التعديل الدستوري يؤسس لجمهورية عصرية متشبثة بتاريخها    التأطير القانوني للمواقع الإلكترونية الأسبوع المقبل    مديرية الأمن تنفي ما تروّجه منشورات عبر «الفايسبوك»    الأجانب غير مجبرين على إيجاد شريك محلي للاستثمار    الجزائر لها رؤية اقتصادية جديدة    توحيد صفوف الأمة لمواجهة مايسمى «صفقة القرن»    وسام شرف من الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين للرئيس    وقفة ترحم على شهداء الثورة بوزارة الخارجية    هياكل تربوية وإدارية شرق العاصمة    مسجدان متقابلان لحي واحد!    "عماري: "نحو ادخال نظام الرقمنة لإحصاء القطيع الوطني من الابقار الحلوب    معاقبة آيت جودي وبسكري بالإيقاف مباراتين    «اللّعب إلى جانب ابراهيموفيتش حلم تحقق»    الخطوط الجوية الجزائرية: العدالة تأمر بالوقف الفوري لإضراب مستخدمي الملاحة التجارية    رئيس الجمهورية يُنهي مهام إطارات بوزارتي الخارجية والمالية    /دورة اتحاد شمال افريقيا للسيدات/الجولة الثالثة/: فوز المغرب على تنزانيا (3-2)    الديربي العاصمي سيلعب يوم 22 فبراير    حوادث المرور: وفاة 45 شخصا وإصابة 1494 آخرين في ظرف أسبوع    فايز السراج يشكر الجزائر على جهودها لحل الأزمة في ليبيا    إنشاء مجلس تنسيق أعلى جزائري سعودي    الأئمة في وقفة احتجاجية اليوم أمام مقر UGTA بالعاصمة    أمل الأربعاء في البوديوم وهزيمة تاريخية للازمو في بوسعادة    "الخضر" يتلقون هزيمة قاسية أمام "الفراعنة" في أولى لقاءات كأس العرب للشبان    اجتماع الحكومة بالولاة: تعزيز التنمية، محاربة البيروقراطية والاهتمام باحتياجات المواطن في صلب اللقاء    أم البواقي.. تفكيك شبكة تتاجر بالآثار في عين البيضاء    دورة تربصية لوفد من الحماية المدنية التونسية بالجزائر    المتحف المركزي للجيش يحيي اليوم الوطني للشهيد    المداخيل الجمركية تسجل ارتفاعا ب 7 بالمائة سنة 2019    المطالبةبتوثيق الشهادات الحية للمجاهدين لتكون في متناول الباحثين    جراد يستقبل وفدا من صندوق النقد الدولي    ضرورة ترقية الخطاب الديني تماشيا مع مستجدات الواقع المعاش    المستفيدون من مشروع 42 مسكن تساهمي ببلدية تميزار يشتكون بتيزي وزو    عاملة نظافة تقود شبكة لترويج المهلوسات في تيبازة    سامسونج تطلق أحدث أجهزتها القابلة للطي Galaxy Z Flip    الشعب الجزائري قدّم قوافل من الشهداء دفاعا عن أرضه    وفاة الشاعر عياش يحياوي    اعادة بعث مدارس أشبال الامة كان لمسايرة التكنولوجيات الحديثة وعصرنة قوات الجيش الوطني الشعبي    التكفل بالقدم السكري بوهران: ضغط و نقص في الإمكانيات    تثبيت الهدنة في ليبيا: جولة جديدة من محادثات اللجنة العسكرية المشتركة 5 + 5 اليوم في جنيف    الرئيس تبون يعرب عن ارتياحه لسلامة المرحلين من ووهان من وباء كورونا    "موبيليس" تعبر عن ارتياحها للعودة الآمنة للطلبة الجزائريين من ووهان الصينية    وهران: أكثر من 80 عارضا في الصالون الدولي الثاني للاستثمار في العقار والبناء والأشغال العمومية    رزيق: الفصل في منطقة التبادل الحر مع الاتحاد الأوروبي بعد استشارة المتعاملين الاقتصاديين والخبراء    وزارة الداخلية: 7 ألاف حافلة نقل مدرسي لفائدة تلاميذ المناطق النائية    الرئيس التونسي يلوح بحل البرلمان    آخر مستجدات وباء كورونا    "كورونا" يقتل مدير مستشفى في ووهان الصينية    توقيف 10 «حراقة» بعرض ساحل مستغانم    "الجمعاوة" في مهمة التأكيد والتعويض    رجراج يتراجع عن مقاضاة حلفاية    تصوير فيلم «علاء الدين» 2 قريباً    ... «كن قويا» واقهر الدّاء    السجن لشخصين سرقا 1 مليار سنتيم من منزل جارهم الطبيب    الشروع في تسجيل أغاني المرحوم بلاوي الهواري    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    لماذا “يفتون الناس”    كم في البلايا من العطايا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قمة لقادة التحالف الرئاسي السبت القادم تحضيرا للرئاسيات
وضع استراتيجية عمل
نشر في المساء يوم 05 - 01 - 2009

يعقد التحالف الرئاسي السبت القادم لقاء لقادة الأحزاب الثلاثة جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي وحركة مجتمع السلم يخصص لصياغة إستراتيجية عمل خاصة بالرئاسيات القادمة، وما شجع التحالف على الإسراع في عقد هذه القمة هو بداية العد التنازلي لهذا الموعد السياسي الهام بعد إشراف الوزير الأول السيد أحمد أويحيى أول أمس على تنصيب اللجنة الوطنية المكلفة بتحضير الرئاسيات.
وذكر الناطق الرسمي باسم حزب جبهة التحرير الوطني السيد سعيد بوحجة في تصريح ل"المساء" أمس أن الاجتماع سيسمح للقادة الثلاثة بدراسة جميع الترتيبات المتصلة بوضع إستراتيجية خاصة بالرئاسيات القادمة،
وينتظر أن يعقد هذا اللقاء صبيحة السبت القادم بالمقر المركزي للأفلان بحي حيدرة بالعاصمة باعتبار حزب الأغلبية هو الذي يترأس حاليا التحالف الرئاسي.
ويعتبر لقاء قمة التحالف الرئاسي هذا، إيذانا ببدء الحملة الانتخابية لصالح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة رغم أنه لم يعلن إلى حين اللحظة عن نيته في التقدم لخوض المعترك الرئاسي المرتقب نهاية شهر مارس أو بداية أفريل حسب الرزنامة القانونية.
وكانت أحزاب التحالف الرئاسي أعلنت عن دعمها لترشح السيد عبد العزيز بوتفيلقة لعهدة ثالثة وبررت موقفه بأنه الأنسب "لتعزيز الأمن والسلم والاستقرار".
ويندرج هذا التحرك لقادة التحالف الرئاسي ضمن ما تم الاتفاق عليه في اجتماع تسلم الافلان للرئاسة المنعقد شهر نوفمبر الماضي، حيث تم التأكيد على ضرورة الذهاب إلى تنسيق المواقف، ووضع إستراتيجية موحدة في الحملة الرئاسية القادمة وتجاوز الهفوات المرتكبة في رئاسيات 2004 خاصة ما تعلق بتنظيم المهرجانات الشعبية.
وتريد أحزاب التحالف الرئاسي إعداد العدة للرئاسيات القادمة قصد "اكتساح" الساحة الوطنية، وتحقيق النجاح في التحدي المعبر عنه في اجتماع نوفمبر الماضي والمتعلق بحشد الجماهير للذهاب إلى صناديق الاقتراع والتخلي عن سلوك المقاطعة.
ويعتبر اجتماع التحالف الرئاسي حلقة ضمن تحرك كل حزب على انفراد لإنجاح الرئاسيات القادمة وقيادة السيد بوتفليقة للفوز بعهدة ثالثة. واستعدادا للحملة الانتخابية ترأس الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني السيد عبد العزيز بلخادم صباح أمس الاثنين بمقر الحزب اجتماعا ضم أعضاء الأمانة التنفيذية خصص لتنصيب اللجنة الحزبية المكلفة بتحضير الانتخابات الرئاسية القادمة.
وتتشكل هذه اللجنة حسب مصادر من الحزب من أعضاء الأمانة الوطنية ووزراء سابقين ورئيسي المجموعتين البرلمانيتين للحزب إضافة إلى بعض الشخصيات في الحزب.
وتشرع هذه اللجنة في تحضير جميع الآليات المتعلقة بإجراء الانتخابات، منها تعبئة الجماهير وإعداد قوائم مراقبي الحزب لمتابعة الاقتراع وكذا البرنامج الإعلامي والدعائي ووضع شعارات الحملة الانتخابية وكذا صياغة حصيلة منجزات العهدة الرئاسية الأولى والثانية للرئيس بوتفليقة ومخطط عمله للسنوات المقبلة.
ويأتي تحرك قيادة حزب جبهة التحرير الوطني ليسبق اجتماعا مرتقبا للمكتب الوطني للتجمع الوطني الديمقراطي -حليفه في التحالف الرئاسي- غدا الأربعاء دعا إليه الأمين العام السيد أحمد أويحيى يخصص حسب مصادر من الحزب لوضع خريطة عمل الحزب في الانتخابات الرئاسية، وكيفية تنظيم حملة ناجحة لصالح مرشحهم. ومن المنتظر أن يعقد هذا اللقاء بمقر الحزب بحي بن عكنون بالعاصمة، وقد اختارالأمين السيد أويحيى هذا التاريخ لأنه يتزامن مع يوم عطلة يكون خلالها متفرغا للنشاط الحزبي، وغير مرتبط بنشاطه الرسمي في الوزارة الأولى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.