تأجيل الطّبعة 4 إلى شهر أكتوبر    رحابي: المواطنون يريدون تغيير طبيعة النظام وإحلال الديمقراطية    «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرّضا أو التّعويض»    مقترحات الفريق ڤايد صالح تسمح بنقلة نوعية في الحوار    وزارة الدفاع ترد على "القراءات المغلوطة" لخطاب الفريق قايد صالح    باتنة: 30 جريحا في تراشق بالحجارة بين أنصار فريقي اتحاد خنشلة وأمل مروانة    المدير الرياضي ل فرانكفورت يكشف عن الفريق الذي سيلعب له يوفيتش الموسم المقبل    شباب بلوزداد يفتك أول مقعد في نهائي الكأس    دعوة لترحيل سكان القصبة تفاديا لانهيارات محتملة    هذا رد شكيب خليل على إحالته ملفه للمحكمة العليا    مدير جديد ل اتصالات الجزائر    هل تتغير العلاقات السودانية الأمريكية بعد سقوط البشير؟    غوارديولا : محرز باق في السيتي    شاين لونغ يدخل تاريخ البريميرليغ    ترامب يلتقي مدير تويتر !    المسيلة.. تجميد قائمة 1260 سكن عمومي إيجاري بعد احتجاجات السكان    126 مليون دينار لتجسيد مشاريع ببلدية فركان    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    شالك يعاقب بن طالب ويعيده للتدرب مع فريق أقل من 23 عاما    الطارف: عصابة المنازل ببوثلجة وراء القضبان    معسكر.. توقف إمرأة تورطت في جريمة النصب والتزوير واستعمال المزور    تيغانمين باتنة: حجز 280 غراما من الذهب    أرقام ومعلومات عن مطار الجزائر الجديد (فيديو)    "سناباب" تشل الوظيف العمومي يومي 29 و 30 افريل لتجسيد المطالب الشعبية    تحدث عن تعرضه للإقصاء و «المير» ينفي: استقالة عضو بالمجلس البلدي لزيغود يوسف    بعد إتهامه بالفساد.. العدالة تُطلق سراح الرئيس السابق للبارصا    ايداع رجال الأعمال كونيناف رهن الحبس    بالفيديو: دخول الإخوة كونيناف إلى سجن الحراش!    واسيني الأعرج يميط اللثام عن فساد الرواية العربية    نظموا مسيرات وتجمعات عبر مختلف المراكز الجامعية    دورة اللجنة المركزية للأفلان تبقى مفتوحة إلى إشعار آخر    تعيين مدير جديد لمؤسسة الترقية العقارية    مكتتبو “عدل 2” يحتجون أمام مقر الوكالة بالعاصمة    حصيلة جديدة لتفجيرات سريلانكا    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    المؤسسة العقابية مصير سائق سكير اخترق حاجزا أمنيا    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    عملية واسعة لجرد التراث غير المادي    مسيرة علم وجهاد    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خداد يطالب بتطبيق القانون الدولي والقرارات الأممية
لإنهاء النزاع في الصحراء الغربية
نشر في المساء يوم 19 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
أكد امحمد خداد رئيس لجنة العلاقات الخارجية لجبهة البوليزاريو، أن السبيل الوحيد لإنهاء النزاع من الصحراء الغربية بشكل سياسي، هو تطبيق القانون الدولي وقرارات هيئة الأمم المتحدة ذات الصلة بالقضية، التي تنص على تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير عبر استفتاء حر ونزيه.
وجدد المسؤول التلفزيوني في حديث أدلى به لإحدى القنوات التلفزيونية البريطانية، التزام جبهة البوليزاريو بدعم جهود المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي إلى الصحراء الغربية هورست كوهلر ومجلس الأمن الدولي بشأن خطة التسوية التي وضعتها الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الإفريقية سابقا؛ أي الاتحاد الإفريقي حاليا سنة 1991، وتأييدها للمساعي الأممية بشأن النزاع.
وأكد خداد في اللقاء إصرار جبهة البوليزاريو أكثر من أي وقت مضى، على الدفاع عن حقوق الشعب الصحراوي، خاصة الحق في تقرير المصير الذي كان ولايزال، الهدف من خطة التسوية المشتركة.
وأوضح امحمد خداد أن ادعاءات المغرب لا تعدو كونها افتراء، وتأتي بعد فشل التدخل العسكري في فرض احتلاله الصحراء الغربية الذي جوبه بمقاومة عسكرية صلبة من قبل الجيش الصحراوي، غيرت المعطيات على الميدان، وأدت به إلى القبول مرغما بالحل السياسي والتوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار في عام 1991.
وفي رده على بيان المبعوث الأممي في اليوم الأخير من الجولة الأولى من المحادثات بين جبهة البوليزاريو والمغرب الذي أكد فيه على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، قال خداد إن ذلك يشكل ردا صريحا على الادعاءات التي يروج لها الاحتلال المغربي عبر وسائل الإعلام. وأضاف أن المغرب ملزم بالقرارات الصادرة عن الأمم المتحدة، والجلوس للتفاوض مع جبهة البوليزاريو، لإيجاد حل لنزاع الصحراء الغربية، يضمن لشعبها حقه غير القابل للتصرف.
وخلال تطرقه للتطورات التي شهدها مسار التسوية الأممي على مستوى مجلس الأمن والأمم المتحدة، اعتبر المنسق الصحراوي مع المينورسو، أن التجديد لمدة ستة أشهر في ولاية بعثة الأمم المتحدة لإجراء استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية، مؤشر إيجابي؛ كونه يسرّع من وتيرة البحث عن الحل السياسي العادل، كما يُعد تكميلا للحيوية والنشاط الذي يشهده الملف منذ إطلاق الديناميكية الجديدة التي يقودها كوهلر، والتي تحظى بدعم من مجلس الأمن والإدارة الأمريكية التي لعبت دورا بارزا في الإبقاء على مدة ستة أشهر.
كما ذكّر خداد بقرارات محكمة العدل الأوروبية لسنتي 2016 و2018، التي أقرت فيها بأن لا سيادة للمغرب على الصحراء الغربية؛ على اعتبار أن البلدين منفصلان ومتمايزان من وجهة نظر القانون الدولي، وهو ما أكدته المفوضية الأوروبية في الاتفاقيات الأخيرة المبرمة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب.
ومن المنتظر أن تُعقد المائدة المستديرة الثانية حول الصحراء الغربية المحتلة، يومي 21 و22 مارس الجاري بمدينة جنيف السويسرية تحت رعاية منظمة الأمم المتحدة، حيث دعا الوسيط الأممي طرفي النزاع المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا كبلدين جارين.
وتنظم المائدة المستديرة الجديدة وفقا للقرار 2440 لمجس الأمن، الذي أعرب عن مساندته بعث المفاوضات حول الصحراء الغربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.