعليق ل"بن مسعود" بعد إحالة ملفه على المحكمة العليا    وفاة الباحث المتخصص في التصوف محمد بن بريكة    والي باتنة: سنرصد المزيد من الأغلفة المالية للنهوض بقطاع الصحة    هني يبعث برسالة مشفرة لإدارة سبارتاك موسكو    الحرائق تأتي على أزيد من 20 ألف هكتار في المساحات الغابية بسيدي بلعباس    الجزائر ترسل 4 طائرات محملة بالمساعدات الإنسانية الى غات الليبية    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الارهابية بولاية سيدي بلعباس    استخدام تقنية ال"فار" ابتداء من الربع نهائي    الإطاحة بأكبر بارون مخدرات بالمدية    وزير الطاقة : كل الاجراءات اتخذت لضمان "تزويد كاف" بالكهرباء خلال صيف 2019    مجلس الأمة يصادق على نص القانون المتعلق بالطب البيطري    حكومة: إحصاء كل الممتلكات المتواجدة بالخارج    هذه هي فوائد الرؤى و الأحلام..    إحالة الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي للمحاكمة بتهم فساد    الشابة والعجوز في المنام… هي أخبار ودنيا مقبلة    الطريق المنوّر في المنام… خروج من الحيرة مع الفرج    مؤتمر وطني حول الجوانب التنظيمية والقانونية لحيازة صيادلة لمؤثرات عقلية شهر سبتمبر القادم    خليدة تومي وعبد الوهاب نوري أمام النيابة العامة الأسبوع المقبل    رئيس الدولة يستعرض مع الوزير الأول تدابير تنظيم الحوار السياسي وآليات بعث المسار الانتخابي    «لا مكان لأزمة إقتصادية إذا ما تحررت البلاد من المفسدين»    «الوضع الاقتصادي الراهن صعب»    إنطلاق الطبعة ال32‮ ‬غداً‮ ‬بالقاهرة    أمام لجنة ال24‮ ‬الأممية    نظمت بمبادرة من بلدية الرايس حميدو    تيزي‮ ‬وزو    وزير التجارة‮ ‬يؤكد‮:‬    خلال السداسي‮ ‬الثاني‮ ‬من السنة الجارية    وهران    نظراً‮ ‬لفوائدها الصحية مختصون‮ ‬يؤكدون‮:‬    طالب فلسطيني يقتل صديقه بطعنة في القلب داخل إقامة جامعية في سيدي بلعباس    سجن الحراش قبلة الفضوليين    أول رحلة حج‮ ‬يوم‮ ‬15‮ ‬جويلية المقبل    الطاهر وطار يعود من جامعة تبسة    شباب جنين مسكين معسكر يتجندون لترميم مسكن الرمز «أحمد زبانة »    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    تأهل 10 تلاميذ من ورقلة للدورة الوطنية النهائية    شبح البطالة يهدّد 100 عامل بمصنع «سوزوكي» بسعيدة    مزايدات متأخرة وحملات تنظيف ناقصة    التسيير المسؤول للمبيدات الزراعية محور يوم تحسيسي    المجاهد أرزقي آيت عثمان يقدّم كتاب «فجر الشجعان»    مسيرة صانع روائع موسيقى السينما الجزائرية    الجزائر، عاصمة الثوار، من فانون إلى بلاكس بانترز"    قفز ولم يعد    سرق بنكا باستخدام "بندقية الموز"    أحد مهندسي البرنامج الوطني للقاحات بالجزائر    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





م. بجاية 1- م. العلمة 2 العلمية عن جدارة واستحقاق و"الموب" تواصل الغرق
نشر في الهداف يوم 14 - 09 - 2013

ملعب الوحدة المغاربية ببجاية، جو معتدل، أرضية صالحة، جمهور غفير، التحكيم للثلاثي حيمودي، إيتشعلي وبحسّون. الإنذارات: أوسرير (د44)، بورزامة (د45+1)، برشيش (د58) من العلمة
دحوش (د52)، يطو (د58) من "الموب"
الأهداف: حمّيتي (د57 و86) للعلمة
رحال (د71) ل"الموب"
م. بجاية:
زايدي
خدّيس
شبانة
بوعمرية
فرحات
يطّو
دحّوش
نمديل
رحّال
أكرور
يايا (سماني د57)
المدرب: رحموني
م. العلمة:
أوسرير
أوصالح (بورزامة د27)
نعمان
برشيش
زغيدي
غربي
درارجة
شنيحي
حميتي
كفي (بن عاشور د46)
همّامي
المدرب: يعيش

استطاعت مولودية العلمة أن تعود إلى الدّيار بالزاد كاملا أمس، محققة فوزها الأول بعدما أطاحت بمولودية بجاية التي تواصل الغرق بملعبها إذ تلقت هزيمة جديدة تضاف إلى سلسلة الهزائم التي تكبدتها من قبل.
لقطة أولى وفترة جس نبض طويلة
كانت بداية المباراة متكافئة إلى أبعد الحدود، فما عدا اللقطة الأولى للمحليين في (د2) لم نشاهد بعدها الكثير، من خلال عمل ممتاز من وسط الميدان بين يايا في أخذ وردّ مع أكرور، الكرة تصل إلى رحال الذي يسدد بقوة وتنتهي في الشباك الخارجية، بعدها انخفض مستوى اللعب ولم نشاهد أي شيء طيلة ما يفوق نصف الساعة، وكأن الفريقين اتفقا على عدم قيّام أحدهما بهجمات نحو مرمى الآخر.
كرة يايا خطيرة لكنها جانبية
أول لقطة تستحق الذكر بعد فترة السبات كانت في (د33)، نمديل يتوغل على الجهة اليسرى يقذف كرة على شكل فتحة، تصطدم ب يايا الذي يوقفها ويسددها نحو المرمى بقوة، لكنها لسوء حظه مرت جانبية ولم تزر الشباك حسب ما كان يظن الأنصار.
كفي كاد يفعلها وخديس المنقذ
ردّ فعل الزوّار كان في (د42) عن طريق كفي، الذي يتوغل من وسط الميدان يراوغ مدافعين ويقذف، لكن بوعامرية يتدخل في آخر لحظة، الكرة تتوقف بين اللاعبين كفي وبوعامرية وهما ساقطان على الأرض، قبل أن يتدخل خديس ويبعد الكرة ومعها خطر فتح باب التسجيل.
أكرور يعرقل ويايا يضيّع ركلة جزاء
دقيقة بعد أول لقطة من الزوار، جاء رد فعل المحليين عن طريق دحوش الذي يمرر كرة ل أكرور، لذي يقذف والحارس أوسرير يتدخل والكرة تعود إلى أكرور لكن الحارس العلمي لم يجد بدّا من عرقلته، والحكم لم يتردد في الإعلان عن ركلة جزاء تولى تنفيذها يايا، الذي ضيّع فرصة فتح باب التسجيل، لينتهي الشوط الأول وسط سخط الأنصار الغاضبين من تضييع فرصة التقدم في النتيجة.
شنيحي يضيّع بفضل تألق زايدي
كانت بداية المرحلة الثانية قوية عكس مجريات الشوط الأول، وفي (د47) حميتي يتلقى كرة من شنيحي الذي يجد نفسه وجها لوجه مع الحرس ويقذف بقوّة، الجميع رأى الكرة متجهة نحو الشباك لكن زايدي يتدخل وينقذ مرماه من هدف محقق، وسط دهشة الزوّار الذين لم يصدّقوا أن الفرصة ضاعت.
خديس يخطئ وحميتي لا يرحم
عشر دقائق بعد ذلك وفي (د57) خدّيس يضيّع الكرة في منطقته بوسط الميدان، ولاعب العلمة درارجة يستغل الفرصة وينطلق بالكرة ويتوغل ويمرر بجقة نحو حميتي، الذي يجد نفسه وجها لوجه مع الحارس ويسكن الكرة في الشباك بسهولة، معلنا تقدم الزوّار بهدف دون ردّ.
نمديل في عمل رائع وتنقصه اللمسة الأخيرة
لحظات حرجة مرّ بها دفاع العلمة في (د62)، نمديل في عمل فري من وسط الميدان يقذف الكرة من بعد 30 مترا لكنها تخرج جانبية بقليل عن إطار مرمى أوسرير، دقيقة بعدها نمديل دائما يتوغل ويمرر ل رحال، الذي يقذف الكرة لكنها تخرج بضع سنتمترات عن مرمى أوسرير.
رحّال يعادل النتيجة ويحرّر "ليكراب"
تواصل ضغط المحليين وفي (د71) عمل جيّد بين سمّاني ويطو، ثم أكرور الذي يمرر ل نمديل على الجهة اليسرى، يقذف بدون مراقبة والكرة ترتطم بالقائم الأيمن لمرمى الحارس أوسرير، وتعود لكرة إلى رحّال الذي يسكنها في الشباك معادلا النتيجة ومحرّرا الجميع.
حميتي يقضي على "الموب" بهدف قاتل
وفي الوقت الذي كان المحليون يبحثون عن هدف التقدم وإحراز النقاط الثلاث، وشهدت (د86) انطلاق همامي من وسط الميدان وتوغله من الجهة اليسرى، يوزع ل حميتي برأسية أولى يصدها زايدي بصعوبة، ثم تعود الكرة إلى حميتي الذي لم يترك أي فرصة للحارس هذه المرة لصدّ الكرة، ويضيف الهدف لثاني لينتهي اللقاء بفوز مستحق للعلمة وتعثر جديد ل"الموب"، التي لم تتمكن من إحراز أي فوز رغم مرور أربع جولات.

==================
زروقي: "لن نستسلم وسنعود في الجولات المقبلة"
"الأسباب التي جعلتنا ننهزم في المباراة هي مغامرتنا في الهجوم، لأننا كنا في أمس الحاجة إلى النقاط الثلاث، ما كان سببا في تركنا فراغات كبيرة في الدفاع استغلها المنافس بصورة جيدة، ونجح في تسجيل هدفين في مرمانا إضافة إلى نقص خبرة لاعبينا، لأن مستوى الرابطة الأولى صعب جدا، وأؤكد بأننا لن نستسلم وسنصحح أخطاءنا في التدريبات للعودة بقوة في الجولات المقبلة".

كتاف: "جئنا من أجل النقاط ونعيدها لا نستحق الهزيمتين الماضيتين"
"جئنا بهدف واحد وهو الفوز وكسب النقاط الثلاث، رغم علمنا بصعوبة المهمة التي تنتظرنا خاصة الضغط الشديد المفروض في ملعبنا، والحمد الله حققنا الوثبة التي كانت تنقصنا، وأكدنا بأننا نملك فريقا متكاملا وقادرا على لعب الأدوار الأولى، وأثبتنا مرة أخرى بأننا لا نستحق الهزيمتين الماضيتين أمام شبيبتي القبائل والساورة، وسنعود إلى أجواء التدريبات بجدية عالية لتسجيل أفضل النتائج في الجولات المقبلة".
===================
رجل المقابلة:
همامي القلب النابض للعلمة
يعتبر اللاعب همّامي القلب النابض لمولودية العلمة، حيث ساهم بقسط كبير في الفوز المحقق في هذا اللقاء، صانع ألعاب "البابية" تمكن من الفوز بكل الصراعات الثنائية أمام منافسيه من "الموب"، واستطاع أن يقدم كرات خطيرة لزملائه في الهجوم، كما ساهم في شل هجمات المحليين، وفي النهاية ختمها بكرة دقيقة ل حميتي جاء منها هدف الفوز.

لقطة اللقاء:
مناصر مشاغب ينقل إلى المنصة الشرفية
لقطة غريبة قام بها المشرفون على التنظيم رفقة المسؤولين عن الأمن، حيث نقلوا أحد مناصري الفريق الزائر من المدرّجات المخصصة لهم إلى المنصة الشرفية، حتى لا يواصل استفزازه أنصار الفريق المحلي، الذين لم يفهموا ما قام به المنظمون، واستحق هذ التصرف أن يكون لقطة اللقاء.

البطاقة الحمراء:
لاعبو "الموب" يخيّبون "ليكراب"
لا يوجد أحد يستحق البطاقة الحمراء غير لاعبي المولودية البجاوية، الذين خيّبوا آمال أنصارهم الذين تنقلوا بقوة وكانوا ينتظرون رؤية فريقهم يحقق أول فوز في الموسم، لكنهم غادروا غاضبين وخائبين، ويبدو أن لاعبي "الموب"لم يستخلصوا الدروس من المباريات السابقة ووقعوا في الفخ مجددا.

حدث اللقاء:
أوصالح يعود إلى بجاية بعد ثماني سنوات
عرفت المباراة حدثا بارزا كان بطله اللاعب نسيم أوصالح ابن الفريق البجاوي، الذي عاد إلى ملعب الوحدة المغاربية لمواجهة الفريق الذي تربى فيه، وهي المرّة الأولى بعد ثماني سنوات يعود إلى بجاية ويلعب مباراة أمام فريقه الأسبق، فاستحق أن يكون حدث المباراة الأبرز.
=================
آمال "الموب" يفوزون في أول مباراة
حققت تشكيلة آمال مولودية بجاية أمس بمناسبة مباراتها أمام مولودية العلمة، أول فوز لها في بطولة الموسم الحالي بنتيجة هدفين مقابل صفر، حملا توقيع حماش وعيساني من"الموب" وآكوم من "البابية"، وعرفت المباراة طرد الظهير الأيمن للعلمة قريدي بعد مرور ربع ساعة من انطلاق الشوط الثاني عقب حصوله على بطاقتين صفراوين، ما تسبب في هزيمة فريقه الأولى في الموسم الحالي بعد تعادله أمام شبيبة القبائل والفوز في المباراتين الأخيرتين أمام البرج والساورة. تجدر الإشارة إلى أن آمال "الموب" انهزموا في اللقاء الأول أمام اتحاد العاصمة بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدف، وخسروا أيضا أمام الساورة بهدف يتيم قبل تحقيق التعادل أمام "السنافر" بهدفين لمثليهما.


دخول لاعبي "الموب" يلهب المدرجات
اهتزت مدرجات ملعب الوحدة المغاربية مباشرة بعد دخول لاعبي تشكيلة مولودية بجاية، إلى أرضية الميدان مع اقتراب انطلاق اللقاء، حيث ردد الأنصار الكثير من الأهازيج الحماسية لرفع معنويات المجموعة، بعد النتائج المخيبة في الجولات الثلاث الماضية آخرها الانهزام أمام شباب قسنطينة بنتيجة هدفين مقابل هدف.

خطة رحموني دون مهاجم صريح
فضل مدرب مولودية بجاية رحموني في هذه المباراة عدم الاعتماد على خدمات مهاجم صريح، من خلال إبقائه على المهاجمين بولعنصر وسماني على كرسي الاحتياط، ويمكن القول إن مدرب "الموب" رأى أنه من الأفضل انتهاج خطة حذرة، نظرا لصعوبة المواجهة لأن منافسه هو الآخر كان هدفه حصد النقاط الثلاث بعد بدايته المتعثرة.

أول مشاركة لخديس في الموسم
كانت مباراة أمس فرصة لقلب الدفاع المخضرم خديس، للمشاركة لأول مرة مع فريقه الجديد "الموب" في بطولة الموسم الحالي، فبعد تعافيه من الإصابة التي كان يعاني منها والتي منعته من اللعب في المباريات الثلاث السابقة، رأى الطاقم الفني ضرورة الاعتماد عليه عوض زميله قجالي، خاصة أنه صاحب خبرة كبيرة في الميادين مع الفرق التي تقمص ألوانها سابقا.

نمديل، دحوش وأكرور يعودون إلى التشكيلة الأساسية
عرفت مواجهة البارحة عودة ثلاثة لاعبين من مولودية بجاية إلى التشكيلة الأساسية، بعد بقائهم في مباراة شباب قسنطينة الماضية على كرسي الاحتياط، ويتعلق الأمر بكل من نمديل، دحوش وأكرور الذين حاولوا تقديم أفضل ما لديهم، والمساهمة في تحقيق الانتصار وحصد النقاط الثلاث.

فرحات لعب المباراة مصابا
شارك اللاعب فرحات عبد المالك في اللقاء وهو لا يزال يعاني من آلام في موضع إصابته أسفل القدم، حيث فضل الطاقم الفني المغامرة بخدماته نظرا لمكانته ووزنه في التشكيلة، خاصة أن البدائل لم تكن متوفرة على كرسي الاحتياط. وطلب رحموني من فرحات اللعب ظهيرا أيمن، في غير منصبه الأصلي وسط ميدان دفاعي مثلما جرت العادة في المباريات الثلاث الماضية، حيث أن فرحات لاعب متعدد المناصب وبإمكانه اللعب في الخطوط الثلاثة بصورة عادية.

أكرور يسترجع شارة القيادة
كانت المواجهة فرصة للاعب أكرور كي يسترجع شارة القيادة لفريقه "الموب"، بعدما حملها فرحات في المباراة الأخيرة أمام شباب قسنطينة بملعب حملاوي، بسبب تفضيل المدرب رحموني الإبقاء على أكرور على كرسي الاحتياط، وقام أكرور بتوجيه زملائه على الميدان وحثهم على بذل جهود إضافية لتحقيق الانتصار.

استقبال مميز من "ليكراب" ل أوصالح
حظي الظهير الأيسر لمولودية العلمة نسيم أوصالح باستقبال مميز، من قبل الآلاف من أنصار مولودية بجاية الذين صفقوا كثيرا للاعبهم السابق وخريج مدرسة "الموب"، ما جعل نسيم يرد على التصفيقات الحارة بابتسامة مع تأثره الشديد تجاه "ليكراب"، الذين لم ينسوا الجهود المبذولة من قبل اللاعب مع فريقهم.
يلعب لأول مرة أمام فريقه السابق
وكانت مواجهة البارحة الأولى للظهير الأيسر نسيم أوصالح، أمام فريقه السابق مولودية بجاية منذ مغادرته في الموسم 2004/ 2005، وأظهر نسيم احترافية عالية جدا عندما وافق على اللعب أمام فريقه السابق، خاصة أن المدرب يعيش كان في أمس الحاجة إلى خدماته في هذا اللقاء بسبب غياب بلهادي المصاب.

رسالة الأنصار للاعبين عبر "تيفو" رائع
قام أنصار مولودية بجاية بلقطة رائعة تجاه لاعبي فريقهم قبل بداية المباراة، من خلال رفع "تيفو" رائع فيه رسالة مفادها بأنهم مطالبون بضرورة اللعب بكامل إمكاناتهم، ووقف سلسلة النتائج السلبية المسجلة مع بداية الموسم الحالي.

ثلاثة لاعبين تابعوا اللقاء من المدرجات
تابع ثلاثة لاعبين من مولودية بجاية المباراة من المنصة الشرفية، لأنهم غير معنيين بلعب لقاء "البابية" ويتعلق الأمر بالإفريقيين نابي كايد (من غينيا بيساو) ومانيش (من جزر الأخضر)، بسبب عدم تأهيلهما من قبل الرابطة واللاعب بن حوسين الذي يعاني من إصابة.
يايا خرج متأثرا بعد تضييعه ركلة الجزاء
غادر لاعب "الموب" يايا الميدان في وضعية نفسية صعبة مع نهاية المباراة، بعد تضييعه ركلة جزاء لصالح فريقه في الشوط الأول، حيث اعتبر اللاعب نفسه مسؤولا عن الهزيمة الأولى التي تكبدها فريقه داخل الديار، والثالثة في المجموع بحساب هزيمتي اتحاد العاصمة وشباب قسنطينة.
الأنصار شتموا جل أسرة "الموب" ما عدا زايدي
خرج الآلاف من أنصار "الموب" غير راضين على الإطلاق بالنتيجة النهائية، التي آلت إليها المواجهة بعد هزيمة فريقهم لثالث مرة في الموسم الحالي، حيث شتموا جل أسرة الفريق بداية بالمسيرين وأعضاء الطاقم الفني وجل اللاعبين، ما عدا الحارس زايدي الذي خرج تحت تصفيقاتهم، لأنه أدى مهامه ولا يتحمل مسؤولية الهدفين الموقعين من قبل هجوم "البابية".
رحموني يرفض الإدلاء بأي تصريحات
رفض مدرب مولودية بجاية رحموني الإدلاء بأي تصريحات صحفية، مباشرة بعد نهاية المباراة بهزيمة فريقه لثالث مرة بعد أربع جولات من انطلاق الموسم الحالي، حيث بدا محبطا معنويا وفي وضعية صعبة جراء هذه الخسارة، ولم يستطع الخروج من غرف تغيير الملابس خاصة أن الكثيرين يتوقعون إقالته أو استقالته، بعد فشله في قيادة التشكيلة نحو تحقيق نتائج إيجابية.
===============
أخبار ص 11 شرق
آمال "الموب" يفوزون في أول مباراة
حققت تشكيلة آمال مولودية بجاية أمس بمناسبة مباراتها أمام مولودية العلمة، أول فوز لها في بطولة الموسم الحالي بنتيجة هدفين مقابل صفر، حملا توقيع حماش وعيساني من"الموب" وآكوم من "البابية"، وعرفت المباراة طرد الظهير الأيمن للعلمة قريدي بعد مرور ربع ساعة من انطلاق الشوط الثاني عقب حصوله على بطاقتين صفراوين، ما تسبب في هزيمة فريقه الأولى في الموسم الحالي بعد تعادله أمام شبيبة القبائل والفوز في المباراتين الأخيرتين أمام البرج والساورة. تجدر الإشارة إلى أن آمال "الموب" انهزموا في اللقاء الأول أمام اتحاد العاصمة بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدف، وخسروا أيضا أمام الساورة بهدف يتيم قبل تحقيق التعادل أمام "السنافر" بهدفين لمثليهما.

أكرور وهمامي مباراة داخل مباراة
سجلنا في هذه المباراة تنافسا من نوع خاص بين قائدي الفريقين، أكرور من جانب مولودية بجاية وهمامي من مولودية العلمة، حيث حاول كل واحد منهما الظهور بمستوى كبير والمساهمة بشكل فعال في تحقيق نتيجة إيجابية، للخروج من الأزمة الصعبة التي توجد فيها "الموب" و"البابية" على التوالي مع بداية بطولة الموسم الحالي.

يعيش يغير الخطة ويعتمد على 4 -4 -2
فضل مدرب مولودية العلمة عبد القادر يعيش تغيير الرسم التكتيكي في مباراة "الموب"، من خلال انتهاجه الخطة الكلاسيكية 4 -4 -2 بدل المواصلة في انتهاج الخطة الهجومية 4 -3 -3، بعد الانتقادات الموجهة من قبل الكثير من المتتبعين الذين أكدوا ضرورة تغييرها، لأنها باتت مكشوفة أمام جميع مدربي الفرق المنافسة.
وضع كفي إلى جانب حميتي في الهجوم
وقد اعتمد المدرب يعيش في اللقاء على خدمات أوسرير في حراسة المرمى، ورباعي الدفاع نعمان وبرشيش وزغيدي وأوصالح، أما وسط الميدان فقد شكله ثنائي الاسترجاع همامي وغربي، وثنائي الوسط الهجومي درارجة وشنيحي مع اعتماده على خدمات حميتي وكفي في الهجوم، حيث تعد هذه المباراة الأولى ل كفي مع التشكيلة الأساسية منذ بداية الموسم الحالي.
الإبقاء على بن طيب في الاحتياط
ومن أهم التغييرات التي أجراها المدرب يعيش على التشكيلة الأساسية، إبقاؤه على خدمات وسط الميدان الدفاعي بن طيب إسماعيل على كرسي الاحتياط، دون الاعتماد على خدماته لرابع مباراة على التوالي في التشكيلة المثالية، بسبب خيارات فنية بعد رغبة المدرب يعيش في تغيير الخطة في هذه المواجهة الهامة.
حضور عدد قليل من "البابيست"
سجل عدد قليل من أنصار "البابية" حضورهم بمدرجات ملعب الوحدة المغاربية، لمتابعة المواجهة وتشجيع رفقاء القائد همامي على العودة بنتيجة إيجابية، حيث بلغ عددهم زهاء عشرين مناصرا جلبوا معهم راية صغيرة واحدة وجلسوا في المنصة المخصصة لهم.
تعرضوا للاعتداءات وغادروا الملعب
ومثلما كان متوقعا فقد تعرض العدد القليل من أنصار "البابية" الموجودين في المدرجات، لاعتداءات عنيفة من قبل نظرائهم من "ليكراب" دون أي سبب، ما جعل قوات الشرطة تطلب منهم مغادرة الملعب وعدم تكملة متابعة اللقاء خوفا على حياتهم، في صورة تعبر عن الوضع السيئ الذي وصلت إليه ملاعبنا.
"البابيست" استنكروا تصرف "ليكراب"
واستنكر الشارع العلمي فور سماعهم بالاعتداء على أنصار ناديهم في ملعب الوحدة المغاربية، ما جعلهم يؤكدون لنظرائهم من مولودية بجاية بأنهم يرفضون وجودهم في مدرجات زوغار في لقاء العودة، لأنها ليست المرة الأولى التي يعرض "البابيست" لاعتداءات خطيرة من قبل البجاويين.
يعيش يطلب من نعمان اللعب ظهيرا أيسر
طلب المدرب يعيش من المدافع نعمان عادل مباشرة بعد تغيير المدافع أوصالح، التحول إلى الجهة اليسرى من الدفاع مع تكليف البديل بوزامة خالد باللعب في منصب ظهير أيمن، بسبب غياب البدائل على كرسي الاحتياط لأن القائمة النهائية عرفت غياب المدافعين بلخيثر، بلهادي وميباراكو لأسباب مختلفة.
شنيحي يسجل هدفه الثاني
نجح المهاجم الشاب لمولودية العلمة شنيحي إبراهيم في استغلال مواجهة "الموب"، لتسجيل هدفه الثاني في رصيده خلال الموسم الحالي، بعد الهدف الأول الموقع في مباراة الجولة الأولى أمام شبيبة القبائل في ملعب مسعود زوغار، في انتظار توقيعه أهدافا أخرى في المباريات المقبلة.
العودة إلى الخطة المعتادة في الشوط الثاني
فضل مدرب "البابية" يعيش مع بداية الشوط الثاني تغيير قلب الهجوم كفي، بزميله الجناح بن عاشور مع العودة إلى الخطة الهجومية المعتادة 4-3 -3، والسبب يعود للأداء المتوسط المقدم من قبل كفي في الشوط الأول، وعدم انسجامه جيدا مع زميله حميتي في الهجوم بدليل تضييع بعض الفرص السانحة للتسجيل.
حميتي يفعلها ويهدي فوزا ثمينا
نجح قلب هجوم "البابية" فارس حميتي في تسجيل الهدف الثالث في رصيده، بعد الثنائية التي وقعها في لقاء شبيبة القبائل لحساب الجولة الأولى، حيث سجل الهدف الثاني لفريقه وإهداء فريقه أول انتصار في الموسم الحالي، ما يؤكد بأن لاعب بلوزداد سابقا بدأ يسترجع إمكاناته، في انتظار الحفاظ على فعاليته في المباريات المقبلة.
الإدارة أصابت في الإبقاء على يعيش
أصابت إدارة مولودية العلمة بقيادة الرئيس هرادة عراس، بعد تفضيلها الإبقاء على خدمات المدرب يعيش عبد القادر بعد الهزيمة الماضية أمام شبيبة الساورة، رغم تعالي الأصوات التي كانت تنادي بضرورة إقالته بعد النتائج السلبية في الجولات الثلاث، غير أن المسيرين كانوا متيقنين بأن يعيش يقوم بعمل كبير، ويجب الحفاظ على الاستمرارية والصبر إلى غاية عودة النتائج الإيجابية.
أول انتصار ل"البابية" خارج الديار
نجحت مولودية العلمة في تحقيق أول انتصار منذ بداية الموسم الحالي، بعد تعادلها في الجولة الماضية أمام أهلي برج بوعريرج في ملعب 20 أوت، قبل أن تعود هذه المرة بالزاد كاملا من ملعب الوحدة المغاربية، وتبقى "البابية" ضعيفة داخل الديار بعد انهزامها في المباراتين السابقتين أمام شبيبتي القبائل والساورة في ملعب مسعود زوغار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.