الجيش يدمر مخابئ إرهابية ويوقف 30 مهاجرا غير شرعي    ضرورة مواصلة التعاون بين البلدين في شتى الميادين    تنسيقية الابتدائي تتمسك بالإضراب ليوم واحد    رزيق: تفعيل مجلس ترقية الصادرات والحضور في المعارض الدولية    مكتتبو "عدل 2" ينتفضون أمام مقر الوكالة العاصمة    تسليم 793 سيارة «مرسيدس بنز» لوزارة الدفاع ووزارات أخرى    نظام الضبط «سيربلاك» يتهاوى أمام وفرة المنتوج    الرئيس تبون يقرر إيفاد قافلة مساعدات إنسانية كعربون محبة وأخوة    الجزائر تفوز على جزر الرأس الأخضر    إدانة رئيس فريق شبيبة القبائل ملال بستة أشهر حبسا نافذا    البويرة: 3 جرحى في إصطدام تسلسلي ل 7 سيارات وحافلة    نشرة جوية خاصة اليوم    حجز صفيحتين من الكيف المعالج    مواطنون يقطنون ب «شاليهات 312» ينتظرون استئناف الترحيل    حصة الجزائر 41 ألفا و300 حاج هذا الموسم    أهلي البرج يعلن ضم مهاجم المريخ السوداني    ارتفاع حدة الاحتجاجات بعد انتهاء «مهلة الوطن»    الجمهورية الصحراوية تطالب الإتحاد الإفريقي بالتدّخل    فرنسا تستعجل عودة "الدفء" لمحور باريس الجزائر    السراج: إغلاق حفتر لحقول النفط سيؤدي إلى كارثة    عصرنة الخدمات وترقية أساليب التسيير    الموت يغيّب الممثلة لبنى بلقاسمي    الرابطة تكشف العقوبة المسلطة على مفتاح    رسميا..رفع حصة الجزائر في الحج إلى 41.500 حاجّا    رئيس الجمهورية يكلف الوزير الأول بعقد مجلس وزاري مشترك لدراسة ظاهرة حوادث المرور    سليماني أضحى هدفا رئيسيا لإدارة توتنهام في «الميركاتو» الشتوي    سوسطارة تعود بتعادل ثمين من الشلف وتتقاسم البوديوم مع الشبيبة    المنتخب الوطني يفوز على الرأس الأخضر    باستثناء التبغ والفواكه .. واردات الجزائر تنخفض    وسيلة بن بشي للاتحاد : ”النوايا وحدها لا تكفي لبناء منظومة إعلامية قوية .. يجب تحرير الاعلام من الترويض”    بالصور .. الجزائر والسعودية توقعان اتفاقية لتلبية متطلبات الحجاج    استخدام متزايد لأنترنت الهاتف النقال في الجزائر مع تسجيل استهلاك “قوي” لمقاطع الفيديو    النفط يصعد إلى أعلى مستوى    بلادهان يترأس اجتماعا رفيع المستوى للجنة متابعة الاتفاق    وفاة ثلاثة أشخاص وإصابة 24 آخرين    لوكسمبورغ تدعو الاتحاد الأوروبي للاعتراف بفلسطين    الجامعة العربية تدين الهجوم الحوثي الإرهابي على معسكر بمأرب    فيروس كورونا بالصين: ارتفاع حاد في عدد الحالات والفيروس ينتشر في بكين ومدن أخرى    رئيس مكتب الأخطار التكنولوجية بالمديرية العامة للحماية المدنية يصرح    إعتداء وحشي على محامي داخل مكتبه بأدرار    مفاهيم ومفردات في منهج الإصلاح المنشود    النبي صلى الله عليه وسلم مع أحفاده    آندرو موريسون: تظل المملكة المتحدة ملتزمة بشراكتها مع الجزائر وشعبها    مانشستر سيتي يغازل محرز    بمناسبة إحياء الذكرى ال65 لاستشهاد البطل ديدوش مراد،زيتوني    في ساعة متأخرة: قيس سعيد يتلقى إتصالا من ماكرون!    الإمارات تثمن مشاركة الجزائر في مؤتمر برلين    على الباحثين الالتزام بواجبات البحث،عبد المجيد شيخي    أدت دور المجاهدة جميلة بوحيرد    يجمعهما لأول مرة    بن بوزيد يعلن عن مخطط خاص بالصحة بالجنوب    التّطفيف في الميزان والغشّ في السّلع والسّرقة من الأثمان    الفنانة حورية زاوش في الإنعاش    فراد يغوص في الموروث الثقافي الجزائري    مناع تعرض لوحاتها بأوبرا الجزائر    القوانين مفرملة والمسؤوليات دون تثمين    صور من مسارعة الصحابة لطاعة النبي صلى الله عليه وسلم    قطاع التربية... مؤشرات الإقلاع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





واشنطن تخيب آمال الرباط في ضم الصحراء،،،
الملك محمد السادس يفشل في استغلال زيارة بومبيو
نشر في المساء يوم 08 - 12 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
خيب ديفيد غرين، القائم بالأعمال في السفارة الامريكية بالعاصمة الرباط، ظن السلطات المغربية عندما اكد ان واشنطن تؤيد خيار الحكم الذاتي الذي تدافع عنه المملكة المغربية، ولكن ضمن الخيارات الاخرى المطروحة لتسوية النزاع في الصحراء الغربية، في اشارة الى خيار تقرير مصير الشعب الصحراوي.
وكان وقع الصدمة اقوى عندما اكد الدبلوماسي الامريكي، ان بلاده مع قرارات الشرعية الدولية ممثلة في الامم المتحدة، وانها تدعم حلا يحظى بموافقة طرفي النزاع، ويكون مقبولا ودائما وانها ستعمل على اعادة بعث المفاوضات بين جبهة البوليزاريو والمغرب، الى جانب التحرك من اجل تعيين مبعوث خاص جديد الى هذا الاقليم المحتل، خلفا للمبعوث المستقيل الألماني هورست كوهلر.
وسارت تصريحات القائم بالأعمال الامريكي، في نفس سياق البيان الذي اصدرته الخارجية الامريكية مباشرة بعد عودة مايك بومبيو، الى بلاده عائدا من زيارته الفاشلة الى الرباط، وأكدت أن واشنطن ستواصل دعم مجهودات الأمم المتحدة لإيجاد حل سياسي سلمي ومستدام ومقبول من قبل المغرب وجبهة البوليزاريو.
ولا يمكن اخراج هذا الموقف " المتوازن" عن سياق رفض الملك المغربي محمد السادس، استقبال وزير الخارجية الامريكي نهاية الاسبوع، رغم التهويل الاعلامي الذي سبق زيارته او ذلك الذي صاحبها، حيث حرصت الدعاية المغربية على التهليل لها واعتبرتها مكسبا دبلوماسيا للمخزن كونها اول زيارة لمسؤول امريكي من هذا المستوى الى المغرب دون سواه من الدول المغاربية الاخرى.
ولكن هذا الابتهاج ما لبث ان انقلب فجأة الى انتكاسة دبلوماسية حقيقية جعلت العاهل المغربي، يلجأ كعادته الى استخدام مبررات عدم استقبال ضيوفه تحت طائلة المرض حينا، وعدم تواجده في الرباط احيانا مع ان خلفيات ذلك كانت في كل مرة سياسية، او كلما استشعر أن ضيفه لا يوافق بالضرورة على الامر الواقع المغربي، وسياسة الضم التي يريد فرضها في اقليم الصحراء الغربية في تعارض مع قرارات الشرعية الدولية.
وإذا كان وزير الخارجية الامريكي أرجع عدم استقباله من طرف الملك محمد السادس، الى قصر مدة زيارته فإن ذلك لا يمنع من التساؤل عما اذا كان العاهل المغربي، سيضيع فرصة استقبال أكبر مسؤول في إدارة الرئيس ترامب، يزور المملكة ولا يخصص له ولو نصف ساعة من وقته؟
وهو سؤال يطرح إذا علمنا أن الملك محمد السادس، لم يجد حرجا في تنظيم استقبال ملكي لصهر الرئيس الامريكي غاريد كوشنير، نهاية شهر ماي الماضي، وأقام على شرفه مأدبة عشاء في أحد قصوره ولكنه لم يفعل ذلك لمسؤول بحجم ومكانة كاتب الخارجية الامريكي، رغم ان زيارة كوشنير، المعروف عنه مواقفه الداعمة للكيان المحتل جاء الى المغرب من اجل الضغط على سلطاته لقبول تمرير "صفقة القرن" بما يفقد مبررات مصداقية ما تم تداوله بأن الملك محمد السادس، رفض استقبال بومبيو بعد ان حاول ممارسة ضغوط على الرباط لقبول التطبيع مع اسرائيل.
ولا يستبعد بين هذين الطرحين ان تكون السلطات المغربية حاولت مقايضة موقفها، بإقامة علاقات دبلوماسية علنية مع الكيان المحتل مقابل موقف امريكي داعم لفكرة ضمها للصحراء الغربية، باستخدام موقعها داخل مجلس الامن الدولي، والاخذ بخيار الحكم الذاتي كحل وحيد للنزاع في الصحراء الغربية، وتجاهل خيار استفتاء تقرير المصير الذي تصر عليه جبهة البوليزاريو ورفضت كل حل خارج إطاره.
وعندما فشلت محاولة وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، تمرير هذه الصفقة تغير الموقف المغربي من نقيض الترحاب الى الامتعاض، وجعلت الملك المغربي يغير موقفه في آخر لحظة رافضا استقبال بومبيو، متذرعا هذه المرة بتعبه جراء عودته الفورية من سفرية نقاهة قضاها في إحدى الدول الإفريقية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.