قصد إعطاء دفع للتنمية الاقتصادية في الولاية.. بولخراص:    لتعويض المتضررين من زلزال ميلة الاخير    ضمن مساع لتشكيل مجلس رئاسي موحد    تصنيف الفيفا الخاص بشهر سبتمبر:    عنتر يحيى يؤكد:    رئيس نادي شبيبة الساورة:    فيما حثهم على الالتزام بمبادئ الوطنية وروح المسؤولية    منذ الفاتح جوان الماضي إلى يومنا ببومرداس    دراسة جديدة تكشف    أكد أن الحكومة لن تتدخل في النقاش حول الدستور..بلحيمر:    رزيق يبحث كيفية ترقية صادرات الخدمات    يهدف لإعطاء دفع جديد للمجال    للحائزين الجدد على البكالوريا هذه السنة    تبون يشدد في تعليمة لأعضاء الحكومة ومسؤولي الأمن:    حادثة البوعزيزي تتكرار بتونس    الحجاب يزعج نواب فرنسيون؟!    عطار يؤكّد أهمية بلوغ نسبة مطابقة 100 % لاتفاق أوبيب +    قال إنه ينتظر رد نادي الأهلي.. والد بلايلي:"يوسف معي في وهران وبعض الإعلاميين المصريين كذابين!"    تحذير… أمطار رعدية غزيرة على 16 ولاية    وزيرة الثقافة تعلن عن مشروع لإنشاء متحف خاص باللباس التقليدي    رئيس الجمهورية يدعو كل شخص يحوز معلومات حول الفساد للتقرب إلى السلطات المؤهلة    الرئيس يعزّي عائلة البروفسور الراحل عبد المجيد مرداسي    هل يتنازل الجنرال حفتر؟    «بجاية أرض الأنوار».. التاريخ بالصور    عبد المجيد مرداسي يرحل وذكراه خالدة بين الكتب والصحف    التحصيل الضريبي يتعدى 80 بالمائة    عبّاس يضبط التعداد ويضع اسماء للجدد    مستغانم و عين تموشنت تحت الصدمة    العجز يخيم على أسواق النفط العالمية    أسعار الذهب تواصل الانتعاش    انكماش فائض المعاملات الجارية    الكورنيش بدون ماء منذ 11 يوما    المياه القذرة تتدفق بمقبرة بلدية مزاورو    التنمية على مسالك القرى        صعوبة في مادة الفلسفة للشعب العلمية وتباين في اللغات الأجنبية    الرئيس تبون يعيّن 5 سفراء جدد في أوروبا وإفريقيا    تمديد عقود الركائز وتسريح أربعة لاعبين    الحلقة الأولى... المسكوت عنه في الشعر الجزائري المعاصر    الحنين إلى الخشبة .. !!    تتويج رواية "القصر سيرة دفتر منسي" ليوسف العيشي    «القصر سيرة دفتر منسي» للمؤلّف العيشي تتألّق أدبيا    "وضعية بلايلي وبلعمري لا تسمح لهما بالتواجد في قائمة بلماضي "    البطالة.. هاجس آخر في زمن كورونا    الإصابات بكورونا تنخفض إلى 4 حالات يوميا    تخفيضات في الأسعار إلى الجنوب لتعويض خسائر "كورونا"    اللاّعبون الجدد والجهاز الفني يصلون غدا    219 إصابة بفيروس كورونا و 5 وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    ليبيا: حفتر يقرر استئناف إنتاج وتصدير النفط    نواب فرنسيون يغادرون اجتماع البرلمان لوجود طالبة محجبة    فلسطين: الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى ويدعون لمناهضة اتفاقيات التطبيع    جائزة "سوتيغي أواردز 2020".. الجزائرية "سليمة عبادة" تنافس المصرية "حنان مطاوع"    البيت الأبيض: 5 دول أخرى في الشرق الأوسط وخارجه تدرس التطبيع    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    بالعدل تستقيم الحياة    نعمة القلب الليّن    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غيابات في صفوف المتمدرسين وعرقلة في حركة المرور بعنابة
فيما لا تزال تدخلات الجيش الوطني الشعبي مستمرة
نشر في المساء يوم 17 - 01 - 2017


ساهمت موجة البرد التي ضربت عنابة خلال 24 ساعة الأخيرة، في غياب العديد من التلاميذ خاصة القاطنين بالمناطق المعزولة والنائية منها بلديات سرايدي والتريعات وشطايبي وكذا العلمة وبرحال وغيرها، حيث لم يلتحقوا بمقاعد الدراسة بسبب الوضع الذي تعرفه بعض المؤسسات التربوية خصوصا ما تعلق بانعدام التدفئة على غرار العلمة ومنطقتي سرايدي وشطايبي وكذلك الأشغال المتواصلة التي مست الكثير من الأقسام التي لا تزال قيد الإنجاز. وهو ما جعل البلديات في قفص الاتهام جراء ما وصلت إليه وضعية هذه المؤسسات التي لم يتم ربطها بالتدفئة رغم قساوة الطبيعة، حيث أن هذه الأوضاع حرمت الكثير من التلاميذ من الالتحاق بالمدارس بسبب البرودة الشديدة، على اعتبار أن الأقسام تفتقر إلى التدفئة ناهيك عن بعض المؤسسات التي لا تزال الأشغال قائمة بها، وهو ما صعب الدراسة على التلاميذ وأجبر الأساتذة على الاستعانة بمدفأة كهربائية التي لا توفر احتياجات التلاميذ خاصة منهم في الطور الابتدائي. ناهيك عن استفادة المتمدرسين بأعالي سرايدي من وجبات باردة بعد صعوبة تحويل قارورات غاز البوتان. وفي سياق متصل، لا تزال تدخلات قوات الجيش الوطني الشعبي متواصلة لتحويل الأغطية والأفرشة والمؤونة إلى مناطق عين بربر والرمانات، الأمر الذي صعب الوصول إليها رغم استعمال كاسحات الثلج والجرافات، ويبقى الطريق المحوري زلجا ويصعب السير عليه حتى بالجرارات، وهو ما جعل الأمن ومصالح بلدية سرايدي تتراجع إلى أن ينقص حجم الثلوج. وعلى صعيد آخر فضحت الأمطار الطوفانية الأخيرة، سياسة التلاعب بمشاريع تهيئة الطرقات وتجديد شبكة الصف الصحي والتي أنجزت خلال أوت الماضي، لتغرق في السيول الجارفة ومياه البرك الموحلة. وهو ما تسبب في شل حركة المرور ليلة أول أمس، وقد تدخلت عناصر الحماية المدنية لفك الخناق وامتصاص مياه البرك، وبالنسبة للمتضررين من السكنات الهشة خاصة القاطنين بالمدينة القديمة «بلاص دارم» عبّروا عن امتعاضهم الشديد إزاء معاناتهم مع انخفاض درجة الحرارة، مما زاد من صعوبة الوضع بالنسبة لهم، وقد طالبوا بضرورة تدخل الوالي لانتشالهم من البرد لأن أغلبهم قضى ليلته لدى الأهل والجيران تخوفا من انهيار السكنات بعد هبوب رياح قوية، كانت قد أثرت على الجدران الآيلة للسقوط، وقد هددت العائلات بالخروج للشارع في انتفاضات شعبية في حال عدم ترحيلهم خلال البرنامج السكني لهذه السنة. وفي سياق آخر لم تسجل عنابة خلال التقلبات الجوية الأخيرة انقطاعات في الكهرباء بعد تدخل مؤسسة سونلغاز خلال الشهر الماضي، وتجديدها لكل الكوابل والمحولات الكبرى، وهو ما ضمن بقاء الكهرباء في أغلب الأحياء والتجمعات السكنية النائية بالولاية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.