صديق شهاب: أويحيى لم ولن يستقيل من الأرندي    "أوبك+" تعتزم إلغاء اجتماع أفريل مبقية على حد الإنتاج    ديربي قوي يفصل السنافر عن المربع الذهبي: لافان مرتاح لمواجهة نادي عربي في الدور المقبل    المديرية العامة للأمن الوطني تنفي صحة ما روج له    رئيس اتحاد الشاوية عبد المجيد ياحي للنصر: لن نقاطع لقاء «لايسكا» وسنواصل معركتنا القانونية    يعود في الذكرى 24 لاغتياله    الأخضر الإبراهيمي: مطلب التغيير مشروع ويجب أن يتحقق بعيدا عن الفوضى    طالبوا باحترام الدستور: قضاة في وقفات احتجاجية تضامنا مع الحراك الشعبي    القرار دخل حيز التنفيذ منتصف الشهر الجاري    بالصورة: أنصار برشلونة يرفضون التعاقد مع غريزمان    سيتم إخراجها تدريجيا من مخازن التبريد    توقيف خمسة مهربين بكل من عين صالح،عين قزام وبرج باجي مختار    مارسيلو وبعض نجوم ريال مدريد يقررون البقاء بعد عودة زيدان    قتيل وجرحى في إطلاق نار بهولندا    ستعكس الخصوصيات الديموغرافية للمجتمع الجزائري: مشاورات لتشكيل حكومة "منفتحة بشكل واسع"    محرز تحت ضغط حلم “الرباعية” !    "الأفلان ولد من رحم الشعب وسيبقى كذلك"    الناخب الوطني جمال بلماضي لسنا مرشحين للتتويج بالكان !    براهيمي “غاضب” من مدرب “بورتو” !    سوق التكنولوجيات الحديثة في نمو متسارع: جزائريون ينتقلون من استهلاك المعلوماتية إلى إنتاجها    5 وفيات بين الرّضع و أزيد من مئة إصابة ببوحمرون في البرج    ماكرون يدرس قرار منع التظاهر في الشانزليزيه    في‮ ‬مهرجان‮ ‬الظهرة‮ ‬للقفز على الحواجز بمستغانم    الأزمة السياسية في‮ ‬فنزويلا محور محادثات أمريكية‮ ‬‭-‬‮ ‬روسية في‮ ‬إيطاليا‮ ‬    العملية لقيت استحسانا كبيرا‭ ‬بسكيكدة    قريبا بوهران‮ ‬    وداعا لمياه الصهاريج والأمراض المتنقلة عبرها    إثر تعرضه لاعتداء عنيف من طرف قوات الاحتلال المغربي    منفذ الهجوم الإرهابي‮ ‬على مسجدي‮ ‬مدينة كرايست تشيريش    إجراءات وقائية لتأمين الصائفة القادمة    زبدي: متعاملون يثقلون كاهل المواطن باختراقهم القانون    قايد صالح في زيارة للناحية العسكرية الثالثة ببشار    تكريم مهندسة جزائرية بنيويورك    كامارا تبرز جهود الجزائر في استكمال تنفيذ اتفاق السلام    إنشاء 5 مزارع لتربية المائيات    خنشلة الأمن يحيي اليوم الوطني لذوي الاحتياجات الخاصة    احذروا التقليد يجمع العسل ويأكله من النحل مباشرة    إنتاج 1.6 مليون طن من الآجر في 2018    التجارة الإلكترونية التحدي الجديد    وقفة عند رواية «البكاءة» للكاتب جيلالي عمراني    «مسك الغنائم» .. هندسة معمارية عثمانية و أعلام من ذرية العائلة المحمدية    نعم أم لا    أنشطة ثقافية وفنية وفكرية لنساء الونشريس بتيسمسيلت    النور لّي مْخبّي وسْط الزّْحامْ    لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الظاهر    شجاعة البراء ابن مالك رضي الله عنه    تسلُّم حصة 5700 سكن "عدل" جويلية المقبل    قطاع الصحة يتعزز بجهازين متطورين لعلاج أمراض الكلى والمسالك البولية    دفع مليون دولار لمحترف ألعاب فيديو كي يلعب    استلام أقسام وفضاءات في حلة جديدة الموسم القادم    ومان وبلعبيدي يشاركان في أيام قرطاج الشعرية    الحكم العثماني في الجزائر لم يكن استعمارا وحسين داي ليس خائنا    بعد شكوى ابنه.. والد يقتحم المدرسة بسلاح رشاش    نعال مريحة وتخفيضات    لذوي الاحتياجات الخاصة    الأبواب الإلكترونية تكريس للثقافة التنظيمية    فيفي عبده مريضة وتطلب من محبيها الدعاء : “أنا عيانة بموت”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





20 أوت تاريخ لا يُنسى.. ونطالب بضمان حقوق المجاهدين
محمد عرباجي (الأمين الولائي لمنظمة المجاهدين):
نشر في المساء يوم 21 - 08 - 2016

تحدّث الأمين الولائي لمنظمة المجاهدين بولاية الجزائر، محمد عرباجي، عن الحقوق الضائعة للمجاهدين وعائلاتهم، مشيرا إلى أن أبناءهم لم يتحصلوا على شقق الكرامة أو منصب عمل يليق بتضحيات أوليائهم الجسام حسبه ، حيث طالب هذا الأخير المعنيين بتلبية مساعيهم في أقرب الآجال، خصوصا وإنهم ذاقوا ذرعا بما يحدث في الآونة الأخيرة.
عرباجي وخلال الكلمة التي ألقاها بمقبرة الشهداء بالكاليتوس، بمناسبة الاحتفال بالذكرى المزدوجة ليوم المجاهد، تحدث عن التضحيات والجهود التي قدمها المجاهدون والشهداء على حد سواء حتى تتمكن الجزائر من نيل استقلالها في وجه الاستعمار الفرنسي.
ووقف الأمين العام رفقة السلطات الولائية والمحلية، وقفة إجلال للرجال الذين ضحوا من أجل استرجاع السيادة الوطنية، مذكّرا بالعديد من الشخصيات التي لها كان دور بارز في تلك الأحداث على غرار زيغود يوسف، عمر وزان، أحمد ملاح، كريم بلقاسم، بن مهيدي، بيطاط، والعديد منهم ممن أدرجت أسماؤهم ضمن قائمة الشهداء ومنهم من يزالون على قيد الحياة يسردون للأجيال القادمة تاريخ الثورة الجزائرية.
وأوضح عرباجي، فيما يتعلق بالقاموس الذي يجمع أسماء كل شهداء ولاية الجزائر، أن المنظمة جمعت لحد الساعة 2500 اسم شهيد، مشيرا إلى أن الجهود متواصلة إلى غاية الانتهاء من جمع كل الأسماء.
كما دشن الأمين العام لولاية الجزائر، جمال بريمي، بمناسبة الذكرى، المقر الجديد لمكتبة بلدية القبة بعد أشغال إعادة تهيئتها، حيث تم تسميتها باسم الشهيد "محمد الصغير موهوبي"، ووضع أكاليل الورد بساحة المقاومة بالجزائر الوسطى، إضافة إلى ساحة "محمد العيشاوي" بالقبة.
وعلى هامش الحدث نظم المسؤولون محاضرة تاريخية، قدمها المجاهد فيلالي أحمد، الأخير وصف الجزائر زمن الاستعمار ب«المرأة الحامل"، ووضعت حملها نوفمبر 1954، منوّها أن المرحلة آنذاك تميّزت بين المناضلين بالبحث عن سبل وطرق الحصول على الأسلحة للثوار، إلى جانب تعبئة عقول الجزائريين للالتفاف حول الثورة والإيمان بالاستقلال.
وأشار فيلالي، إلى أن الاستعمار الفرنسي ركز على محاصرة منطقة الأوراس، الأمر الذي دفع بالشهيد زيغود يوسف، للعمل على فك الحصار، أين حضّر للهجوم القسنطيني، مشيرا إلى أن تحديد زيغود يوسف للهجوم بتاريخ 20 أوت لم يكن اعتباطيا، بل حدد مسبقا حيث اختير يوم السبت، أي يوم عطلة بالنسبة للفرنسيين، كما حددت ساعة الهجوم بمنتصف الليل، حيث هاجم الثوار الثكنات العسكرية الفرنسية، والنتيجة كانت في صالح الجزائر بوحدة الشعب الجزائري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.