في حديث خص به يومية لوكوريي دالجيري،عمار بلحيمر    الأستاذ معقال يحذر من محاولات اختراق الحراك الشعبي    راوية : رصد 70 مليار دينار لمواجهة تداعيات “كورونا”    وزير التجارة “كمال رزيق “رمضان مرّ في أحسن الظروف    " الفيفا" لن تتدخل في قضية التسجيل الصوتي    الحكومة تدرس قرار تسليح أعوان الغابات    بشار: وضع 92 مركبة في المحشر    الجزائر لن توقف استعمال الكلوروكين    رئيس منظمة حماية المستهلك،مصطفى زبدي    الحكومة أمام تحدي "كمامة لكل مواطن"    أمريكا: روسيا تدعم حفتر بطائرات مقاتلة    فدائيون يرون بألم : ممارسات بربرية منافية للإنسانية تدين الجيش الاستعماري الفرنسي    غليزان : مركز التعذيب بعمي موسى…شاهد على بشاعة جرائم المستعمر الفرنسي    شنقريحة يشرف على ندوة حول آثار كورونا غدا    النيجيري أحمد موسى: “لو عرفت أن محرز سيبقى في ليستر سيتي لما أتيت”    فيغولي على أعتاب الليغا الاسبانية ؟    اللجنة الطبية للكاف تنصح بإلغاء جميع المنافسات    تأجيل محاكمة عبد الغاني هامل وإبنه إلى 2 يونيو    الشلف: إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل 17 شخصا من شاطئ تنس    76 عملية تحسيسية بالعاصمة    انتشال جثة الشاب الغريق بسد ولجة ملاق بتبسة    تذبذب في توزيع الماء الشروب اليوم    ولاية الجزائر: الكشافة تحيي الذكرى 79 لاستشهاد محمد بوراس    سوق أهراس: توقيف 175 مخالفا لإجراءات الحجر خلال يومي عيد الفطر    لقاء بين وزيرة الثقافة و وزير العمل حول الوضعية الاجتماعية و المهنية للفنانين    لونيس آيت منقلات يحيي حفلا بمناسبة يوم افريقيا رفقة فنانين من العالم أجمع    خلاف حول بث حصة “الألغاز الخمسة”: سلطة ضبط السمعي بصري تثمن التوصل الى “حل يرضي الجميع”    رئيس الجمهورية يتلقى تهاني عيد الفطر من نظيره التركي    مناقشة مذكرات الماستر والدكتوراه خلال دورتين في جوان وسبتمبر    تجاوب معتبر وخلل في التموين ببومرداس    194 إصابة جديدة و8 وفيات بكورونا في الجزائر    السفارة الأمريكية تستذكر ذكرى وفاة الأمير عبد القادر    «الحكاية الحزينة لماريا ماجدالينا» رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    قرار أحادي لايخدم منظومة الأمن    الأسرى في سجون الاحتلال يواجهون هذا العام حرمان مضاعف    متى تقرير المصير؟    خوفا من موجة هجرة.. مساع أوروبية لدعم اقتصاديات الجزائر وجيرانها    الإشعاع الثقافي تنظم ورشة للكتابة الروائية    حكيم دكار يطمئن جمهوره وينفي شائعة مرضه بتصوير عمله الاخير    شنين : “تداعيات أزمة كورونا تفرض مراعاة استعجال دراسة عدد من النصوص القانونية”    “سوناطراك” ترفع سعر بيع الخام الصحراوي    عودة الرحلات اليومية بين الجزائر والعاصمة الفرنسية    التسجيل في ” ANEM” عن طريق “الواب كام”    مستشفيات مستغانم تستقبل 253 جريح و مريض يومي العيد    مدرب بنين ميشال دوسوير يشيد ببلماضي    استقرار سوق النفط مؤشر على عودة حركية التجارة العالمية    حكيم دكار ينفي إشاعات إصابته ب"كورونا" اثناء تصوير مسلسل    استقالة وزير في الحكومة البريطانية على خلفية خرق مستشار جونسون للعزل    تبون يهنأ الجزائريين بعيد الفطر ويؤكد:    مودعو الحسابات الاجتماعية لم يتجاوزوا 45%    برناوي يطالب بإعادة هيبة اللجنة الأولمبية الجزائرية    الاستئناف في أوت ليس ي صالح الفرق    تجنيد 880 مداوما يومي العيد    " أركز على اللون الطربي وتقديم أعمال تخدم مجتمعي "    قضاء الصيام    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ربحت جمهوري بصدقي
الفنانة فتيحة سلطان ل«المساء»:
نشر في المساء يوم 16 - 01 - 2017

كشفت الفنانة فتيحة سلطان عن أنها ما زالت مستعدة لإعطاء كل وقتها وطاقتها للسينما والمسرح وإضافة الجديد للساحة الفنية في الجزائر، رغم التهميش الذي تعيشه في الوقت الراهن، خاصة أن الوزارة الوصية لا تهتم بمشاكل بعض الفنانين، رغم أنهم أفنوا حياتهم في البحث عن الفن النبيل والنظيف. فالممثل الجزائري عندما يصل إلى مرحلة معيّنة من العطاء، يتم إسقاطه من رزنامة الاهتمام، وهو ما يغيضها أكثر.
عن آخر أعمالها، أشارت الفنانة ل«المساء»، إلى أنّها أنهت في نهاية عام 2016 تصوير دورها في سلسلة فكاهية واجتماعية للمخرج رشيد زغمي، وأسند لها دور الأم، إلى جانب نخبة من الفنانين الشباب، في انتظار مشاركتها في مشاريع سينمائية أخرى سترى النور قبل نهاية السنة الجارية.
في هذا السياق، تحدثت الفنانة فتيحة سلطان مطولا عن الأدوار التي تقمصتها خلال مسيرتها الفنية التي قدمتها للمسرح والتلفزيون والسينما، حيث كانت دائما تحظى بدور الأم، وهي راضية عنها بعد رضا الجمهور، لتضيف أنها لم تعش الأمومة يوما، لكن ذلك لم يؤثر عليها خلال تقديمها لهذه الأدوار التي اعتاد أن يراها فيها مخرجو المسلسلات والأفلام، مؤكّدة أن الدور قبل تقمصه، على الفنان أن يعشقه ويعيشه روحيا، إلى جانب المصداقية وقوة الأداء، وهما مقوما نجاح أي إنتاج فني.
ذكرت محدثتنا بعض الأعمال القديمة التي شاركت فيها، فرغم نقص الإمكانيات، إلا أنها رفقة كوكبة من الممثلين عملت على لم شمل العائلة الجزائرية، خاصة منها سلسلة «عيسى سطوري» للمخرج علي عيساوي، و«أعصاب وأوتار» و«شاري دالة» للمخرج أحمد راشدي.
وعن تجربتها في مسلسل «شجرة الصبار» للمخرج السوري هيثم الزرزوري، اعتبرتها فتيحة سلطان محطة غير مهمة لم تعطها إضافة ولم تزد شيئا لرصيدها الفني، خاصة بعد أن فرض المخرج عليها دور الأم في وقت لم تتم حتى مراجعة النص الذي قدّم لها، وهو ما أتعبها، لأنّ المسلسل كان يعالج قضية تراجيدية وهي لم تكن معتادة على طبيعة هذه الأعمال. وعن الأفلام التي شاركت فيها، نجد مجازر 8 ماي للمخرج أحمد راشدي، «صرخة الحجرة» للمخرج غوتي بن ددوش وغيرهما.
من جهة أخرى، وجهت الفنانة نصيحة للشباب والممثلين الجدد بضرورة التركيز على حب الفن قبل المادة والبحث عن الشهرة، بالإضافة إلى الاحتكاك بالمحترفين والكبار وأخذ تقنيات الأداء منهم بعيدا عن الغرور، لأنّ الممثل المغرور يصل إلى مرحلة معينة وينطفئ.
الأعمال الجزائرية في السينما اعتبرتها الفنانة بعيدة جدا عن الاحترافية والموضوعية، مقارنة بما تصدّره تركيا وغيرها للجزائر من أفلام تروّج للسياحة الفنية، ناهيك عن الأداء الجيّد والتوجيه الصائب للأدوار الموزّعة على الفنانين. وفي حديثها عن المسرح، اعتبرته أحسن مرحلة في حياتها الفنية ولأجله قاطعها والدها عاما كاملا بعد أن عرف التحاقها بالركح، إلا أن أعمالها واحترامها لنفسها فرضت وجودها وسط عائلتها التي باتت تفتخر بها، ولم تغفل الممثلة الفكاهية فتيحة سلطان الإشارة إلى أنّ المسرح أخرجها من مجتمع فكره ضيق، معه عرفت معنى الجرأة ومواجهة كل المواقف، وتعرفت على أصدقائها الفنانين في الجزائر العميقة، مؤكدة أن شهرتها صنعها التلفزيون، خاصة في «أعصاب وأوتار». وعن الممثلين المسرحيين الذين أضافوا لحياتها الفنية؛ الراحل كمال كربوز الذي تعتبره صديق دربها، لأنّها كانت تتكامل معه روحيا وفنيا.
كما اعتبرت المتحدّثة بعض الوجوه الفنية التي ظهرت في بعض الأفلام والمسلسلات مؤخرا، بذرة خير بإمكانها أن تصنع التميّز لو يأخذ بطموحاتها مع رسكلتها وتوجيهها، لكن لاحظت بعض الغرور واللهث وراء الشهرة، وتحقيق أكبر مشاركة، وهي عناصر غير إيجابية بالنسبة لفنان يريد أن يفرض تواجده في الساحة المملوءة بالخيبات في أغلب الأحيان.
عن جمهورها، قالت فتيحة سلطان بأنّه تاج رأسها، وهو الحكم الوحيد الذي يصنع رضاها، وتنتظر من وزارة الثقافة أن تدعم جمعية فنون التي تترأسها من أجل تقديم أعمال ناجحة تخدم الجمهور والمتفرج. وحسب سلطان، أنتجت مسرحية واحدة تحت عنوان «قف حدود» التي تحصلت على جائزة في مهرجان اسطمبولي الدولي، واستغربت رفض الوزارة دعم عمل مسرحي جديد دون أن تقدم أية تبريرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.