الجزائر والمغرب للمحليين في ديربي عربي مغاربي    ميلان و إنتر ميلان .. من يحسم ديربي الغضب ؟    مزيان اساسي في فوز العين على ضيفه اتحاد كلباء    التأخر في إعلان حركة تنقلات مدراء الابتدائي لأكثر من شهر يثير الاستياء واتهام لأطراف بعرقلة العملية    بن فليس يعلن نيته الترشح لرئاسيات 12 ديسمبر القادم    تعديل أجور القضاة : فوج عمل بين الوزارة و النقابة الوطنية    المواطنون يجددون تمسكهم بالوحدة الوطنية ورحيل رموز النظام    بن مسعود يستقبل سفير ايران    غوارديولا يشيد باللاعب الجزائري محرز    بونجاح يقود نادي السد للفوز على أم صلال    دحمون يوفد لجنة تحقيق حول حادثة وادي رهيو بغليزان    عرقاب يستقبل سفير روسيا بالجزائر اغور بالييف    الأجندة الثقافية    موعد راسخ مع روّاد الكلمة الأصيلة هذا الأربعاء    الأيام الولائية للمسرح التربوي تنعش يوميات ورقلة    اللقاء الوطني لتعزيز الرعاية الصحية بالجنوب والهضاب    اكتشاف مخبأ للأسلحة الحربية والذخيرة بتمنراست    أسعار النفط تواجه مزيدا من الهشاشة تحت اضطرابات دولية    فرق التّدخّل تكثّف من خرجاتها    المسالك التّرابية تعرقل النّشاطات التّنموية    «النهضة» تعلن دعمها لقيس سعيّد في انتخابات الرئاسة التونسية    حمدوك يرحب بدعوة غوتيريس شطب السودان من قائمة الإرهاب    ألمانيا تشدد على التهدئة ومعالجة أزمة الهجرة في ليبيا    41 دولة بحاجة لمساعدات غذائية خارجية    محليّو «الخضر» أمام حتمية تحقيق الانتصار لتعزيز حظوظ التّأهّل    الشعب الجزائري يريد التخلص من الوضع القائم في أقرب وقت    لا حرية إقتصادية في الجزائر .. !    جميعي ثاني أمين عام ل “الأفلان” يودع الحبس المؤقت بالحراش    بيراف يبرئ نفسه من تهم الفساد    أزيد من 55 مليار نهبتها “سيال” من أموال الخزينة وضختها في حسابات شركات فرنسية مفلسة    سليماني يصدم مدرب موناكو    سكان مشاتي قصر الأبطال يطالبون ببرامج تنموية تنقذهم من “التهميش”    “الإنتربول” نفذ عملية ناجحة في الجزائر    المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية تنطلق يوم 22 سبتمبر    شاب يذبح صديقه في حي الكلم الرابع بقسنطينة    توقيف 6 موظفين ببلدية قسنطينة في قضية اختلاس أموال عمومية    مديوني: التعليمات الأخيرة تندرج ضمن إدارة المخاطر    إحباط 5 عمليات لتهريب الأقراص المهلوسة والأدوية بالوادي وسوق أهراس    قريبا.. لجان مختصة في مجال الاستثمار والتكوين السياحي    تأجيل لقاء واد ارهيو لدواع أمنية    “نضال الجزائري” تدخل عالم التقديم التلفزيوني    تراجع وادرات الحبوب بنسبة 12%    مقتل لاعب هولندي في أحداث شغب    أزيد من 1359 تلميذا يدرسون اللغة الأمازيغية بتبسة    الرئيس التونسي الاسبق زين العابدين في ذمة الله    زوكربرج يناقش مع ترامب مستقبل تنظيم الأنترنت    روسيا: لا تغيير على اتفاق النفط    ينظمه مركز البحث في‮ ‬الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية    ندرة الأدوية تتواصل    سبب اعراضا مزعجة للعديد للمواطنين    ضرورة حماية الموقع وإقامة قاعدة حياة    تسجيل 3 بؤر للسعات بعوض خطيرة عبر ولاية سكيكدة    المخيال، يعبث بالمخلص    شباك متنقل يجوب البلديات والمناطق النائية    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اختياري ضمن رواد موسوعة الشعراء الألف التاريخية، فخر لي
الشاعر رياض منصور ل(المساء):
نشر في المساء يوم 24 - 08 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
عبرّ الشاعر الجزائري رياض منصور عبر منبر (المساء)، عن سعادته الغامرة لوجود اسمه ضمن رواد موسوعة الشعراء الألف التاريخية، وهي موسوعة تضم ألف (1000)شاعر من كافة أنحاء الوطن العربي . وهذا ضمن ديوان صدى المنابر الذي يضم أسماء لشعراء من الجزائر وتونس وليبيا.
كما أشار الشاعر رياض منصور في حديثه ل(المساء)، إلى أمله في تقديم كل ما هو جميل وجديد ،خدمة للأمة العربية والإسلامية، وتمنّى أن يكون عند حسن ظنّ القارئ الكريم. بالمقابل، أفصح صاحب ديوان (منديل وقطعة قلب) والذي لاقى رواجا ، حيث نفذت الطبعتين الأولى والثانية، عن طبع وشيك لديوان جيبي صغير تحت عنوان (لقلبك السعادة والفرح)، يضم نصوص شعرية قصيرة،كلّها تفاؤل وأمل وفرح.
أما عن موضوع رواد موسوعة الشعراء الألف التاريخية، قال في شأنه صاحبه الشاعر براء الشامي: " خطر لي أن أصدر عملاً تاريخيًا كبيرًا أعملُ من خلالهِ على توثيقِ 1000 شاعرٍ عربي معاصر من شتى البلاد العربية دون استثناء".
وأضاف أن أوّل ما كان هو اختيار اسم المشروع وأسماه (الشعراء الألف)، ثم قام بتقسيم الدواوين كالتالي:ديوان شعراء سورية 100 شاعر.ديوان شعراء اليمن 100 شاعر.ديوان شعراء السعودية 100 شاعر.ديوان شعراء مصر 100 شاعر.ديوان شعراء العراق 100 شاعر.ديوان رواد البيان من شعراء فلسطين والأردن ولبنان.ظلال النخيل (شعراء الإمارات ، الكويت،قطر، البحرين، وعُمان).ديوان صدى المنابر من شعراء تونس وليبيا والجزائر.ديوان شعراء القارّة السمراء (السودان، الصومال،جيبوتي ،وجزر القمر). وديوان العاشر من ترانيمِ ألف شاعر ( المغرب وموريتانيا).
واعتبر انه على هذا تم تأسيس العمل وإطلاق التسمية بعد أن شمل الوطن العربي بلا استثناء. مؤكدا أن عدم وجود أي شاعر من الشعراء المعاصرين في موسوعة (الشعراء الألف) لا يعني بالضرورة أنه ليس بشاعر، وذلك لأسباب عدة منها أنه تعذر الاتصال به لدعوته للمشاركة ، وأيضا العدد الذي تم منحه للدول لا يكفي للشمولية بل هو الحرص على النخبة.
وواصل الشاعر براء الشامي، الحديث عن ظروف تأسيسه للموسوعة، فكتب أنه عندها أعلن في مجموعة نخبة شعراء العرب على الفيس بوك والتي قام بتأسيسها في 30 مارس عام 2015 ، عن عزمه على جمع ألف شاعر عربي بهذه الطريقة. وضع عدة شروط من اهمها: قبول القصيدة خلوها من المباشرة وسلامتها نحويا ولغة وعروضيا.أما الاختيار فكان عن طريق عضو اللجنة الذي بمراجعة من يعلم أنه أهل للمشاركة فيطلب منه المشاركة بعد أن يرسل له ملفاً يعرفه فيه عن المشروع وقيمته وشروطه ثم يطلب منه ترشيح من يثق بهم من شعراء بلده ليقوم عضو اللجنة بمتابعته ولم يُقتصر الأمر على من هم على مواقع التواصل بل تم قبول مشاركات شعراء على الأرض قاموا بالتواصل معهم عبر (الواتس) حيث بلغت شهرة المشروع إلى من يهمهم الأمر على وجه الخصوص في جميع الدول العربية خصوصا بعد حملة إعلامية صحفية وتلفزيونية للحديث عن مشروع الشعراء الألف.
وأضاف أنه حتى الآن تم إطلاق 8 دواوين بواقع 650 شاعرا وطبع خمسة من الأجزاء العشرة وقريبا سيتم الإعلان عن الجزئين الخاتمة وهما (شعراء القارة السمراء العاشر من ترانيم ألف شاعر)، كما يتقوقع أن يتم الانتهاء من العمل كاملاً مع طباعة الكتاب الكبير (الشعراء الألف) نهاية العام الجاري إن شاء الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.