تعزيز التنمية, محاربة البيروقراطية والاهتمام باحتياجات المواطن في صلب اللقاء    مفارز الجيش توقف تجّار مخدرات ومهاجرين غير شرعيّين    القطار لن يتوقّف...    الجزائر ستساهم بفعالية في حل الأزمة الليبية    أساتذة الابتدائي يرفعون حدة الضغط على الوزير واجعوط    الرئيس تبون يستقبل الولاة بمقر رئاسة الجمهورية    إضراب مفاجئ لمضيفي الطيران بمطار هواري بومدين    أكثر من 40 بالمئة من رحلات الجوية الجزائرية تم إلغاؤها بسبب إضراب المضيفين    وزارة التجارة: استشارات موسعة لتقييم اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي    أرقام مخيفة للتجاوزات في ملف الحليب المدعم    24 قتيلا في هجوم على كنيسة في بوركينا فاسو    بلوزداد تطيح بالنصرية وتوسع الفارق إلى 6 نقاط عن المولودية    تحويل حركة المرور نحو الطريق الوطني رقم 5    والي تيزي وزو: خطاب رئيس الجمهورية يهدف إلى تعزيز دور الجماعات المحلية في التنمية    الصحفي والشاعر عياش يحياوي في ذمّة الله    أسبوع تاريخي بالمتحف الجهوي للمجاهد بالمدية    «كتاب بدلا من تذكرة» في مارس بالعاصمة    تبون يعرب عن ارتياحه لسلامة المرحلين من ووهان الصينية    ارتفاع حصيلة وفيات فيروس كورونا إلى 1770 مع فرض إجراءات وقائية جديدة    تسمم مواطنين في العاصمة بمادة الرصاص    اختيار وهران لاحتضان الطبعة المقبلة من كاس افريقيا للأمم 2020    جماهير نيوكاسل تهاجم نبيل بن طالب بسبب “خطأ قاتل”    "هيئة مسيرات العودة" في غزة تعدل اسمها ليشمل "مواجهة صفقة" القرن    رسالة الأسرى في سجون الاحتلال الصهيونى لوسائل الاعلام والصحافة الجزائرية    آدم وناس والمغربي منير شويعر يزينان التشكيلة المثالية للدوري الفرنسي    تونس: قيس سعيد يهدد بحل البرلمان وانتخابات مبكرة    رابطة العالم الإسلامي : مؤتمر حول مواجهة أفكار التطرّف    «الكاف» تفتح باب الترشيح لاستضافة نهائي رابطة الأبطال والكونفدرالية    ريال مدريد يسعى لضم سترلينغ ودي بروين    9 تخصّصات جديدة بالقطاعات المنتجة    الرئيس تبون يجتمع بالولاة بمقر الرئاسة    الجوية الجزائرية توقف مضيفي الطيران المضربين    مراقبة صارمة في المطارات الجزائرية بسبب كورونا    وفاة رضيع في حريق مسكن ببلدية الأبيض مجاجة في الشلف    توقيف أفراد شبكة سارقي لواحق السيارات بالعاصمة    وضع مدير أملاك الدولة السابق لولاية سكيكدة والحالي لعنابة تحت الرقابة القضائية    بلجود : كل مسؤول مجبر على العمل الجواري والتكفل الأمثل بانشغالات المواطن    دفتر شروط جديد بعد شهرين ... الدولة تتجه نحو الهيمنة على قطاع تركيب السيارات    “الفيفا” تمنح هبة للإتحاد الجزائري لكرة القدم    رزيق: وزارة التجارة تعمل على ضبط وتنظيم الأسواق    الرئيس تبون : استقبلت بكل ارتياح خبر خروج أبنائي سالمين من أي وباء بعد فترة الحجر الصحي    مهمتكم إعادة الثقة التي كسّرها العهد البائد    دعتها لتحمّل مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي    أكدت تمسكها بمهمتها في‮ ‬ليبيا‮ ‬    خلال السنة الماضية بتبسة‮ ‬    فشل المفاوضات السعودية - القطرية    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    السجن مصير هاتك عرض طفلة بسيدي البشير    شعرية الخطاب السّردي في رواية «أشياء ليست سرّية جدا» لِ«هند أوراس»    فنانو الجزائر في حفل موسيقي بنادي «عيسى مسعودي»    محاولات قتل امرأة لم يقتلها نِزار    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    استلام 800 مسكن "عدل" قريبا    ستينية تركض لتأمين العلاج لزوجها    الأبقار تفصح عن مشاعرها لبعضها البعض    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دُور النشر الجزائرية تدخل سيلا 24 بقوة
الروايات في الصدارة
نشر في المساء يوم 29 - 10 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
تعرض دور النشر الجزائرية ككل سنة خلال فعاليات الصالون الدولي للكتاب أو ما يُعتبر موسما أدبيا جزائريا، تعرض إصداراتها الجديدة التي وإن تنوعت أجناسها، فإن الرواية تحتل المرتبة الأولى في عدد الإصدارات الحديثة، تتبعها الكتب التاريخية.. وفي هذا السياق اتصلت "المساء" بالعديد من دور النشر لمعرفة جديدها وجهدها في توفير كتب تليق بالقارئ النوعي، فكان هذا الموضوع.
منشورات الاختلاف ... كتب متميزة في الأدب والنقد
قال بشير مفتي ل "المساء" إن منشورات الاختلاف التي يشرف عليها، ستكون حاضرة في الصالون الدولي للكتاب في طبعته الجديدة بقوة، من خلال مجموعة من العناوين الروائية والقصصية والشعرية والدراسات الفكرية والنقدية. وكما عوّدت القارئ الجزائري على نشر الكتب المتميزة، ستقدم له هذه السنة باقة من الروايات الجديدة لكل من الروائي الكبير أمين الزاوي "الباش كاتب" أو "لم يبق لكاتب الرئيس ما يكتبه"، وهو عمل يتناول علاقة الكاتب بالسلطة في مجتمعنا العربي، ورواية جديدة للشاعرة والروائية ربيعة جلطي بعد روايتها التي صدرت العام الماضي وحققت نجاحا جميلا "قوارير أو شارع جميلة بوحيرد"، "قلب الملاك الآلي".
وأضاف مفتي أن الروائي الكبير إبراهيم سعدي يعود بعد روايته التي صدرت العام الماضي عن منشورات الاختلاف بعنوان "الآدميون"، برواية جديدة تحمل عنوانا مثيرا "فيلا الفصول الأربعة". كما تنشر منشورات "الاختلاف" الرواية الثالثة للكاتب أحمد طيباوي بعنوان "اختفاء السيد لا أحد"، وهي واقعية وجودية وتطرح أسئلة مهمة عن واقعنا اليوم.
أما الروائي والشاعر من الجلفة عبد القادر حميدة فتنشر له "الاختلاف" أول عمل روائي بعنوان "الحياة الحزينة لماريا ماجدالينا"، وهي عمل روائي يجمع بين التاريخي والفنتاستيك، ويجرب طرقا سردية جديدة في مقاربة حياة هذه البطلة التاريخية. كما سيتم تقديم رواية جديدة للكاتبة السعودية هيلانة الشيخ بعنوان "البوكر".
وتقدم منشورات "الاختلاف" رواية للكاتب بشير مفتي بعنوان "وحيداً في الليل"، يستمر من خلاله الكاتب في سبر مناطق العتمة في شخصيات تجد نفسها متشابكة مع مناطق العتمات، وتائهة في ظلمة العنف؛ في قالب روائي مشوّق ومستفز للقارئ.
وفي مجال القصة القصيرة، سيتم تقديم مجموعة قصصية جديدة للقاص المتميز السعيد بوطاجين "نقطة في الجحيم"، تختلط فيها الواقعية بالسريالية، قصص تتعقب الواقع المنحط الذي نعيش فيه بلغة شعرية وسخرية فذة.
أما في مجال الشعر فنُشرت ترجمة شعرية هامة قام بها المترجم ميلود حميدة للشاعر المكسيكي خايمي سابينس بعنوان "لا أعرفه يقينا لكن افترض". أما في ما يتعلق بالدراسات النقدية فنجد كتاب "الفلسفة الإغريقية" في جزءين للباحث الجامعي في مجال الفلسفة الأستاذ محمد جديدي، وكتابا نقديا مهما للدكتور غسان لطفي بعنوان "المُطلق النقدي: نظرية الترجمة عند أنطوان بيرمان". كتاب جديد للأستاذ الجامعي محمد بكاي بعنوان "جدل النسوية فصول نقدية في إزاحة الدوغمائيات الأبوية"، وكتاب فكري جديد للباحث هشام معافة، يقدم دراسة عن غادامير بعنوان "التأويل والتراث". كما يقدم لنا الباحث في ميدان الفلسفة بشير ريبوح، كتابه الجديد بعنوان "حوارات في الفلسفة العربية المعاصرة".
المؤسسة الوطنية للاتصال والنشر والإشهار ... بقطاش، بلحيمر وبلحي في الموعد
يعود الروائي مرزاق بقطاش بالجزء الثاني لثلاثيته(البابور)، وتناول في "الأكفادو" أحداثا جرت في منطقة من ولاية بجاية في الفترة الممتدة من "1890 إلى 1930"، في حين صدر للطبيب الكاتب محمد عروة رواية "أحاسيس تحت التخدير". أما عمار بلحيمر فكتب دراسة عنونها ب "2049، عام ثعبان الأرض، ما هو مستقبل بريكس؟"، ويقصد بذلك اتحاد خمس دول يجتمعون كل سنة، وهم: البرازيل وروسيا والهند والصين وإفريقيا الجنوبية.
ودائما مع "أناب" وهذه المرة مع كتاب في التاريخ لزين العابدين بوعشة تحت عنوان "رواق الموت". وفي نفس السياق نشر الكاتب محمد بلحي كتابا بعنوان "في بلاد سيفاكس، الملك النوميدي". كما واصلت المؤسسة في نشر سلسلتها التاريخية الموجهة للشباب، فصدر لها كتب عن ديهيا وطارق بن زياد وكسيلة والدولة الرستمية.
المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية ... "الغجر.." لواسيني و"السلاف والتتار" لبوسكين
صدر عن "إيناغ" العديد من الكتب الجديدة خاصة في جنس الرواية، من بينها رواية محفوظ كحوال تحت عنوان "الذئاب أرحم من إخوتي"، وهي رواية في ما وراء النفوس البشرية وحقيقة الحقيقة، حيث الذوات المتأنسية المستترة المتقنعة المنافقة المزيّفة من أقرب المقربين، هي رواية أسئلة منهكة صعبت الإجابة عنها اجتماعيا ودينيا وخلقيا وسياسيا، هي رواية في الجدي اللامتناهي، وبؤر التوتر الرمادية في حيواتنا الخاصة جدا والعامة.
وصدر للمؤسسة الوطنية للفنون المطبعية كتاب جديد للصحفي والكاتب إدريس بوسكين بعنوان "ثلاث سنوات في روسيا: على خطى السلاف والتتار وشعوب القوقاز"، يؤرخ فيه لسنوات دراساته العليا في روسيا، التي منحته متعة التعرف على ثقافاتها وشعوبها وقومياتها، واستكشاف فنونها ومعالمها وشخصياتها، وكذا مدنها العريقة كالتي درس بها؛ كفارونيج وموسكو.
وبالمقابل، صدرت عن نفس الدار رواية جديدة لواسيني الأعراج بعنوان "الغجر يحبون أيضا"، يحكي فيها عن حياة شاب جزائري من وهران وتجربته في ترويض الثيران في إسبانيا، إضافة إلى روايتين لربيعة جلطي وهما "أجنحة الضاوية" و«عرش معشق". كما صدرت رواية جديدة للكاتب الشاب محمد أيمن حمادي بعنوان "عبرات الموت، مريم" التي تُعتبر الجزء الثاني لعمله الأول "لم أك بغيا". وصدر للدار كتاب دراسي للأستاذ خلاص بلقاسم بعنوان "التنظيم العسكري والفدائي وأساليب التسلح في الولاية الرابعة".
منشورات "الشهاب" ... اهتمام بالكتاب التاريخيّ
كعادتها، اهتمت منشورات "الشهاب" بالكتاب التاريخي في إصدارتها الجديدة، نذكر كتاب "مذكرات مكافح الونشريس" لعبد القادر قارة، و«الكفاح الثوري للمهاجرين" لجلالي لغيمة، و«مذكرات مكافح في الظل" لمحمد إسياخم وغيرها.
أما في مجال الدراسات فنجد "في مصادر الحراك" لرشيد سيدي بومدين، و«الحركات الأمازيغية في شمال إفريقيا" لناصر جابي، و«ثورة 22 فيفري، من التنديد إلى سقوط بوتفليقة" لمهدي بوخالفة، وكتابي "سير" و«عمل" اللذين أشرف عليهما أمين خان رفقة كاتبين آخرين.
كما نشرت الشهاب عدة روايات مثل رواية "أم المدن" لمصطفى بوشارب، و«الغيث" لمحمد ساري، و«أرض النساء" لنصيرة بلولة مترجمة إلى اللغة الأمازيغية.
دار "خيال" للنشر والترجمة ... رواية بالإنجليزية ومجموعة قصصية
صدرت للكاتب ومسيّر دار "خيال" للنشر والترجمة رفيق طيبي، رواية جديدة بعنوان "ليل الغواية". واجتهد طيبي في هذا النص لإعادة صياغة واقع معروف؛ بحثا عن متع متخفية في التفاصيل، فينبش في قصص المعطوبين وضحايا الحياة والمسلوبة حريتهم، ليصوغ رواية مليئة بالمغامرة والأحداث المتجاوزة للعادي، فيكتب سيرا مهووسة بالحياة وشروطها المعقدة تجاه غوايات يتعثر بها المتمسكون بإملاءات أهواء يرفضها السياق العربي ويخصبها في نفس الوقت.
صدر أيضا عن "خيال" مجموعة قصصية "قلوب على جسور الموت" للكاتب عبد الحليم نغبال. فبعد صدور روايته الأولى "سعادة عابرة" يعود بروايته الثانية التي تساءل فيها عن شكل "جسور الموت"؛ هل هو مجاز يورط الحب بوصفه جسرا للموت مادامت القلوب تستحضر عند الأدباء من خلال وظيفتها المجازية، وهي الحب غالبا! وهل الجسر يرادف الارتماء منه؛ أي الانتحار، أم العبور نحو ضفة أخرى؟
كما تسعد "خيال" بنشر أول كتاب باللغة الإنجليزية رواية "women in hell" لعائشة بنور، والتي ترجمها من العربية الكاتب والمترجم بلقاسم مزغوشن، وهي عملها الثاني الذي يستعد للصدور عن "خيال بمناسبة" الدخول الأدبي. بالمقابل، يتوفر كتاب "يوميات الحراك" للشاعر الكبير والمفكر عمر أزراج، بجناح "خيال" خلال فعاليات الصالون الدولي للكتاب.
منشورات البرزخ ... قسيمي وعظيمي ومذكرات مختفي
نشرت البرزخ سبعة كتب جديدة في السداسي الثاني للسنة الجارية، إضافة إلى إصدارتها في السداسي الأول، والتي لاقت نجاحا كبيرا لدى الجمهور، مثل كتاب "يوميات تصويرية" لعمار بوراس، و«الجزائر، الحكاية الثانية للاستقلال" لنجيب سيدي موسى. نذكر أيضا إصدارها رواية كوثر عظيمي "صغار ديسمبر"، التي تحكي قصة أطفال يلعبون في فضاء من حي 11ديسمبر بدالي إبراهيم، وفي يوم من الأيام يحاول بعض الأشخاص النافذين نزع الأرضية منهم لتشييد بنايات، إلا أنهم يجدون مقاومة كبيرة من طرف الأطفال.
صدر للدار أيضا كتاب جديد في عالم الكتاب الجميل بعنوان "مقيديش" للزهر لبتاري. وبالمقابل صدرت مذكرات إلين مختفي بعنوان "الجزائر عاصمة الثورة، من فانون إلى بلاك بانتر"، إضافة إلى ترجمة كتاب إريك فويار بعنوان "كونغو" من طرف صلاح باديس، حيث يضع إريك فويار يده على هذا الجزء المظلم من التاريخ، كي يكتب قصته القوية والمتفردة، والتي تضيء عبر أسلوبها الأدبي، دهاليز نفوس الرجال الذين احتلوا إفريقيا.
كما تعرف الدار صدور رواية سمير قسيمي بعنوان "سلالم ترولار" التي تُعتبر رواية تنبؤية، تعيد صياغة تاريخ الجزائر السياسي، ومنه التاريخ العربي بأسلوب ساخر، يستمد مادته من عوالم فانتازية تحاكي الواقع، بحيث تحكي عن وطن تختفي فيه الأبواب، لتنمحي الحدود الفاصلة بين الداخل والخارج.
دار القصبة ... منشورات في السلام والرواية
تدخل دار القصبة للنشر بعدد كبير من المنشورات الجديدة التي تعلن من خلالها عن مشاركتها بصفة كبيرة في انطلاق "الموسم الأدبي الجزائري"، من بينها كتاب "الإسلام والغرب، الدعوة للعيش معا" للشيخ خالد بن تونس، جاء فيه أن السلام أصبح، على حد تعبيره، واقعا لا مفر منه، مضيفا أن من الضروري أن يكون وسيلة لتحويل ضمائرنا وجعل العالم أكثر إنسانية وانسجاما؛ فلا مستقبل لنا إلا إذا تحوّل المتدينون وغير المتدينين، مؤمنين وغير مؤمنين، إلى شهود حاملين للسلام.
وصدرت للدار رواية بوليسية "التحقيق الأخير" لدحو تابتي، حيث يهتم المحقق حسان بالتحري في قضية مقتل رجل في سيارته؛ إذ كان الاعتقاد في بادئ الأمر، بأنه تعرّض لحادث مرور. كما صدرت عدة روايات أخرى، مثل رواية "الثوب الأبيض لبركاهم" لفريدة سفيدين، و«فالس" لليندة شويطن و«على أبواب سيرتا" لمحمد عبد الله، و«الحقد" لنجيب اسطمبولي. كما صدرت عن دار القصبة، دراسة تحت عنوان "الطريقة العلوية في الجزائر المعاصرة" للأستاذ فؤاد خثير، ومجموعة قصصية بعنوان "حكايات يما" لجميلة يونس بلحاج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.