عن عمر ناهز ال91‮ ‬سنة    على خلفية إبرام صفقة مشبوهة    الفن الجزائري المعاصر يعرض بنيويورك    مع انتشار فيروس‮ ‬كورونا‮ ‬    في‮ ‬حصيلة جديدة    مجلس الأمة حاضراً‮ ‬في‮ ‬تونس    للحفاظ على الزخم المحقق بمقاطعات البلاد    التصويت على منح الثقة لحكومة الفخاخ اليوم‮ ‬    يقترب من الصدارة بعد الإطاحة بالبطل‭ ‬    حضور نحو‮ ‬50‮ ‬ألف مشجع    توضيحات مجلس قضاء البليدة‮ ‬    خلال السنة الماضية بمستغانم    مير آخر في‮ ‬السجن    ثلاثة سفراء عند راوية    المنتجون مرتاحون لقرار الرئيس    وزير العمل‮ ‬يلتقي‮ ‬الرئيس التنفيذي‮ ‬لمجموعة‮ ‬أوريدو‮ ‬    على مستوى قباضات الضرائب ومكاتب البريد    طبيب عربي‮ ‬يعلن توصله لدواء ل كورونا‮ ‬    منح شهادات التخصيص ل 120 ألف مكتتب الأسبوع القادم    بحث سبل التعاون البيئي مع بريطانيا والاتحاد الأوروبي    الكشف عن مسودة الدستور بعد 15 يوما    مخطط استعجالي لاستكمال المشاريع المتوقفة وإطلاق البرنامج الجديد    زيارة موجهة لوسائل الإعلام    الكشف عن مخبأ يحتوي على مسدسين و4 مخازن ذخيرة بالمسيلة    فضاءات للمؤسسات الناشئة بالمناطق الصناعية    إطلاق قافلة مساعدات إنسانية لفائدة الشعب الليبي    5 و10 سنوات سجنا لعصابة سرقة المركبات    الحوار السياسي الليبي ينطلق اليوم بجنيف    حجز 979 قرصا مهلوسا    الجزائر تشرع في تصدير البنزين العام المقبل    استفادة 150 طالبا من جامعة محمد بوضياف من المشروع    تزييف الحقائق شكل آخر من القرصنة    حسابات الفايسبوك أكثر عرضة للقرصنة    15 قضية قرصنة خلال سنة أغلبها لغرض الابتزاز    حجز 120 قرص مهلوس لدى مروج بالشلف    الغاز ل 200 عائلة بجديوية    احتجاج للمطالبة بفتح أبواب معهد الأمن الصناعي    يطاللبون رفع التجميد عن شهادة الكفاءة المهنية طلبة الحقوق    « نطالب بشبكة توزيع قوية تخدم الإنتاج المسرحي الجيد»    «أميل أكثر إلى التلفزيون و أهتم في أفلامي بالمواضيع الاجتماعية»    تسليم 720 وثيقة من أرشيف الشهيد عميروش لمتحف تيزي وزو    صحراوي مستاء من قرين بسبب المستحقات العالقة    عقيد ومساعدية يستأنفان وعباس يشحن المعنويات    الفيفا تسرح مرباح لنادي الشابة التونسي    الصحة العمومية تتدعم ب422 طبيبا أخصائيا    الغيابات هاجس حموش    أهلي البرج في مفترق الطرق    الضغط يزداد على الإدارة والطاقم الفني    مسؤولية الأولياء غرس قيم الرياضة لدى الأطفال    تتويج 4 أسماء أدبية جزائرية    إقبال كبير على الورشات    تواصل ندوات الصالون الثقافي    تأمين مضخة الأنسولين ضرورة    الحرص على طلب العلم والصبر على تحصيله    مدار الأعمال على رجاء القَبول    أسباب حبس ومنع نزول المطر    المستقبل الماضي    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إحباط تهريب 34 قنطارا من الكيف بالحدود مع المغرب
المهربون لاذوا بالفرار بعد إطلاق النار باتجاههم
نشر في الخبر يوم 15 - 02 - 2011

نجح حرس الحدود لحاسي خبي التابعة للقيادة الجهوية الثالثة ببشار فجر أمس، في إحباط أكبر عملية تهريب للمخدرات لهذه السنة، بلغت قيمتها 34 قنطارا و44 كلغ من المخدرات، كانت على متن سيارتين من نوع ''تويوتا ستايشن'' قادمتن من المغرب باتجاه الحدود الموريتانية عبر تندوف.
استغلت شبكات تهريب المخدرات، حسب مصادر ''الخبر''، موجة الاحتجاجات التي تشهدها بعض مناطق البلاد منذ بداية العام، لتنفيذ عمليات تهريب المخدرات عبر الحدود، وظنت أن اهتمام عناصر الأمن منصب على الوضع، وأنه بإمكانهم الإفلات من نقاط المراقبة، غير أن حراس الحدود كانوا بالمرصاد لأكبر وأول عملية تهريب منذ بداية العام الجاري، المتزامنة مع الاحتفال بالمولد النوبة الشريف، حيث تمكنوا خلالها من استرجاع سيارتين من نوع ''تويوتا ستايشن'' محملتين بكمية معتبرة تقدر ب34 قنطارا و44 كلغ من الكيف المعالج.
وتأتي عملية أمس لفرق حرس الحدود التابعة للدرك، بعد تنفيذ العديد من الكمائن بمنطقة حاسي خبي، استغلالا لمعلومات تفيد بعبور مهربي المخدرات من المغرب في محاولة منهم لتمرير هذه الكمية إلى الجزائر.
وبمجرد تحديد عناصر الحدود لمسار السيارات التي استغل أصحابها جنج الظلام لتنفيذ العملية في منطقة معزولة كحاسي خبي، ترصدوا للعصابة قبل أن يفاجئوهم بإطلاق النار باتجاه العجلات لإرغامهم على التوقف، غير أن المهربين، وعددهم أربعة، تمكنوا من الفرار باتجاه الشريط الحدودي المغربي رغم مطاردتهم، ليشرع حراس الحدود في شن عملية تمشيط واسعة برا وجوا للبحث عنهم، أو عن أشخاص آخرين يحتمل أن يكونوا على علاقة ببارونات تهريب المخدرات.
للإشارة، عرف الشريط الحدودي مع المغرب العام الماضي عمليات مشابهة، أهمها إحباط وحدات حرس الحدود التابعة للمجموعة الولائية للدرك الوطني ببشار بتاريخ 22 أكتوبر الماضي، محاولة تهريب 10 قناطير من الكيف المعالج، كانت محملة على متن سيارة من نوع ''طيوطا ستايشن''.
وهذا بعد اشتباك وقع مع أفراد العصابة المتكونة من ثلاثة أشخاص، إثر محاولتهم تغير المسلك باتجاه عرق الراوي وعرق الشاش بمنطقة الزغامرة على بعد 70 كلم جنوب مدينة بني عباس، وتم خلال هذه العملية استرجاع سلاح يدوي إلى جانب جهاز لا سلكي.
كما تمكنت مجموعات حرس الحدود لحاسي خبي نهاية فيفري 2010 من إفشال محاولة تهريب 81 قنطارا من الكيف المعالج في كمين نصب على بعد 20 كلم جنوبي حاسي زغدودي ببشار، مع استرجاع سلاحين ناريين عسكري، جهاز لا سلكي وجهاز اتصالات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.