عنابة: عقوبات صارمة ضد المحلات والمقاهي التي تستخدم الحليب المدعم    الجزائر 9 عربيا و106 عالميا في مؤشر الفساد العالمي    الرئيس تبون يستقبل وزراء خارجية الدول المشاركة في الاجتماع الوزاري لدول الجوار الليبي    بالفيديو.. حجز حاوية من الألعاب النارية بالميناء الجاف لوادي السمار    وزارة الصناعة تجمع 30 مصنعا لدراسة سبل تحويل منتوج البطاطا    "افتتاح قنصليات بالعيون انتهاك للقانون الدولي"    ميلاط : الأسرة الجامعية مدعوة للعب دورها في المرحلة الجديدة    بالصور .. حرس الحدود يضبطون كمية ضخمة من المخدرات في النعامة    مظاهرات لبنان: لماذا يرفض الشارع الحكومة الجديدة؟    قنصل الجزائر بالدار البيضاء يزور وفد اتحاد العاصمة    “الفاف” تُعزي نجم الخضر في وفاة والده    أم البواقي: قطار يدهس سبعيني في دوار كعبازة ببلدية أولاد حملة    تيسيمسيلت.. انتشال جثة من داخل بركة مائية بعين الكحلة    حملة صحية واسعة للتكفل بالمواطنين في المناطق النائية بكل من بسكرة وتقرت    الجزائر تندد بفتح إفريقيا الوسطى وساوتومي قنصلياتهما بالعيون المحتلة    206 ضابط شرطة قضائية يؤدون اليمين بمجلس قضاء العاصمة    تنصيب طارق بلعريبي مديرا عاما لوكالة "عدل"    توقيف عصابة المتاجرة بالمخدرات وحجز 18 كلغ من القنب الهندي ومسدسين بالطارف    وزير الخارجية الألماني يتجول بالعاصمة قبل مغادرته أرض الوطن    خالدي يستقبل بيراف    للجزائر دور واضح في الدفع باتفاق السلام في مالي    الرئيس قيس سعيد يمنح وسام الجمهورية التونسية للمجاهدة جميلة بوحيرد    الجوية الجزائرية تراقب تطورات فيروس "كورونا"    ترحيل 108عائلة بالعاصمة إلى سكنات جديدة ببلدية أولاد فايت    أردوغان في الجزائر الأسبوع المقبل    الرئيس التونسي يمنح وسام الجمهورية التونسية للمجاهدة جميلة بوحيرد    محمد شرفي : "النخبة الوطنية مدعوة الى الإسهام في بناء الجزائر الجديدة"    حوادث المرور: وفاة 4 أشخاص واصابة 02 آخرين بجروح خلال ال24 ساعة الأخيرة    كاس العالم 2022: الحكم الجزائري مصطفى غربال في تربص تكويني بالدوحة    خداد: تمادي المغرب في سياسته التوسعية في الصحراء الغربية نتيجة لتقاعس إسبانيا    الوزير الاول يبرز حرص الحكومة على ايجاد حلول للصعوبات التي تواجه المواطن    بدء تصوير الجزء الرابع من المسلسل العربي الشهير الهيبة    إحياء الذكرى ال60 لإنشاء قيادة أركان جيش التحرير الوطني    بعد تأخر تأشيرته لدخول المغرب..مؤيد اللافي: جئت لألعب الكرة وليس للحرب!        احتياطيات الجزائر من الذهب لسنة 2020    ثغرة مالية بأكثر من مليار و نصف ببريد عين طابية بتمالوس    صدور المرسوم الرئاسي المتعلق بإنشاء لجنة الخبراء المكلفة بصياغة اقتراحات لمراجعة الدستور    كاس إفريقيا للأمم لكرة اليد : فوز تونس على الجزائر (26-22)    الإيمان بالغيب في زمن الماديّة القاسي    يهدف لخلق ثقافة تربوية بيئية للتلاميذ    تأكيد أول إصابة    يهدف لإبراز مؤهلات القطاع‮ ‬    منتدى الكفاءات الجزائرية‮ ‬يدق ناقوس الخطر ويكشف‮:‬    القابلات‮ ‬ينتفضن ضد‮ ‬الحڤرة‮ !‬    إحصاء 22 ألف مؤسسة فاشلة    (فيديو)... بن ناصر يكشف لأول مرة أمورا مثيرة في حياته    صناعة الأدوية قادرة على التوجه نحو التصدير    صغير بمواصفات كبير    إرادة في البروز رغم نقص الإمكانيات    « أدعو الشباب للالتحاق بالمدرسة »    نثمن الهبة التضامنية للجزائر مع الشعب الليبي    «ثقتي كبيرة في اللاعبين لتحقيق الصعود»    إعلان نتائج المسابقة    عن الحب والخيانة والاستغلال في مجتمع مأزوم    ثواب الله خير    الشباب و موازين التغيير    مدير مستشفى بأدرار يستقيل مستندا لآية قرآنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرسي لم يمت بل إرتقى !!
نشر في الحوار يوم 18 - 06 - 2019


كتبها مهماه بوزيان
أيها الحكام .. أيها الناس : أقتلوا الناس بالحرية .. ولا تحاربوا الفكرة بالدفع بصاحبها في زنزانة أو إلى كهف أو حفرة .. الأجساد أوعية والأفكار كائنات نورانية لا يمكن سجنها أو حبسها فبمقدورها أن تسافر، كخيوط نور، حيث شاءت ..
أيتها الشعوب : الحرية قيمة جوهرية نبيلة، فأعتنقوها وتشبثوا بها، ولا تُحيلوها مسخاً بعد جمال وإجلال .. فقد خلق الله سبحانه آبانا آدم وجعله حرّاً، وكانت الحرية هي أعلى قيمة في الجنة حين النشأة الأولى وبدء خلق الإنسان، وحمله مسؤولية الإختيار أمام جلال وجمال الحرية المستمدة من جلاله وجماله سبحانه ..
ويا نحن : لما نجعل من أنفسنا سدنة لمعابد الحرية ؟! .. فلندع الناس أحرارا كما ولدتهم أمهاتهم .. ولنُطلِق لمراكب الحرية أشرعتها لتبحر وسط عباب الحياة ومسارات الخليقة المستقبلية .. و لنؤمن بسنة الله في الخلق “فأما الزبد فيذهب جفاءً وأمّا ما ينفع الناس فيمكث في الأرض” .. “ولولا دفاع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسم الله كثيرا” ..
فقد علمنا التاريخ .. أن الفكرة لا تموت بإعدام الجسد .. اُغتيل “حسن البنا” في 12 فيفري 1949 فصارت فكرته دولة بعد ستة (6) عقود من قتله ..
علمنا التاريخ .. أنه في غياهب السجون تتماهى الأفكار مع الأرواح والأجساد فتصير طوفاناً لا يبالي بالحياة .. وحين تُحجبُ شمس الحرية عن الشعوب تَصيرُ الأجساد الفانية فتائلَ لشموع الإنعتاق والثورة ..
علمنا التاريخ .. أن الفكرة لا يمكن مواجهتها إلا بالفكرة .. وبأن الإقصاء لا يولد إلا التطرف .. و القمع يدفع إلى التجذر، يُصيِّرُ المقموعَ إعصارا لا يبقي ولا يذر .. ولا ينفع حينها الحذر ..
لنستحضر المعنى البليغ لحكمة إلهية سارية في الخليقة “وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم” .. يُخيل إلينا أننا بإعدام الجسد قد أعدمنا الفكرة .. نخال ذلك، لكن الحقيقة الأزلية تُقر بأن الفكرة ترتقي عند تغييب صاحبها ظلما وجورا .. نعم “ترتقي الفكرة مع إرتقاء الروح” وتصير نورا ونارا ورمزا .. لنتذكر قوافل الشهداء التي صارت مثالا وأمثولة ومنارات هادية .. ولنتذكر أسماء من صارت رمزا للأجيال الحالية من سعيد بن جبير وابن تيمية والعربي بن مهيدي والعربي التبسي وسيد قطب وسعيد النورسي وعلي شريعتي وعدنان مندريس ونور الدين الأتاسي إلى ليون تروتسكي و تشي جيفارا ..
أقتلوا الناس بالحرية يرحمنا ويرحمكم الله .. وفي ذلك حياة لنا ولشعوبنا وأوطاننا وللإنسانية جمعاء.
الجزائر 18 جوان 2019


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.