المديرية العامة للجمارك الجزائرية تطلق موقعها الإلكتروني الجديد الأحد المقبل    اجتماع الجزائر حول ليبيا: الدعوة الى الانخراط في مسارالحوار السياسي    وزارة الصناعة تجمع 30 مصنعا لدراسة سبل تحويل منتوج البطاطا    "افتتاح قنصليات بالعيون انتهاك للقانون الدولي"    ميلاط : الأسرة الجامعية مدعوة للعب دورها في المرحلة الجديدة    لاعبو الخضر يقدمون التعازي لبن رحمة    مظاهرات لبنان: لماذا يرفض الشارع الحكومة الجديدة؟    قنصل الجزائر بالدار البيضاء يزور وفد اتحاد العاصمة    أم البواقي: قطار يدهس سبعيني في دوار كعبازة ببلدية أولاد حملة    تيسيمسيلت.. انتشال جثة من داخل بركة مائية بعين الكحلة    حملة صحية واسعة للتكفل بالمواطنين في المناطق النائية بكل من بسكرة وتقرت    الجزائر تندد بفتح إفريقيا الوسطى وساوتومي قنصلياتهما بالعيون المحتلة    206 ضابط شرطة قضائية يؤدون اليمين بمجلس قضاء العاصمة    تنصيب طارق بلعريبي مديرا عاما لوكالة "عدل"    توقيف عصابة المتاجرة بالمخدرات وحجز 18 كلغ من القنب الهندي ومسدسين بالطارف    وزير الخارجية الألماني يتجول بالعاصمة قبل مغادرته أرض الوطن    خالدي يستقبل بيراف    عقوبات صارمة ضد أصحاب المقاهي والمطاعم بسبب الحليب المدعم    للجزائر دور واضح في الدفع باتفاق السلام في مالي    الرئيس قيس سعيد يمنح وسام الجمهورية التونسية للمجاهدة جميلة بوحيرد    الجوية الجزائرية تراقب تطورات فيروس "كورونا"    أردوغان في الجزائر الأسبوع المقبل    أبطال إفريقيا: 3 مواجهات عربية حاسمة للدور ربع النهائي    ترحيل 108عائلة بالعاصمة إلى سكنات جديدة ببلدية أولاد فايت    توقيف ثلاثة عناصر دعم للجماعات الإرهابية بسكيكدة وخنشلة    الرئيس التونسي يمنح وسام الجمهورية التونسية للمجاهدة جميلة بوحيرد    محمد شرفي : "النخبة الوطنية مدعوة الى الإسهام في بناء الجزائر الجديدة"    حوادث المرور: وفاة 4 أشخاص واصابة 02 آخرين بجروح خلال ال24 ساعة الأخيرة    كاس العالم 2022: الحكم الجزائري مصطفى غربال في تربص تكويني بالدوحة    الوزير الاول يبرز حرص الحكومة على ايجاد حلول للصعوبات التي تواجه المواطن    خداد: تمادي المغرب في سياسته التوسعية في الصحراء الغربية نتيجة لتقاعس إسبانيا    بدء تصوير الجزء الرابع من المسلسل العربي الشهير الهيبة    الحراك الشعبي يرفع الجزائر في مؤشر الديمقراطية    احتياطيات الجزائر من الذهب لسنة 2020        إحياء الذكرى ال60 لإنشاء قيادة أركان جيش التحرير الوطني    ثغرة مالية بأكثر من مليار و نصف ببريد عين طابية بتمالوس    صدور المرسوم الرئاسي المتعلق بإنشاء لجنة الخبراء المكلفة بصياغة اقتراحات لمراجعة الدستور    كاس إفريقيا للأمم لكرة اليد : فوز تونس على الجزائر (26-22)    الإيمان بالغيب في زمن الماديّة القاسي    يهدف لخلق ثقافة تربوية بيئية للتلاميذ    تأكيد أول إصابة    يهدف لإبراز مؤهلات القطاع‮ ‬    منتدى الكفاءات الجزائرية‮ ‬يدق ناقوس الخطر ويكشف‮:‬    القابلات‮ ‬ينتفضن ضد‮ ‬الحڤرة‮ !‬    إحصاء 22 ألف مؤسسة فاشلة    (فيديو)... بن ناصر يكشف لأول مرة أمورا مثيرة في حياته    صناعة الأدوية قادرة على التوجه نحو التصدير    صغير بمواصفات كبير    إرادة في البروز رغم نقص الإمكانيات    « أدعو الشباب للالتحاق بالمدرسة »    نثمن الهبة التضامنية للجزائر مع الشعب الليبي    «ثقتي كبيرة في اللاعبين لتحقيق الصعود»    إعلان نتائج المسابقة    عن الحب والخيانة والاستغلال في مجتمع مأزوم    ثواب الله خير    الشباب و موازين التغيير    مدير مستشفى بأدرار يستقيل مستندا لآية قرآنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"فيروس الأنفلونزا لشتاء هذا العام خطير!"
نشر في الخبر يوم 05 - 11 - 2018

أكد مدير قسم الفيروسات التنفسية بمعهد باستور الجزائر، الدكتور فوزي درار، أن تركيبة فيروس الأنفلونزا الموسمية لهذه السنة مغاير لتركيبة السنة الماضية، حيث إن النوع "ب" ليس نفسه ومن شأنه أن يكون فيروسا خطيرا، داعيا من استفاد من التلقيح السنة الماضية وخاصة أصحاب الأمراض المزمنة إلى الخضوع له بالضرورة هذه السنة، مشيرا إلى أن لقاح هذا العام يعد مهما جدا بل وأكثر ضرورة من السنوات الماضية بحكم شراسة الفيروس الذي قد يعرض المصاب للموت.
ووصف الدكتور فوزي درار، مدير قسم الفيروسات التنفسية بمعهد باستور الجزائر، في تصريح ل"الخبر"، إقبال الجزائريين على التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية بال"محتشم"، موضحا أنه رغم تسجيل وعي لدى بعض الجزائريين خلال ال10 سنوات الأخيرة بأهمية هذا اللقاح يبقى إقبالهم عليه محتشما مقارنة بالأهداف التي سطرتها المنظمة العالمية للصحة التي أكدت أن الهدف من التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية هو حماية المرضى والأشخاص من تداعيات الداء، حيث بينت معطيات الصحة العالمية، حسب درّار، أنه لضمان هذه الأهداف يجب أن يتم التوصل لتلقيح نسبة 75 بالمائة من الفئات المعنية والممثلة في النساء الحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وخاصة منهم مرضى السكري.
وأشار المتحدث إلى أن الجزائر لم تصل للمقاييس التي وضعتها منظمة الصحة العالمية، حيث "مازلنا في نسبة تلقيح منخفضة لا تتعدى ال30 بالمائة"، رغم أن ما جلبته الجزائر من جرعات يمثل عدد الجرعات التي استفادت منها القارة الإفريقية ومنطقة الشرق الأوسط، وهو جهد يجب أن يثمّن بالإقبال على التلقيح من باب الوقاية من مضاعفات داء الأنفلونزا الموسمية، علما أن تركيبة فيروس هذه السنة مغايرة للسنة الماضية، حيث إن المعروف أن هناك تركيبة جديدة كل عام وتحوي نوعين "أ" و"ب"، والمسجل هذه السنة أن النوع "ب" ليس نفسه في السنة الماضية، حيث إن "ب" السنة الماضية يتماشى مع النوعية التي تسري في الجزائر، علما أن الجديد متواجد حاليا بأمريكا وبعض دول أوروبا وأستراليا، وبالتالي إن دخل الجزائر، وهذا محتمل جدا، من شأنه أن يكون خطيرا ومن شأن انتشاره أن يسجل كثيرا من الضحايا، ودعا درار المرضى الذين لقّحوا السنة الماضية إلى أن يخضعوا للقاح هذا العام، لأن المناعة التي اكتسبوها العام الماضي لم تعد متوفرة.
للتذكير، فقد توفي 26 جزائريا خلال 2017 جراء تعرضهم للزكام الموسمي، غالبيتهم من المصابين بأمراض مزمنة، غير أن الزكام زاد من تفاقم حالاتهم، بينما شهدت سنة 2016 وفاة 23 شخصا.
وكان تسجيل زيادة في الوفيات وراء تخوف الجزائريين وإقبالهم أكثر على التلقيح ضد الزكام الموسمي، وهذا ما جعل وزارة الصحة تلجأ إلى اعتماد 40 ألف جرعة إضافية تحسبا لشتاء 2018، تم توزيعها عبر مختلف المؤسسات الاستشفائية عبر الوطن، مع تخصيص حصة وجهت لتباع بالصيدليات على أساس تعويضها من قبل صندوق الضمان الاجتماعي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.