هذه هي آليات تأهيل المنظومة الاقتصادية الجزائرية    “الرقابة” تمنع “امرأة سريعة العطب” لواسيني في معرض الكويت    "الفاف" تدين بشدة أحداث العنف في الملاعب وتتوعد باتخاذ إجراءات ردعية    حجز أكثر من 3 آلاف قرص مهلوس وتوقيف 73 شخصا مشتبه فيهم بالعاصمة    يكفينا من القرارات الشعبوية    حج 2019: هذا آخر أجل للتسجيل في القرعة    رسميا: "الخضر" يفقدون خدمات لاعب أساسي بعد براهيمي    بلماضي: “لانهتم بما يقوم به الطغوليون”    هذا ما قاله بوتفليقة عن القضية الفلسطينية    الأحوال الجوية لكافة ولايات الوطن غدا    ضبط أزيد من قنطار من الكيف بتلمسان وسوق أهراس و47 ألف “محيرقة” بالوادي    عيسى ينصح الأئمة بالترفع عن الجدل    نشوب حريق بمصلحة أمراض الدم وحدة الرجال بالمستشفى الجامعي الحكيم ضربان بعنابة    قياس نسبة السكري أكبر هاجس للمرضى    غياب براهيمي ومحمد فارس عن مباراة الطوغو الجزائر    تجديد المجلس الوطني للفنون والآداب ولجنة مشاهدة الأفلام السينمائية    محافظ البنك المركزي الجزائري محمد لوكال الجزائر تتوقع استمرار ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي    تفكيك شبكة مختصة في ترويج المهلوسات بالبويرة    مصالح الحماية المدنية تحذر من استعمال الألعاب النارية وتضع أرقاما هاتفية للتبليغ عن أي حادث    بوشارب …. الامتحان الأكبر    مشاريع لا ترى النور ومنتخبون محليون في حرج!!    الأمن الوطني يفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين    مسيرات العودة جزء سيكتبه تاريخ القضية الفلسطينية الحديث    حليش ليس مُصابا وهذا هو سبب بقائه مع "الخضر"    ميكي ماوس … قصة فأر أليف ورمز وطني    أستراليا تعرب عن رغبتها نقل سفارتها إلى القدس    عمروش: “نسعى لاستقدام لاعبين جدد لخلق التوازن في الفريق”    إليك هذه الحيل الثمانية للحصول على بشرة ناعمة؟!    سوق أهراس: هلاك شخصين في حادثين منفصلين لانقلاب جرارين ببلديتي أم لعظايم وتاورة    فيغولي: ” تلقيت إستدعاء من بلماضي بالرغم من نقص المنافسة “    محمد عيسى: “الدولة لا زالت تبحث عن قبر العلامة محمد العربي التبسي”    مدان: ” غيرنا مكان الفندق الذي سيقيم فيه الخضر لهذا السبب”    هذا رأي بعض الدول الأوروبية بشأن مقترح ماكرون؟!    حجز ما يقارب 100 ألف “محيرقة” بورقلة    هذه هي فضائل الصلاة على النبي يوم الجمعة    زلزال بقوة 6.6 درجات يضرب المحيط الهادي    إقامة صلاة الغائب على خاشقجي في المسجد النبوي    لهبيري يستقبل السفير رئيس مفوضية الإتحاد الأوربي بالجزائر    غضب وسخرية من مدير شرطة في فلسطين لإصلاحه عجلات سيارة عسكرية للإحتلال الصهيوني    عرض لشراء القنصلية السعودية في اسطنبول “بأي ثمن”!    تامر حسني يكشف سبب رفضه برنامج The Voice    بالفيديو.. تأثر “محرز” بعد تذكره لوالده المُتوفي!    زوكربيرغ يمنع استخدام “آيفون” في مكاتب فايسبوك    أمريكا ترحب ببيان السعودية حول مقتل خاشقجي    هذه تفاصيل التخفيضات على أسعار الإنترنت الجديدة وتدفقاتها    الجزائر لا تزال متقشّفة والوضع المالي غير مريح!    راوية : الحكومة واعية بأن التمويل غير التقليدي دين على الخزينة العمومية    شارف: لم نسجل أي تاخيرات في الرحلات الجوية    فرعون : اتصالات الجزائر لن تقدم خدمة الربط بالانترنت أقل من 2 ميغابايت العام المقبل    لن أحجّ.. فضميري إن يقتلني فهو يحييني    تلمسان    من مرض السكري    انطلاق حملة تحسيسية بالجزائر العاصمة    الإستعمال المفرط للمضادات الحيوية يهدد الصحة البشرية    مصابيح الدجى عبد الله بن رواحة    تونس آيت علي تطرح مواضيع مسكوت عنها في مسرحية «ساكتة»    صفات وشكل وملامح وجه النبي صلى الله عليه وسلم    قصة الملكين هاروت وماروت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الغرف الفلاحية والمجالس المهنية مطالبة بمضاعفة الجهود
بوعزغي يحث المستثمرين على التمويل الذاتي للمشاريع ويؤكد:
نشر في المساء يوم 21 - 10 - 2018

وجه وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري عبد القادر بوعزغي، أمس، تعليمات صارمة لرؤساء الغرف الفلاحية والمجالس المهنية من أجل مضاعفة المجهودات وعصرنة الإنتاج الفلاحي، معيبا على مديري الغرف عدم إرسال تقارير دورية عن النشاط الفلاحي والاكتفاء بالعمل الإداري الذي لا يخدم حسبه الاستراتيجية الجديدة للقطاع.
وذكر الوزير، خلال إشرافه على أول يوم دراسي حول شعبة الحبوب نظمه المجلس الوطني متعدد المهن للشعبة بولاية تيارت، بمرافقة الحكومة ل500 مستثمرة فلاحية من خلال الدعم المالي والتقني، مؤكدا بأنه «حان الوقت للاعتماد على المجهود الفردي وعدم انتظار دعم الحكومة.
وأعرب بوعزغي، عن استيائه لتقاعس رؤساء الغرف الفلاحية في أداء واجباتهم المهنية المتمثلة أساسا في مرافقة الفلاحين وشرح مختلف البرامج القطاعية، حيث قال في هذا الصدد «أملي أن لا نبقى في هذا المستوى، وأن لا تنحصر اللقاءات والأيام الدراسية على جمع الإطارات والحديث لمجرد الحديث، بعيدا عن الواقع وانشغالات المهنيين»، مشيرا إلى أنه القطاع لم يصل بعد بالنشاط الفلاحي لما تنتظره الحكومة، حيث هناك القليل من الغرف الفلاحية التي ترسل دوريا تقاريرها للوزارة حول واقع النشاط والانشغالات التي تم حلّها».
وإذ أرجع سبب تقاعس رؤساء المجالس المهنية المقدر عددها ب14 مجلسا إلى حداثة نشأتها دعا الوزير، رؤساء هذه الهيئات المهنية إلى الاجتهاد أكثر من خلال التقرب من المهنيين للتكفل بمشاكلهم، مشيرا إلى أن كل أعضاء المجالس المهنية ينشطون بطريقة تطوعية، «لكن هذا لا يعني تجاهل الفلاحين والموالين الذين يعتبرون عصب القطاع الفلاحي».
وشدد الوزير على أن «عهد الاتكال على نفقات الدولة انتهى»، حاثا المستثمرين الذين استفادوا في وقت سابق من الدعم المالي للدولة على استثمار أموالهم في تطوير المشاريع، كما دعا السلطات المحلية إلى توجيه الفلاحين إلى نشاط التخزين والتبريد من خلال إنجاز مركبات مدمجة تضم الإنتاج والتخزين، تماشيا مع الاستراتيجيات المدمجة للنشاط الفلاحي على أن يكون تقييم نشاط المهنيين مستقبلا على أساس قيمة الإنتاج والاستثمارات المنجزة.
ودعا السيد بوعزغي، أعضاء المجلس الوطني المتعدد المهن لشعبة القمح، إلى ضرورة تكثيف التشاور مع كل الفاعلين وتنسيق العمل لتحديد طلبات المهنيين واحتياجات السوق، فضلا عن توحيد كل الجهود لتوفير المناخ الملائم لبلوغ نجاعة اقتصادية وضمان الأمن الغذائي، مؤكدا بأن وزارة الفلاحة ومن خلال تنصيب مجالس مهنية لكل شعبة تطمح إلى جعل هذه التنظيمات قوة اقتراح على المستوى المحلي والوطني، يتم اللجوء إليها في كل مرة يتطلب الأمر تنفيذ برامج ومخططات إنمائية للقطاع.
وذكر الوزير بأن قيمة إنتاج الحبوب ارتفعت هذه السنة بنسبة 63 بالمائة بعد أن بلغت أكثر من 220 مليار دينار، وهي القيمة التي يجب حسبه، المحافظة عليها والسهر على رفعها خلال المواسم الفلاحية المقبلة، وذلك من خلال تكثيف زراعة الحبوب عبر الري، مع الاعتماد على التقنيات الحديثة في الإنتاج واللجوء الى المكننة لعصرنة سلسلة الإنتاج.
وعن الإجراءات المتخذة من طرف الديوان المهني للحبوب لإنجاح حملة الحرث والبذر، أشار بوعزغي، إلى فتح الشباك الموحد عبر 42 تعاونية لتسويق ما يزيد عن 3,5 مليون قنطار من البذور المحسنة و3 ملايين قنطار من الاسمدة الأزوتية والفوسفات وذلك منذ 15 جويلية الفارط، بهدف ترك الفلاح في أريحية خلال التحضير لعملية الحرث والبذر.
من جهته رفع والي ولاية تيارت عبد السلام بوتواتي، للوزير جملة من العراقيل التي تعترض نشاط إنتاج الحبوب بالولاية، على غرار عجز تعاونيات الديوان المهني للقمح عن جمع أكبر حصة من الشعير، حيث أن الفلاحين بالمنطقة أنتجوا 2 مليون قنطار من الشعير هذه السنة، لم تجمع منها التعاونيات إلا 521 ألف قنطار، ما جعل المنتوج معرضا للمضاربة، خاصة وأن الولاية تعرف بتربية الخيول والأبقار، كما تطرق الوالي إلى مشكل تراجع عملية جمع القمح الصلب بسبب انخفاض طاقات التخزين، مقترحا إعادة النظر في دعم الدولة لمادة الشعير مع رفع سعره إلى نفس مستوى سعر القمح الصلب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.