الجزائر تدين التصرف اللامسؤول للمغرب    انطلاق معرض الرياض الدولي للكتاب في الفاتح من أكتوبر المقبل    التصدير والرقمنة صمام أمان ضد أي تذبذب    المطلوب إجراءات سريعة لمواجهة الوضع الاقتصادي    رئيس الجمهورية يقرر تنكيس العلم الوطني لمدة 3 أيام    من الدبلوماسية الثورية إلى دبلوماسية التأثير    قطع الطريق أمام محاولي زرع الكراهية والانقسام    شهادة على الثقة    المنافسات الدولية والقارية غير معنية    كورونا.. الجفاف والمضاربة تحرق "قدر العدس والفصولياء"    تسريع إنجاز سكنات LPP    عرض لوحة "القروي المنهك" لفان غوغ    جرعة ثالثة لهؤلاء..    11 وفاة.. 201 إصابة جديدة وشفاء 177 مريض    تفكيك عصابة أحياء واسترجاع أسلحة    الإطاحة بشبكة إجرامية    تشديد على إنجاح الدخول الاجتماعي ومكافحة الوباء    نقمة الأنصار قد تعجّل برحيل آيت جودي    أزمة النص في الحركة المسرحية الجزائرية مفتعلة    أفلام "ديزني" تُعرض حصريا في دُور السينما    تكريم بطلة طوكيو في رمي الصولجان    دي ميستورا "مقيّد" بخارطة طريق مجلس الأمن    الجزائر تستنكر التصرفات غير المسؤولة للمغرب    شرطة سيدي امحمد تضع حدّا لسارقي الهواتف النقالة    محطة عين بنيان للتّحلية تدخل الخدمة    صلواتشي يأمر بفتح تحقيق    رئيس الجمهورية يقرّر تنكيس العلم الوطني لثلاثة أيام    تسجيل أزيد من 000 164 ناخب جديد    الإياب بين الجزائر والنيجر رسميا بنيامي يوم 11 أكتوبر القادم    رؤساء الجامعات وعمداء الكليات تحت المجهر    نقاط بيع مباشرة لمنتجي العدس والحمص    آليات التنفيذ ومؤشرات القياس، الرّهان الصّعب    من الدبلوماسية الثورية إلى دبلوماسية التأثير    إعادة تعيين السفير ميموني ك مسهِّل    محاولة نقدية للخطاب الإعلامي الفرنسي    ورقة طريق مفتوحة على إصلاحات كبرى    ربط أكثر من 5 آلاف مسكنا بالكهرباء والغاز قبل نهاية السنة    فتح المحطة البرية القديمة خلال أسابيع    انتشار كبير للباعة المتجولين بمستغانم    السردين ب 200 دج للكلغ    5 آلاف هكتار من البساتين بإمكانيات محدودة    «حققت حلم الطفولة وجاهز لخلافة ليتيم»    فغلول وقاسم يعززان صفوف أولمبي الشلف    بختي بن عودة : طائر حُر يتوَارَى    الدكتور السعيد بوطاجين ..قلم يقاوم ولا يساوم    محطة جديدة للبث بعين قزام    نعي ...الزمان    أدعية للتحصين من الأمراض الوبائية    الخضر يواجهون النيجر في 8 أكتوبر بالبليدة    وهران تحتضن بطولة إفريقيا للجيدو    «لا بد من تطبيق بروتوكول صحي صارم لقطع الطريق على المتحور "مو"»    تركيب مولد أوكسجين هذا الأسبوع    تراجع كبير في أرقام كورونا    إجراءات تنهي الاحتلال    الفنان محمد عبد الرشيد سقني للنصر: سأبتعد عن الأضواء وأمارس الفن كهواية    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    فضائل ذهبية ل لا حول ولا قوة إلا بالله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



العوفي قريب من الحراش
جمعية وهران
نشر في المساء يوم 05 - 06 - 2018

أصبح سالم العوفي، المدرب السابق لجمعية وهران، على بعد خطوات قليلة من قيادة العارضة الفنية لفريق اتحاد الحراش النازل إلى الرابطة الاحترافية الثانية، بعد بلوغ المفاوضات بينه وبين رئيس «الكواسر» محمد العايب مراحل متقدمة.
كان العوفي، قرر الرحيل عن جمعية وهران، بعد تجاهل مسيريها مفاتحته بشأن مستقبله مع فريقهم وكذلك لاعتبارات أخرى وصفت بالمنطقية بالنظر إلى الوضعية المعقّدة التي آل إليها ممثل حي «المدينة الجديدة»، بعد إسدال الستار عن الموسم الماضي.
ولئن لم يكشف العوفي، عن الأسباب الحقيقية وراء رحيله عن جمعية وهران، إلا أن مقربين كشفوا عن تذمر مدرب «الجمعاوة» من تماطل الإدارة في تسديد رواتبه الشهرية العالقة، حيث يدين لها ب7 أشهر كحال اللاعبين، حيث يرى العوفي، أنه أدى واجبه تجاه الفريق الذي قاده إلى احتلال الرتبة السادسة عند نهاية الموسم المنقضي، ومن ثم توجب عليها منحه حقه كاملا دون نقصان. غير أن القطرة التي أفاضت الكأس حسب مصدر عليم بشؤون الفريق هو تجاهل المسيرين وعدم تطرقهم لنقطة المدرب في اجتماعهم الأخير الذي عقدوه على عجل لتدارس وضعية الجمعية الوهرانية، حيث اكتفى المجتمعون بتوجيه الشكر للمدرب العوفي، ومساعده الحاج مرين، على جهودهما المبذولة دون الخوض في مستقبليهما مع الفريق حسب بيان صادر عن الشركة .
ويكون العوفي، فهم وقتها أن مغامرته جمعية وهران قد وصلت إلى نهايتها، وتأكد من ذلك بعد انقضاء المهلة التي منحها لمسيريه للفصل في مستقبله دون أن يتلقى اتصالا منهم، وكذلك ما تناهى إلى سمعه عن عودة محتملة للممول الرئيس السابق للجمعية الوهرانية محمد سعون المدعو «موموح»، المعروف عنه أنه لا يحمل في قلبه رئيس الفرع العربي أومعمر، وبالتالي ذهب العوفي ضحية توتر العلاقة بين الرجلين، كون العوفي صهر أومعمر، ويجب أن يلحق بمن جاء به إلى «لازمو» من منظور «موموح»، هذا بالإضافة إلى أخبار تواترت عن تحركات حثيثة لاستخلاف العوفي بمدرب «كبير»، وذكرت أسماء في هذا الخصوص ككمال مواسة، بن شاذلي وشريف الوزاني.
وكان المدرب العوفي، كشف في وقت سابق أنه يحوز عروضا بالجملة من قبل أندية ترغب في توظيف خدماته لكنه يمنح الأولوية للجمعية الوهرانية، لكن تطور الأمور عكس ما كان يشتهيه جعله يقرر الاستقالة، ونحو استقرار المقام به باتحاد الحراش، الذي يعرف بيته جيدا كونه عمل به عدة مرات مساعدا للمدرب بوعلام شارف.
الديون تتراكم والإدارة في مفترق الطرق
من جانب أخر، لازالت ديون إدارة جمعية وهران تتراكم من يوم إلى أخر، حيث كشف في هذا الشأن عن مطالبة ممول الفريق بالألبسة الرياضية مؤسسة «بايكون» لصاحبها عبد القادر بن عبو، لمستحقاته التي تقدر ب500 مليون سنتيم.
كما أن إدارة فندق «فنطازيا» الذي اعتاد الفريق المبيت فيه ليلة كل مباراة يلعبها بوهران، استعجلت المسيرين الوهرانيين تسوية ديونهم تجاهها عن الموسم المنقضي، والمقدرة ب250 مليون سنتيم، دون الحديث عن مبالغ لجنة فك المنازعات التابعة للرابطة الوطنية الاحترافية التي تفوق بكثير ما أفصح عنه سابقا مما يعقّد أكثر مهمة الإدارة الجمعوية تجاه معضلة الديون.
======
م. سعيد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.