التحقيق في الأوراق"المشبوهة" لمترشحي البكالوريا    ماجر : “أنا من إكشف بن ناصر وكينيا منتخب ضعيف”    قتلى وجريح في حادث اصطدام سيارة وشاحنة بين المنيعة وعين صالح    صعود أسعار النفط بفعل التوترات في الشرق الأوسط    بلايلي: “الحمد لله.. دخلنا بقوة في كأس إفريقيا”    وزير السياحة بن مسعود في زيمبابوي    إنتصار الأمان في بداية «الكان»    مراقبة مركزية لميزانية البلديات    طلعي يرفض التنازل عن الحصانة البرلمانية    مالي‮ ‬وموريتانيا    قتل على إثرها رئيس أركان الجيش    بدوي يكلف الحكومة باقتراح حلول قانونية    وسط تصاعد التوتر بين البلدين    إبراز الدور الريادي للجزائر في تنفيذ الاتفاقية    ولد الغزواني يفوز بانتخابات الرئاسة الموريتانية    تخرج 6 دفعات جديدة    عرقاب يدعو لدعم إستراتيجية التنويع الطاقوي    ضرورة تحقيق نسبة إدماج ب50 بالمائة للمنتجات المصدرة    هل‮ ‬ينتشل عقلي‮ ‬الأفسيو من مستنقع السياسة؟‮ ‬    إرهابي يسلم نفسه بتمنراست    خنشلة‮ ‬    على هامش ملتقى شمال إفريقيا حول السرطان‮.. ‬مختصون‮ ‬يحذرون‮:‬    الداخلية تحرص على نجاح موسم الاصطياف    الجزائر ستكون بخير إن شاء الله    أميرة سليم تهاجم نائبة تونسية    التلفزيون حاضر في‮ ‬مهرجان تونس    قائمة المؤثرات العقلية الطبية تم التكفل بها    مشروع التخويف ينقلب على مهندسيه    عمال «ايطو» في إضراب ليومين    عهد التمويل غير التقليدي قد ولى    فتح مزايدة لتأجير محلات جامع الأمير عبد القادر بالبركي    توقيف موظف بالإدارة المحلية بسبب تورطه في قضية رشوة بغليزان    الذبح غير الشرعي و الغش يستفحلان بمستغانم    هلاك عامل ردمته الأتربة داخل ورشة بناء بالحساسنة    الآفة التي أحرقت البلاد والعباد    أسئلة النص وأسئلة النسق    إشراقات زينب    يمرّ التعب    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    الحرمان من الإستقدامات وخصم النقاط يهددان «الرابيد»    30 مليار لتهيئة المؤسسات الإستشفائية وتحسين الخدمات الطبية    ثلثا الأطفال ما بين 8 و12 عاما يملكون هاتفا ذكيا    الموسيقى شريك السيناريو وليست مجرد جينيريك    إنشاء هيئة متعددة القطاعات تشرف على التطبيق    عبادات محمد رسول الله    59 فرقة لمراقبة نوعية الماء والمحيط بالعاصمة    الفلاحون يعزفون عن دفع محصول الشعير    قافلة الحج المبرور تحط رحالها بقسنطينة    "بونتشو" العملاق .. أطول قرنين في العالم    تتويج بولسبيعات من نجم الشرق لقسنطينة    سيطرة نادي أمل المحمدية على المنافسات    إقبال ملفت للشباب على الدورات التكوينية الخاصة    ستة قرون من الفن العالمي    ركوب الحصان في المنام…نصر وخير وانتقال    دود يخرج من يد صديقي… اتقي الله في رزقك    نزول المطر في المنام…غيث خصب ورحمة    والي سطيف يعطي إشارة الانطلاق الرسمي لقافلة الحج المبرور    حركة تغيير في مديري المؤسسات التابعة لوزارة الصحّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حرفيو بومرداس يتعرضون لخسائر معتبرة
بسبب الرياح الأخيرة
نشر في المساء يوم 21 - 05 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
خلفت الرياح العاتية المسجلة نهاية الأسبوع المنصرم، تلفا كبيرا في خيم الحرفيين المنصبة بمدينة بومرداس، وكبدت المشاركين خسائر مادية فادحة قدرها البعض بما يقارب 100 ألف دج، ما جعلهم يطالبون الجهات الوصية وعلى رأسها غرفة الصناعة التقليدية بالتعويض.
قالت نائب رئيس غرفة الصناعة التقليدية لبومرداس السيدة فاطمة جمعة إنّ الحرفيين المشاركين في سوق التضامن الرمضاني، قد تكبدوا خسائر كبيرة بسبب الرياح العاتية المسجلة نهاية الأسبوع المنصرم. وكشفت ل"المساء" أنها بصدد تحرير تقرير مفصل عن الحادثة التي اعتبرتها "كارثة حقيقية بالنظر لكونها خلفت أضرارا مادية كبيرة للحرفيين المشاركين"، موضحة بأن أحد الحرفيين قد خسر كل بضاعته الحرفية المكونة من قطع فخارية مختلفة الأحجام والأشكال، مبرزة بأن أغلبهم يطالبون بالتعويض، وهو ما اعتبرته حقا مشروعا، خاصة وأن كل حرفي قد دفع مبلغ 18 ألف دينار حق كراء المكان بالسوق لمدة شهر رمضان، ما يعني أن حق التأمين لا بد من أن يكون مكفولا مسبقا.
من جهتها، تحدثت "المساء" إلى عدد من الحرفيين ممن كانوا بصدد إعادة ترتيب خيمهم بعد الكارثة الطبيعية، ومنهم الحرفي منور ساجي المختص في صناعة مشتقات الخل، حيث أكد بأن العشرات من القارورات من مختلف الأحجام التي كانت مخزنة برفوف الخيمة قد انكسرت كلية، وكذلك بعض القطع الفخارية، مقدرا حجم خسارته بما يزيد عن 20 ألف دينار. وقال إنّ مدير غرفة الصناعة التقليدية مصحوبا برئيس الغرفة قد زارا مساء الجمعة الحرفيين ووقفوا على الخسائر، ثم أشرفا على عملية إعادة نصب الخيم "دون أن يتم الحديث عن التعويض"، يقول الحرفي.
بينما أكد الحرفي في صناعة الفخار التقليدي حميد مخوخ بأنه هو الآخر سجل خسائر تقارب 20 ألف دينار، حيث انكسرت بعض الأواني الفخارية التي كانت بخيمته. من جهته، خسر الحرفي في السلالة التقليدية والفخار حميد لعجالي كل الأواني الفخارية التي انكسرت عن آخرها بسبب الرياح، بينما فضل الحرفي في النقش على الخشب رمضان باكور الانسحاب من المعرض الحرفي بعد الحادث، حيث وجدت "المساء" خيمته فارغة تماما ولا نعلم إن كان سيعود أم لا، إذ أكد حرفيون أنه هو الآخر تكبّد خسائر في منتوجه الحرفي.
وضم الحرفيون صوتهم لنائب رئيس غرفة الصناعة التقليدية بالمطالبة بالتعويض، مؤكدين أن الحرفي ينتظر مثل هذه المناسبات والمعارض الموسمية من أجل تصريف منتوجاتهم اليدوية في ظل غياب فضاءات منظمة وقارة لذلك، مطالبين الغرفة بالوقوف إلى جانبهم. كما ناشدوا الوالي يحيى يحايتن النظر بعين الاعتبار لهذه المسألة ومتابعة أمر تعويضهم، إلى جانب تدخله أمام الجهات المعنية من أجل تعيين فضاء مستقل يكون بمثابة سوق قار للحرفيين على مدار السنة، كون ولاية بومرداس ساحلية وسياحية لكنها تفتقر لسوق يروج للمنتوج الحرفي اليدوي في سائر الأيام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.