يصوّر زوجته برفقة إمام في وضعيات مخلة بالحياء لابتزازه والحصول على سيارته و112 مليون    لعمامرة يؤكد من أيطاليا :    الندوة الوطنية ستحدث القفزة النوعية    أبو جرة لا‮ ‬يمثل حمس‮ ‬    الأفافاس يعقد مجلسه الوطني في 13 أفريل القادم    تسليم 252 شاحنة متعددة المهام    محطة مفصلية كرست نجاح الثورة التحريرية    المفاوضات التي كسرت شوكة المستعمر الفرنسي    التغيير‮ ‬يجب أن‮ ‬يتحقق بعيداً‮ ‬عن الفوضى    الإعتداء في‮ ‬مدينة أوتريخت    سطيف‮ ‬يقترب من البوديوم    مدرب حسين داي‮ ‬مزيان إيغيل‮:‬    الجيش يبقى الحصن الحصين للشعب والوطن    يمتع عشاق أب الفنون من فئة الأطفال بباتنة    في‮ ‬الملتقى التشكيلي‮ ‬العربي‮ ‬الثالث بالدوحة    انتفضوا ضد قرارات تأجيل الإنتخابات    بعد قضية المعاق الذي‮ ‬رفض الشهادة الممنوحة له    لفائدة بلدية الماء الأبيض    ضد طاعون المجترات الصغيرة    أول جراحة دماغية على بعد 3 آلاف كلم    إحباط محاولة تهريب 9200 أورو    لضبط المنتجات الفلاحية واسعة الإستهلاك    بريد الجزائر‮ ‬يتدعم ب20‮ ‬سيارة    نظم بمكتبة المطالعة بتيسمسيلت‮ ‬    عجالي يستصغر الحواتة مصرحا أنه ضيع الفوز    لقاء ثان الخميس أمام مولودية سعيدة    مكتب «اينباف» بمستغانم ينظم وقفة احتجاجية اليوم    تأسيس جمعية لمنتجي الجزر بولهاصة    تجار لم يتعرفوا على النقود الجديدة بعد شهر من صدورها    الشهيد «الطاهر موسطاش» بسيدي بلعباس مثال لاستخلاص العبر    مطالب بإشراك الشعب في القرارات    للذكرى.. نسائم    نقلوا المخدرات ببشار مقابل 30 مليون المؤبد ضد المتورطين الثلاثة    الزج بقطاع الطرق في وادي تليلات داخل المؤسسة العقابية    وعود بتسوية الأخطاء وتوجيه أصحاب 1500 مسكن للموثقين    100 عامل بمؤسسة الهندسة الريفية بتلمسان بدون أجور منذ 4 أشهر    بن شريفة وطوبال وبورحلة يتماثلون للشفاء    الطفل الممثل.. الرجل الأمثل    « أرلوكان .. خادم السيّدين « ل كارلو غولدوني »    المُعمٍّرون    .. مملكة بن بونيا    إجراءات مستعجلة للحد من وباء البوحمرون ببرج بوعريريج    المصالح المختصة تلح على السقي التكميلي    سنواصل شق طريق العالمية مع جيل جديد شاب ومتميز    المشاركة الجزائرية على أساس الترتيب الوطني    يوم تطبيقي حول زراعة "الفصة الأمريكية"    استلام الرصيف الثالث نهاية العام الجاري    نحو تصنيف 7 مواقع ومعالم ثقافية بميلة    انفتاح على المجتمع والعالم    مكافأة مدى الحياة ل"فتى البيضة"    لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الظاهر    شجاعة البراء ابن مالك رضي الله عنه    النور لّي مْخبّي وسْط الزّْحامْ    قطاع الصحة يتعزز بجهازين متطورين لعلاج أمراض الكلى والمسالك البولية    نعال مريحة وتخفيضات    لذوي الاحتياجات الخاصة    الأبواب الإلكترونية تكريس للثقافة التنظيمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائرية للمياه مهددة بالإفلاس
نشر في الخبر يوم 04 - 08 - 2017

تواجه المديرية الجهوية للجزائرية للمياه بالشلف التي تضم ولايات غليزان والشلف وتيسمسيلت وعين الدفلى مصيرا مجهولا قد يعصف بوجودها بعد أن وجدت نفسها عاجزة حتى عن تغطية نفقات التسيير وذلك بسبب تأخر مشتركيها في تسديد مستحقات إستهلاك المياه العالقة في ذمتهم منذ فترات متفاوتة ، وتجاوزت قيمة هذه المستحقات حسبما جاء في بيان صحفي لخلية الإتصال بالجزائرية للمياه تحصلت " الخبر" على نسخة منه سقف 220 مليار سنتيم منها نحو 80 مليارسنتيم ديون إزاء البلديات ومختلف الهيئات الإدارية العمومية الأخرى .

اتهمت مصالح الجزائرية للمياه بلديات هذه الولايات الأربع التي تشرف عليها بالتهرب من تسديد مستحقات استهلاك المياه وذلك رغم حصولها على اعتمادات مالية إضافية ما يعني أنها (البلديات) لم تعد تدرج مستحقات الجزائرية للمياه في صدارة قائمة ديون الجماعات المحلية الواجب تسديدها سنويا وهو ما أدى إلى تراكم وارتفاع ديونها الخاصة بإستهلاك المياه لتتجاوز سقف ال 80 مليار سنتيم أي بنسبة تجاوزت 36 بالمائة من مجموع مستحقات استهلاك المياه .

وحسب نص بيان المديرية الجهوية للجزائرية للمياه دائما ، فإن هذه الوضعية أصبحت تؤثر سلبا وبشكل جدي ومباشر على سير وتيرة تجسيد برامج الصيانة وتجديد قنوات التوزيع من أجل تخفيض حجم تسربات المياه الصالحة للشرب التي تتسبب كل سنة في ضياع كميات معتبرة من مياه الشرب بحيث سجلت ولاية عين الدفلى لوحدها أكثر من 1400 تسربا على مستوى بعض النقاط السوداء المتمركزة خاصة ببلديات العطاف والعامرة ومليانة والمخاطرية والخميس .

كما أصبحت ظاهرة عزوف وتهرب الزبائن عن تسديد مؤخرات ديونهم المتراكمة على مدى فترات طويلة تهدد وجود المؤسسة العمومية الوطنية ذات الطابع الصناعي والتجاري المسماة الجزائرية للمياه التي تأسست بموجب المرسوم التنفيذي رقم01/101 المؤرخ في 21 أفريل2001 وذلك بعد أن وجدت الجزائرية للمياه نفسها لأول مرة عاجزة عن تغطية بعض نفقات التسيير بما في ذلك تسديد مستحقات سونلغاز وصندوق الضمان الإجتماعي .

ورغم سعي الجزائرية للمياه لتطوير وتحديث طرق ووسائل تحصيل مستحقاتها بحيث شرعت وحدة الجزائرية للمياه بعين الدفلى منذ بداية السنة الجارية على غرار نظيراتها بالشلف وتيسمسيلت وغليزان في تطبيق سياسة تحصيل جديدة تقوم على تنويع صيغ الدفع عن طريق التسديد بالتقسيط وكذا اعتماد المؤسسة طريقة الدفع الإلكتروني مع تركيب العدادات الذكية أو رفع العدادات عن بعد ،.. إلا أن منحنى مستحقات إستهلاك المياه غير المسددة هو في تصاعد مستمر .

ويتهرب بعض المواطنين والعديد من الهيئات الإدارية العمومية بما في ذلك البلديات في الوقت الذي تتوسع فيه دائرة مطالب السكان كل يوم وعبر كافة المناطق التي تخضع لتسيير الجزائرية للمياه بتحسين الخدمة العمومية للمياه خاصة في فصل الصيف الذي تزداد فيه الحاجة لهذه المادة الحيوية ،

كما تنتشر خلال أوقاته الحارة مظاهر التبذير والإسراف وسوء استعمال الماء الشروب وتوجيه كميات منه للسقي الفلاحي ، ناهيك عن بعض السلوكات غير القانونية لبعض المشتركين الذين يقومون بربط مساكنهم بشبكة توزيع المياه بطريقة عشوائية بحيث قامت الشركة في هذا الصدد بمقاضاة المئات منهم ببلديات الولايات الأربع منهم أكثر من 220 مشتركا بولاية عين الدفلى تورط في مثل هذه التصرفات غير القانونية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.