العراق: مقتل 60 شخصا غلى الأقل إثر غرق عبارة سياحية في نهر دجلة بمدينة الموصل    موعد وتوقيت مباراة الجزائر وغامبيا اليوم 22-03-2019 Algérie – Gambie    آدم وناس خارج خيارات أنشيلوتي الاساسية اي مستقبل ينتظر نجم الخضر    الفريق قايد صالح يؤكد في اليوم الرابع من زيارته لبشار    الكرملين يعلق مجددا على الوضع في الجزائر ويؤكد :    خلال آخر‮ ‬24‮ ‬ساعة بڤالمة    نجم ريال مدريد يُرحب بفكرة الالتحاق ب"اليوفي"    زطشي: تجسيد مراكز تقنية جهوية في كرة القدم سيكون له انعكاس ايجابي على تكوين اللاعبين    حجز أزيد من 1700 قرص من المؤثرات العقلية في كل من ولايات الجزائر وغليزان وسكيكدة    انطلاق أشغال تهيئة شبكة التزويد بمياه الشرب للمستشفى الجامعي لوهران    المدير الجهوي يكشف من باتنة    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    في‮ ‬رسالة تهنئة لنظيره قايد السبسي‮ ‬    الدولة حريصة على ديمومة المؤسسات الدستورية    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    الأرندي يتبرأ من تصريحات صديق شهاب    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    تحقيق المبتغى يؤطره سيرحضاري    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    «الخضر قادرون على تحقيق المفاجأة في الكان»    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    رسالة للسلطة والعالم    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    لا تقربوا الغدر    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    ذكريات حرب وانتصار    إبراز أهمية البحث والاهتمام    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المطالبة ببرنامج تأميني خاص بآثار التغيرات المناخية
الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي
نشر في المساء يوم 14 - 01 - 2019

دعا الرئيس المدير العام للصندوق الوطني للتعاون الفلاحي، شريف بن حبيليس، إلى اعتماد برنامج تأميني خاص للتكفل بانعكاسات التغيرات المناخية على القطاع الفلاحي، مشيرا إلى أن القطاع يعاني منذ فترة من عدة خسائر بسبب انتشار عدة أنواع من الأمراض والفيروسات التي تمس المنتجات الزراعية وتربية الحيوانات، ما يستوجب، حسبه، فرض التأمين الفلاحي كشرط للاستفادة من كل أنواع الدعم المقترحة للفلاحين والموالين، بما يسمح مستقبلا باستحداث بطاقية وطنية تتضمن كل البيانات لتسهيل إجراءات التعويض في حالة تسجيل كوارث طبيعية لها علاقة بالنشاط الفلاحي".
وتطرق السيد بن حبيلس في تصريح ل«المساء" إلى وضعية انتشار وباء طاعون المجترات ونسبة الخسائر المسجلة، حيث ، اعتبر الوضعية تستدعى تدخلا استعجاليا لتحديد وتقييم الخسائر، مشيرا إلى أن الصناديق الجهوية التابعة لهيئته، سارعت منذ الساعات الأولى من الإعلان عن انتشار الفيروس إلى تنصيب لجان مراقبة وتقييم، عملت في الميدان برفقة الخبراء والبياطرة على معاينة الأوضاع عبر المستثمرات الفلاحية المؤمنة، وإعداد تقارير الخبرة لتحديد أسباب انتشار الوباء ونفوق الخرفان.
وردا عن سؤالنا المتعلق برأي الخبراء بخصوص نوعية الوباء وأسباب انتشاره، أكد مسؤول الصندوق أن أسباب نفوق الخرفان وفق تقارير البياطرة يعود فعلا، لانتشار فيروس طاعون المجترات. أما فيما يخص أسباب انتشاره ما بين الموالين، فقد تطرقت التقارير حسبه، إلى انتقال العدوى ما بين القطعان على مستوى الأسواق.
وقصد التكفل الأمثل بالمربين المؤمنين، كشف بن حبيليس عن تم تنظيم 40 لقاءا تحسيسيا إلى غاية يومنا، عبر عدد من ولايات الوطن، بغرض حث الموالين على اتخاذ كل الإجراءات الوقائية لحماية باقي القطعان من الفيروس، خاصة وأن اللقاحات لم تصل بعد.
كما قامت مصالح الصندوق بتوزيع بصفة مجانية مادة الجير لتطهير الإسطبلات والأحذية والمآزر الخاصة بالموالين، لضمان عدم نقل الوباء داخل مواقع تربية المواشي، كإجراءات احترازية تقوم بها الصناديق الجهوية لصالح الموالين المؤمنين، وغير المؤمنين، على حد سواء.
وبخصوص عمليات تعويض الموالين المؤمنين، أكد الرئيس المدير العام للصندوق عن منح ما قيمته 8 ملايين دينار كتعويض لصالح أكثر من 30 مربيا لغاية اليوم، فيما لا تزال اللجان المحلية تستلم ملفات المربين المؤمنين، مع الرد على انشغالات المربين غير المؤمنين وحثهم على ضرورة تأمين قطعاهم للاستفادة من التعويض في وقت قصير لتغطية خسائرهم، مع العلم أن عملية تعويض خروف تصل قيمته في السوق إلى 50 ألف دينار، تعادل 2500 دينار في السنة.
وحول أسباب عزوف الموالين عن تأمين قطعانهم، أكد نفس المسؤول أن الأمر يتعلق بذهنيات الموال الذي يحاول التهرب من مصالح الضرائب من خلال عدم الكشف عن العدد الحقيقي لقطيعه، مع العلم أن مصالح الصندوق عند تأمين الموال تعد دراسة شاملة عن شروط الوقاية، التي يجب توفرها في الإسطبلات ومواقع تربية المواشي، مع وضع علامات على القطيع وفرض تلقيحه، ليتم جمع كل المعطيات في قاعدة معلوماتية.
وعن اقتراحات الصندوق للتكفل الأمثل بالفلاحين والموالين المتضررين من خسائر الأمراض والفيروسات التي تمس المنتجات الزراعية وقطعان المواشي، أشار محدثنا إلى أنه ينبغي أولا الإسراع إلى اعتماد برنامج وطني لتأمين النشاط الفلاحي من تبعات التغيرات المناخية، من منطلق أن الدولة لم تخصص صندوق لتعويض مهني القطاع الفلاحي من انعكاسات التغيرات المناخية، مشيرا إلى أن خبراء الصندوق قاموا بإعداد الجانب التقني الخاص بالبرنامج، "وهو ينتظر اليوم موافقة وزارة الفلاحة للشروع في سن مجموعة من القوانين قبل اعتماد البرنامج من طرف الحكومة، ليكون بذلك بمثابة آلية لحماية مهني القطاع من الخسائر" .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.