الرئيس تبون يقبل دعوة نظيره المصري لحضور قمة قادة العالم نوفمبر المقبل    وزير الطاقة والمناجم:إنتاج الجزائر من النفط سيرتفع إلى 16 ألف برميل يوميًا في أوت    مقتل مهاجرين أفارقة على يد الشرطة المغربية: منتدى حقوقي مغربي يطالب بالتحقيق مع الحكومة    ألعاب متوسطية: عرض زهاء 45 فيلما سينمائيا بعين تموشنت    أيمن بن عبد الرحمن: القانون الجديد للإستثمار سيرافق رجال الأعمال والشركات الأجنبية    رزيق: الجزائر تشجع إنشاء شراكة اقتصادية فعالة مع المستثمرين المصريين    ألعاب متوسطية : السباحون الجزائريون في مواجهة عمالقة المتوسط    ألعاب متوسطية : اللجنة الدولية تشيد بالإقبال الجماهيري الكبير على المنافسات    غلق وتحويل حركة المرور بالعاصمة : وضع مخطط لتسهيل تنقل المواطنين    الأمير ألبير الثاني يحضر جانبا من منافسات الألعاب المتوسطية وهران 2022    الجزائر تحتضن فعاليات الاحتفاء باليوم العالمي للمتبرع بالدم لسنة 2023    الرئيس الفلسطيني سيشارك في الاحتفالات الرسمية للجزائر في الذكرى ال60 للاستقبال    الألعاب المتوسطية: نتائج نهائيات الأربعاء    إيداع المشتبه تورطه في الاعتداء على ممرضتي مستشفى بني مسوس الحبس    إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 545.4 مليون حالة    20 بالمائة من أسطول الصيد البحري بموانئ الوطن غير مستغل    سليمان البسام : مسرحية "اي ميديا" تمثل الكويت في نابولي    الجمارك تحجز أكثر من 000 13 خرطوشة فارغة عيار 16 ملم بتبسة    الموسيقى النمساوية والألمانية في سابع أيام المهرجان الثقافي الأوروبي    عيد الأضحى المبارك سيكون يوم السبت 9 يوليو    مسابقة "اختياري" لأفضل منتوج: توزيع الأوسمة على 32 مؤسسة    زغدار يبحث مع نظيرته المصرية سبل تعزيز التعاون الاقتصادي الثنائي    الجوع يفتك باليمن    عرض مشاهد لأحد الجنود الصهاينة الأسرى    حجز 3418 وحدة من الخمور ببوعينان    الهند والإسلاموفوبيا    إدانة الوزير السابق طمار ب4 سنوات حبساً    الحكومة تدرس نلف التطوير الرقمي بالجزائر    الإذاعة الجزائرية تهدي الجيش حصة من أرشيفها    سوناطراك تُعزّز موقعها في السوق الدولية    هكذا تستطيع الفوز بأجر وثواب العشر..    رسالة مؤثرة من شاب سوداني قبل موته عطشا في الصحراء    الحبس المؤقت لثلاثة متهمين والرقابة القضائية لآخرين    الجيش يحجز 11 قنطارا من الكيف عبر الحدود مع المغرب    رفع له مقترحات بشأن مراجعة سياسة الدعم: الرئيس تبون يستقبل الأمين العام للاتحاد العام للتجار والحرفيين    متدخلون يؤكدون خلال ملتقى وطني: الصورة "الافتراضية" عن أوروبا فاقمت الهجرة غير الشرعية    الدكتور الصادق مزهود يؤكد في ندوة تاريخية: الفدائيون قاموا بأزيد من 100 عملية بمدينة قسنطينة    الفريق السعيد شنقريحة يؤكد: الجزائر تعيش تحديات جديدة تقتضي تحيين التكوين    "موبيليس" الراعي الذهبي للجائزة الكبرى "آسيا جبار"    منافسة كرة القدم: الانتصار يؤمن التذكرة    المخزن في مواجهة شرّ أفعاله    14 ألف عائلة بمناطق معزولة تستفيد من الكهرباء والغاز    الجزائر ب 12 ملاكماً في الأدوار نصف نهائية    تنويع الاقتصاد الوطني    معلم فريد من نوعه    تكريمي لعمر راسم تكريم للحرية    قوة التغطية الإعلامية والوسائل المسخرة دليل على نجاح الدورة    "المحاربون الصغار" لتفادي الإقصاء والتأهل للمربع الذهبي    الجزائر في مهمة صعبة في كرة السلة (3 مقابل 3)    إعلام وإحسان..    سرٌّ جميل يختصر كل الأزمنة والأمكنة    إدراج 10 مواقع سياحية في البوابة الإلكترونية    المغرب يبتز أوروبا    ألعاب متوسطية: وهران تحتضن أربع حفلات فنية للمهرجان الدولي للرقص الشعبي    التوقيع على اتفاقية شراكة بين كلية الصيدلة ومخابر "صانوفي"    وصول أكثر من 312 ألف حاج إلى المدينة المنورة    بن باحمد : بلادنا استطاعت رفع التحديات في ظل أزمة كورونا العالمية    كيف تُقبل على الله في العشرة من ذي الحجة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مصر: المعارضة تهدد بالتصعيد
نشر في الخبر يوم 26 - 05 - 2013


تلوح في الافق أزمة سياسية جديدة بين جماعة الاخوان المسلمين الحاكمة في مصر والمعارضة في أعقاب قرار الاغلبية في مجلس الشورى الذي يسيطر عليه التيار الاسلامي مواصلة مناقشة مشروع قانون السلطة القضائية المثير للجدل قبل حصول توافق مجتمعي حوله ومعارضة احزاب سياسية من التيار المدني لمناقشته. وأعلنت نحو 12 حزبا سياسيا من احزاب التيار المدني الممثلة بمجلس الشورى معارضتها لمناقشة مشروع هذا القانون ونظمت وقفة احتجاجية مساء اليوم السبت امام مجلس الشورى للتنديد باصرار جماعة الإخوان المسلمين على طرحه لاقراره دون مناقشة مجتمعية حقيقية ودون مشاركة من القضاة فى إعداد هذا المشروع. وقال ناشطون من المعارضة ان هناك "إصرار غير مسؤول" من أعضاء حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الاخوان المسلمين فى استكمال هذا المشروع والإبقاء على حالة الاحتقان والتوتر في الشارع مشيرين الى ان طرح قانون السلطة القضائية للمناقشة اليوم فى مجلس الشورى يعنى "تراجع مؤسسة الرئاسة عن وعودها" بعقد مؤتمر للعدالة تحضره جميع الاطراف المعنية لمناقشة النقاط الخلافية و الخروج بمقترحات توافقية تقدم لمجلس الشورى. واعتبر القيادي بحزب الوفد حسام الخولى أن مناقشة قانون السلطة القضائية هى "حلقة فى مسلسل الصدام مع القضاء والمجتمع المحلى والدولي" محذرا من تطور الصدام على شاكلة ما حدث بعد الإعلان الدستورى واخر 2012 . ومن جهتها انتقدت وزارة العدل المصرية تعجيل مجلس الشورى بطرح مشروع هذا القانون للمناقشة دون انتظار ما سيسفر عنه مؤتمر العدالة الذي دعا اليه الرئيس محمد مرسي من نتائج. وحذر مستشار لوزير العدل في تصريحات صحفية اليوم إنه فى حال إصدار تعديلات قانون السلطة القضائية وإحالة 3 آلاف قاض للتقاعد سيكون ذلك بمثابة "تدمير للسلطة القضائية" وسيترتب عليه نقص فادح في القضاة يعرقل الاشراف القضائي على الانتخابات البرلمانية المقبلة مشيرا الى ان تأجيل مناقشة مشروع هذا القانون لا يؤثر على المجتمع ولو لمدة 3 سنوات. أما المتحدث باسم اللجنة القانونية الدائمة للدفاع عن القضاة في مصر "رواد حما" فقد اعتبر انه في حال اقراره مشروع قانون السلطة القضائية فانه سيؤدي إلى "تزوير الانتخابات المقبلة". وفي نفس السياق وامام التحديات التي تواجهها المعارضة المصرية لاثبات نفسها وتفعيل تحركها في الشارع قبيل الاستحقاقات المقبلة وجه القياديى في جبهة الانقاذ ورئيس حزب الدستور محمد البرادعي دعوة للاحزاب الليبرالية من اجل الاندماج في كيان واحد وسطي . وقد رحبت عدة احزاب بالفكرة حيث أعلن حزب المصريين الأحرار وحزب المصرى الاجتماعى الديمقراطى قبولهما الانضمام الى حزب الدستور والجبهة الديمقراطية وأحزاب ليبرالية أخرى لتشكيل تنظيم قوي لمواجهة الإخوان المسلمين فى الشارع بما يعيد التوازن السياسى له . وقال قيادي في حزب الدستور ان هناك امال كبيرة لنجاح الاندماج لوجود تقارب بين افكار هذه الاحزاب وايمانها بحتمية ان يكون لها ثقل في الشارع اذا تم تجاوز مشكل التفاهم حول توزيع المناصب . وعلى صعيد آخر انتهت المحكمة الدستورية العليا في مصر اليوم من اعادة النظر في مدى موافقة التعديلات التي أدخلها مجلس الشورى مع الملاحظات التي قدمتها له بشان قانون الانتخابات النيابية. وقد قررت المحكمة اعادة القانون من جديد الى مجلس الشورى لمواءمة عدد من المواد مع نص الدستور ومنها المتعلقة بتوزيع مقاعد مجلس النواب على المحافظات وكذا أغفال حظر استخدام الشعارات أو الرموز الدينية بالمخالفة للدستور وأعطاء الرئيس اختصاص بتحديد ميعاد الانتخابات أو تقصير مواعيدها بالمخالفة للدستور اضافة الى ما يتعلق بصلاحيات اللجنة العليا للانتخابات.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.