رئاسيات ال7 سبتمبر: السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تشرع في معالجة استمارات الاكتتاب الفردية    الجزائر ترحب بنتائج الدورة ال16 للجنة الفنية المختصة بالدفاع والأمن بالاتحاد الإفريقي    بوغالي : تفعيل المجموعة البرلمانية للصداقة بين الجزائر ونيكاراغوا يؤسس لتعاون مثمر    وزارة السكن: استئناف عملية التسجيل في برنامج "عدل3" بعد اكمال دراسة طلبات الاكتتاب    تيبازة..تنظيم مخيم يعنى برواد الأعمال الشباب    مطار الجزائر: لا تزال الأنظمة الحاسوبية تعمل بالكامل وآمنة    تيميمون: حادث مرور يودي بحياة 4 أشخاص ويتسبب في إصابة 4 آخرين بضواحي امقيدن    إجماع دولي على أن قرار العدل الدولية تاريخي و يلزم الكيان الصهيوني المحتل على تنفيذه    مواقف كاسطوانات مشروخة!    ريال مدريد يجدّد الثقة في مودريتش    رئاسيات 7 سبتمبر: قرار يحدد كيفيات التغطية الإعلامية للمترشحين    تنظيم المهرجان الوطني للزي التقليدي قريبا    صادرات الجزائر قادرة على بلوغ 30 مليار دولار    الجزائر تدين اعتداء مسقط    رعب واستنفار على كل الجبهات    قطاع السياحة يتدعّم بمزيد من الإطارات    منتخب الريغبي يشارك في كأس إفريقيا    الأندية الجزائرية تحصل على إجازات المشاركة    قفزة نوعية في نتائج البكالوريا    سونلغاز تسجّل ذروة جديدة    جيدو/الألعاب البارالمبية-2024 (تحضيرات): العناصر الوطنية في معسكر تدريبي باريس    العدوان الصهيوني على غزة: إستشهاد ثلاثة فلسطينيين في قصف للإحتلال على خان يونس    جامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا: تسجيل أزيد من 200 مشروع مبتكر و64 براءة إختراع    إستشهاد 5 أشخاص وجرح 18 آخرين في قصف جوي صهيوني على جنوب لبنان    سوق أهراس: فرقة جمعية "مقام" تفتتح الطبعة الرابعة لأيام الطرب للموسيقى الأندلسية    السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات: كمال هبال يودع ملف التصريح بالترشح للرئاسيات    التعاون الفلاحي : تنظيم ايام تحسسية للوقاية من مرض الجلد العقدي المعدي للأبقار    إنطلاق الحملة التحسيسية ال23 لصندوق الزكاة تحت شعار "زكاتك طهر لمالك ودعم لإخوانك"    سونلغاز تسجل ذروة جديدة في إستهلاك الكهرباء    شبه الطبي والقابلات: سايحي يدعو إلى التدريب المستمر والابتكار    هل تنتهي معاناة مرضى السرطان بالجزائر؟    أصحاب المراتب الأولى في البكالوريا    فلسطين تحصل على عضوية رابطة الأولمبيين العالميين لعام 2024    دعوة للالتفاف حول مشروع الجزائر الجديدة    موعد لإبراز ثراء الموروث الثقافي للطاسيلي    أخلاق الرسول مع الرسل والملوك    قسنطينة: تفكيك شبكة إجرامية مختصة في تبييض الأموال وحجز أزيد من 6 مليار سنتيم    بلقاسمي : "الجزائر تستوعب 207 مؤسسة صيدلانية منتجة … والوفرة مضمونة"    برنامج "عدل 3": فتح منصة التسجيل اليوم الخميس إلى غاية منتصف الليل كآخر أجل للاكتتاب    تيزي وزو: مهرجان الفخار بمعاتقة تحت شعار ضرورة الحفاظ على هذه الحرفة التقليدية العريقة    وهران: صالون للفنون التشكيلية يبرز تجربة الأطفال في فن التصوير الشخصي    هدفنا التتويج ورفع الراية الوطنية في باريس    نساند بقوة صيود ومجاهد في الأولمبياد وقد أترشح في العهدة القادمة    عوار يؤكد نيته في تحقيق البطولات مع نادي الجوهرة    فتح الخط للمواهب وعروض على شرف الوافدين    تصدير أول شحنة من سمك "الشبوط" نحو بوركينافاسو    التزام بالبعد الأكاديمي وحديث عن موسوعة جامعة ومرقمنة    تقاطع العقول القانونية والأرواح الفنية    الأزياء المحلية تنافس الأجنبية بشدة    هلاك طفل و4 جرحى في حادث مرور    توقيف 12 امرأة في مداهمة لحي الشارة    التصدير.. رهان صيدال القادم    اتفاقية بين كلية الصيدلة و إيكفيا الجزائر    دعم تأمين الصادرات الجزائرية من المنتجات الصيدلانية    مبادرات فردية وجماعية لإنقاذ الحيوانات    عاشوراء.. عبر وذكرى    الرحمة النبوية بالفقراء    الشمس تتعامد على الكعبة يوم عاشوراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



'' الحاجةلالة مغنية'' بين الأسطورة والحقيقة
أول عمل سينمائي يتناول حياتها
نشر في الخبر يوم 07 - 05 - 2011

احتضن المركز الدولي للصحافة بتلمسان، نهاية الأسبوع، العرض الشرفي للفيلم الوثائقي الخيالي ''الحاجة لالة مغنية''، للمخرج مصطفى حسيني وكاتب السيناريو عمر ديب، يتعرض إلى نقاط ظلّ عديدة في حياة وكفاح المرأة الصالحة التي حملت مدينة مغنية اسمها.
يعتبر الفيلم الوثائقي الخيالي ''الحاجة لالة مغنية''، أول عمل سينمائي يكشف نقاط ظلّ عديدة في حياة وكفاح هذه المرأة الصالحة، حيث اعتمد المخرج مصطفى حسيني على المزج ما بين التوثيق والخيال.
بدأ العمل بالتذكير بموقع مدينة مغنية منذ القدم، كمنطقة تبادل وتواصل ما بين حاضرتي تلمسان وفاس، ليعرّج بعدها على القبائل المهاجرة التي استقرّت بالحوض الروماني، حيث تأسست زاوية لالة مغنية في بداية القرن السابع عشر ميلادي.
انطلق المخرج خلال تصوير أحداث الفيلم، من مغنية إلى تلمسان ثم وهران، مرتكزا على لقاء باحث جامعي، بأحد مقدمي الزاوية قرب ضريحها، حيث تعود بنا الكاميرا إلى السنوات الأولى من ولادة ''مرنية'' أو ''مغنية'' سنة 1765، وكيف نشأت في بيئة علم وتصوّف، فحفظت القرآن الكريم، وتعلّمت من والدها الكرم والشجاعة، وكانت مرشّحة لخلافته على رأس الزاوية، إلاّ أن أعراف القبيلة أعاقت ذلك. كما صوّر الفيلم، خياليا، قصة رفضها الزواج من أحد أمراء فاس، وما تبع ذلك من حروب ما بين القبائل، قادت فيها المرأة جيش قبيلتها.
ومن الجوانب الأسطورية في حياة '' الحاجة لالة مغنية'' التي صوّرها العمل، قصّة تعلّق قلبها بأنغام ناي أحد الرعاة الشباب الذي لفظ أنفاسه أمامها، فدفن بأمر منها في مكان موته، حيث نبتت فوق قبره نخلة شاهقة، أوصت بدفنها على مقربة منها. وقال كاتب السيناريو عمر ديب عن أهمية العمل، في نقاشه مع الجمهور الغفير الذي غصّت به القاعة، إنها ''محاولة جادة للتنقيب في تاريخنا المطموس من طرف الاستعمار''، محذّرا من كتابات المستشرقين جورج مارسي وأخيه. للعلم، فإن الفيلم سيعرض قريبا بمدينة مغنية، حتى يتسنّى لجمهورها اكتشاف تاريخ منطقتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.