البليدة.. متابعة أكثر من 11 ألف شخص قضائيا لمخالفتهم الحجر الصحي    حركة البناء الوطني تثمن الموقف «المسؤول» للجزائر    توقيف مهربين ومهاجرين غير شرعيين وحجز مركبات    رئيس الجمهورية يعزي في وفاة رئيس الوزراء المغربي الأسبق عبد الرحمان اليوسفي    تعليمات لتسريع وتيرة انجاز سكنات عدل    عبد الرحمان اليوسفي.. نجم مغاربي ينطفئ    جراد يبرز جهود الجزائر في مكافحة الجائحة ويدعو للتضامن الدولي    تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب المخدرات    تمديد العمل بنظام الحجر الصحي الجزئي الى 13 جوان    137 إصابة، 145 حالة شفاء و8 وفيات    استئناف عمليات إجلاء الجزائريين العالقين في الخارج ابتداء من يوم السبت    فريق الخبراء الصيني يغادر بالجزائر    وكيل الجمهورية بقالمة يأمر بفتح تحقيق بعد مقتل طفلة في جلسة رقية    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    منظمة أممية تحذر من أن شريان المساعدات على حافة الانهيار في اليمن    “ال15 يوما القادمة ستحدد مصير انتشار وباء كورونا في الجزائر”    322 ألف مستفيد من منحة 10 آلاف دينار الخاصة ب “كورونا”    معالجة آثار الأزمة مع دعم القدرة الشرائية    جمعية التجار والحرفيين تطالب بفتح المحلّات التجارية    توسيع مهام لجنة حماية الغابات يعزز الوقاية من الحرائق    وفاة الممثل الكوميدي والفكاهي الفرنسي غي بيدوس    وزيرة الثقافة تعد بالتكفل بالحالة الصحية للفنان محمد بوخديمي    “قطار الدنيا” أخر إنتاجات المسرح الجهوي لوهران    الجزائر تسلم عتادا عسكريا للجيش المالي للمساعدة في مكافحة الإرهاب والتطرف    فتوى بوجوب قضاء رمضان على من أفطروا بسبب “كورونا” بعد شفائهم    المجاهد عثمان بلوزداد يثمن مساعي الرئيس تبون في حماية السيادة الوطنية والدفاع عن ثوابت الأمة    الصين تتهم واشنطن «باختطاف» مجلس الأمن وتهدد بريطانيا    أعمال العنف تجتاح مينيابوليس الأمريكية    ميركاتو صيفي ساخن للاعبينا الدوليين في البطولات الأوروبية    الشروع في عقد مجالس الأقسام للطورين المتوسط والثانوي لملئ كشوف النقاط    العثور على جثة داخل واد بالحدائق    التسجيل الصوتي المسرب « غير مفبرك»    العثور على جثة فتاة ببوزغاية في الشلف    درك باب جديد ينفي الأخبار “المغلوطة” المتداولة حول التحقيق مع عبد المالك صحراوي    السفير الجزائري لدى أنقرة: الجزائر وتركيا تحتلان مكانة هامة في العالم الإسلامي        انطلاق الصالون الافتراضي الأول للصورة الفوتوغرافية من عنابة    الكاف تدعم الاتحادات الكروية الإفريقية لمواجهة كورونا بأزيد من 10 مليون دولار.    “فاتورة استيراد السيارات مباشرة لن تصل إلى مبلغ 2 مليار”    مدوار يستبعد استئناف البطولة    ” قطف الزهور” يحكي الأوجاع ويلامس المواضيع الإنسانية    اعتقال لاعب المنتخب المغربي في بلجيكا بعد خرقه للحجر الصحي.    تدابير خاصة لفائدة زبائن مديرية توزيع الكهرباء والغاز بغرداية    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    هل يستجيب شرفة ..؟    قائد منتخب تونس سابقا: بن سبعيني أفضل مدافع عربي حاليا    نتنياهو يجدد التزامه بتوسيع سيادة إسرائيل على أجزاء من الضفة الغربية    تويتر يتحدى ترامب من جديد    طيران الإمارات يستأنف رحلاته نحو 12 دولة منها الجزائر اعتبارا من الفاتح جويلية    ترامب يجرد وسائل التواصل الاجتماعي من الحصانة القانونية    تعرف على البلدة الإيطالية المحاطة بأراض سويسرية من جميع الجهات    حكار يزور المديريات التابعة لمؤسسة سوناطراك ببومرداس.    تونس تستعد لعودة الطلبة الجامعيين إلى مقاعد الدراسة    جورج فلويد: 11 وفاة أشعلت احتجاجات ضد "وحشية" الشرطة الأمريكية    الفاف ترد على الحملات التي تستهدف زطشي.    أسعار النفط تستقر للأسبوع الثاني عند 35 دولار للبرميل    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    بلمهدي يرد على شمس الدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حرفيو بومرداس يتعرضون لخسائر معتبرة
بسبب الرياح الأخيرة
نشر في المساء يوم 21 - 05 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
خلفت الرياح العاتية المسجلة نهاية الأسبوع المنصرم، تلفا كبيرا في خيم الحرفيين المنصبة بمدينة بومرداس، وكبدت المشاركين خسائر مادية فادحة قدرها البعض بما يقارب 100 ألف دج، ما جعلهم يطالبون الجهات الوصية وعلى رأسها غرفة الصناعة التقليدية بالتعويض.
قالت نائب رئيس غرفة الصناعة التقليدية لبومرداس السيدة فاطمة جمعة إنّ الحرفيين المشاركين في سوق التضامن الرمضاني، قد تكبدوا خسائر كبيرة بسبب الرياح العاتية المسجلة نهاية الأسبوع المنصرم. وكشفت ل"المساء" أنها بصدد تحرير تقرير مفصل عن الحادثة التي اعتبرتها "كارثة حقيقية بالنظر لكونها خلفت أضرارا مادية كبيرة للحرفيين المشاركين"، موضحة بأن أحد الحرفيين قد خسر كل بضاعته الحرفية المكونة من قطع فخارية مختلفة الأحجام والأشكال، مبرزة بأن أغلبهم يطالبون بالتعويض، وهو ما اعتبرته حقا مشروعا، خاصة وأن كل حرفي قد دفع مبلغ 18 ألف دينار حق كراء المكان بالسوق لمدة شهر رمضان، ما يعني أن حق التأمين لا بد من أن يكون مكفولا مسبقا.
من جهتها، تحدثت "المساء" إلى عدد من الحرفيين ممن كانوا بصدد إعادة ترتيب خيمهم بعد الكارثة الطبيعية، ومنهم الحرفي منور ساجي المختص في صناعة مشتقات الخل، حيث أكد بأن العشرات من القارورات من مختلف الأحجام التي كانت مخزنة برفوف الخيمة قد انكسرت كلية، وكذلك بعض القطع الفخارية، مقدرا حجم خسارته بما يزيد عن 20 ألف دينار. وقال إنّ مدير غرفة الصناعة التقليدية مصحوبا برئيس الغرفة قد زارا مساء الجمعة الحرفيين ووقفوا على الخسائر، ثم أشرفا على عملية إعادة نصب الخيم "دون أن يتم الحديث عن التعويض"، يقول الحرفي.
بينما أكد الحرفي في صناعة الفخار التقليدي حميد مخوخ بأنه هو الآخر سجل خسائر تقارب 20 ألف دينار، حيث انكسرت بعض الأواني الفخارية التي كانت بخيمته. من جهته، خسر الحرفي في السلالة التقليدية والفخار حميد لعجالي كل الأواني الفخارية التي انكسرت عن آخرها بسبب الرياح، بينما فضل الحرفي في النقش على الخشب رمضان باكور الانسحاب من المعرض الحرفي بعد الحادث، حيث وجدت "المساء" خيمته فارغة تماما ولا نعلم إن كان سيعود أم لا، إذ أكد حرفيون أنه هو الآخر تكبّد خسائر في منتوجه الحرفي.
وضم الحرفيون صوتهم لنائب رئيس غرفة الصناعة التقليدية بالمطالبة بالتعويض، مؤكدين أن الحرفي ينتظر مثل هذه المناسبات والمعارض الموسمية من أجل تصريف منتوجاتهم اليدوية في ظل غياب فضاءات منظمة وقارة لذلك، مطالبين الغرفة بالوقوف إلى جانبهم. كما ناشدوا الوالي يحيى يحايتن النظر بعين الاعتبار لهذه المسألة ومتابعة أمر تعويضهم، إلى جانب تدخله أمام الجهات المعنية من أجل تعيين فضاء مستقل يكون بمثابة سوق قار للحرفيين على مدار السنة، كون ولاية بومرداس ساحلية وسياحية لكنها تفتقر لسوق يروج للمنتوج الحرفي اليدوي في سائر الأيام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.