حركة جزئية في سلك الجمارك    شركة "سيال" تدعو زبائنها لتسديد 18.7 مليار دج من الديون    رئيس الحكومة التونسي يقرر إجراء تعديل حكومي    "آية صوفيا" تنفخ في رماد الحقد الصليبي    أبز وأهم مقتطفتات حوار رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون لصحيفة L'Opinion الفرنسية        على المواطنين أن يكونوا في مستوى مواجهة «كورونا»    نحو استرداد العقار السياحي غير المستغل بعد كورونا    رزنامة جديدة لصب معاشات التقاعد    هذه أهم تصريحات الرئيس تبون لصحيفة L'Opinion الفرنسية    الرئيس تبون يناقش قضايا طاقوية وإقليمية مع بوتين    الفريق شنقريحة يؤكد على المعايير الموضوعية لتولي المناصب بالجيش    ماكرون يستبعد الحل العسكري في ليبيا ويؤكد هذه الاجراءات    حريصون على مواصلة التنسيق والتشاور البرلماني    خنشلة: سيول الأمطار تغمر عشرات المساكن بطامزة    الدخول المدرسي القادم في موعده رغم كورونا    اتحادية الملاكمة تنهي الموسم الرياضي    بن خالفة: الصناعة التحويلية والتركيبية تشكل الأولوية    إيداع مدير وكالة «كاكوبات» الحبس في قضايا فساد        تفكيك شبكة للنصب والاحتيال    تعديل مواقيت الحجر المنزلي الجزئي في 9 بلديات ببسكرة    رقم قياسي جديد لكورونا في الجزائر    انخفاض النشاط في ميناء الجزائر    أنصار تشلسي يطالبون إدارة النادي بحسم صفقة بن رحمة    الصدقة لا تقوم مقام الأضحية    بديهي ألا يعترف الاتحاد الأوروبي بسيادة المغرب على الصحراء الغربية    تنصيب دويسي جيلالي رئيسا جديدا لأمن ولاية وهران    قرابة 20 ألف إصابة بكورونا في الجزائر    الاتحاد الأوروبي يُلغي عقوبة الإيقاف على مانشيستر سيتي    الفعل الثقافي غائب في «مناطق الظل»    قسنطينة: سنة سجنا ضد ناشر فيديو يسيء للمركز الاستشفائي الجامعي    إنتاج الوحدات الصيدلانية وشبه الصيدلانية من شانه تخفيض فاتورة الاستيراد ب 900 مليون دولار    المرجعيات الدينية في القدس ترفض قرارا إسرائيليا    وزارة البريد تعلن عن تمديد آجال استقبال المشاركات في مسابقة أفضل تصميم طابع بريدي    هزة أرضية بشدة 3.2 تهز الجزائر العاصمة    الرئيس تبون في تصريحات لصحيفة "لوبينيون" الفرنسية:"لا أنوي الخلود في الحكم وسأعمل على معالجة المشاكل الاجتماعية والاقتصادية"    بن رحمة ضمن التشكيلة المثالية لهذا الأسبوع في الشامبين شيب    الكاميرون يرفض استضافة نصف ونهائي أبطال    في عدة حوادث مرورية    السيد جراد يشرف على مراسم توزيع 1607 مسكن    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    الرئيس تبون : بناء القواعد العسكرية على الحدود المغربية يجب أن يتوقف    بوقدوم في زيارة عمل اليوم الاثنين إلى تونس    الوزير الأول يشرع في زيارة عمل لولاية سيدي بلعباس    إعدادا دفتر شروط استيراد السيارات قبل 22 جويلية    بوسعادة: وفاة الإمام والعالم الشيخ عمر حديبي بعد وعكة صحية    كوفيد-19: مكافحة الوباء تتطلب مشاركة "فعلية" لعدة قطاعات    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    الأخوة في الله تجمع القلوب    وجوب تحمُّل المسؤولية    عواقب العاق وقاطع الرّحم    وفاة مدير المؤسسة الاستشفائية المتخصصة "الأم-الطفل"    حمزة بونوة يضيء عتمة الحجر الصحي    "الفيفا" تطالب بدفع تعويضات المدرب التونسي حمادي الدو    أسسنا جيلا يكتب نص الهايكو العربي    وداعًا أيّها الفتى البهي    بعيدا عن كل نقد منبوذو العصافير... المطاردة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إقبال ملفت للشباب على الدورات التكوينية الخاصة
مهنة المرشد السياحي في ولاية الجزائر
نشر في المساء يوم 24 - 06 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
تستقطب مهنة المرشد السياحي اهتمام العديد من الأشخاص خاصة الشباب، ما يدفعهم للبحث عن دورات تكوينية لتحسين معلوماتهم التاريخية والثقافية بنية مزاولة هذا النشاط بشكل منظم عبر المواقع الأثرية والتاريخية، حسبما أكدته رئيسة جمعية "شباب.. مواهب وآفاق" لولاية الجزائر.
أكدت نصيرة دواقي رئيسة الجمعية والمشرفة على الدورة، أنّ الدورة التكوينية التي انطلقت شهر فيفري المنصرم "ضمت 30 عضوا منتمين إلى الجمعية، استفادوا على مراحل من خرجات ميدانية إلى مختلف المواقع الأثرية بالجزائر العاصمة وخارجها" وهو ما يعكس حسبها الاهتمام "الكبير" لهؤلاء في خوض تجربة الإرشاد السياحي.
وأوضحت المتحدّثة أنّ هذه الدورة التكوينية "المجانية" يشرف عليها مختصون في مجال الفن والتاريخ وعلم الآثار، هدفها "تنظيم هذا النشاط وإسناده إلى ذوي المعرفة والاختصاص والموهبة أيضا" وهي فرصة أيضا - تقول - "لفتح آفاق لنشاط مهني مستقبلي ضمن آليات دعم المؤسسات المصغرة". واعتبرت أنّ الإرشاد السياحي "يمكنه الإسهام في الترويج لعديد المسالك السياحية والثقافية في العاصمة وما جاورها وذلك ضمن نشاط جمعوي منظم يراعي فيه العضو المختص توفير خدمة راقية بمقابل مادي معقول لا يتجاوز 600 دج".
وقد شملت الخرجات الميدانية عدة مواقع ومعالم على غرار القصبة ومتحف الباردو، ناهيك عن زيارات خارج العاصمة مثل المدن الرومانية في تيبازة وشرشال، وفق المصدر، حيث يتم عرض المعلومات التاريخية "المضبوطة" مع توجيهات منهجية وعملية في التعامل مع السياح سواء كانوا أجانب أو محليين.
من جهته، شدد بوعلام بلشهب، محافظ تراث ومؤطر الدورة، على جملة من "الشروط الواجب توفرها في المرشد السياحي"، بدءا بالاطلاع على خريطة المواقع الثقافية والسياحية في الولاية والتزوّد بالقوانين المسيّرة لها، معرفة كافية بمخطط وسائل النقل المتوفرة، ناهيك عن احترام خصوصية السائح، التحكم في اللغات لتسهيل التواصل مع السياح الأجانب والالتزام بالصدق وعدم الكذب في حال تعذّر على المرشد الإجابة على سؤال محدد مع الحرص على تكميل المعلومة.
وعن مهمته في تأطير المرشدين السياحيين مستقبلا، أكد بلشهب، أن هذا النشاط "لا يشترط فيه تخصّص معيّن في التاريخ أو الآثار بقدر ما يحتاج إلى مصداقية في العمل وقدرة على تسيير مجموعة من السياح وتوفير إمكانية تبليغ المعلومة الصحيحة سواء بالاعتماد على معلوماته الخاصة أو الاستنجاد بمختص في عين المكان".
وبخصوص التسعيرة المطبقة حاليا لدى المجموعات الشبانية الناشطة عبر صفحات الفايسبوك تحديدا والمنظمة لزيارات سياحية للقصبة أو لمتاحف العاصمة وهي تتفاوت من مجموعة إلى أخرى، حسبما لوحظ، تتراوح بين 1000 إلى 1500 دج للفرد الواحد، أكد إثرها بلشهب أنه "لا يوجد سلم أسعار محدد من قبل مديرية السياحة".
بدورها، ترى الأستاذة فايزة رياش، (من جامعة الجزائر 3 ورئيسة جمعية "تراث جزايرنا") أنّ مراكز التكوين المهني وبعض المعاهد الخاصة التي تخصّص تكوينا قصير المدى (4 أشهر فقط) "توفّر تكوينا عاما ومتاحا لذوي المستوى الثالثة ثانوي وأغلبهم يتوجه إلى الإرشاد السياحي في المواقع الأثرية"، فيما "تغيب" تخصصات أخرى مثل السياحة الرياضية أو الطبيعية أو الثقافية أو العلاجية.
وعلى عكس ما قيل، تؤكد الأستاذة أن شروط مزاولة نشاط الدليل السياحي، على المستوى المحلي والوطني "محددة في المرسوم التنفيذي 06-224 المؤرخ في 21 جوان 2006"، وهو نشاط مرخص من طرف الوزارة المكلفة بالسياحة بعد المصادقة على طلب المعني والذي تتوفر فيه الشروط المطلوبة (خاصة توفر الاختصاص أو حيازة شهادة عليا في مجال التاريخ والفن وعلم الآثار وعلوم الطبيعة والهندسة المعمارية وإتقان المعني لأكثر من لغة).
وبالعودة إلى أرض الواقع، أكّدت الأستاذة رياش أنّ المرشدين السياحيين الممارسين "لا تتوفر فيهم أدنى الشروط"، ناهيك عن تسجيل "نقص" في أعدادهم عبر المتاحف والمواقع التي تستعين في هذه الحالة - تضيف -، بملحقين بالحفظ ومحافظي تراث لتقديم شروح للزوار.
وعن جدوى الدورات التكوينية التي تنظمها بعض الجمعيات الفاعلة في الميدان، ترى الخبيرة أنها "خطوة إيجابية" يجب أن تثمن "بتوفير الشروط المنصوص عليها قانونا وحصولهم على ترخيص من الجهات الوصية لمزاولة النشاط"، داعية في السياق إلى "ضرورة الالتفات للكم الكبير من الطلبة المتخرجين في مجال علم الآثار وحفظ التراث وإعطائهم فرصة للمساهمة في النشر والترويج للتراث المادي بالشكل الصحيح".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.