«الأرندي» ينتخب ميهوبي أمينا عاما بالنيابة    59،72 ٪ نسبة النجاح بالبكالوريا بسيدي بلعباس    كلمات لا توصف قالها قديورة وسط عشرات آلاف الجزائريين    منح وسام الإستحقاق الوطني ل”الخضر”    برج بوعريريج تحتفل بالتتويج التاريخي الثاني بكأس إفريقيا    لندن تحذر.. ومخاوف من انفجار الوضع تتسع    موبيليس يهدي 50% رصيد على كل تعبئة    الملك سلمان: فوزكم لم يكن للجزائر فقط ولكنه انتصار لكافة الأمة العربية!    زين الدين زيدان يهنئ الشعب الجزائري    بالصورة .. فيغولي يحتفل بالعلم الفلسطيني وسط شوارع الجزائر !    يحياوي ينشط ندوة صحفية    الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة    الأمن الفرنسي يعتقل العشرات من مشجعي المنتخب الوطني بعد التتويج بكأس أفريقيا    ارتفاع صادرات الجزائر من الاسمنت بنسبة 850 بالمئة    التهيئة الحضرية هاجس سكان حي القرقور 02 ببلدية الطارف    مالكا مجمعي “لابال” و”بلاط” أمام القضاء قريبا    الجنون مرض معدي    وفد من وزارة العمل بولايتي خنشلة وأم البواقي لمتابعة تطبيق تعليمات بدوي لتوفير مناصب الشغل    مبولحي يدخل التاريخ    الرئيس الصحراوي يهنأ الجزائر بالتاج الإفريقي    السعودية توافق على نشر قوات أميركية على أراضيها    وهران : وفاة شخصين وجرح أثنين آخرين في حوادث متعلقة بالاحتفال بالفوز بكأس افريقيا    فنانون عرب يهنؤون الخضر ب”السيدة الكأس”    رحلة نجاح…الأستاذ بوقاسم محمد    إرغام ناقلة بترول جزائرية على التوجه نحو المياه الإقليمية الإيرانية    اكتشاف مذبح سري وحجز قنطارين من الدجاج الفاسد في عين تموشنت    بالفيديو.. هكذا إحتفل “بن زيمة” بلقب الخضر التاريخي    وفاة شابين غرقا بسد بني سليمان بولاية المدية    توقيف تجار مخدرات في عدة ولايات    تكوين 440 شابا في مختلف الفنون المسرحية    أبو تريكة: "الخضر" من الأشياء القليلة التي اتفق عليها العرب    عنابة‮ ‬‭    في‮ ‬إطار تنفيذ برنامج التعاون العسكري‮ ‬الثنائي    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    مديرية الصحة تدعو البلديات لمكافحته‮ ‬    «بايري» يجر وزيرين أولين ووزيرين للصناعة و3 رجال أعمال إلى العدالة    حول الشخصيات الوطنية التي‮ ‬ستقود الحوار    الحراك الشعبي‮ ‬يصل جمعته ال22‮ ‬والكل بصوت واحد‮:‬    وزارة العمل تضع أرضية لمرافقة تشغيل الشباب محليا    اجتماع حكومي قريبا لدراسة ملف نقص الأطباء الأخصائيين    تعزيز الأمن الغذائي مهمة إستراتيجية لتعزيز السيادة الوطنية    جلاب يعلن عن مخطط وطني لتطوير التوزيع الواسع للسلع    فلاحو تلمسان يستنجدون بالنساء والأفارقة لجني محاصيلهم    برمجة 4 رحلات جوية مباشرة لنقل 780 حاجا    مغادرة أول فوج من الحجاج نحو البقاع المقدسة    في مهرجان الحمّامات الدولي    « حلمي ولوج عالم التمثيل والتعامل مع مخرجين وفنانين كبار »    مسلسل «صراع العروش « يحطّم الأرقام القياسية بترشحه ل 32 جائزة إيمي    بائع « إبيزا « الوهمية في قبضة السلطة القضائية    سفينة «الشبك» التاريخية بحاجة إلى الترميم    السجن جزاء سارق بالوعات الصرف الصحي أمام المؤسسات التربوية    «سيدي معيزة « و« لالا عزيزة» منارتان للعلم وحفظ القرآن الكريم    السيدة زينب بنت جحش    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إحباط محاولة تسلل 136 حراق جزائري بينهم حوامل وأطفال في إسبانيا وإيطاليا
نشر في الحوار يوم 24 - 08 - 2009

دشن الحراقة الجزائريون شهر رمضان الكريم بقوة عن طريق سلك طريق الموت عبر اتخاذ الهجرة السرية مسلكا لهم، حيث تم إحباط محاولة دخول 119 حراق إلى ألميريا الإسبانية منهم 3 نساء و4 أطفال، إلى جانب توقيف 17 آخرين بسردينيا الإيطالية، والملاحظ أن جل الحراقة من كبار السن، حسب ما تفيد به السلطات الإسبانية.
7 قوارب لنقل 119 حراق إلى إسبانيا أغلبهم من كبار السن
أفاد تقرير حكومي نشرته وكالة الأنباء الإسبانية أول أمس، أن حرس السواحل بمدينة ألميريا الإسبانية أحبط محاولة تسلل 119 حراق جزائري إلى اٍلأراضي الإسبانية بعدما قدموا إليها عبر 7 قوارب خشبية، من بينهم 3 نساء وأربعة أطفال، كانوا قد بدأوا الوصول إلى المياه الإسبانية يوم الجمعة ابتداء من الساعة الثامنة مساء إلى غاية الصباح الباكر من اليوم الموالي. وتعود التفاصيل حسب نفس المصادر إلى اعتراض أول قارب كان يحمل 17 شخصا، في الوقت الذي تم اعتقال 7 أشخاص آخرين تمكنوا من دخول قرية لاهيجيرا كالا دي في نيجار وكان كل المعتقلين من كبار السن. وعلى بعد ستة أميال من سان خوسيه في حدود الساعة ,23.30 تم اعتراض 11 حراقا آخر على متن قارب خشبي، أما في حوالي الساعة 02.10 صباحا تم رصد رابع قارب على بعد 15 ميلا من بونتا على متنه 25 شخصا معظمهم من كبار السن أيضا، ليتم بعد ذلك اكتشاف قارب آخر يقل 14 مهاجرا سريا. وفي حدود الساعة 03.30 ومع اقتراب انتهاء عمليات الإنزال وضعت القوات الإسبانية حراس سواحلها في حالة تأهب قصوى، وهذا باستعمال كل الأجهزة الحديثة لرصد الحراقة من كاميرات ووسائل نقل بحرية إضافة إلى حوامات تطوف فوق المياه المشتبه فيها وصول الحراقة، وفي غضون ذلك تم وصول 36 حراقا آخر، من بينهم ثلاثة نساء منهم امرأتين حاملين. وأخيرا وفي الساعة 06.30 في سان خوسيه حط آخر زورق يحمل تسعة مهاجرين غير شرعيين، من بينهم أربعة أطفال قد دون السن القانونية، وبهذا انتهى الإنزال البحري للحراقة الجزائريين الذين كان حظهم سيئا عندما تم توقيفهم جميعا من قبل السلطات الإسبانية.
حراق برجل مكسور و3 قصر من بين 17 آخرين أوقفوا بسردينيا
من جانب آخر وفي الجهة الأخرى من دول البحر الأبيض المتوسط كان للحراقة الجزائريين قدم في جزيرة سردينيا الإيطالية، حيث حط 17 حراقا في العشرين من الشهر الجاري، حيث أوقفوا جميعا من قبل حرس السواحل الإيطالي، حسب ما أفادت به وكالة الأنباء الإيطالية. وكان الحراقة قد نجوا بأعجوبة من الغرق، خاصة وأنهم اصطدموا بالصخور على مقربة من منطقة كالسيتا، مما اضطرهم إلى طلب المساعدة من سكان المنازل المجاورة للساحل على وجه الخصوص، خاصة وأن امرأة أصيبت أثناء الاصطدام بجروح خطيرة، مما استدعى تدخل الحرس الإيطالي وأنقذوا المهاجرين غير الشرعيين إثر بلاغ من السكان المحليين. وبعد عملية الإجلاء تبين أنه من بين المهاجرين ثلاثة قصر، إضافة إلى مهاجر آخر كانت رجله مكسورة ومكسوة بالجبس نظرا لتعرضه لكسور، حيث غامر وهو في هذه الحالة في الإبحار عبر قوارب الموت في رحلة إلى ايطاليا. وعلى إثر ذلك تم نقله هو والمرأة المصابة إلى المستشفى القريب من المنطقة في ''سيراي كاربونيا''، أما بقية الحراقة فقد تم نقلهم إلى مركز استقبال المهاجرين غير الشرعيين في انتظار النظر في شأنهم، تقول نفس المصادر. ويأتي هذا الأمر في وقت شهد فيه شهر رمضان المنصرم تنظيم عمليات حرقة واسعة، حيث كان الحراقة يستغلون وقت الإفطار من أجل الإفلات من قبضة حراس السواحل في الجزائر، ورغم هذا الأمر تبقى الجزائر تعمل ما في وسعها لكبح جماح الحراقة الجزائريين الذي ما ينفكون في الظفر بكل الفرص الممكنة التي من شأنها أن تكون سانحة للوصول إلى الجنة الأوروبية الموعودة ظنا منهم أن الجنة هناك والنار هنا، لكن الأمر مختلف، فسرعان ما تصطدم تلك الأحلام الوردية بواقع مر بجعل الكثيرين يتوسلون العودة إلى الجزائر، حسب ما يفيد به ''الحراقة النادمين''.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.