المسابح غير معنية بقرار الفتح التدريجي    وضع قرميط ودرويش رهن الحبس وأمر بالقبض ضد بلقصير بتهمة الخيانة العظمى    الرئيس تبون يلتقي اليوم بالولاة    تسليم 282 شاحنة من علامة مرسيدس- بنز محلية الصنع    النمو والبطالة واحتياطات الصرف و قيمة الدينار    المتعاملون الاقتصاديون مدعوون للتصريح بمساحات تخزين المواد الغذائية    توقيفات و تحقيقات ضد 4 رؤساء دوائر و 4 أميار و إطارات بمصالح تقنية    32 قتيلا و 1462 مصابا خلال أسبوع    وفاة 69 عاملا وإصابة أزيد من 4000 بكوفيد 19    اللقاح الروسي هو الأقرب لاقتنائه في أكتوبر    في أعقاب الانفجار المروع    تخرج دفعة جديدة من الضباط المهندسين    بعد تعرضهم لعدة خسائر مادية    لبنان: ارتفاع حصيلة انفجار مرفأ بيروت إلى 171 قتيل    سيفصل فيه مجلس الإدارة الجديد    قد يرحل في الميركاتو الحالي    ميركاتو ساخن لنادي الكناري    بعدما خلقوا جوا من اللاأمن في ربوع الوطن    وزارة التجارة تطلق تطبيقا جديدا    بعد أن أجازت الدخول للشواطئ المرخصة وفضاءات التسلية    بعد اقرار العودة التدريجية إلى نشاطهم    السجن لمدير الأشغال العمومية بتبسة    رحيل الفكاهي بشير والفنانة نورية    بعد استكمال الإجراءات الإدارية والمالية    خبراء يثنون على قرار تبون بإعادة النظر فيه ..و يؤكدون:    روسيا تنتج لقاح "سبوتنيك" للقضاء على فيروس "كوفيد 19"    274 جزائريا في الحجر الصحي ببومرداس    تدشين أول مركز جزائري لتنمية الشباب بعين البنيان    الهلال الأحمر الجزائري يؤدي مهمة مكملة لمجهودات الدولة    وضعية غير مريحة ومصير مجهول!!    حملات تحسيسية لبعث عمليات جمع الدم    شباب عقود ما قبل التشغيل يخرجون للشارع بوهران    تحضير ملفات لتصنيف اللباس التقليدي    تقية يشارك في الدورة الرقمية الاستثنائية    تقييم الموسم الفلاحي بعنابة    إرسال 354 طنًا من المساعدات    أااا.. يا "صوفيا"... أمس واليوم و.. بعد غدٍ    إجلاء عشرات العائلات حاصرتها حرائق الغابات بالشلف و مستغانم    الغموض سيد الموقف    حمليلي : «خليفي ومسعودي غير قابلين للتحويل»    تنصيب عبد السلام ومقبل.. وضم اللاعب حدوش    عرض مسوَّدة العمل نهايةَ أوت    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    الكاتب روان علي شريف سيكرم في القاهرة أكتوبر القادم    تأثرت بالفنان أنطونين آرتو في أعمالي الركحية    إبعاد حشود وبورديم ودرارجة    المكتب المسيّر يعلن عن نهاية مهمته    استخراج رفات ثلاثة شهداء لإعادة دفنها    «الخير بلا حدود» تهب أجهزة و معدات طبية لمصلحة كوفيد 19    التعامُل مع الناس    هذه أسباب الفرج    عزم راسخ على محاربة الإرهاب    تطوير العلاقات أكثر    بشير بن محمد.. وداعاً    الاستعاذة من شر الخلق    "صيدال" ورهان الدواء الجزائري    الإسلام دين التسامح والصفح الجميل    يا الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قانونا الأنشطة النّووية والفضائية يدخلان حيز التنفيذ
نشر في المساء يوم 18 - 08 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
صدر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية قانونا الأنشطة النووية والأنشطة الفضائية، وهما القانونان اللذان سيسمحان بتنظيم هذه الأنشطة في بلادنا وتطويرها في إطار الاتفاقيات الدولية التي وقّعتها الجزائر مع المنظمات الدولية ذات العلاقة، بما يفتح آفاقا جديدة أمام الاستثمار في هذه المجالات، واستغلال الإمكانيات المتوفرة لتطوير قطاعات مختلفة كالصحة والفلاحة والمناخ.
ويهدف قانون الأنشطة النّووية الذي يتضمن 150 مادة إلى تحديد الأحكام العامة المطبقة على هذا النوع من الأنشطة، وهو الأول من نوعه في الجزائر، وجاء استجابة للمواثيق التي وقعت عليها بلادنا في هذا المجال مع المنظمات الدولية ولاسيما المنظمة الدولية للطاقة النّووية.
حيث يحدد الأنشطة المتعلقة بالاستخدام السلمي للطاقة النووية والتقنيات النووية وكذلك مصادر الإشعاعات المؤينة، ويهدف إلى حماية البيئة والأشخاص والممتلكات وضمان الأمن والأمان النوويين للمنشآت والمواد النووية.
وينص القانون على إنشاء سلطة إدارية مستقلة لدى مصالح الوزير الأول، تدعى "السلطة الوطنية للأمان والأمن النوويين" تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي، وتسهر على احترام وتطبيق قواعد الأمان والأمن النوويين والحماية من الإشعاعات النووية.
وتكلف هذه الهيئة وفقا للقانون ب25 مهمة، من بينها إعداد التشريعات ذات العلاقة بالنشاطات النووية ومنح التراخيص المتعلقة بهذه النشاطات، إضافة إلى مراقبة وتفتيش وتقييم المنشآت النووية والمشاركة في التحقيقات بالتعاون مع السلطات المختصة في حالة وقوع حوادث نووية ضمان متابعة وتقييم تنفيذ الالتزامات الناجمة عن التزامات الدولة، بالاتصال مع السلطات والقطاعات المعنية في مجال الاتفاقيات الإقليمية والدولية في ميدان الأمن والأمان النوويين والضمانات والوقاية من الإشعاعات. كما تكلف الهيئة بإقامة علاقات تعاون مع الهيئات المماثلة والمنظمات الدولية والإقليمية، وتعد تقريرا سنويا وكلما اقتضى الأمر حول الوضعية الإشعاعية في البلاد.ويخضع لهذا القانون كذلك الأنشطة المتصلة بخامات اليورانيوم أو الثيريوم سواء من حيث الاستخراج أو الحفر في المواقع، حيث توجد أو اختيار موقع بناء منشأة معالجة أو استخراج ونقل المنتج.وتضمن القانون 18 فصلا شمل كل ما يتعلق بالأنشطة النووية من كل النواحي سواء "نظام التفتيش"،"ضمانات عدم الانتشار النووي"،"مصادر الإشعاعات المؤينة"، "تشغيل المنشآت النووية"، "التراخيص"، "الوقاية من الإشعاعات"، "العقوبات"...
من جانبه يهدف القانون المتعلق بالأنشطة الفضائية إلى تحديد القواعد العامة المتعلقة بممارسة هذه النشاطات والتي تخص "الدراسة والتصميم والتصنيع والتطوير والإطلاق والطيران والتوجيه والتحكم في الأجسام الفضائية وعودتها"، وذلك في ظل احترام الاستخدام السلمي للفضاء الخارجي، خدمة للتنمية المستدامة ورفاه المجتمع، أمن الأشخاص والممتلكات وحماية الصحة العامة والبيئة من أجل التنمية الاجتماعية والاقتصادية الوطنية المستدامة، وكذا احترام الالتزامات الدولية للجزائر. وتحتكر الدولة ممارسة هذه الأنشطة عبر الوكالة الفضائية الجزائرية التي تعد الأداة الموضوعة لتصور وتنفيذ السياسة الوطنية لترقية وتطوير النشاطات الفضائية، وينشأ على مستواها سجل لتسجيل الأجسام الفضائية التي تطلق في الفضاء الخارجي من طرف الجزائر.
ويحدد القانون كيفية الوقاية من الأخطار الفضائية وتسيير الكوارث وكذا المسؤوليات، لكنه لا يطبق على النشاطات الفضائية المتعلقة باحتياجات الدفاع الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.