علي ذراع: من حق وسائل الإعلام كشف الأخطاء دون اتهامات    بن زيمة يفاجئ إشبيلية ويضع الريال في الصدارة    المجلس الشعبي الوطني يعقد جلسة الأربعاء القادم    لوكال يستقبل سفير روسيا    الجزائر ضيف شرف معرض «وورد فود موسكو 2019»    كشف مخبأين للأسلحة قرب الشريط الحدودي لأدرار وتمنراست    إيداع عون الشرطة الحبس المؤقت    اعتقالات واعتداءات على أصحاب السترات الصفراء في تولوز الفرنسية    الدرك الوطني بعنابة يضع حدا لنشاط حاملي الأسلحة البيضاء    القروي من سجنه متفائل بالفوز برئاسة تونس    تشكيل لجنة تحقيق مستقلة في الانتهاكات بحق المحتجين    نيجيريا تشدد على حمل بطاقات الهوية في شمال شرق البلاد    وزير التعليم العالي : "الحكومة ستدرس كل انشغالات الأساتذة الجامعيين"    شبيبة الساورة ومولودية الجزائر لتحقيق نتيجة ايجابية في ذهاب الكأس العربية    ليفربول يواصل إنتصاراته ويفوز خارج ملعبه على تشيلسي    يوسف رقيقي ينهي المنافسة كأحسن درّاج في السّرعة النّهائية    رونالدو يكرّر رقما مميّزا    «أونساج» و«كناك» تندوف تشرعان في استقبال الطلبات    محاكمة توفيق، طرطاق، السعيد وحنون بالمحكمة العسكرية اليوم    تأجيل محاكمة كمال شيخي المدعو "البوشي" إلى 6 أكتوبر    انخراط فعاليات المجتمع المدني في الحملة    «كناس» باتنة تحسس الطلبة الجامعيين    عطال يلهب صراع الجهة اليسرى من هجوم الخضر    تعرض 121 شخصا لتسمم غذائي بوهران من بينهم 23 طفلا    المنتخب المحلي بوجه هزيل وباتيلي يسير لإقصاء ثان مرير    170منصب مالي جديد لقطاع الصحة بعين تموشنت    مصر.. التحقيق بقضايا فساد في مؤسسة رئاسة الجمهورية    تراجع فاتورة واردات الجزائر من الحبوب في 2019    تجديد العقود الغازية ذات المدى الطويل لسوناطراك قريبا    وزير المالية : “2020 لن تكون سنة شاقة على المواطنين”    3 أشهر أمام الجزائر للرد على الطلب الفرنسي بشراء أسهم “أناداركو” في بلادنا    عين تموشنت: إفشال مخطط للإبحار السري و توقيف 3 مرشحين للهجرة غير الشرعية    الحكومة عازمة على ترقية ولايات الجنوب والهضاب العليا لتقليص الهوة التنموية    "هذه العوامل ساهمت في خروج المصريين ضد السيسي"    26 مرشحا سحبوا إستمارات الترشح    بن ناصر يسبب المشاكل ل جيامباولو وزطشي يحل ب ميلانو    باتنة تحتضن ملتقى دولي لإبراز المخاطر المحيطة بالطفل في البيئة الرقمية    من بناء السلطة إلى بناء الدولة    إجراءات لتعميم تدريس «الأمازيغية» في الجامعات ومراكز التكوين المهني    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    رجل يقتحم مسجدا بسيارته في فرنسا (فيديو)    المتعلقة بنظام تسيير الجودة، " كاكوبات" يتحصل على    بدوي: قررنا التخلي نهائيا عن التمويل غير التقليدي    مسرحية «حنين» تفتتح نشاط قاعة العروض الكبرى بقسنطينة    «الطَلْبَة» مهنة دون شرط السن    رؤوس "الأفلان" في الحبس، فهل تترجّل الجبهة نحو المتحف ؟    سنة حبسا لسمسار احتال على ضحيته وسلب أموالها ببئر الجير    12 شاعرا و 15 مطربا في الأغنية البدوية ضمن الطبعة السابعة    إطلاق مشروع القراءة التفاعلية في موسمه الجديد    الروايات الجزائرية هي الأقل تواجدا في عالم النت    الطبعة الأولى للأيام الوطنية لدمى العرائس    إطلاق مسابقة "iRead Awards" في دورته الجديدة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عجز في الأئمة بنسبة 75 بالمائة
مدير الشؤون الدينية والأوقاف بالطارف ل»المساء»:
نشر في المساء يوم 03 - 02 - 2019

أكد مدير الشؤون الدينية والأوقاف لولاية الطارف السيد كمال قتال لجريدة «المساء» أن قطاعه بولاية الطارف يعاني عجزا كبيرا في الأئمة بنسبة 75 ٪ لسبب أرجعه إلى الحصة الضئيلة للأئمة المخصصة للولاية عبر 13 معهدا وطنيا لتكوين الأئمة التي تصل من 2 إلى 3 أئمة كل دورة تخرج للأئمة، إذ يخضعون كلهم للتحويلات بعد إتمام مدة الخدمة بولاية الطارف كون الأئمة المعينين بولاية الطارف ينحدرون من ولايات أخرى من الوسط والغرب والجنوب ويتوجب عليهم التقرب إلى مقرات ولاياتهم الأصلية.
أوضح المتحدث أن القطاع بحوزته 58 طلبا لخروج أئمة إلى ولاياتهم الأصلية ما سيزيد في عجز القطاع، حسب المسؤول، «أكثر فأكثر». في حين أكد مدير قطاع الشؤون الدينية والأوقاف لولاية الطارف، أنه أعد تقريرا مفصلا أرسل إلى الوزارة الوصية يحمل عدة اقتراحات يتصدرها المطالبة بإنشاء فرع لمعهد تكوين الأئمة بولاية الطارف لتكوين شباب الولاية في هذا المجال للخروج نهائيا من معضلة نقص التأطير في المؤسسات المسجدية بولاية الطارف التي تتوفر على 245 مسجدا، منها 170 مؤسسة مسجدية عاملة والباقي عبارة عن مشاريع متفاوتة الإنجاز.
وأعلن المسؤول أن قطاعه على أهبة استلام فرع المركز الثقافي الإسلامي التابع للمؤسسة الأم بالجزائر العاصمة الذي يبقى في انتظار صدور قرار الإنشاء بالجريدة الرسمية، يتوفر على قاعة محاضرات تتسع ل 240 مقعدا و6 أقسام للتدريس ومكتبة تتسع ل 80 مقعدا من شأنها أن تدعم القطاع في مجال المطالعة وتدريس القرآن ومحو الأمية. وختم مدير القطاع الشؤون الدينية والأوقاف لولاية الطارف حديثه لجريدة «المساء» بالقول إن «القطاع يقوم بالأعمال الخيرية بالتعاون مع جمعية سبل الخيرات عبر جميع المؤسسات المسجدية بالولاية من خلال تنظيم عمليات الختان الجماعي وتخصيص قفف رمضان والزواج الجماعي ومرافقة نزلاء دار العجزة والطفولة المسعفة دوريا، إضافة إلى توزيع زكاة الأموال والزروع والثمار على العائلات المعوزة، والتي ترسل على شكل حوالات بريدية، وصلت قيمتها إلى أكثر من مليار سنتيم، سيتم تقسيمها على العائلات المعوزة لكل مؤسسة مسجدية.
دائرة بوحجار ... ثغرة مالية بمؤسسة الجزائرية للمياه
اكتشفت ثغرة مالية بمؤسسة الجزائرية للمياه بدائرة بوحجار، التي تضم 5 بلديات وهي بوحجار، وادي الزيتون، حمام بني صالح، عين الكرمة والزيتونة. الثغرة المالية اكتشفت عندما حولت فواتير الاستهلاك الخاصة ببلدية الزيتونة من فرع بوحجار إلى دائرة الطارف. وقد قدرت قيمة الأموال التي لم تدخل حساب الجزائرية للمياه أزيد من 300 مليون سنتيم، فيما أكدت مصادر مطلعة على الملف أنها مرشحة للارتفاع أكثر.
حيث فوجئت إدارة المؤسسة بعدم دخول المستحقات المالية لفواتير المواطنين حساب مؤسسة الجزائرية للمياه، رغم وجود القصاصات المتعلقة بدفع ما ترتب عن الاستهلاك، ما استدعى فتح تحقيق بمؤسسة الجزائرية للمياه ببوحجار من طرف عناصر أمن دائرة بوحجار، ليتوسع التحقيق ليشمل بلديات أخرى راح مواطنوها ضحايا نفس المؤامرة.
وأكدت مصادر مطلعة على الملف أن الثغرة المالية مرشحة للارتفاع أكثر كما تقدم مجريات التحقيق الذي مس 3 أعوان في مكتب التخليص بمؤسسة الجزائرية للمياه ببوججار والتي بلغت إلى حد كتابة هذه السطور 300مليونسنتيم،فيالوقتالذيتعيشفيهالجزائريةللمياهبولايةالطارفأزمةماليةخانقةمستحتىأجورالموظفين،فيمايسابقالمعنيونبهذهالثغرةالمالية،الزمن،حسبنفسالمصادر،بجمعالمبالغالماليةالناقصةمنأجلالتسترعنهذهالجريمةالاقتصاديةفيانتظارماستتوصلإليهالفرقةالاقتصاديةلأمندائرةبوحجار.
❊محمد صدوقي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.