زوينة رئيسا لسلطة ضبط السمعي البصري    توزيع 4.759 وحدة سكنية «عدل» على المستوى الوطني    تجربة ناجحة تدعّم بالتكوين المتواصل    الرئيس ولد زمرلي يرمي المنشفة    الفاف تأمل تأهيل ديلور على مستوى “الفيفا” قبل الكان        قادة الاحتجاج في السودان يصعدون ويدعون لإضراب عام    تجدد المواجهات بمحور طريق المطار جنوب العاصمة الليبية    توقيف إثنين مهربين وحجز 66 كلغ من الكيف المعالج بتلمسان    «طلائع الحريات» يدعو إلى حوار جدي ومستعجل    تنافس كبير بين اتحاد العاصمة وشبيبة القبائل على لقب الموسم    ياسين براهيمي مرشح للالتحاق ب ليفربول    المجمع البترولي أول متأهل للدور النهائي    ريال مدريد مهتم بخدمات كوليبالي    نشرية خاصة: أمطار تكون أحيانا مصحوبة برعود متوقعة بعديد ولايات وسط البلاد    40 حالة اعتداء على شبكة الكهرباء والغاز بتيارت    السفير طالب عمر: الشعب الصحراوي لن يتنازل عن حقه في تقرير المصير    بونجاح مرشح للعب مع نجم عالمي آخر الموسم القادم    قسنطينة: هلاك شخصين وجرح اثنين آخرين في حادث مرور في الطريق السيار    الزّاوية العثمانية بطولقة قبس نوراني ... وقلعة علمية شامخة    نحو تأجيل الرئاسيات    150 مشارك في مسابقات حفظ القرآن والحديث النبوي بتيبازة    اليونيسيف : 600 طفل يعانون سوء التغذية الحاد بأفغانستان    بورصة الدروس الخصوصية تلتهب    جهود الجيش مكّنت من الحفاظ على كيان الدولة    تراجع كبير للسياحة الجزائرية    توزيع نحو 18 ألف مسكن منذ 2007 بوهران    صيودة يؤكد ان الآجال التعاقدية محترمة عموما    Ooredoo تُطلق العملية المُواطنة ” كسّر صيامك ” لفائدة مستعملي الطريق    المفوضية الأوروبية: استقالة ماي لن تغير شيئا بمفاوضات بريكست    إدارة شبيبة القبائل تعزل اللاعبين    اللهم ولِّ أمورنا خيارنا..    "حراك الجزائر" يصل إلى المريخ    النجمة سامية رحيم تتحدث عن “مشاعر” عبر قناة “النهار”    توقيف عصابة لسرقة المنازل و المحلات بأم البواقي    المجمع الأمريكي "كا. بي. أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل "رود الخروف"    فتح مكة.. الثورة الشاملة التي انتصرت سلميا    توقيف مهربين اثنين و ضبط عدة معدات بتمنراست وعين قزام    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    ورقلة.. سكان تقرت يحتجون ويطالبون بالصحة الغائبة    قال إن الجزائر بأشد الحاجة لتأطير الشباب وتوجيههم: وزير الشؤون الدينية يدعو الأئمة لتبني خطاب يحث على توحيد الصفوف    أكدت حرصها على عدم المساس بالقدرة الشرائية للمواطن    بلغت قيمتها الإجمالية أزيد من 99 مليون دج: تسجيل 31 مخالفة تتعلق بالصرف منذ بداية السنة    الجزائر لا ترى بديلا عن الحل السياسي للأزمة في ليبيا    في الجمعة 14 من الحراك: إصرار على رفض انتخابات 4 جويلية    13 جريح في انفجار طرد مفخخ بفرنسا والبحث جار عن مشتبه به    لا يمكنني الاستمرار في بيتٍ شعار أهله انتهاك حرمة رمضان    ميهوبي في زيارة إنسانية للأطفال المصابين بأمراض مستعصية في مصطفى باشا    خلال موسم الحصاد الجاري    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    مصانع تركيب السيارات التهمت‮ ‬2‮ ‬مليار دولار في‮ ‬4‮ ‬أشهر    تقديم النسخة الجديدة لمونولوغ «ستوب»    هموم المواطن في قالب فكاهي    « تجربة « بوبالطو» كانت رائعة و النقد أساسي لنجاح العمل »    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    نصرٌ من الله وفتح قريب    الحجر يرسم جمال بلاده الجزائر    بونة تتذكر شيخ المالوف حسن العنابي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عيادات خاصة تتحايل على المرضى
تقدِّم تحاليل لا يعوّضها صندوق الضمان الاجتماعي
نشر في الخبر يوم 15 - 07 - 2012

نقابة الصيادلة الخواص تطالب بإصدار القرار المحدد لقائمة التحاليل الطبية
حذّر مصدر مسؤول بصندوق الضمان الاجتماعي من قيام عيادات خاصة بالتحايل على المرضى، من خلال إجراء تحاليل طبية دون رخصة، بتواطؤ مع مخابر مختصة، بهدف الاستفادة من تعويض صندوق الضمان الاجتماعي، الذي لم يتعاقد، لحد الآن، مع العيادات للقيام بهذا النشاط، باعتبارها لا تتوفر على مخابر للتحاليل مثلما ينص عليه القانون.
استبعد مصدر مسؤول من صندوق الضمان الاجتماعي أن يتم السماح للعيادات الخاصة بإجراء مختلف التحاليل الطبية حاليا، مؤكدا بأنه لم يتم، لحد الآن، التعاقد مع هذه العيادات في إطار إجراءات تسمح لها بتعويض تكاليف هذه التحاليل.
وقال مصدرنا إن عددا كبيرا من المرضى يقعون، يوميا، ضحايا ''تحايل'' عيادات خاصة، تتواطؤ مع مخابر بيولوجية للتحاليل الطبية، حيث يتم استعمال ختمها على وصفة ونتائج التحاليل، بهدف إيداعها على مستوى وكالات صندوق الضمان الاجتماعي للاستفادة من التعويض، وغالبا ما يتم رفض التعويض بعدما تثبت تحقيقات الصندوق بأن العيادات المعنية لا تتوفر أصلا على مخابر، مثلما ينص عليه القانون، وأن الشخص الذي يجري التحاليل هو في الحقيقة طبيب لا علاقة له بهذه النشاط.
من جهته، استغرب ممثل نقابة الصيادلة الخواص، فيصل عابد، هذه الممارسات غير القانونية، حسبه، وقال بأن الجامعة تكوّن آلاف البيولوجيين البطالين سنويا، ولا بد على العيادات الخاصة والمخابر المختصة، على حد سواء، استغلال هذه الكفاءات وتوظيفها، بدل التحايل على القانون والمريض، على حد سواء.
وقال محدثنا بأن ''السنابو'' في انتظار صدور القرار الوزاري الذي يحدد قائمة التحاليل الطبية المسموح بإجرائها على مستوى الوكالات الصيدلانية، بالنظر للغموض الكبير الذي يكتنف العملية، وكان وراء تعرض الصيادلة لمشاكل كبيرة ومعقدة، رغم أن قانون الصحة الحالي يسمح للصيدليات الخاصة بذلك.
وكان الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي قد شرع في تطبيق التعاقد مع المخابر الوطنية للتحاليل الطبية، في إطار تحسين التكفل بالصحة العمومية، حيث قام بالتعاقد مع الوكالات الصيدلانية الخاصة، ابتداء من سنة 2000، والطبيب المعالج ابتداء من 2009، لتشمل العملية 138 عيادة خاصة، متخصصة في جراحة القلب وتصفية الدم بالنسبة للمصابين بالعجز الكلوي. ورافقت العملية تحفيزات كبيرة للمتعاقدين مع الصندوق، حيث استفاد الأطباء من زيادة تتراوح بين 10 و15 بالمائة من سعر الفحوصات والأعمال الطبية في حال وصف أدوية جنسية، وهو أمر تحفظت عليه عمادة الأطباء، وطالبت بإعادة النظر فيه خلال آخر مجلس وطني لها.
وقال رئيس العمادة، محمد بركاني بقاط، في هذا الاطار، ل''الخبر''، بأنه لا يمكن تطبيق مثل هذا الإجراء قبل توحيد تسعيرة الفحوصات الطبية على مستوى العيادات الخاصة، لأن المريض وحده هو من يدفع ثمن الفوضى في الأسعار، يضيف، مادام أن صندوق الضمان الاجتماعي قد حدد سقفا للتعويض بناء على تسعيرة 600 دينار للفحص، فيما تعتمد العديد من العيادات تسعيرات تصل ألف دينار في كثير من الأحيان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.