الإدارة تعلن "استراتيجية جديدة" للنهوض بمصنع "تونيك"    الكلاب الضالة تمنع السكان من الصلاة المفروضة بالمنيعة    أسعار النفط تستقر في ظل تطورات ليبية تواجه دعم أوبك+    لتعويض المتضررين من زلزال ميلة الاخير    ضمن مساع لتشكيل مجلس رئاسي موحد    تصنيف الفيفا الخاص بشهر سبتمبر:    عنتر يحيى يؤكد:    رئيس نادي شبيبة الساورة:    قصد إعطاء دفع للتنمية الاقتصادية في الولاية.. بولخراص:    فيما حثهم على الالتزام بمبادئ الوطنية وروح المسؤولية    منذ الفاتح جوان الماضي إلى يومنا ببومرداس    دراسة جديدة تكشف    رزيق يبحث كيفية ترقية صادرات الخدمات    يهدف لإعطاء دفع جديد للمجال    أكد أن الحكومة لن تتدخل في النقاش حول الدستور..بلحيمر:    للحائزين الجدد على البكالوريا هذه السنة    الحجاب يزعج نواب فرنسيون؟!    حادثة البوعزيزي تتكرار بتونس    تبون يشدد في تعليمة لأعضاء الحكومة ومسؤولي الأمن:    قال إنه ينتظر رد نادي الأهلي.. والد بلايلي:"يوسف معي في وهران وبعض الإعلاميين المصريين كذابين!"    تحذير… أمطار رعدية غزيرة على 16 ولاية    وزيرة الثقافة تعلن عن مشروع لإنشاء متحف خاص باللباس التقليدي    رئيس الجمهورية يدعو كل شخص يحوز معلومات حول الفساد للتقرب إلى السلطات المؤهلة    هل يتنازل الجنرال حفتر؟    «بجاية أرض الأنوار».. التاريخ بالصور    عبد المجيد مرداسي يرحل وذكراه خالدة بين الكتب والصحف    الرئيس يعزّي عائلة البروفسور الراحل عبد المجيد مرداسي    مستغانم و عين تموشنت تحت الصدمة    العجز يخيم على أسواق النفط العالمية    أسعار الذهب تواصل الانتعاش    انكماش فائض المعاملات الجارية    صعوبة في مادة الفلسفة للشعب العلمية وتباين في اللغات الأجنبية    الكورنيش بدون ماء منذ 11 يوما    المياه القذرة تتدفق بمقبرة بلدية مزاورو    التنمية على مسالك القرى    الرئيس تبون يعيّن 5 سفراء جدد في أوروبا وإفريقيا    تمديد عقود الركائز وتسريح أربعة لاعبين    "وضعية بلايلي وبلعمري لا تسمح لهما بالتواجد في قائمة بلماضي "    الحلقة الأولى... المسكوت عنه في الشعر الجزائري المعاصر    الحنين إلى الخشبة .. !!    تتويج رواية "القصر سيرة دفتر منسي" ليوسف العيشي    «القصر سيرة دفتر منسي» للمؤلّف العيشي تتألّق أدبيا    عبّاس يضبط التعداد ويضع اسماء للجدد    البطالة.. هاجس آخر في زمن كورونا    الإصابات بكورونا تنخفض إلى 4 حالات يوميا    تخفيضات في الأسعار إلى الجنوب لتعويض خسائر "كورونا"    اللاّعبون الجدد والجهاز الفني يصلون غدا    219 إصابة بفيروس كورونا و 5 وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    ليبيا: حفتر يقرر استئناف إنتاج وتصدير النفط    نواب فرنسيون يغادرون اجتماع البرلمان لوجود طالبة محجبة    فلسطين: الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى ويدعون لمناهضة اتفاقيات التطبيع    جائزة "سوتيغي أواردز 2020".. الجزائرية "سليمة عبادة" تنافس المصرية "حنان مطاوع"    البيت الأبيض: 5 دول أخرى في الشرق الأوسط وخارجه تدرس التطبيع    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    بالعدل تستقيم الحياة    نعمة القلب الليّن    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موقع بريطاني: تركيا ستوظف مكالمات اعترضتها لمنع طمس جريمة خاشقجي
نشر في الحوار يوم 18 - 11 - 2018

نقلا عن مسؤول تركي بارز، كشف موقع "ميدل إيست آي" البريطاني أن أنقرة تمتلك التسجيلات الكاملة للاتصالات الصادرة والواردة من القنصلية السعودية في إسطنبول قبل وبعد يوم من اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي، وإنها ستوظف فحوى الاتصالات لنسف الرواية الأخيرة للسلطات السعودية ومنع التستر على الجريمة.
والاتصالات التي اعترضتها السلطات التركية وفّرت لها صورة مفصلة عن مختلف الأوامر والفرق والمهام القادمة من الرياض، بحسب ما أكده المسؤول التركي للموقع البريطاني، والذي أشار إلى أن فحوى الاتصالات تضيّق الخناق على القيادة السعودية التي تسعى للنأي بنفسها عن فضيحة اغتيال خاشقجي.
وأوضح المسؤول التركي أن أنقرة تعتزم تسريب تفاصيل عن الاتصالات الواردة والصادرة من القنصلية السعودية إلى وسائل الإعلام، وهو النهج الذي سارت عليه تركيا منذ اغتالت فرقة سعودية مكونة من 15 شخصا الصحفي السعودي.
وبدأت الاستخبارات التركية اعتراض مكالمات تتعلق بخاشقجي منذ دخل الأخير لأول مرة قنصلية بلاده في إسطنبول يوم 28 سبتمبر/ أيلول الماضي، بغرض الحصول على أوراق إدارية للزواج بالباحثة التركية خديجة جنكيز.
وأفاد المسؤول التركي أن مخطط اغتيال خاشقجي انطلق منذ اللحظة التي غادر فيها القنصلية على أن يرجع إليها بعد أربعة أيام لتسلم الوثائق التي طلبها، لافتا إلى أن سلطات أنقرة تعرف ماذا وقع داخل القنصلية السعودية منذ دخل إليها خاشقجي في 28 سبتمبر/ أيلول إلى ثالث يوم بعد اغتياله في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.
كما تعرف السلطات التركية أيضا متى وصلت مختلف الفرق المشاركة في الجريمة، ومضمون نقاشاتها داخل القنصلية، والطريقة التي حضّروا بها خطتهم لعملية الاغتيال، والكيفية التي قسموا بها أنفسهم لمجموعات، وطبيعة المهمة الموكلة لكل مجموعة.
ومن أهم المكالمات التي اعترضتها الاستخبارات التركية، تلك التي جرت بين القنصل العام السعودي بإسطنبول محمد العتيبي والملحق العسكري السعودي بإسطنبول أحمد عبد الله المزيني.
ويشير موقع "ميدل إيست آي" إلى أن المزيني لم تسلط عليه الأضواء كثيرا في جريمة خاشقجي، ولا يعرف إذا كان ضمن الأشخاص ال21 الذين اعتقلتهم السعودية.
ووصفت صحيفة صباح المقربة من الحكومة التركية الملحق العسكري السعودي بأنه العقل المدبر لخطة قتل خاشقجي.
وفي يوم اغتيال خاشقجي، استرعت مكالمات مسؤول سعودي واحد الاهتمام، ويتعلق الأمر ب19مكالمة هاتفية قام بها قائد فرقة الاغتيال اللواء ماهر عبد العزيز المطرب مع الرياض، وهو ضابط يرافق ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.
وأوضح الموقع البريطاني أن المطرب أجرى أربع مكالمات في يوم اغتيال خاشقجي مع سعود القحطاني المستشار السابق لولي العهد السعودي، وتعتقد الاستخبارات التركية أن القحطاني أدار عملية الاغتيال من داخل مكتب ولي العهد.
ويضيف المصدر التركي نفسه أن اللواء أحمد عسيري نائب الاستخبارات السعودية سابقا هو من أجاز الاغتيال، ولكن القحطاني هو من أدار العملية في جزء كبير منها.
وكانت الرياض أعفت القحطاني وعسيري من مهامهما، وهما من الذين أوقفتهم السلطات السعودية في إطار تحقيقات النيابة العامة في جريمة قتل خاشقجي، غير أن البيان الأخير للنائب العام السعودي قال إن قائد فرقة الاغتيال هو من أصدر الأمر باغتيال الصحافي السعودي وليس عسيري أو القحطاني.
ويذكر أن موقع "ميدل إيست آي" البريطاني، ذكر الجمعة، في تقرير مطول، أن مسؤولا تركيا أبلغه بأن رئيسة وكالة المخابرات المركزية جينا هاسبل لدى زيارتها تركيا في 23 أكتوبر/ تشرين الأول لإجراء مشاورات حول قضية خاشقجي، وصلت مع فريق مكون من 35 شخصا، كان من بينهم خبراء في فك رموز التسجيلات اللغوية، ولغويون، وخبراء في اللهجة السعودية، وخبراء في الصوت.
وأضاف أن خبرة الاستخبارات الأمريكية وتكنولوجيا التجسس التي تملكها سمحت لها بالكشف عن المزيد من التسجيلات التي تمت مشاركتها بين البلدين إذ إن الاستخبارات الأمريكية علمت بمحادثة هاتفية بين مطرب والرياض، سُمع فيها يقول "أخبر رئيسك" بأن المهمة نُفذت. ووفقا لتقديرات المخابرات الأمريكية فإن المقصود هو ولي العهد محمد بن سلمان، والمهمة هي قتل خاشقجي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.