التحقيق في الأوراق"المشبوهة" لمترشحي البكالوريا    ماجر : “أنا من إكشف بن ناصر وكينيا منتخب ضعيف”    قتلى وجريح في حادث اصطدام سيارة وشاحنة بين المنيعة وعين صالح    صعود أسعار النفط بفعل التوترات في الشرق الأوسط    بلايلي: “الحمد لله.. دخلنا بقوة في كأس إفريقيا”    وزير السياحة بن مسعود في زيمبابوي    إنتصار الأمان في بداية «الكان»    مراقبة مركزية لميزانية البلديات    طلعي يرفض التنازل عن الحصانة البرلمانية    مالي‮ ‬وموريتانيا    قتل على إثرها رئيس أركان الجيش    بدوي يكلف الحكومة باقتراح حلول قانونية    وسط تصاعد التوتر بين البلدين    إبراز الدور الريادي للجزائر في تنفيذ الاتفاقية    ولد الغزواني يفوز بانتخابات الرئاسة الموريتانية    تخرج 6 دفعات جديدة    عرقاب يدعو لدعم إستراتيجية التنويع الطاقوي    ضرورة تحقيق نسبة إدماج ب50 بالمائة للمنتجات المصدرة    هل‮ ‬ينتشل عقلي‮ ‬الأفسيو من مستنقع السياسة؟‮ ‬    إرهابي يسلم نفسه بتمنراست    خنشلة‮ ‬    على هامش ملتقى شمال إفريقيا حول السرطان‮.. ‬مختصون‮ ‬يحذرون‮:‬    الداخلية تحرص على نجاح موسم الاصطياف    الجزائر ستكون بخير إن شاء الله    أميرة سليم تهاجم نائبة تونسية    التلفزيون حاضر في‮ ‬مهرجان تونس    قائمة المؤثرات العقلية الطبية تم التكفل بها    مشروع التخويف ينقلب على مهندسيه    عمال «ايطو» في إضراب ليومين    عهد التمويل غير التقليدي قد ولى    فتح مزايدة لتأجير محلات جامع الأمير عبد القادر بالبركي    توقيف موظف بالإدارة المحلية بسبب تورطه في قضية رشوة بغليزان    الذبح غير الشرعي و الغش يستفحلان بمستغانم    هلاك عامل ردمته الأتربة داخل ورشة بناء بالحساسنة    الآفة التي أحرقت البلاد والعباد    أسئلة النص وأسئلة النسق    إشراقات زينب    يمرّ التعب    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    الحرمان من الإستقدامات وخصم النقاط يهددان «الرابيد»    30 مليار لتهيئة المؤسسات الإستشفائية وتحسين الخدمات الطبية    ثلثا الأطفال ما بين 8 و12 عاما يملكون هاتفا ذكيا    الموسيقى شريك السيناريو وليست مجرد جينيريك    إنشاء هيئة متعددة القطاعات تشرف على التطبيق    عبادات محمد رسول الله    59 فرقة لمراقبة نوعية الماء والمحيط بالعاصمة    الفلاحون يعزفون عن دفع محصول الشعير    قافلة الحج المبرور تحط رحالها بقسنطينة    "بونتشو" العملاق .. أطول قرنين في العالم    تتويج بولسبيعات من نجم الشرق لقسنطينة    سيطرة نادي أمل المحمدية على المنافسات    إقبال ملفت للشباب على الدورات التكوينية الخاصة    ستة قرون من الفن العالمي    ركوب الحصان في المنام…نصر وخير وانتقال    دود يخرج من يد صديقي… اتقي الله في رزقك    نزول المطر في المنام…غيث خصب ورحمة    والي سطيف يعطي إشارة الانطلاق الرسمي لقافلة الحج المبرور    حركة تغيير في مديري المؤسسات التابعة لوزارة الصحّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غيابات في صفوف المتمدرسين وعرقلة في حركة المرور بعنابة
فيما لا تزال تدخلات الجيش الوطني الشعبي مستمرة
نشر في المساء يوم 17 - 01 - 2017


ساهمت موجة البرد التي ضربت عنابة خلال 24 ساعة الأخيرة، في غياب العديد من التلاميذ خاصة القاطنين بالمناطق المعزولة والنائية منها بلديات سرايدي والتريعات وشطايبي وكذا العلمة وبرحال وغيرها، حيث لم يلتحقوا بمقاعد الدراسة بسبب الوضع الذي تعرفه بعض المؤسسات التربوية خصوصا ما تعلق بانعدام التدفئة على غرار العلمة ومنطقتي سرايدي وشطايبي وكذلك الأشغال المتواصلة التي مست الكثير من الأقسام التي لا تزال قيد الإنجاز. وهو ما جعل البلديات في قفص الاتهام جراء ما وصلت إليه وضعية هذه المؤسسات التي لم يتم ربطها بالتدفئة رغم قساوة الطبيعة، حيث أن هذه الأوضاع حرمت الكثير من التلاميذ من الالتحاق بالمدارس بسبب البرودة الشديدة، على اعتبار أن الأقسام تفتقر إلى التدفئة ناهيك عن بعض المؤسسات التي لا تزال الأشغال قائمة بها، وهو ما صعب الدراسة على التلاميذ وأجبر الأساتذة على الاستعانة بمدفأة كهربائية التي لا توفر احتياجات التلاميذ خاصة منهم في الطور الابتدائي. ناهيك عن استفادة المتمدرسين بأعالي سرايدي من وجبات باردة بعد صعوبة تحويل قارورات غاز البوتان. وفي سياق متصل، لا تزال تدخلات قوات الجيش الوطني الشعبي متواصلة لتحويل الأغطية والأفرشة والمؤونة إلى مناطق عين بربر والرمانات، الأمر الذي صعب الوصول إليها رغم استعمال كاسحات الثلج والجرافات، ويبقى الطريق المحوري زلجا ويصعب السير عليه حتى بالجرارات، وهو ما جعل الأمن ومصالح بلدية سرايدي تتراجع إلى أن ينقص حجم الثلوج. وعلى صعيد آخر فضحت الأمطار الطوفانية الأخيرة، سياسة التلاعب بمشاريع تهيئة الطرقات وتجديد شبكة الصف الصحي والتي أنجزت خلال أوت الماضي، لتغرق في السيول الجارفة ومياه البرك الموحلة. وهو ما تسبب في شل حركة المرور ليلة أول أمس، وقد تدخلت عناصر الحماية المدنية لفك الخناق وامتصاص مياه البرك، وبالنسبة للمتضررين من السكنات الهشة خاصة القاطنين بالمدينة القديمة «بلاص دارم» عبّروا عن امتعاضهم الشديد إزاء معاناتهم مع انخفاض درجة الحرارة، مما زاد من صعوبة الوضع بالنسبة لهم، وقد طالبوا بضرورة تدخل الوالي لانتشالهم من البرد لأن أغلبهم قضى ليلته لدى الأهل والجيران تخوفا من انهيار السكنات بعد هبوب رياح قوية، كانت قد أثرت على الجدران الآيلة للسقوط، وقد هددت العائلات بالخروج للشارع في انتفاضات شعبية في حال عدم ترحيلهم خلال البرنامج السكني لهذه السنة. وفي سياق آخر لم تسجل عنابة خلال التقلبات الجوية الأخيرة انقطاعات في الكهرباء بعد تدخل مؤسسة سونلغاز خلال الشهر الماضي، وتجديدها لكل الكوابل والمحولات الكبرى، وهو ما ضمن بقاء الكهرباء في أغلب الأحياء والتجمعات السكنية النائية بالولاية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.