بن فليس يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية    إيداع محمد جميعي الحبس الاحتياطي    بن ناصر : “ديربي ميلان وإنتر مباراة يرغب الجميع في لعبها”    قايد صالح يؤكد حرص الجيش على القيام بواجبه حيال الوطن والشعب, وفقا لمهامه الدستورية    فرنسا توافق على إقامة ودية الجزائر وكولومبيا    وضع استراتيجية لاستغلال مياه محطات تطهير المياه والمناطق الصناعية في السقي الفلاحي    رسالة صوتية من بن علي إلى الشعب التونسي    عبر مناقصة دولية    رئيس الدولة يستقبل وزير الشؤون الخارجية التوغولي    بيان توضيحي بخصوص أحداث واد ارهيو    تعرف على ترتيب المنتخب الوطني في التصنيف العالمي الجديد    "الجلفة إنفو" تنشر قائمة المشاريع المقترحة والمجمدة بمديرية النشاط الاجتماعية المقترحة منذ 2011... وعمال القطاع يطالبون بترقية إطاراتهم تأسّيا بالجامعة!!    هزة أرضية بقوة 2ر3 درجات على سلم ريشتر بالعنصر بولاية وهران    الجلفة : وفاة شخصين اختناقا داخل بئر تقليدية    السلطة الجبائية للجماعات المحلية لا زالت محدودة    الجيش يحجز ترسانة من الأسلحة قرب الشريط الحدودي بأدرار    الأمن يوقف أشخاصا متورطين في قضية تزوير محررات رسمية واستعمال المزور    الطبعة السابعة لمهرجان الشعر الملحون من 25 إلى 27 سبتمبر بمستغانم    سعيود يضيع مواجهة المغرب    هذا ما جاء في قانون المالية حول استيراد السيارات الأقل من ثلاث سنوات    هذه شروط استيراد الذهب والفضة والبلاتين مستقبلا    القروي يهاجم حركة النهضة و الشاهد    النفط يرتفع بعد أسبوع مضطرب وسط تطمينات سعودية بشأن الإنتاج    ضرورة المرافقة الإعلامية للإنتخابات الرئاسية    «الجمهورية» موروث إعلامي، ثقافي وتاريخي لا بد من الإبقاء عليه    بفعل حرائق الغابات‮ ‬    لتفادي‮ ‬تفاقم الأزمة الإنسانية في‮ ‬إدلب    رفض الرحيل عن الفريق    وزير الشباب والرياضة عبد الرؤوف برناوي‮:‬    الكأس العربية للأندية    قرب حاجز قلنديا    ينظمه مركز البحث في‮ ‬الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية    للكاتبة الفتية نرجس بن حميدة صاحبة ال16‮ ‬ربيعاً    بساحة رياض الفتح‮ ‬    لتطوير شعبة تربية الإبل بورڤلة‮ ‬    قال إن إسترداد الأموال المنهوبة ليس سهلاً‮.. ‬مقري‮ :‬    برسم الدخول الجامعي‮ ‬الجديد‮ ‬    ندرة الأدوية تتواصل    سبب اعراضا مزعجة للعديد للمواطنين    الرياض تتهم طهران رسميا    يحياوي: الوثائق مزيفة وصاحبها يبحث عن الإثارة    بين الشعب والجيش علاقة متجذرة    سكان قرية قرقار يطالبون بالكهرباء    العرض العام لمسرحية " الخيمة " اليوم على خشبة علولة    45 ألف تاجر جملة وتجزئة لم يجددوا سجلاتهم الالكترونية    2600 مستفيد يستعجلون الترحيل    فلاحو ميلة يريدون إسقاط وثيقة التأمين على الحياة    إقصاء بولوديناتس في الدور ثمن النهائي    ملتقى دولي أول بسطيف    ضرورة حماية الموقع وإقامة قاعدة حياة    تسجيل 3 بؤر للسعات بعوض خطيرة عبر ولاية سكيكدة    المخيال، يعبث بالمخلص    شباك متنقل يجوب البلديات والمناطق النائية    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الرئيس الانتقالي" خطر على أمن البلاد
مبتول يدعو لاتخاذ قرارات ملموسة قبل سبتمبر ويؤكد:
نشر في المساء يوم 21 - 08 - 2019


* email
* facebook
* a href="https://twitter.com/home?status="الرئيس الانتقالي" خطر على أمن البلادhttps://www.el-massa.com/dz/index.php/component/k2/item/68723" class="popup" twitter
* a href="https://www.linkedin.com/shareArticle?mini=true&url=https://www.el-massa.com/dz/index.php/component/k2/item/68723&title="الرئيس الانتقالي" خطر على أمن البلاد" class="popup" linkedin
عبر الأستاذ الجامعي والخبير عبد الرحمان مبتول عن اعتراضه لفكرة "الرئيس الانتقالي"، معتبرا أنها تشكل "خطرا" على أمن البلاد. وإذ حيا كل مبادرات الحوار، الذي قال إنه أساس الحكم الراشد والطريق الوحيد لحل الأزمة، قدر بأن الهيئة الوطنية للوساطة والحوار التي يرأسها كريم يونس أو المنظمات الأخرى، "لاتملك الصلاحيات لا الشعبية ولا المؤسساتية لاقتراح رئاسة انتقالية"، مشيرا إلى أنها يجب أن تلتزم بالأدوار المحددة لها باعتبارها هيئة وسيطة.
واعتبر مبتول في مساهمة مكتوبة، تعليقا عن اقتراح فترة رئاسة انتقالية بعهدة واحدة، أن ذلك يعد "تعديا مباشرا على أحكام الدستور"، مشيرا إلى أنه يفتح الباب أمام "اللااستقرار الدستوري الذي يضر بالمصالح العليا للبلاد على المستويين الداخلي والخارجي"، متسائلا عن مدى مصداقية فكرة "الرئيس الانتقالي".
وبرأيه، فإن هذا الاقتراح هو بمثابة الدعوة إلى مرحلة انتقالية عن طريق "شبه مجلس تأسيسي مشوه، وليس ذلك الذي دعت إليه بعض الأطراف والأحزاب السياسية والذي تم رفضه من طرف قيادة الجيش الوطني الشعبي واغلب الأحزاب السياسية"، مشددا في سياق متصل على أن "الرئيس المنتخب وليس الانتقالي هو الوحيد المخول لتعديل الدستور والقيام بإصلاحات عميقة سياسية واقتصادية".
كما دعا الخبير إلى عدم تضييع الوقت فيما وصفه ب«الخطابات الفضفاضة والتي هي غالبا متناقضة" وأصبحت تملأ شاشات القنوات التلفزيونية، وكذا "الاجتماعات غير المنتهية والمملة" و«خلق لجان أو تنظيم ندوات بدون هدف محدد وبمكونات لها رؤى مختلفة على المستوى الإيديولوجي وعلى مستوى المشاريع الاقتصادية الاجتماعية"، مبرزا في المقابل ضرورة العمل على "اتخاذ قرارات ملموسة وعملية قبل فترة سبتمبر أو أكتوبر المقبلة".
وفي سياق تحليله للوضع السياسي الراهن، جدد مبتول دعوته إلى الذهاب بسرعة نحو انتخابات رئاسية شفافة، تتوج مبادرات الحوار بأرضية إجماع، بعيدا عما وصفها ب«الممارسات الخفية التي كانت تتم في الماضي، والتي جعلت الأغلبية تقاطع صناديق الاقتراع"، ما ترجم، حسبه، "حالة الطلاق بين الدولة والشعب".
واعتبر مبتول بأن "ذلك يتطلب لزوما إنشاء هيئة وطنية مستقلة لمراقبة الانتخابات، لا تضم في تشكيلتها أفرادا من الحكومة الحالية وخصوصا وزارة الداخلية، ولا الولاة ولا نواب المجلس الوطني الشعبي أو أعضاء مجلس الأمة ولا ممثلين عن البلديات"، وإنما تكون مكونة حسبه، من ممثلي المترشحين والمجتمع المدني.
وخلص في سياق متصل أن حكومة "تقنية محايدة" تعد بمثابة توافق صائب بين السلطة من جهة، والمعارضة والحراك من جهة أخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.