قايد صالح: تحرر العدالة من كافة أشكال القيود سمح لها بممارسة مهامها بكل حرية    حسابات السقوط    ديلور يحسم مستقبله مع مونبيليه    بورتو يقرر تكريم براهيمي    مصالح الولاية توجه إعذارات للشركات المنجزة لمواقف السيارات بالعاصمة    انقطاع التموين بالغاز في عدة أحياء بالرويبة    شرطة عين تيموشنت تحجز 70 كلغ من الكيف المعالج    القاء القبض على إرهابي بتمنراست    منصف عثماني يستقيل من منصب رئيس بالنيابة لمنتدى رؤساء المؤسسات    عدة مصانع لتركيب السيارات ستغلق أبوابها مع إحالة عمالها على البطالة    تيبازة.. أمواج البحر تلفظ جثة صياد مفقود بساحل قوراية    المحلل السياسي الدكتور لزهر ماروك للنصر    حركة مجتمع السلم تدعو الى انتخابات رئاسية في حدود 6 أشهر    30 مليون منحة للاعبين مولودية وهران    نشرا «غسيل» صفقات بالملايير: رئيس الفاف وسلفه تبادلا التهم في الجمعية العامة    النفط يتراجع بفعل زيادة المخزونات الأمريكية    في مسيرات نظموها أمس: الطلبة يتمسّكون بمطالب الحراك    تشكيلة الخضر تتنقل إلى القاهرة عبر طائرة خاصة تابع للجوية الجزائرية    تأجيل محاكمة كمال شيخي المدعو " البوشي" إلى 19 جوان المقبل لإستكمال ملف الدفاع        في‮ ‬حفل بالمسرح الوطني‮ ‬الجزائري    أمام إقبال ضعيف للجمهور    أحمد طالب الإبراهمي يوجه رسالة الى شباب الحراك    استخلاف الحجاج الممتنعين عن تسديد التكاليف    في مطبخ والدتي كلّ ما لذ وطاب ولا أجد ما أفطر عليه !    «50 ٪ تخفيضات في الفنادق لفائدة موظفي القطاعات العمومية»    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    تفكيك شبكة دولية لتزوير العملة وحجز أوراق نقدية “مدرحة” بقيمة 350 مليار    لاعب سابق ل فينرباتشي يشن هجوما ضد سليماني !    حذر من القيام بأي‮ ‬عمل‮ ‬يمكن أن‮ ‬يساء تفسيره    حسب حصيلة لمنظمة الصحة العالمية‮ ‬    خلال ندوة تاريخية نظمت بخنشلة    بموجب قانون مكافحة الإرهاب    قدر بأكثر من‮ ‬108‮ ‬قناطير    ترحيل‮ ‬1040‮ ‬عائلة بعد عيد الفطر    أشادت بقوة التعاون الثنائي‮ ‬بين البلدين‮ ‬    تصحيح لمسار خاطئ شهده البرلمان    الرئيس غالي يدعو الشعب إلى الثبات لإفشال المخططات المغربية    حماس تدعو إلى مقاطعة عربية لندوة المنامة    حجز 1.000 قرص مهلوس    اللجوء إلى المحكمة الرياضية اليوم    طريق استرجاع الأموال المهربة ما زال في البداية    «كتابة مسار الراحل سي الجيلالي بن عبد الحليم تكريم لتاريخ المهرجان »    « أولاد الحلال» و « مشاعر» ابتعدا عن بيئتنا الجزائرية »    المسجد الأموي بسوريا    مديرية السكن ترفع الغبن عن أصحاب مشاريع أونساج وكناك إشراك المؤسسات الشبانية في انجاز السكن الريفي وترميم العمارات بالإحياء    صفات الداعي إلى الله..    استرجاع 76 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية المنهوبة الموجهة للاستثمار ببريزينة    طلبة 2019 نزلوا بالملايين من أجل إحداث الطفرة    مرافعة تشكيلية عن القيم المفقودة    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    ميخائيل اماري: حسب محمد ثناء أنه لم يساوم    قاديوفالا معلم أثري يتّجه نحو التصنيف    باراك أوباما يدخل المجال الفني    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قمة للتحالف الرئاسي و8 تنظيمات مساندة لترشح الرئيس بوتفليقة
60 منظمة تعلن رغبتها في الالتحاق بالمبادرة
نشر في المساء يوم 17 - 01 - 2009

كشف الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الرئيس الدوري للتحالف الرئاسي السيد عبد العزيز بلخادم عن إبداء 60 جمعية ومنظمة رغبتها في الانضمام إلى قائمة الأحزاب والتنظيمات التي رشحت الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لخوض الانتخابات الرئاسية القادمة.
وفي ندوة صحفية عقدها أمس بمقر الافلان بحي حيدرة بالعاصمة بعد اجتماع ضم قادة التحالف الرئاسي الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي السيد أحمد أويحيى، ورئيس حركة مجتمع السلم السيد أبو جرة سلطاني إضافة الى رؤساء ثماني تنظيمات من بينهم الأمين العام لمنظمة المجاهدين السيد سعيد عبادو والأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين السيد عبد المجيد سيدي سعيد. قال السيد بلخادم أن هناك أزيد من 60 منظمة أبلغت التحالف الرئاسي رغبتها في الانضمام الى "مجموعة دعم ترشح الرئيس بوتفليقة" قصد المساهمة في التحضير للحملة الانتخابية، ورسم استراتيجية التحرك لصالح هذا المترشح. وسئل السيد بلخادم عن الحقل الذي تنشط فيه هذه الجمعيات والمنظمات فقال أنها تمثل جميع شرائح المجتمع بما في ذلك المنظمات الطلابية.
وجاءت الندوة الصحفية التي نشطها السيد بلخادم تتويجا للقاء جمع قادة أحزاب التحالف وكتلة الأحرار بالمجلس الشعبي الوطني وقيادة ثماني جمعيات ومنظمات أعلنت في وقت سابق دعمها لترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة رئاسية ثالثة، وخصص الاجتماع لدراسة ومناقشة طريقة تنظيم العمل المتربط بالحملة الانتخابية القادمة، كما تم التطرق الى موضوع جمع التوقيعات لصالح المترشح عبد العزيز بوتفليقة الذي توقع السيد بلخادم أن يعلن عن ترشحه في الأسابيع القليلة القادمة أي مباشرة بعد استدعاء الهيئة الناخبة.
ورفض الرئيس الدوري للتحالف الرئاسي تقديم تفاصيل عن خطة العمل المرتقب تنفيذها في الميدان لصالح المترشح عبد العزيز بوتفليقة، وأشار الى أن لقاء مرتقبا الأربعاء القادم بنفس التركيبة التي شاركت في لقاء الأمس وفي نفس المكان سيفصل في الكثير من النقاط بما في ذلك انضمام التنظيمات الى هذا التكتل، وربط السيد بلخادم الكشف عن خطة العمل الخاصة بتنظيم الحملة بإعلان الرئيس بوتفليقة عن ترشحه ومن ثمة تنصيب مديرية حملة انتخابية، وأوضح أن خطة العمل التي سيتم صياغتها ستأتي على النحو الذي يتم من خلاله تدارك النقائص المسجلة خلال الحملة الانتخابية للرئاسيات 2004، مثل تجنب الوقوع في خطأ التركيز على عواصم الولايات أو المدن الكبرى فقط، وكذا تواجد مسؤولي الأحزاب والتنظيمات في آن واحد وفي نفس المدينة لتنشيط تجمع شعبي لصالح نفس المترشح.
وحول ما اذا كان الرئيس بوتفليقة سيترشح باسم الافلان باعتباره الرئيس الشرفي للحزب أوضح السيد بلخادم "لا يحرجنا تماما ترشح الرئيس بوتفليقة كمرشح حر، خاصة وإننا نهدف الى حشد تأييد واسع حول شخصه". وبخصوص ما إذا كان الهدف من وضع استراتيجية حملة انتخابية خاصة بالتحالف الرئاسي هو تجنيب الرئيس بوتفليقة عناء التنقل الى الولايات لتنظيم تجمعات شعبية، قال أمين عام الافلان أن مرشح أحزاب التحالف وأكبر التنظيمات في البلاد سينشط عدة تجمعات، وسيقوم بعدة جولات في الولايات، علما أن الرئيس بوتفليقة "لا يحتاج الى أن يعرف نفسه للشعب الجزائري مادام أن هذا الأخير يعرفه جيدا بانجازاته المحققة في الميدان منذ 1999".
وسئل السيد بلخادم في الندوة حول موقفه من مقاطعة التجمع من اجل الثقافة والديمقراطية للانتخابات، فأشار الى أن كل واحد حر في قراراته وان السؤال حول عدم الترشح يطرح على أولئك الذين يرفضون خوض الانتخابات وليس العكس وقال "نحن لدينا مرشحنا وننتظر أن يعلن عن ذلك قريبا، وسنقوده عبر العمل في الميدان من أجل الفوز بعهدة رئاسية ثالثة".
وعن موقف الافلان من تأسيس اللجنة السياسية المستقلة لمراقبة الانتخابات أكد السيد بلخادم أن إنشائها أو عدم إنشائها ليس من اهتمامات أو صلاحيات الأحزاب والتنظيمات التي تساند الرئيس بوتفليقة، بل الكلمة الأخيرة تعود الى المترشحين الذين يجتازون عقبة جمع ال75 ألف توقيع.
وفي هذا السياق توقع أمين عام الافلان أن تتمكن المجموعة الداعمة لترشح الرئيس بوتفليقة من جمع أكثر من 1.2 مليون توقيع كما كان الحال في رئاسيات 2004، وذلك بالنظر الى التنسيق المبدئي المعلن عنه من طرف كل التنظيمات والأحزاب، وذكر بأن كل منتخبي حزب جبهة التحرير الوطني في المجالس التشريعية البلدية والولائية ستوجه لهم تعليمة للتوقيع لصالح المترشح عبد العزيز بوتفليقة.
ويذكر أن قانون الانتخابات يشترط على المترشح للرئاسيات جمع 75 ألف توقيع خاص بالمواطنين أو 600 توقيع للمنتخبين يمثلون 25 ولاية على الأقل.
أما بالنسبة لظاهرة المقاطعة فأكد السيد بلخادم أن عملية تحسيس المواطنين بضرورة القيام بواجبهم الانتخابي لا تخص الإدارة فحسب بل هي مهمة تلقى أيضا على عاتق الأحزاب السياسية والمترشحين للانتخابات.
وكانت وزارة الداخلية أعلنت في وقت سباق أنها ستقوم بحملة تحسيسية من خلال التنقل الى منازل اكثر من 1.5 مليون عائلة، استفادت مؤخرا من سكنات جديدة في إطار البرامج السكنية المختلفة، لحث المواطنين على تسجيل أنفسهم في مقر الإقامة الجديدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.