بلعابد : تم تجنيد أزيد 800 ألف مؤطر تربوي لضمان دخول مدرسي ناجح    حدف مسجد الجزائر الأعظم من صورة الموكب الجنائزي للرئيس السابق بوتفليقة إعتداء صارخ على القوانين    دراسة مشروعي مرسومين رئاسيين ومشروع مرسوم تنفيذي تخص قطاعات الشباب والسياحة والمواصلات    459 مؤسسة تربوية جديدة حيز الخدمة    توسيع التحقيق إلى 30 ولاية متضررة و توقيف 71 مشتبها فيه    تعليق علاقة عمل موظف من مستخدمي الملاحة الجوية محل توقيف في فرنسا    السكن الترقوي التساهمي: اتفاقية لرفع عراقيل التمويل أمام المستفيدين    "إيساكوم" تثمّن ترشيح الناشطة الحقوقية سلطانة خيا    تحسن الحالة الصحية للفنان محمد حزيم    15 وفاة.. 166 إصابة جديدة و شفاء 145 مريض    «الكاف" ترفض طلب "الفاف" بتأخير موعد مباراة النيجر    انسحاب معقّد    خلية لمتابعة البروتوكول الصحي قبل التحاق الطلبة    تطوير الحوار ومناخ العمل    40 تعاونية توفر العدس والحمص بأسعار معقولة    القبض على عديد المطلوبين بالجلفة    اعتماد معيار الكفاءة والجدارة    تأجيل محاكمة رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع إلى    متابعة تطورات الوباء    النوعية السمة الغائبة عن صفقات المولودية    «سنعمل على تأدية موسم مشرّف»    الاعضاء يطالبون حمري بالتسوية القانونية    تتويج ناصر لينا وبراهامي لمين باللقب    تأجيل موعد الانطلاق إلى وقت لاحق    10 ملايين و500 ألف تلميذ في المدارس اليوم    عمال مشتلة المطمر بغليزان يحتجون    إعفاء من غرامات التأخير لمنتسبي «كاسنوس» بسعيدة    العثور على جثة متعفنة لخمسيني    سارقو حليّ النساء في قبضة الأمن    البطاطا ب 80 دج للكلغ الواحد    تسخير 775 شرطي لتأمين الدخول المدرسيّ    ترقّب 465 تلميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة    بايدن يضغط لمهاتفة ماكرون وجونسون يسعى للتّهدئة    عروض ثقافية وتظاهرات في فن الطبخ    فتح سجل الاستقصاء لتدوين التراث المادي    حلمي أن ألتقي رئيس الجمهورية    بدائل لتغيير واقع متأزم    الفنّان حزيم يجري عملية جراحية على مستوى القلب    الحاضنة العلمية للأطفال نافذة لولوج عالم الاختراع والابتكار    دعوة إلى تحويل ملعب "ميلود هدفي" إلى قطب تكوينيّ    الشروع في تركيب مولّدات الأكسجين نهاية الأسبوع    تحقيقات بالمؤسسات العمومية التابعة إلى الولاية    الخطر مازال قائما ..    المتحف العمومي الوطني بمسيلة يفتح باب المشاركة في مسابقة "الأنشودة الوطنية"    روسيا: ستة قتلى على الأقل في إطلاق نار داخل حرم جامعة    أسعار النفط تتراجع في ظل ارتفاع الدولار    مواليد عام 2000 يسجلون مع فئة الرديف: الفاف تجري تغييرات على مواعيد انطلاق البطولات    الكيان الصهيوني يعتزم إنشاء مصانع أسلحة بالمغرب    في خطوة استفزازية للجزائر.. ماكرون يعتذر من الحركى!    «الإعلام بين الحرية والمسؤولية» موضوع الطبعة السابعة    إطلاق الطبعة العاشرة لمسابقة الجائزة الوطنية للمؤسسة الصغيرة    المراهنة على البوابة الموريتانية لاقتحام السوق الإفريقية    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    خطأ طيار ينهي حياة 21 شخصا    نعي ...الزمان    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بن عبد الرحمان: استيرادً 160 ألف لتر من الأوكسجين و57 مكثّفًا إضافيًا للأوكسجين اليوم الجمعة
نشر في الحوار يوم 30 - 07 - 2021

كشف الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان، مساء هذا الخميس، عن تأهب حكومته لجلب 10 وحدات ذاتية لإنتاج الأوكسجين، بجانب إقرار حزمة إجراءات لهزم وباء كورونا، بالتزامن، أفاد قائد الجهاز التنفيذي على امواج القناة الإذاعية الأولى استيرادًا استعجاليًا ل 160 ألف لتر من الأوكسجين، وجلب 57 مكثّفًا إضافيًا للأوكسجين اليوم الجمعة، فضلاً عن سلسلة تدابير أخرى.
في ميكروفون الزميل "نذير مساوي" من القناة الإذاعية الأولى، شدّد بن عبد الرحمان: "الدولة تقوم بكل واجباتها، وستوفّر كل الوسائل المتاحة للقضاء على هذا الفيروس وآثاره، والسلطات قامت بحزمة من الإجراءات أهمها استيراد أكثر من 15 ألف مكثّف للغاز منها ما وصل وعددها 1050 مكثّفًا، وسيصل 57 مكثفًا إضافيًا هذا الجمعة، وهناك 1250 مكثّفًا ستصل تباعًا بين الثالث والخامس أوت الداخل، والباقي سيصل اعتبارًا من العاشر أوت على مراحل".
وكشف بن عبد الرحمان أنّه بتوجيهات سامية لرئيس الجمهورية، قدّمت الجزائر طلبيات لاقتناء 10 وحدات ذاتية لإنتاج للأوكسجين قدرتها ما بين 30 إلى 40 ألف لتر من الأوكسجين ستوزّع على الوحدات الاستشفائية الكبرى، على نحو سيخفّف الضغط الموجود حاليًا، وتابع: "هناك إجراء استعجالي لاستيراد 160 ألف لتر من الأوكسجين، وسيتم استيراد كميات أخرى حتى يتم التكفل الأمثل بالمرضى، كما سيجري تخصيص فنادق أخرى بعد تخصيص فندق مازافران بسعة 700 سرير".
وركّز الوزير الأول على أنّ "الجزائر اتخذت أكثر الإجراءات ملاءمة للتخفيف من معاناة المواطنين وتوفير العلاج الأمثل لكل الفئات المصابة"، منوّها إلى أنّ "شساعة الوطن تستلزم وضع آليات لتوفير كل الاحتياجات في الوقت المناسب"، وأحال على تشكيل خلية أزمة على مستوى الوزارة الأولى لتسيير هذه المرحلة ب "طريقة جدّ كفؤة بغرض الاستجابة العملياتية لكل احتياجات المستشفيات".
وجدّد بن عبد الرحمان دعوة المواطنين للمحافظة على الوقاية من أجل تحييد مخاطر الفيروس، والتوجّه إلى اللقاحات، مضيفًا: "الجزائر اقتنت 9 ملايين لقاح، وفي شهر أوت سنقتني 9.2 ملايين لقاح إضافي، وفي سبتمبر سنجلب 5 ملايين جرعة أخرى، كما أنّه اعتبارًا من منتصف سبتمبر القادم، ستشرع وحدة إنتاجية بقسنطينة في إنتاج لقاح "سينوفاك" بقدرة ستصل 2.5 مليون لقاح"، وهو ما سيسمح – يضيف بن عبد الرحمان – بمجابهة كل الآثار السلبية لهذا الفيروس.
ولفت الوزير الأول إلى أنّ الوضعية الوبائية في الجزائر لا تختلف عما تشهده جميع الدول عبر العالم، مسجّلاً أنّ الطور الجديد "دالتا" من كورونا، يعتبر الفيروس الأكثر خطورة، وأردف: "تفاجأنا بالمستوى الذي بلغته احتياجات الأوكسجين في الجزائر، خصوصًا وأنّ الفيروس المتحوّر يهاجم الجهاز التنفسي ويؤثر كثيرًا على مناعة المرضى"، مؤكّدًا أنّ 400 ألف إلى 420 ألف هيدرو أوكسجين يوفّرها المتعاملون الصناعيون الوطنيون يوميًا، غير أنّ "الارتفاع المفاجئ" للطلب على الأوكسجين استوجب اتخاذ قرارات وإجراءات لتعزيز هذا الانتاج.
لا لاستغلال المحنة
طالب بن عبد الرحمان الجزائريين بتجنّب حالات الذعر التي تغذيها بعض وسائط التواصل الاجتماعي عبر نشرها أخبار زائفة، مسجّلاً أنّ هناك من المنصات من استخدمت صورًا قديمة عادت إلى بدايات الجائحة في أفريل وماي 2020، حين كان فيروس كوفيد 19، يشكّل آنذاك لغزًا من الألغاز لأعتى المنظومات الصحية في العالم التي لم تستطع مجابهة الوباء القاتل، ورأى بن عبد الرحمان أنّ ما يحدث لدى بعض منصات التواصل الاجتماعي هو "استغلال المحنة"، لذا أهاب بالمواطنين للتحلي بأعلى درجات الوعي وتجنّب الأخبار الزائفة.
وجدّد بن عبد الرحمان: "ندعو مواطناتنا ومواطنينا إلى تجنّب التراخي، والالتزام بالقواعد المطلوبة من تباعد واحترام سائر الإجراءات الوقائية، فهذه الوسيلة الوحيدة التي تسمح لنا بصنع الفارق، والتوجّه إلى التلقيح بصفة جماعية، ونحن وفرنا على مستوى كافة مناطق الوطن مراكز ثابتة للتلقيح وأخرى متنقلة على مستوى المدن الكبرى، وسنمضي قدمًا لتكثيف هذه العمليات حتى نقضي على الفيروس".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.