مساهل يترأس ندوة وزراء خارجية دول الحوار 5+5 بمالطا    2.3 بالمائة نسبة النمو الاقتصادي للجزائر خلال 2018    فرنسا : انفجار هائل بجامعة ليون ناتج عن تسرب غاز يخلف 3 جرحى    بالفيديو.. زكري: “إيفياني ما نعرفوش…وليس هو من طالبت بإستقدامه”    المسيلة.. إنقاذ عائلة من 4 أشخاص من الموت بالغاز في بوسعادة    وزارة الصحة : دواء أورسولفان كبسولات 200 ملغ سيكون متوفرا خلال الأسابيع القادمة    المستهلكون يعزفون عن اللحوم.. خسائر فادحة للموالين والجزارين    توقيف 5 منقبين عن الذهب بكل من جانت وبرج باجي مختار    الاقتطاعات من حسابات الزبائن المورد الوحيد لمؤسسة بريد الجزائر    الجزائر توقع على أربع مذكرات تعاون فلاحي مع أمريكا    التلقيح ضد وباء المجترات الصغيرة : استلام 21 مليون جرعة قبل نهاية شهر جانفي    بدوي : نحن جاهزون للانتخابات الرئاسية    70 مليون يورو .. قيمة عطال !!    راوية: نسبة التضخم ستعرف إستقرارا خلال السنة الجارية    طمار : تنويع الصيغ السكنية في إطار البرامج الجديدة الموجهة لذوي الدخل الضعيف والمتوسط خلال 2019    بدوي : عدد الولايات المنتدبة لم يحدد بعد    الإباضية والخوارج.. اختلاف أم اتفاق؟    مباركي يدعو إلى تطوير الشراكة بين التكوين المهني والمحيط الإقتصادي    توقيع إتفاقية بين وزارتي الداخلية والبيئة لإنجاز مخططات تسيير النفايات على مستوى البلديات    غنية الدالية: وزارة التضامن الوطني تسعى الى رفع نسبة تشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة بالمؤسسات المصغرة والمتوسطة    وزارة التربية تحذر من سوء استعمال تطبيق" تيك توك" وتنشر دليلا للاستعمال الحسن لوسائل الاتصال الاجتماعي    اسعار النفط تتراجع    هذه هي عواقب الظلم في الدنيا والآخرة    نغيز: “ندرك حجم المسؤولية الملقاة على عاتقنا في مواجهة الأهلي”    ماي تنجو من سحب الثقة    إضراب عام ومسيرات في تونس    انطلاق جلسات الحوار اليوم    تفكيك 30 شبكة إبحار سري وتوقيف 1110 متورط و حجز 107 قوارب    شخصية قوية وذكاء خارق في خدمة الثورة التحريرية    في غياب «الستر» تسود الخيانة وتضيع الأمانة    «قروض للأميار لفتح قاعات سينما ومراكز تجارية وأسواق» !    سي‮ ‬الهاشمي‮ ‬عصاد‮ ‬يؤكد من تلمسان‮ ‬    تسرد مشواره منذ تاريخ تأسيسه عام‮ ‬1921    عن مركز التفكير‮ ‬شبكة القيادة العابرة للأطلسي‮ ‬    في‮ ‬ولاية سوق أهراس‮ ‬    الجولة ال18‮ ‬لبطولة الرابطة الأولى    في‮ ‬الجولة الثانية لرابطة أبطال إفريقيا    بوليميك فالفايسبوك    تقارير مختصة تشيد بنوعية المقتنيات العسكرية الجزائرية وتكشف‮:‬    وزير تونسي‮ ‬متهم بالتطبيع مع الصهاينة    خلال ندوة دولية بداية من اليوم‮ ‬    ميهوبي‮ ‬يعطي‮ ‬إشارة تصوير فيلم‭ ‬‮ ‬سي‮ ‬محند‮ ‬    بعد مطالبته بإزالة الأحزاب الفتية    المحولون مطالبون بتصدير الفائض    تريزا ماي تضع بريطانيا أمام مستقبل مجهول،،،    «ترقبوا لأول مرة وثائقي مثير للجزائريين الذين نفتهم فرنسا إلى إقليم غويانا »    تتويجٌ للإبداع النسويّ    خطوتنا مسعى للتعاون الأوروبي العربي    «الظاهرة تفاقمت كثيرا في الآونة الأخيرة»    «كل اللاعبين سواسية»    دب قطبي يروع غواصة نووية    تناسيم من الأندلس وأحجيات من التراث    تبني أنماط صحية ضرورة    اللقاح متوفر بكمية تغطي الحاجة    130 دواء مفقود بالجزائر.. !!    العفو.. خلق الأنبياء والصالحين    مثل الإيثار    كثرة الأمراض و الغيابات وسط التلاميذ بغليزان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





20 أوت تاريخ لا يُنسى.. ونطالب بضمان حقوق المجاهدين
محمد عرباجي (الأمين الولائي لمنظمة المجاهدين):
نشر في المساء يوم 21 - 08 - 2016

تحدّث الأمين الولائي لمنظمة المجاهدين بولاية الجزائر، محمد عرباجي، عن الحقوق الضائعة للمجاهدين وعائلاتهم، مشيرا إلى أن أبناءهم لم يتحصلوا على شقق الكرامة أو منصب عمل يليق بتضحيات أوليائهم الجسام حسبه ، حيث طالب هذا الأخير المعنيين بتلبية مساعيهم في أقرب الآجال، خصوصا وإنهم ذاقوا ذرعا بما يحدث في الآونة الأخيرة.
عرباجي وخلال الكلمة التي ألقاها بمقبرة الشهداء بالكاليتوس، بمناسبة الاحتفال بالذكرى المزدوجة ليوم المجاهد، تحدث عن التضحيات والجهود التي قدمها المجاهدون والشهداء على حد سواء حتى تتمكن الجزائر من نيل استقلالها في وجه الاستعمار الفرنسي.
ووقف الأمين العام رفقة السلطات الولائية والمحلية، وقفة إجلال للرجال الذين ضحوا من أجل استرجاع السيادة الوطنية، مذكّرا بالعديد من الشخصيات التي لها كان دور بارز في تلك الأحداث على غرار زيغود يوسف، عمر وزان، أحمد ملاح، كريم بلقاسم، بن مهيدي، بيطاط، والعديد منهم ممن أدرجت أسماؤهم ضمن قائمة الشهداء ومنهم من يزالون على قيد الحياة يسردون للأجيال القادمة تاريخ الثورة الجزائرية.
وأوضح عرباجي، فيما يتعلق بالقاموس الذي يجمع أسماء كل شهداء ولاية الجزائر، أن المنظمة جمعت لحد الساعة 2500 اسم شهيد، مشيرا إلى أن الجهود متواصلة إلى غاية الانتهاء من جمع كل الأسماء.
كما دشن الأمين العام لولاية الجزائر، جمال بريمي، بمناسبة الذكرى، المقر الجديد لمكتبة بلدية القبة بعد أشغال إعادة تهيئتها، حيث تم تسميتها باسم الشهيد "محمد الصغير موهوبي"، ووضع أكاليل الورد بساحة المقاومة بالجزائر الوسطى، إضافة إلى ساحة "محمد العيشاوي" بالقبة.
وعلى هامش الحدث نظم المسؤولون محاضرة تاريخية، قدمها المجاهد فيلالي أحمد، الأخير وصف الجزائر زمن الاستعمار ب«المرأة الحامل"، ووضعت حملها نوفمبر 1954، منوّها أن المرحلة آنذاك تميّزت بين المناضلين بالبحث عن سبل وطرق الحصول على الأسلحة للثوار، إلى جانب تعبئة عقول الجزائريين للالتفاف حول الثورة والإيمان بالاستقلال.
وأشار فيلالي، إلى أن الاستعمار الفرنسي ركز على محاصرة منطقة الأوراس، الأمر الذي دفع بالشهيد زيغود يوسف، للعمل على فك الحصار، أين حضّر للهجوم القسنطيني، مشيرا إلى أن تحديد زيغود يوسف للهجوم بتاريخ 20 أوت لم يكن اعتباطيا، بل حدد مسبقا حيث اختير يوم السبت، أي يوم عطلة بالنسبة للفرنسيين، كما حددت ساعة الهجوم بمنتصف الليل، حيث هاجم الثوار الثكنات العسكرية الفرنسية، والنتيجة كانت في صالح الجزائر بوحدة الشعب الجزائري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.