هذا ما قاله زطشي عن خيارات بلماضي، قدوم عوار والحراك الشعبي    استمرار تساقط أمطار "معتبرة" على الولايات الوسطى و الشرقية من الوطن الى غاية يوم الجمعة    المدير الجهوي يكشف من باتنة    حجز 20كلغ من الكيف و مصادرة 5سيارات سياحية    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    بالفيديو.. الخضر يجرون ثالث حصة تدريبية تحضيرا لمباراة غامبيا    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    3 قتلى بينهم طفلة في اصطدام بين شاحنة وسيارة بسعيدة    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    تزامناً‮ ‬والاحتفال بعيد النصر بسوق أهراس‮ ‬    ضمن ملتقى لتجسيد مخطط الإتصال السنوي‮ ‬للجيش    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    الدولة حريصة على ديمومة المؤسسات الدستورية    صديق شهاب يفجر قنبلة من العيار الثقيل أويحيى يتبرأ    الرئيس بوتفليقة يهنّئ الباجي قايد السبسي    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    رسالة للسلطة والعالم    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    تحقيق المبتغى يؤطره سيرحضاري    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    «نحن بصدد بناء منتخب»    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    تعليق عمليات الطيران لطائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و "737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    لا تقربوا الغدر    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    ذكريات حرب وانتصار    إبراز أهمية البحث والاهتمام    مشيش يبرمج وديتين    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    ‘'السنياوة" يقصفون بالثقيل ويضمنون صعودهم مبكرا    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إلتهاب السحايا مرض معد وقاتل مايزال يستنفر الدوائر الصحية
نشر في الحوار يوم 15 - 01 - 2009

كثفت الدوائر الصحية الجزائرية، من تلقيح الأطفال ضدّ بكتيريا الهيموفليوس الأنفلونزي (ب)، وجرى إدخال هذا اللقاح ضمن الرزنامة الوطنية للتلقيح الموجه للأطفال الذين بلغ سنهم الثلاثة أشهر وما فوق من أجل الاعتناء بشكل أكبر بصحة الأطفال وحمايتهم من أمراض خطيرة بل قاتلة مثل التهاب السحايا والتهاب الرئة البكتيري وتنتقل بكتيريا الهيموفليوس الأنفلونزي (ب) عن طريق الإفرازات التنفسية خاصة في فصل الشتاء حيث تنتشر العدوى أثناء سعال وعطاس المريض الذي يقذف قطرات في الهواء فيستنشقها آخرون، ولوحظت أعراض خطيرة في 28 بالمائة من حالات التهاب السحايا بالهيموفليوس الأنفلونزي مثل فقدان السمع (20 بالمائة)، اضطرابات في النطق (15 بالمائة)، التأخر الذهني (11 بالمائة) والتأخر في التطور الحركي ب 7 بالمائة وقال الدكتور جمال فورار إنّ اللقاح الجديد سيستخدم على ثلاث جرعات لصالح الأطفال الذين يبلغون 3 أشهر منذ 11 أكتوبر الماضي وكذا بعد إتمامهم شهرهم الرابع، ثمّ عند وصولهم إلى عتبة الشهر الخامس، علما أنّ تلقيحا إضافيا سيطال عموم الأطفال عند بلوغهم سن 18شهرا ويوضع هذا اللقاح في نفس الحقنة التي بها اللقاح المضاد للخناق والكزاز والسعال الديكي، وأوضح أطباء أنّ اللقاح المذكور هو الأكثر استعمالا في العالم ويعطي نتائج أحسن بعد الحقنة الثالثة
52 بالمائة من وفيات الأطفال في العالم سببها التهاب السحايا
صرحت مسؤولة برنامج التلقيح الدكتورة ''ليلى بمبرمو'' أنّ بكتيريا ''الهيموفليوس الأنفلونزي'' تعتبر السبب الرئيسي في وفيات الأطفال الذين يقل سنهم عن 5 أعوام عبر العالم مشيرة إلى إحصاء 52 بالمائة من حالات الوفيات لدى الأطفال بسبب إصابتهم بالتهاب السحايا، مصدرها هذه البكتيريا التي قد تسبب أمراضا خطيرة أخرى لا سيما عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 4 إلى 18 شهرا. وبشأن تأثير التهاب السحايا البكتيرية المتقيحة في الجزائر، فقد سجل تراجعا معتبرا بحسب مراجع طبية، إذ انتقل من 1,7 حالة لكل 100 ألف ساكن سنة 2000 إلى 8,1 حالة لكل مائة ألف ساكن عام 2008 مع الإشارة أنّ 9,23 بالمائة من حالات التهاب السحايا المتقيحة ترجع إلى بكتيريا الهيموفليوس الأنفلونزي ب. تقول الدكتورة أمينة برناوي طبيبة عامة إن التهاب السحايا مرض معد، وهو التهاب أغشية الدماغ والنخاع العظمي المصاب بالتهاب السحايا يتورم، وينخفض وصول الأكسجين والغذاء للنسيج العصبي إذا لم يتم العلاج مبكرا يتلف الدماغ، يمكن أن يكون التهاب السحايا في هيئة بسيطة، لكن يمكن أيضا أن يكون على درجة خطيرة جدا، وذلك بناء على سبب المرض أومصدره، في العادة يحدث نتيجة الفيروسات أوالبكتيريا. في حالات نادرة يمكن أن يحدث نتيجة الفطريات، الطفيليات، السل، أو مسببات الزهري، يمكن أن يتطور المرض أيضا نتيجة لمرض آخر أوبعد إصابة الرأس، في حالات نادرة جدا يحدث نتيجة تناول أدوية أو بعد التطعيم بلقاح مضاد للحصبة والحصبة الألمانية أما عن أعراضه فتؤكد الدكتورة برناوي. إن التهاب السحايا يسبب حمى وآلاما في الرأس شديدة تمتد لفترات طويلة، ويحدث تصلب في مؤخرة العنق على الرقبة وألم شديد ومن الأعراض الأخرى المصاحبة له الغثيان، الدوار وخلل في الوعي، نوبات تشنج ألم في العضلات ووهن، تنميل الأصابع، ألم العيون وحساسيتها عند النظر إلى الضوء الساطع، طفح جلدي (كدمات على الجسد ونزيف بسيط في الجلد)، والحديث المتقطع عند الأطفال الصغار يمكن أن يظهر التهاب السحايا عن طريق الحمى، وعدم الهدوء، وعدم الرغبة في الطعام والبكاء، كما يمكن أن يعاني الطفل المصاب من السعال أيضا ومن مشاكل في التنفس، أما كبار السن فقد يعانون من الحمى وآلام رأس خفيفة أما الفئات الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض فغالبا ما يصاب بهذا المرض الأطفال والشباب في عمر 15 24 سنة، وأيضا كبار السن والأشخاص المرضى، الذين تكون مناعة جسمهم ضعيفة وتحذر الدكتورة من خطر التهاب السحايا الذي يعتبر مرضا قاتلا وتنصح بضرورة الذهاب فورا إلى الطبيب إذا ظهرت الأعراض المذكورة على أحد أفراد العائلة، والتهاب السحايا الفيروسي يكون اخف وعادة يعالج خلال أسبوعين، ويكمن العلاج في الهدوء في السرير وخفض الحمى وآلام الرأس بالأدوية أما إذا حدث أي تهاون فقد يتحول التهاب السحايا إلى مرض خطير جدا يصل إلى حد الموت أو يسبب خللا دائما في الدماغ أو النخاع الشوكي، ويتم علاجه بالمضادات الحيوية القوية في المستشفى،


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.