نسيب يؤكد أن دراسات الحماية من الفيضانات ستسند لخبراء ويعلن    الوالي يأمر بدراسة ملفات المقصيين ويؤكد    في كلمته بمناسبة الذكرى 62 لتأسيس الإذاعة السرية الجزائرية    سرار:”ماعندناش قضية إسمها شافعي”    وصول الفوج الأول لوفد غرين إيغلز الزامبي    الوادي.. الشرطة تطيح بشبكة إجرامية تحترف سرقة المحلات التجارية    بوزيدي متمسك بأمل التأهل أمام رانجرز    اكتشاف 40 موقعا أثريا بمنطقة “بلاد الحدبة” ببئر العاتر    بوتران يفوز بجائزة المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر    شراكة ثنائية متميزة    الوزير الأول لجمهورية كوريا في زيارة رسمية إلى الجزائر    حطاب يعطي إشارة انطلاق أشغاله بميلة    عيسى في السعودية تحضيرا لموسم الحج 2019    زطشي:”نفضل إجراء كأس إفريقيا 2019 في مصر”    شعبية الرئيس الفرنسي تتراجع إلى 23 ٪    في‮ ‬الشرق الأوسط إثر الأزمة الخليجية    إصلاح العلاقة بين المواطن والإدارة أولوية وطنية    سحب بودرة مسحوق عصير «أميلا» من السوق وتجميد نشاط الشركة    بكل من الطارف وقسنطينة    راوية يشيد بالتعاون الجزائري التونسي في تكوين الإطارات    مزرعة سيتيفيش تتكفل بالتكوين التطبيقي للطلبة    الجامعة العربية تبحث التصعيد الإسرائيلي في الضفة والقطاع    شاكيري يعبث ب مانشستر يونايتد ويعيد ليفربول للصادرة    مقابلات واعدة بالإثارة    ارتفاع نسبة امتلاء سد كدية لمدور ب7 مليون متر مكعب    انفراج مشكل الاكتظاظ بالمدارس بتيارت في غضون 3 سنوات    اتفاق الهدنة في اليمن لايزال ساري المفعول والمجتمع الدولي يدعو إلى إنهاء الحرب    عدوى السترات الصفراء تتمدد    رسالة من بوتفليقة إلى رئيس السيراليون    انعدام مشروع شامل في تعريب المفردات الحديثة يعقّد الوضع    كعوان يشارك في لقاء حول الإعلام العربي    الرئاسيات في موعدها؟    بعد أن كان سببا في انتشار وباء الكوليرا: فتح منبع سيدي لكبير بأحمر العين بعد إعادة تهيئته    قانون خاص ودفتر شروط للالتحاق بالماستر عن بعد    موقفنا من التأجيل أو التمديد يحكمه موقف صريح من بوتفليقة    الممثل بومدين بلة : الحملات التضامنية فاجأتني..وأنحني لكل من ساندني    مديرية التجارة للبليدة تأمر بوقف إنتاج مسحوق أميلا وحجز مخزون المادة    13 بلدا يشاركون في المهرجان الدولي للموسيقى الأندلسية والموسيقى العتيقة بالجزائر    الشيخ شمس الدين “هذا هو أصل خلق الانسان”    أكثر من 100.000 زائر لصالون السيارات لوهران    140 عارضا جزائريا وأجنبيا في الصالون الدولي للتمور    حداد يُنتخب لعهدة جديدة    صفحة جديدة بين الأئمة والوزارة    الجزائر تتوج بالجائزة الأولى لأحسن فيلم توعوي في مجال مكافحة المخدرات خلال المؤتمر ال 2 لقادة الشرطة والامن العرب    غوتيريش يدعو لتحقيق “ذي مصداقية”    أفريل 2019..آخر أجل للتّسجيل في السجل التجاري الإلكتروني    كناص: ليس هناك ديون للفرنسيين على الجزائر    يتطاولون على الأحكام.. لأن في ذلك تقييدا لحرياتهم المطلقة ولمتعة أنفسهم !    في‮ ‬المسرح الجهوي‮ ‬    ‮ ‬السنافر‮ ‬يحققون المهم في‮ ‬إنتظار الأهم    وزارة الصحة تقرر الحد من الاقتناء العشوائي للأدوية    الديوان الوطني‮ ‬للحج والعمرة‮ ‬يكشف‮:‬    قافلة "مستقبل الشباب"،، قدم على سكة التعافي    مديريات التربية مطالبة بتحرير المناصب قبل نهاية الشهر    سرُّ النجاح    في عصر الكاريزما افتقد العالم الزعماء    تسع بيضات    تعاطي المخدرات مذهبة للعقل وكفر بالنعم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اقتراح منح الحضانة للأم بعد إعادة الزواج
يتضمنه تقرير مجلس حقوق الإنسان الذي سيرفع لرئيس الجمهورية
نشر في المساء يوم 22 - 02 - 2018

يتضمن التقرير السنوي لسنة 2017 للمجلس الوطني لحقوق الإنسان الذي سيرفع لرئيس الجمهورية قريبا، عدة مقترحات وتوصيات تتعلق بإعادة النظر في حضانة الطفل بعد إعادة زواج الأم حفاظا على مصالح الطفل وتحسين التكفل بالمرضى بالمؤسسات الاستشفائية.
أفادت رئيسة المجلس السيدة فافا سيد لخضر بن زروقي، في حوار مع وكالة الأنباء الجزائرية أن المجلس سيقدم في تقريره السنوي الأول لعام 2017، والذي سيرفع إلى رئيس الجمهورية قريبا، عدة اقتراحات وتوصيات تتعلق بمجال حقوق الإنسان سواء على الصعيد الوطني أو الدولي، منها ما تعلق بقانون الأسرة. مشيرة إلى أن قانون الأسرة الذي يمنح في مادته 64 الحضانة بعد طلاق الزوجين للأم يسقط في مادته 66 هذه الحضانة بمجرد إعادة زواج الأم من غير محرم لها، وعليه يقترح المجلس إعادة النظر في هذه المادة بما يحفظ المصالح العليا للطفل من خلال إسناد الحضانة بناء على حكم قضائي يصدره قاضي شؤون الأسرة بعد تحقيق اجتماعي وأخذ رأي الطفل بعين الاعتبار في الجهة الحاضنة التي يختارها بعد إعادة زواج أمه. مبرزة أن المجلس لاحظ أنه من مصلحة الطفل البقاء عند أمه.
كما يقترح المجلس - تقول السيدة زروقي- إعادة صياغة المادة 295 من قانون العقوبات التي تنص على معاقبة كل من مجرم ينتهك حرمة منزل مواطن إلى معاقبة كل مجرم ينتهك حرمة منزل شخص، مؤكدة أن المجلس الذي يشكل إضافة فعلية لمنظومة الحقوق والحريات بالجزائر مهامه مراقبة كل انتهاك للقانون والإجراءات وهو مفتوح لكل شخص متواجد بالقطر الوطني سواء تعلق الأمر بالمواطنين الجزائريين أو الرعايا الأجانب وذلك عن طريق الاتصال به مباشرة أو عن طريق مندوبياته التنفيذية الخمسة.
وكشفت بالمناسبة أن المجلس سيعين قريبا مراسليه الجهويين لمساعدة المندوبين التنفيذين في مهامهم. وأشاد المجلس في تقريره أيضا ب«القفزة النوعية» التي عرفها مسار عصرنة قطاع العدالة ما جعل الجزائر بلد رائدا على الصعيد العربي والإفريقي فيما يتعلق بقواعد حماية واحترام حقوق الإنسان، مشيرة إلى أن عصرنة هذا القطاع هي في صميم احترام وحماية حقوق الإنسان المنصوص عليها دستوريا على غرار توفير كامل قواعد وشروط المحاكمة العادلة. وبخصوص إجراء الوقف تحت النظر وبعد الزيارات الميدانية لغرف الوقف تحت النظر بعدة ولايات كالجزائر تيبازة، بومرداس، وتندوف أبدت المتحدثة الارتياح الكبير لوجود كل معايير احترام حقوق الإنسان سواء تعلق الأمر بالنظافة ومدة التوقيف التي لا تزيد عن 48 ساعة والاتصال الفوري بعائلة الموقوف أو محاميه وكذا وجوب الخبرة الطبية خاصة عند القصّر إلى جانب تخصيص ميزانية معتبرة لضمان تقديم الوجبات للموقوفين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.