وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي أمام المستشار المحقق    بنك المعلومات أول الخطو    الجزائر تزودت بإستراتيجية طموحة من أجل تطوير الطاقات المتجددة    411 مليار سنتيم في مهب الريح    كأس أمم افريقيا 2019 : غياب ساليف ساني عن لقاء الجزائر    مجلس إدارة شباب قسنطينة يقيل عرامة رسميا    مانشستر سيتي يهنئ محرز    غسان سلامة‮ ‬يؤكد‮:‬    بعد مشوار كروي‮ ‬حافل    اعتبرتها مكسباً‮ ‬ديمقراطياً‮ ‬لا‮ ‬يجب التفريط فيه    يشارك فيها‮ ‬40‮ ‬حرفياً‮ ‬من مختلف أنحاء الوطن    الطبعة الثانية لتظاهرة الرياضة والطبيعة    في‮ ‬مجال الغاز الطبيعي‮ ‬والغاز المميع    حصل على‮ ‬52‮ ‬‭%‬‮ ‬من الأصوات في‮ ‬الجولة الأولى    اختتمت فعالياته مساء الأحد    لتلبية طموحات هذه الشريحة من المجتمع    بعد إضراب الصيادلة نظير تعرضهم لمتابعات قضائية    للإشتباه في‮ ‬تورطهما بقضايا فساد    نحو إنشاء مركز لعلوم وتقنيات الفضاء    تعهد بتطليق السياسة ومراجعة الأخطاء السابقة‮ ‬    بوقادوم‮ ‬يلتقي‮ ‬نظرائه من فرنسا وإيطاليا    بلمهدي‮ ‬يكرّم فرسان القرآن    عالم جزائري‮ ‬رئيساً‮ ‬في‮ ‬يونيسكو‮ ‬    البرلمان‮ ‬يشارك في‮ ‬قمة طوكيو    ترامب يفرض عقوبات على خامينائي وقادة في الحرس الثوري    19.5 مليون جزائري شاهدوا يوميا التلفزيون    رئيس الدولة يشرف على التوقيع على المراسيم    فوز مرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو بالانتخابات المعادة    إيران تعتبر العقوبات الأمريكية الجديدة غير مؤثرة    وزير الخارجية المصري : لهذا السبب ستشارك مصر في مؤتمر المنامة حول "مشروع القرن"    إتلاف 4 هكتارات من الغابات    كاميرات مراقبة بمكاتب البريد    ضبط قائمة المؤثرات العقلية المرخص للصيادلة ببيعها    شلل كلي بالبرية ومسرغين وبوتليلس والكرمة    تكريم عائلة شهيد الواجب تواتية محمد    «البياض الزغبي «يضرب محاصيل الطماطم و الكروم بمستغانم    مجلس الادارة يوافق على استقالة حمري    إنشاء مدرسة لتكوين الهواة في علم الآثار والحفريات    موشحات أندلسية وتكريمات إحياء لليوم العالمي للموسيقى    معرض تاريخي وفيلم وثائقي حول شهيد المقصلة    أبو العاص بن الربيع    وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا    تعبير الاستغفار في الرؤية    مخطط استعجالي لتزويد بالطاقة في فصل الصيف    الزج ب 4 تجار مهلوسات داخل المؤسسة العقابية    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    حينما ينفجر الحزن ألوانا وزهورا    قرين يجدد الثقة في المدرب الحاج مرين    الفصل قريبا في منح الصفقة لمتعامل خاص    في كتاب جديد.. باحثون يناقشون سؤال الأخلاق في الحضارة العربية والإسلامية    ركب سيدي الشيخ من 26 إلى 28 جوان    هدفنا القادم بطولة إفريقيا بأوغندا    جولة أمريكية ل "رولينغ ستونز"    بحضور خبراء جزائريين وأجانب: الجيش يبحث تأمين المنشآت الصناعية من الأخطار الكيمياوية    همسة    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    قافلة الحج المبرور تحط رحالها بقسنطينة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شواطئ بونة تصنع فرحة الزوار والعائلات
تقصدها العائلات لقضاء عطلة نهاية الأسبوع
نشر في المساء يوم 21 - 02 - 2017

تحولت شواطئ عنابة مع اقتراب فصل الربيع إلى قبلة حقيقية للعائلات خلال نهاية الأسبوع، حيث يقضي سكان الولاية جل أوقاتهم في التمتع بزرقة البحر وتلاطم الأمواج بالصخور، التي أعطت هي الأخرى لوحة جمالية للمكان بفضل الفسيفساء التي صنعتها الطبيعة مع مرور الزمن، حيث توفر هذه الصخور والطحالب المتراصة عليها جمالا خاصا للشعراء والفنانين وعشاق الصور الفوتغرافية من الذين يتنافسون عليها، لأخذ حزمة من الذكريات الجميلة.
غيرت هذه الأيام العائلات العنابية وجهتها إلى شواطئ عنابة، خاصة منها شاطئ عين عشير وريزي عمر، حيث تحلوا القعدة مع الشاي وتبادل الحديث مع الأحباب والأصدقاء، وحسب بعض الزوار فإن الجلوس أمام الشاطئ يعطي المرء نفسا جديدا ينسى من خلاله الرتابة السنوية والروتين اليومي للمنزل والعمل، وعليه يفضل الكثير من أهل بونة تناول الفطور بعد تجهيزه في الأماكن الغابية المحاذية للشاطئ، وهو ما يشعرهم بالأمان، خاصة مع تجنيد عناصر إضافية إلى الأمن لتعزيز سلامة المواطن.
أجمع سكان مدينة عنابة على أن إنشاء مساحات خضراء، إلى جانب الشواطئ، يعتبر مؤشرا حقيقيا لإنجاح السياحة الولاية، خاصة أمام التوافد الكبير للزوار والسياح الأجانب مع حلول فصل الربيع، ومع تحسن الجو يفضل الآباء والأمهات الخروج إلى الشاطئ بدل التنقل إلى أعالي الجبال، لأن مثل هذه الأماكن تتميز ببرودة الطقس، وعليه يكون الإقبال عليها واسعا في شهر جويلية حتى نهاية فصل الخريف، وبعدها تتردد العائلات على الحدائق والمنتجعات السياحية القريبة من البحر.
وفي السياق، أكدت مديرية السياحة بعنابة أنه مع تهيئة الغابات القريبة من البحر خلال السنة الماضية، تم تسجيل توافد أكثر من ألف حافلة سياحية تأتي من الولايات المجاورة للتمتع بجمال عنابة خلال نهاية الأسبوع، إلى جانب تحويل تلاميذ المدارس في إطار الرحلات المدرسية والاستجمامية إلى كل شواطئ عنابة، منها شاطئ شطايبي، والتي تتوفر على أحسن خليج، وهو الخليج الغربي الذي يعتبر من أكبر الخلجان في العالم بعد خليج ريو ديجانيرو.
وما يميز شواطئ عنابة أنها مفتوحة على الأضرحة، حيث تقام الوعدات والاحتفالات مع بداية الربيع ويذبح البقر والديكة لتوزع على الفقراء، مع تخضيب الأيادي بالحناء وإشعال الشموع.
تعطي المنارة الأمل للبعض من خلال أضوائها التي توحي بالحياة الجميلة وتمنح في الليل وجها سياحيا جميلا للمنطقة. ويتناسب كثيرا مع الوعدات والتوافد القوي للعائلات على الشواطئ تنصيب طاولات بيع البوراك العنابي والذي يعد من أحسن الأطباق، بالإضافة إلى تحضير الشاي بالنعناع والسمك المشوي على الجمر لفتح شهية الزوار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.