الفاف في رسالة واضحة: “عائلة واحدة.. هدف واحد” !    موجة حر تتعدى 47 درجة في الجنوب !    الطلبة ينزلون إلى الشارع بشعار «عربي قبايلي خاوة خاوة»    عمال مصنع «طحكوت» للسيارات في تيارت يحتجون ويتوقفون عن العمل    ألف نقابي ينظمون وقفة احتجاجية أمام المقر الولائي لUGTA    فلسطين تُباع في‮ ‬المزاد والمسلمون‮ ‬يتفرجون‮ ‬    للمخرج مرزاق علواش    رفقة‭ ‬عازف البيانو الروسي‮ ‬ألكسندر كارباياف    توقع 3 ملايين سائح أجنبي بالجزائر قبل نهاية العام    تعزيز أسطول «الجزائرية» ب6 طائرات جديدة    الجزائر تؤكد حرصها على الإرتقاء به‮ ‬    منطقة الخليج على فوهة بركان،،،    الأرندي يتجه نحو انتخاب خليفة أويحيى    خلال الميركاتو الصيفي    القائمة ضمت أربعة لاعبين    تحسباً‮ ‬للموسم القادم    تعاونية الحبوب والبقول الجافة    مع بداية موسم الإصطياف بمستغانم    بمشاركة‮ ‬25‮ ‬ولاية ببومرداس‮ ‬    المطالبة بإلحاق ديوان مكافحة المخدرات بالوزارة الأولى    توزيع 66 ألف سكن احتفالا بالذكرى ال57 للاستقلال    سوق أهراس    حول تصريحاته عن الوضع الراهن للبلاد‮ ‬    فتح‮ ‬1000‮ ‬منصب في‮ ‬سلك الشؤون الدينية    الأزمة تتعقد كلما طال أمدها    كوشنر يرفض مبادرة السّلام العربية والرّئاسة الفلسطينيّة تعتبرها خطّا أحمر    استيقظت لتجد نفسها وحيدة على متن الطائرة    توقيف عصابة كانت تعتدي على المواطنين ببوفاريك    اكتشاف كميات ضخمة من الغاز على الكوكب الأحمر    مدينة جفت في عام واحد    تعاونية الحبوب ببلعباس تستقبل 166 ألف قنطار من القمح و الشعير    تحسن قيمة العملة الوطنية مرتبط بالتحول السياسي و خروج البلاد من العلاقات التقليدية    تزول الثلاثية بزوال الظروف المنشئة لها    «نريد الإنتخابات الرئاسية بدون الباءات»    عطش الشتاء و الصيف    التماس 7 سنوات سجنا ضد خضار يبيع المهلوسات بسوق « لاباستي »    مخططات طموحة على الورق وعيوب مفضوحة في الميدان    قائمة المسرحين لم تحدد ومطراني أول المستقدمين في انتظار بلخير    «الجامعة غاضبة للتغيير طالبة»    ملتقى وطني حول الإعلام ودوره في ترقية النشاط الثقافي والسياحي    الصدى والمدى ....... في عبارة «يتنحاو قاع»    دعوة    رجال الدين والحراك .. أي موقع ؟    "الخضر" في مهمة تعبيد الطريق نحو ألعاب طوكيو 2020    التكوين والإكثار من المراكز كفيلان بترقية الفروسية الجزائرية    جوع الصحابة والرسول صلى الله عليه وسلم    مايك جاجر يعود إلى المسرح    طبعة ثانية من مخيّم القرآن للبنات    أقدّم أشعارا باللغة الفرنسية لكلّ المناسبات الوطنية    أطول قلادة تدخل "غينيس"    في كل مرّة تتغيّر الرضيعة… احذري النصب والاحتيال    تنديدا بقرار طرد طبيبة من سكن وظيفي: احتجاج نقابات بمؤسستي الصحة زرداني و بومالي بأم البواقي    أقطف ثمرة الإجاص…ثمار الإجاص يأس من موضوع    البدو الرحل في برج باجي مختار يستفيدون من برنامج تلقيح لمكافحة الأوبئة    أسد يركض خلفي… هي مظلمة في ذمّتك    وزارة الصحة تؤكد التكفل بانشغالات الصيادلة    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترحيل قاطني قصر عزيزة قبل نهاية السنة
بني تامو
نشر في المساء يوم 20 - 05 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
سيتم ترحيل العائلات القاطنة بالمعلم الأثري قصر عزيزة ببلدية بني تامو بالبليدة قبل نهاية السنة الجارية؛ بغية تحويله إلى متحف، حسبما عُلم من مصادر متطابقة.
وأوضح الأمين العام لبلدية بني تامو محمد حاج عمر في هذا الصدد، أنه "سيتم ترحيل العائلات القاطنة بالمعلم الأثري قصر عزيزة، قبل نهاية السنة الجارية".
وأشار المسؤول إلى أنه "تم برمجة هذه العائلات التي يبلغ عددها تسعة، للاستفادة من مشروع 150 مسكنا موجهة لامتصاص السكن الهش الموجود طور الإنجاز".
وقال المسؤول إنّ "نسبة تقدّم أشغال هذا المشروع الكائن بحي زيواني بنفس البلدية، تقدّر حاليا بحوالي 85 بالمائة. وسيتم تسلمه في سبتمبر المقبل أو قبل نهاية السنة على أقصى تقدير". وأشار المصدر إلى أنّ البلدية كانت اقترحت ترحيل هؤلاء المواطنين في العديد من المرات في إطار عمليات الترحيل الكبرى (آخرها في 2016 نحو بلدية مفتاح)، للقضاء على السكن الهش، إلا أن السكان رفضوا الترحيل خارج البلدية، وطالبوا بسكنات داخل بلديتهم، ولهذا - يضيف - "انتظرنا إلى غاية منح حصة سكنية لبني تامو، لبرمجة ترحيلهم".
ومن جهته، صرح المدير المحلي للثقافة الحاج مسحوب، بأنّه فور ترحيل العائلات التي تقطن بقصر عزيزة منذ سنة 1962، سيتم إعادة ترميمه وإزالة كل الأشغال التي قام بها السكان؛ من أسوار وغرف إضافية وغيرها؛ لاستعادة هندسته الأصلية. وأعلن السيد مسحوب عن تحويل هذا المعلم التاريخي إلى متحف للزوار بعد الانتهاء من أشغال الترميم. كما سيتم استغلال الأرضية المحاذية له لتحويلها إلى حديقة لهذا المتحف، تضم جميع المرافق الضرورية المرافقة لهذا النوع من البنايات الأثرية. ولفت المتحدث إلى أن تجسيد هذا المشروع سيسمح لبلدية بني تامو المنعزلة ثقافيا، بأن تصبح مقصدا سياحيا للزوار من داخل الوطن وربما من خارجه، كما ستعود بالفائدة المادية والمعنوية عليها وعلى سكانها.
يُذكر أن تاريخ بناء قصر عزيزة يعود لفترة التواجد العثماني بالجزائر، وبالتحديد سنة 1797؛ حيث قام الداي حسين ببناء قصرين لابنته عزيزة بعد زواجها من باي قسنطينة، الأول في القصبة بالجزائر العاصمة، والثاني في بني تامو بالبليدة، إلا أنها كانت تفضل كثيرا البقاء في قصر بني تامو، حسب مؤرخين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.