معسكر: حجز أكثر من 5 قناطير من اللحوم البيضاء الفاسدة بسيق    انتشال 3 جثث وإنقاذ 13 “حراقا” بمستغانم    مصالح الأمن تواصل حربها على المضاربين    إيطاليا... تسجيل 837 وفاة جديدة بوباء " كورونا"    الوزير الأول يجري مكالمة هاتفية مع نظيره الصيني    المواد الغذائية الأساسية: دعم الدولة سيستمر رغم الأزمة    تقديم استشارات نفسية عن بعد ومرافقة الأطفال وأسرهم خلال الحجر الصحي    صالح قوجيل يأمر بعقلنة وترشيد النفقات بمجلس الأمة    كوفيد-19: حسابات بنكية مخصصة للمتبرعين    شباب بلوزداد يباشر حملاته ضد كورونا    اللواء السعيد شنقريحة يُسدي تعليمات للوقاية من "كورونا" في صفوف الجيش    “ستاندرد تشارترد”: 18.5 مليون برميل يومياً.. وتوقع انخفاض الطلب على النفط    ارتفاع أسعار القطاع الصناعي العمومي عند الإنتاج ب 7ر2 بالمئة في 2019    الرئيس غالي يحمل الدولة المغربية المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المدنيين الصحراويين    بن سبعيني : تحفيزات بلماضي مكنتنا من التتويج بالكأس الافريقية    سعيد بن رحمة يحل رابعا في "الشومبيونشيب"    الرئيس تبون يجري مقابلة صحفية مع وسائل الإعلام    فيروس كورونا يهدد حياة خمسة آلاف أسير فلسطيني    عنتر يحي يعرض قميصه في المزاد لمساعدة سكان البليدة    مصنع مياه الصحراء المعدنية يزود اهالي البليدة ب24 الف قارورة مياه معدنية    المكتب الفيدرالي لم يدرس قرار تأجيل منافسة كرة القدم    وفاة رئيس الكونغو السابق "جاك يواكيم" بسبب فيروس كورونا    لأول مرة منذ 1976    وزيرة الثقافة تشرف على تسليم 10 ألاف كتاب لنزلاء فنادق الحجر الصحي    هكذا يتم نقل جثامين الرعايا الجزائريين المغتربين المتوفين ب “كورونا”    التلفزيون الجزائري يخيّب مشاهديه    الناقد المسرحي حبيب سوالمي: “المدارس الإخراجية في الجزائر تعاني من تسطيح الرؤية عند المبدعين”    أجهزة التنفس الصناعي … شركة Medtronic تُسقط حقوق الملكية الفكرية وتدعو الدول لتصنيعه    من أسباب رفع البلاء    الإخلاص المنافي للشرك    التعفف عن دنيا الناس    أمن باتنة يضيق الخناق على المضاربين في أسعار المواد الغذائية والصيدلانية    رياضة : تأجيل الألعاب المتوسطية وهران-2021 الى 2022    أمريكا تنشر منظومة صواريخ “باتريوت” في مدينتين عربيتين    زيد طابق فوق دارك.. بقرض إسلامي من عند “كناب”    فيروس كورونا : بريد الجزائر يزود التجار والمتعاملين الاقتصاديين بأجهزة الدفع الالكتروني "مجانا"    ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا في المغرب الى 574 حالة    عوماري : قطاع الفلاحة ساهم بما يعادل 3500 مليار دينار في الناتج الداخلي الخام السنة المنصرمة    روسيا : السجن 5 سنوات لمن ينشر خبر كاذب عن كورونا و 7 سنوات لمن يغادر الحجر الصحي    حوادث المرور: وفاة 29 شخصا واصابة 653 أخرين خلال أسبوع    وزارة الداخلية تفند وفاة والي معسكر    غوارديولا يُحذر لاعبيه من “الزيادة في الوزن” !    تكريم سيد علي كويرات بعرض أفلامه عبر الانترنت    فيروس كورونا: شركة طيران الطاسيلي توقف رحلاتها وشركة الخطوط الجوية الجزائرية تُبقي على خدمات نقل السلع    وهران : استجابة "تامة" للمواطنين لقرار الحجر الصحي الجزئي    لكحل يريد نسيان خيبة “الكان” بالمشاركة في “المونديال”    عبر أرضية رقمية    الرئيس تبون يعزي عائلة البروفيسور سي أحمد مهدي    «منازلنا في زمن الكورونا»    تخصيص قاعات مهرجان "كان" للأشخاص بدون مأوى    إجراءات الوقاية مرحب بها ونطالب بتوسيع الحجر الشامل    مروجة المخدرات بمقهى مهددة بالسجن    أوروبا تشهد "ركودا عميقا" عام 2020    تجهيز قاعة "الصومام"    "باركور" ينال جائزتين    استغلال المرحلة الاستثنائية وتخصيص وقت للمراجعة    مفاتيح البركة والتّوفيق والرّزق الحسن    كورونا… من رحمة الله وإن كرهنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صيادلة يستغلون بطاقة الشفاء ''للاحتيال'' على المرضى بتواطؤ مخابر أجنبية
شبكة جمعيات المرضى تحذر و''السنابو'' يؤكد بأن العملية قانونية
نشر في الخبر يوم 12 - 03 - 2012

تغيير تسمية الدواء الموجود في الوصفة لا بد أن يتم بعد موافقة المريض
حذرت نقابة الصيادلة الخواص من استغلال بطاقة ''الشفاء'' لتسويق أدوية غير مسجلة في الوصفة دون موافقة المريض، وقالت بأن النظام المعمول به على مستوى وكالات الضمان الاجتماعي ''يرفض'' آليا تعويض أدوية تختلف في تركيبتها عن تلك الموصوفة، محمّلة الأطباء مسؤولية هذا التحايل، بتواطؤ مع مخابر أجنبية تقدم ''إغراءات'' مادية لإغراق السوق بمنتجاتها.
اشتكى المرضى المؤمّنون منذ انطلاق العمل ببطاقة ''الشفاء''، من ممارسات تصدر عن صيادلة يقومون بتغيير الأدوية الموجودة في الوصفة، دون استشارتهم أو إعلامهم على الأقل بذلك.
وقال المرضى، الذين تحدثت إليهم ''الخبر''، بأن عددا من الصيادلة يستغل حاليا العمل ببطاقة الشفاء ل''التحايل'' عليهم، باعتبار أنهم لا يستعيدون وصفة الدواء مثلما كان معمولا به في السابق. فالصيدلي، وبموجب الاتفاقية المبرمة مع صندوق الضمان الاجتماعي، يتولى مهمة إيداع هذه الأخيرة على مستوى الوكالة التابع لها وفق نظام إعلام آلي، لتعويض قيمة الوصفة. ويتفاجأ المريض، حسب محدثينا، بعد عودته إلى المنزل أو استشارته لطبيبه المعالج، بأن الأدوية التي اقتناها ليست هي المسجلة في الوصفة. والأخطر من ذلك، يضيفون، أن الصيدلي المعني لم يطلب موافقة المريض على تغيير تسمية الدواء، ولا حتى إخباره بأن الدواء الموصوف غير متوفر لديه، وهو أمر يترك له خيار البحث عنه في صيدلية أخرى، أو اقتناء بديل له من نفس التركيبة في نفس الصيدلية، هذا الأمر انتقدته الشبكة الوطنية لجمعيات المرضى التي أكدت بأنها لن تتردد في مقاضاة أي صيدلي يثبت تورطه في مثل هذه الممارسات، لأن بطاقة الشفاء اعتمدت في الأساس لوقف جميع التجاوزات والممارسات التي كانت مسجلة من قبل. وقال رئيس الشبكة، عبد الحميد بوعلاف، بأن الضمير المهني للصيدلي يحدّد نزاهته، وانتقد بالمقابل مصالح وزارة الصحة، باعتبارها تفتقر إلى آليات مراقبة من شأنها السيطرة على السوق ووقف زحف ''مافيا'' الدواء، بدليل الممارسات التي تقوم بها المخابر الأجنبية بتواطؤ مع الأطباء والصيادلة أمام مرأى الوصاية.
من جهتها، أكدت نقابة الصيادلة الخواص، بأن المرسوم التنفيذي رقم 92 يمنح الصيدلي حق تغيير الاسم التجاري للدواء، دون المساس بالتركيبة، وهو أمر قانوني يدخل في إطار منافسة شرعية بين مخابر الدواء، تمنح هوامش ربح كبيرة وتحفيزات للصيادلة الذين يقومون بتسويق منتجاتها الصيدلانية. وإن كان المكلف بالإعلام على مستوى ''السنابو''، عابد فيصل، قد شدّد بأن النقابة كانت أول من ندّد ب''ممارسات'' المخابر الأجنبية التي تقدم للصيادلة والأطباء، على حد سواء، إغراءات مادية، تتمثل في رحلات إلى الخارج وهدايا مقابل تسويق أدويتها، إلا أنه قال بالمقابل، يكون مبدأ التعامل في هذه الحالة من منطلق عدم تغيير تركيبة الدواء في حد ذاتها، لأن قانون أخلاقيات المهنة وكذا القانون الجزائي يعاقبان على هذه الجريمة.
والمهم في ذلك، يقول محدثنا، أن وكالات الضمان الاجتماعي لا تعوّض الوصفة التي تم تغيير أدويتها بأخرى ليست من نفس ''العائلة''.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.