"ANADE" تدعو الشباب للإستثمار في مجال "مؤثر على مواقع التواصل الاجتماعي"    قالمة: توقيف مروّج الأقراص المهلوسة وحجز 959 قرص    بالصور.. معرض بيع منتجات الصناعة التقليدية موجه للسلك الدبلوماسي    وزيرة الثقافة تنعي وفاة المناضلة والمجاهدة 0ني ستينر    وزيرة الثّقافة تبحث تعزيز التعاون مع الاتحاد الأوربي    عودة طارق عرامة الى شباب قسنطينة    إسترجاع عقارات من الهيئات العمومية ومنحها للمستثمرين الجادين    حكار يزور مشاريع صناعية تابعة للمديرية الجهوية لحاسي مسعود وحوض الحمراء    حمداني: هناك أيادي وراء المضاربة في السوق خلال شهر رمضان    أمريكا: الشرطة تقتل رجلا ذي بشرة سوداء    كأس الكونفدرالية : شبيبة القبائل في الدور الربع نهائي و وفاق سطيف ينتظر معجزة    اليوم العالمي للكتاب: موظفو الأمن الوطني يساهمون في إنجاز 20 مؤلف علمي وأدبي    باحثون في علم الآثار يعاينون الفسيفساء المكتشفة بجيجل    كورونا : معهد باستور يؤكد وجود 166 حالة جديدة مؤكدة من السلالات المتحورة البريطانية والنيجيرية بالجزائر    قرار استثنائي لتوظيف خريجي المدارس العليا للأساتذة    بيريز يتحدى الاتحاد الأوروبي مجددا    وفاة المجاهدة آني ستاينر    مهياوي: لم نسجل أي حالة وفاة بالجزائر بسبب اللقاح المضاد لفيروس كورونا    وزير التربية يعدد أسباب التسرب المدرسي    جزائرية أرعبت المستعمر.. فأعدمتها فرنسا رميا من الطائرة    هل يمكن تأخير صلاة المغرب إلى ما بعد الفراغ من الإفطار في رمضان؟    فتح تحقيق حول اضراب الأساتذة بوهران وانهاء مهام رؤساء مصالح    عبيد: "محرز أفضل من صلاح"    محكمة سيدي أمحمد: 3 سنوات حبسا و50 الف دج غرامة في حق الجامعي جاب الخير    الأوضاع في تشاد.. مجلس السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي يعقد جلسة اليوم الخميس    هذه أسعار الخضر والفواكه في سوق الجملة لنهار اليوم    عودة طوعية ل104 مهاجر مالي بالجزائر نحو ديارهم    أسعار النفط في منحى تنازلي    هولندا: سبعة جرحى في عملية طعن بمركز لطالبي اللجوء    إدارة العميد تستنجد بنغيز !    الصحراء الغربية: تقاعس مجلس الأمن يترك الباب مفتوحا أمام تصعيد الحرب الجارية    أحدث أخبار فيروس كورونا حول العالم    تشريعيات 2021.. انقضاء آجال إيداع ملفات الترشح اليوم الخميس    وزارة المجاهدين.. مناقشة برنامج الاحتفال باليوم الوطني للذاكرة ومجازر 8 ماي 1945    عمارة يتسلّم المهام من زطشي ويباشر عمله على رأس «الفاف»    تسليم 727 مركبة مرسيدس متعددة المهام    "أمنيستي" ترحب ب"الانخفاض الكبير" في أحكام الإعدام بالجزائر    استلام توسعة ميناء وهران منتصف جوان المقبل    26 مطعما معتمدا يقدم 2854 وجبة لعابري السبيل    إعانات ب28 مليار سنتيم ل 28 ألف عائلة    نداء استغاثة لمعلم تاريخي عريق    شراكات متبادلة المنفعة    تفعيل مجلس الأعمال الجزائري-الإيراني    مسابقة لتوظيف 200 طالب قاض    خطوة هامة لتحرير سوق الفن    الإضراب يضرب استقرار أندية الغرب    ملكة الاستعراض «شريهان» تعود في رمضان    الدراما الجزائرية تنتعش .. !!    المغاوير.. كفاءة ومعايير    «رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ»    بطون الطوى    «مطالبنا وطنية ولن نتراجع عن تحقيقها»    إدارة فاشلة , شركة مفلسة ولاعبون تائهون    القبض على لصّين في حالة تلبّس    رفع تقرير وبائي لوالي الولاية لتشديد التدابير الوقائية    «جمعية العلماء المسلمين» توزع 60 حقيبة تنفس على مرضى كورونا    هل يجوز الاغتسال بالماء عدّة مرات في اليوم للشعور بالانتعاش في أيام الصيام؟    يقول الله عز وجل :{ اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ }    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لقاح كورونا: ماذا نعرف عن اللقاحات الصينية؟
نشر في الخبر يوم 16 - 12 - 2020

Getty Images سينوفاك شركة صناعات دوائية صينية تتخذ من بكين مقرا لها
في ظل استمرار السباق العالمي لإنتاج لقاح مضاد لكوفيد-19، يبدو أن الصين قد قطعت أشواطا كبيرة، إذ تشق لقاحات تنتجها شركتا سينوفاك وسينوفارم طريقها نحو الخارج.
غير أن المراحل النهائية للتجارب لم تستكمل بعد، الأمر الذي يطرح أسئلة حول ما نعرفه عن هذه اللقاحات وعن الفرق بينها وبين اللقاحات التي يجري تطويرها في بلدان أخرى.
كيف يعمل لقاح سينوفاك؟
تقف شركة سينوفاك للمستحضرات الدوائية الحيوية ومقرها بكين وراء لقاح كورونافاك.
ويعمل اللقاح باستخدام جزيئات فيروسية ميتة لتعريض النظام المناعي للجسم للفيروس دون المخاطرة بحدوث رد فعل عنيف.
أما لقاحا موديرنا وفايزر اللذان يجري تطويرهما في الغرب فيعملان بتقنية الحمض النووي الريبوزي. ويعني هذا أنه يتم حقن جزء من الشفرة الجينية لفيروس كورونا داخل الجسم، مما يحفزه على البدء في انتاج بروتينات فيروسية.
وقال البروفيسور المساعد، لويو داهي، من جامعة نانيانغ التكنولوجية لبي بي سي "لقاح كورونافاك (الصيني) يعتمد على طريقة أكثر تقليدية مجربة بنجاح في عدة لقاحات مشهورة".
وأضاف البروفيسور: "لقاحات الحمض النووي الريبوزي تعتبر نوعاً جديداً من اللقاحات وليس هناك (حاليا) مثال ناجح على استخدام هذه اللقاحات بين البشر".
ومن الناحية النظرية، تكمن إحدى مزايا لقاح سينوفاك الرئيسية في إمكانية تخزينه في ثلاجة عادية في درجة حرارة تتراوح بين 2 و 8 درجات مئوية، مثل لقاح أكسفورد، المصنوع من فيروس تم تعديله وراثيا ويسبب نزلات البرد الشائعة لدى قرود الشمبانزي.
وينبغي تخزين لقاح موديرنا في درجة حرارة -20، بينما يجب تخزين لقاح فايزر في درجة حرارة -70 .
ويعني ذلك أن لقاح سينوفاك ولقاح أكسفورد-أسترازينيكا مفيدان أكثر بالنسبة إلى البلدان النامية والتي قد لا يكون في مقدورها تخزين كميات كبيرة من اللقاح في درجة حرارة منخفضة.
ما هي درجة فعاليته؟
Getty Images مسؤولون في ساو باولو في صورة مع لقاح كورونافاك
يصعب تحديد درجة فعالية اللقاح في الوقتالحالي. وحسب الدورية العلمية "ذي لانسيت"، فإننا لم نحصل حتى الآن سوى على معلومات مستقاة من تجارب المرحلة الأولى والمرحلة الثانية من لقاح "كورونافاك".
وقال زهو فينشي، أحد معدي الورقة البحثية، إن هذه النتائج - المستقاة من 144 مشاركا في المرحلة الأولى من التجارب و600 مشارك في المرحلة الثانية من التجارب - تعني أن اللقاح "صالح للاستخدام الطارئ".
وفي سبتمبر/ أيلول، قال يين، من شركة سينوفاك، إن الاختبارات شملت أكثر من 1000 متطوع، "وبعضهم أظهروا إجهادا بسيطا أو شعورا بعدم الراحة...ليس أكثر من 5 في المئة".
وبدأت الشركة المرحلة الأخيرة من التجارب في البرازيل - التي سجلت ثاني أعلى حالات الوفيات من جراء الوباء في العالم، في أوائل شهر أكتوبر/تشرين الماضي. وتم وقف هذه التجارب لفترة قصيرة في نوفمبر/ تشرين الثاني بعد وفاة أحد المتطوعين، لكنها استأنفت نشاطها بعدما اتضح أن الموت لا علاقة له باللقاح.
وعلق البروفيسور ليو قائلا إنه من الصعب التعليق على مدى فعالية اللقاح في هذا الوقت "أخذين في الاعتبار المعلومات المحدودة المتاحة".
وأضاف قائلا: "بناءً على المعطيات الأولية...من المرجح أن يكون لقاح كورونافاك فعالا، لكن ينبغي أن ننتظر حتى تظهر نتائج المرحلة الثالثة من التجارب".
ماذا عن لقاح سينوفارم؟
تطور شركة سينوفارم الصينية المملوكة للدولة لقاحين مضادين لكوفيد 19، وهما لقاحان شبيهان بلقاح سينوفاك، ويعملان بالطريقة نفسها.
وكلا اللقاحين في المرحلة الثالثة من التجارب وتم توزيعهما بالفعل على نحو مليون شخص في الصين ضمن برنامج طوارئ.
ولم تنشر سينوفارم بعد بيانات المرحلة الثالثة من التجارب.
وفي هذا السياق قال البروفيسور ديل فيشر الأستاذ في الجامعة الوطنية في سنغافورة لموقع CNBC الإخباري "من المعتاد أن ننتظر تحليل المرحلة الثالثة من التجارب قبل تكثيف برنامج اللقاح من خلال ترخيص الاستخدام الطارئ" وقال فيشر إن خطوة كهذه "غير تقليدية" وستكون "غير مقبولة" في الغرب.
وكانت بيرو قد علقت الأسبوع الماضي تجارب لقاح سينوفارم نتيجة "حدث سلبي خطير" لحق بمتطوع وتحقق حالياً فيما إذا كان مرتبطاً باللقاح.
ولا يعد تعليق تجربة سريرية أمراً غير معتاد. ففي سبتمبر/ أيلول علقت المملكة المتحدة تجارب لقاح آخر مضاد لكوفيد 19 بعد الاشتباه في ظهور أعراض سلبية على أحد المشاركين، ثم استؤنفت بعد استبعاد كون اللقاح السبب في ذلك.
وقد تم احتواء تفشي فيروس كورونا في الصين إلى حد كبير، وتعود الحياة ببطئ إلى "وضعها الطبيعي الجديد".
هل توجد لقاحات مرشحة أخرى؟
يجري تطوير لقاحين آخرين على الأقل في الصين، بحسب تقرير حديث نشره موقع ذا كونفرسيشن.
ومن بين اللقاحين كانسينو بيولوجيكش الذي تفيد التقارير بأنه في المرحلة الثالثة من التجارب في دول من بينها السعودية.
أما الآخر فتطوره شركة أنهوي تشيفي لونغكوم. ويستخدم لقاحها جزءاً من الفيروس لتحفيز استجابة مناعية، وقد دخل مؤخراً المرحلة الثالة من التجارب، وفقاً للتقرير.
ما هي الدول التي طلبت الحصول على اللقاحات الصينية؟
في أوائل ديسمبر/ كانون الأول وصلت أول شحنة من لقاحات سينوفاك إلى إندونيسيا تمهيداً لحملة تلقيح جماعي، كما ينتظر وصول 1.8 مليون جرعة جديدة في يناير/ كانون الثاني.
وبعد ذلك بأيام، صادقت دولتان عربيتان على لقاح سينوفارم.
وقالت الإمارات إنه سجلت اللقاح بعد تحليل مؤقت أظهر فعاليته بنسبة 86% في المرحلة الثالثة من التجارب التي بدأت في يوليو/ تموز. ولم توضح السلطات كيفية طرح اللقاح.
كما وافقت البحرين على استخدام لقاح سينوفارم المضاد لكوفيد 19، وقالت إن الأشخاص البالغين يمكنهم تسجيل أسمائهم إلكترونياً للحصول على اللقاح مجانا.
وقالت سنغافورة إنها وقعت عقود شراء مسبقة مع الشركات المصنعة للقاحات ومن بينها سينوفاك وموديرنا وفايزر- بينوتيك.
ومن المعروف أن سينوفاك وقعت كذلك عقوداً أخرى مع تركيا والبرازيل وتشيلي.
كيف سيتم طرح اللقاحات؟
سيكون بإمكان شركة سينوفاك إنتاج 300 مليون جرعة في السنة في منشأتها الممتدة على مسافة 20 ألف متر مربع، حسب رئيس الشركة في تصريح لقناة CGTN الناطقة باللغة الإنجليزية.
ومثلما هو الحال بالنسبة إلى اللقاحات الأخرى، يحتاج الفرد إلى جرعتين، الأمر الذي يعني أن هذا الإنتاج يكفي ل150 مليون شخص في السنة.
ما فرص الدول الفقيرة في الحصول على لقاح كورونا؟
كيف غيّر التلقيح الجماعي حياة البشرية؟
ويشير محللون إلى سعي الصين للفوز بسباق دبلوماسية اللقاحات، والتي شهدت أيضا تعهد الرئيس الصيني، شي جينبينغ، بتخصيص 2 مليار دولار أمريكي لقارة أفريقيا، بينما تعهد بمنح قروض بقيمة مليار دولار إلى بلدان أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي لشراء اللقاحات. وليس من الواضح طبيعة الشروط التي قد تكون انطوت عليها الصفقة.
وقال جاكوب مارديل، وهو محلل من معهد ميركاتور للدراسات الصينية لشبكة "أيه بي سي": "بكين...ستستثمر في طرح هذه التكنولوجيا المنقذة للحياة بغية تحقيق ربح تجاري ودبلوماسي".
وأضاف قائلا "تمتلك الصين شيئا تحتاج إليه بشكل واضح البلدان الأخرى، وستسعى إلى تسليم اللقاح للبلدان المعنية على أنه عمل خيري".
ولا تُعرف بعد تكلفة اللقاح، لكن فريقاً لبي بي سي لاحظ في وقت سابق من العام أن الممرضين والممرضات في مدينة يوان يبيعون اللقاح مقابل 60 دولارا أمريكيا.
وقالت شركة في إندونيسيا إن اللقاح سيكلف 13.60 دولار.
وهذا أعلى بكثير من لقاح أكسفورد الذي يكلف 4 دولارات للجرعة، لكن أقل من لقاح شركة موديرنا الذي حُدِّد سعره ب 33 دولارا للجرعة.
وتخطط شركة موديرنا لشحن 500 مليون جرعة للخارج خلال 2021 بينما قالت أسترازينيكا إنها ستنتج 700 مليون جرعة بحلول الربع الأول من 2021.
&


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.