رئيس الجمهورية يستدعي الهيئة الناخبة ليوم 18 أبريل 2019    الجيش يدمر ثلاثة مخابئ للجماعات الإرهابية    حمس تأمر مناضليها ومنتخبيها الإستعداد لجمع التوقيعات للرئاسيات    التوقيع على إنجاز مركب للبوليبروبيلان بأرزيو    21 قتيلا بتفجير استهدف أكاديمية للشرطة بكولومبيا    أحكام جائرة على 18 من نشطاء «حراك جرادة» بالمغرب    الخرطوم تبدي ثقة بتجاوز الأزمة قريبا    الساورة تسيل العرق البارد للأهلي وتحقق أول نقطة في تاريخها    مولودية وهران تعود بفوز عريض من بجاية    تأشيرة التأهل تمر عبر الفوز على تي بي مازيمبي    مساع حثيثة للحد من ظاهرة الاختناق بغاز أحادي الكاربون    فيلمان جزائريان يتنافسان على جوائز مهرجان واسط السينمائي    محاولة تهريب قرابة نصف مليون أورو    ترقية أداء الجماعات المحلية في صلب اهتمامات رئيس الجمهورية    توزيع 235 ألف وحدة سكنية خلال 2018    إحصاء الموالين المتضررين لتعويضهم والتلقيح قبل نهاية جانفي    اليوم الوطني للبلديات... ذكرى تاريخية هامة    سلاسة الرواية تستهوي الباحثين عن سهولة الإبداع    معارض وأنشطة تعرف بمهام الجماعة المحلية    هدام: أكثر من مليون عطلة مرضية أخلت بإيرادات الصندوق    بودبوز وسليماني وبراهيمي وأوناس في واجهة “الميركاتو”    “الحمراوة” يقسون على “الموب” في عقر الدار    متأكّد أنّ لاعبي بارادو سيلتحقون يوما بأكبر الأندية الأوروبية    نازحو الركبان معاناة بلا حدود    ألمانيا تستبعد إعادة التفاوض على بريكست    أويحيى : “أرحب بإستدعاء الهيئة الناخبة وأتشرف بخدمة البلاد رفقة الرئيس بوتفليقة”    “الكلا” تطالب بحلول ملموسة لتجنب إضراب الاثنين    هولندا تريد خطا جويا مباشرا مع الجزائر    ألمانيا تطرد مئات الجزائريين    تحدي السنوات العشر يجتاح مواقع التواصل    انتقام من نوع آخر    وقفات مع الحب في الله    نتائج مباريات الجمعة للجولة 17 من الرابطة المحترفة الأولى "موبيليس"    توفير دواء جزائري مماثل ل”أورسولفان” قريبا    لمحجوبة الماكلث اقلا تحملنيت اشاوين ذي لمشتا    ألمانيا تمهد لطرد الحراڨة وطالبي اللجوء الجزائريين    انطلاق الأشغال قريبا بعد الانتهاء من الدراسة التقنية    آن الأوان للخروج من اقتصاد البناء إلى اقتصاد حقيقي    الجزائر تشيد بمبادرة ماكرون بشأن تنظيم قمة الضفتين    جاب الله يعلن عن عدم ترشحه للرئاسيات    التراث المغمور بالمياه: اكتشاف 23 مدفعا من الفترة العثمانية غرب العاصمة    إيداع شاب الحبس بتهمة التزوير واستعمال المزور بسكيكدة    حسب رئيس الجمعية الوطنية لحماية و ترقية المستهلك    الجزائر تبحث سبل التنمية الاقتصادية في إفريقيا    تخصيص 56 مليار سنتيم للعملية: مشاريع واعدة لدفع عجلة التنمية بولاية بومرداس    البليدة: 14جريحا في اصطدام حافلة بشاحنة    الفنان المصري سعيد عبد الغني في ذمة الله    بوناطيرو يكتب للحوار : التقويم الشمسي – القمري العربي قبل الهجرة. (مساهمة)    فيما يطرح مواطنون مشكل ندرتها مديرية الصحة تؤكد    الأمن حجز كمية من الكيف و المهلوسات    عليق: “التعادل أمام المولودية مخيب للآمال وكنا نستحق الفوز”    قناة فرانس 24 أعدت روبورتاجا حولها    زمالي : هذا مايحتاجه الإقتصاد الجزائري لينافس الإقتصاديات العالمية    الشيخ شمس الدين:”طلاق المكره لا يقع”    مجلس الأمن يناقش اليوم تقريرا بشأن اليمن    يناير ونعوم تشومسكي !    قانون الحد من تحويل الدينار يقتل الاستثمار والتصدير بالجزائر!    تبني أنماط صحية ضرورة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الغرف الفلاحية والمجالس المهنية مطالبة بمضاعفة الجهود
بوعزغي يحث المستثمرين على التمويل الذاتي للمشاريع ويؤكد:
نشر في المساء يوم 21 - 10 - 2018

وجه وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري عبد القادر بوعزغي، أمس، تعليمات صارمة لرؤساء الغرف الفلاحية والمجالس المهنية من أجل مضاعفة المجهودات وعصرنة الإنتاج الفلاحي، معيبا على مديري الغرف عدم إرسال تقارير دورية عن النشاط الفلاحي والاكتفاء بالعمل الإداري الذي لا يخدم حسبه الاستراتيجية الجديدة للقطاع.
وذكر الوزير، خلال إشرافه على أول يوم دراسي حول شعبة الحبوب نظمه المجلس الوطني متعدد المهن للشعبة بولاية تيارت، بمرافقة الحكومة ل500 مستثمرة فلاحية من خلال الدعم المالي والتقني، مؤكدا بأنه «حان الوقت للاعتماد على المجهود الفردي وعدم انتظار دعم الحكومة.
وأعرب بوعزغي، عن استيائه لتقاعس رؤساء الغرف الفلاحية في أداء واجباتهم المهنية المتمثلة أساسا في مرافقة الفلاحين وشرح مختلف البرامج القطاعية، حيث قال في هذا الصدد «أملي أن لا نبقى في هذا المستوى، وأن لا تنحصر اللقاءات والأيام الدراسية على جمع الإطارات والحديث لمجرد الحديث، بعيدا عن الواقع وانشغالات المهنيين»، مشيرا إلى أنه القطاع لم يصل بعد بالنشاط الفلاحي لما تنتظره الحكومة، حيث هناك القليل من الغرف الفلاحية التي ترسل دوريا تقاريرها للوزارة حول واقع النشاط والانشغالات التي تم حلّها».
وإذ أرجع سبب تقاعس رؤساء المجالس المهنية المقدر عددها ب14 مجلسا إلى حداثة نشأتها دعا الوزير، رؤساء هذه الهيئات المهنية إلى الاجتهاد أكثر من خلال التقرب من المهنيين للتكفل بمشاكلهم، مشيرا إلى أن كل أعضاء المجالس المهنية ينشطون بطريقة تطوعية، «لكن هذا لا يعني تجاهل الفلاحين والموالين الذين يعتبرون عصب القطاع الفلاحي».
وشدد الوزير على أن «عهد الاتكال على نفقات الدولة انتهى»، حاثا المستثمرين الذين استفادوا في وقت سابق من الدعم المالي للدولة على استثمار أموالهم في تطوير المشاريع، كما دعا السلطات المحلية إلى توجيه الفلاحين إلى نشاط التخزين والتبريد من خلال إنجاز مركبات مدمجة تضم الإنتاج والتخزين، تماشيا مع الاستراتيجيات المدمجة للنشاط الفلاحي على أن يكون تقييم نشاط المهنيين مستقبلا على أساس قيمة الإنتاج والاستثمارات المنجزة.
ودعا السيد بوعزغي، أعضاء المجلس الوطني المتعدد المهن لشعبة القمح، إلى ضرورة تكثيف التشاور مع كل الفاعلين وتنسيق العمل لتحديد طلبات المهنيين واحتياجات السوق، فضلا عن توحيد كل الجهود لتوفير المناخ الملائم لبلوغ نجاعة اقتصادية وضمان الأمن الغذائي، مؤكدا بأن وزارة الفلاحة ومن خلال تنصيب مجالس مهنية لكل شعبة تطمح إلى جعل هذه التنظيمات قوة اقتراح على المستوى المحلي والوطني، يتم اللجوء إليها في كل مرة يتطلب الأمر تنفيذ برامج ومخططات إنمائية للقطاع.
وذكر الوزير بأن قيمة إنتاج الحبوب ارتفعت هذه السنة بنسبة 63 بالمائة بعد أن بلغت أكثر من 220 مليار دينار، وهي القيمة التي يجب حسبه، المحافظة عليها والسهر على رفعها خلال المواسم الفلاحية المقبلة، وذلك من خلال تكثيف زراعة الحبوب عبر الري، مع الاعتماد على التقنيات الحديثة في الإنتاج واللجوء الى المكننة لعصرنة سلسلة الإنتاج.
وعن الإجراءات المتخذة من طرف الديوان المهني للحبوب لإنجاح حملة الحرث والبذر، أشار بوعزغي، إلى فتح الشباك الموحد عبر 42 تعاونية لتسويق ما يزيد عن 3,5 مليون قنطار من البذور المحسنة و3 ملايين قنطار من الاسمدة الأزوتية والفوسفات وذلك منذ 15 جويلية الفارط، بهدف ترك الفلاح في أريحية خلال التحضير لعملية الحرث والبذر.
من جهته رفع والي ولاية تيارت عبد السلام بوتواتي، للوزير جملة من العراقيل التي تعترض نشاط إنتاج الحبوب بالولاية، على غرار عجز تعاونيات الديوان المهني للقمح عن جمع أكبر حصة من الشعير، حيث أن الفلاحين بالمنطقة أنتجوا 2 مليون قنطار من الشعير هذه السنة، لم تجمع منها التعاونيات إلا 521 ألف قنطار، ما جعل المنتوج معرضا للمضاربة، خاصة وأن الولاية تعرف بتربية الخيول والأبقار، كما تطرق الوالي إلى مشكل تراجع عملية جمع القمح الصلب بسبب انخفاض طاقات التخزين، مقترحا إعادة النظر في دعم الدولة لمادة الشعير مع رفع سعره إلى نفس مستوى سعر القمح الصلب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.