شنين يستقبل وزير دفاع بوركينافاسو    رزيق يؤكد رفع كل العوائق لتعزيز علاقات التعاون والشراكة الثنائية    تدشين الطبعة ال14 لصالون التشغيل والتكوين    وقفات احتجاجية لضحايا الإرهاب وموزعي الحليب بالمدية    مظاهرة حاشدة في غرة تنديدا ب"صفقة القرن"    قوات حكومة الوفاق الليبية تعلن إسقاط “طائرة مسيرة إماراتية”    تغريدة السيتي تحفز محرز للتسجيل أمام اليونايتد هذا الأربعاء    إنتر ميلان يحسم صفقة إريكسن    الرئيس تبون يأمر بالإجلاء الفوري لأبناء الجالية المتواجدين بمدينة ووهان الصينية    العاصمة: استرجاع 1.9 مليار سنتيم و34 ألف أورو “مسروقة”    بعدما أنهى مهامهم زغماتي ... ترسيم حركة التحويلات الكبرى في سلك القضاء    الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي:نحو فتح 100 مكتب محلي جديد بالمناطق النائية    “سوسبانس” في البرلمان    النجم الساحلي يحسم صفقة جزائرية ثانية    إيمان زيتوني ترفع التحدي بنجاح وتنال جائزة أحسن سباحة    تعيين التونسي يامن الزلفاني مدربا جديدا لشبيبة القبائل    وهران : تعميم تربية المائيات المدمجة مع الفلاحة من خلال استغلال 300 حوض للسقي الفلاحي    إرهاب الطرقات يودي بحياة 35 شخصا في ظرف أسبوع    غرداية :خمسون سنة في خدمة حماية تراث ميزاب    طبعة ثانية للأيام الوطنية للعزف المنفرد : نظم من 15 إلى 19 فيفري بالبليدة    بعد دخولها مصلحة الإنعاش إثر ولادة قيصرية مبكرة: لفنانة حورية زاوش تستعيد وعيها    الجيش التركي يهدد دمشق عاجل    شعور مزعج في منطقة معينة من الجسم قد يدل على إصابة بالسرطان    انجاز أكثر من 2000 سكن عمومي إيجاري بتمنراست    الاتحاد العام للعمال الجزائريين ينظم وقفة ترحم على روح الفقيد عبد الحق بن حمودة في الذكرى ال23 لاغتياله    وزير الشباب والرياضة يعزي عائلة المرحوم إسماعيل محي الدين    حوادث المرور: ضرورة اتخاذ تدابير استعجالية بعد تسجيل ارتفاع في عدد الوفيات خلال شهر يناير    العثور على رضيعة اختفت من منزلها العائلي بمدينة عين مليلة    أساتذة الابتدائي في وقفة احتجاجية    البويرة: غلق جزئي لنفق الجباحية    بريد الجزائر يطلق خدمة جديدة    أسعار النفط تنخفض وسط مخاوف إزاء الطلب    المسيلة: وضع المير الحالي لسيدي عامر وسلفه تحت الرقابة القضائية    اربع أفلام في مسابقة الفيلم المصري بمهرجان أسوان لسينما المرأة    لا ميزانية لإدماج المتعاقدين!    كوت ديفوار تعلن أول إصابة بفيروس " كورونا"    رئيس الجمهورية يستقبل الوزيرة السابقة زهور ونيسي    قنصلية فرنسا تعفي هذه الفئات من مواعيد إيداع ملف التأشيرة    الشرطة الفرنسية تجلي مهاجرين من مخيم في باريس    أردوغان يتحدث مجددا عن الجزائر: "لها دور هام في العملية السياسية في ليبيا"    هذه هي الاجراءات التي اتخذتها دول عربية لاجلاء رعاياها من الصين    ربط الفعل بالمشيئة    من آداب وأحكام المساجد    بلجود يطلب من بريمي التكفل فورا بالقضايا المستعجلة    أردوغان وترامب يبحثان هاتفيا ملفي ليبيا وإدلب    مدوار يرد على دزيري: ليس لديك 27 نقطة !    الجوية الجزائرية : لم نلغ أي رحلة بسبب فيروس كورونا    شؤون الجالية الجزائرية في صلب النقاش    بداية جديدة في العلاقات بين البلدين    استنفار دولي أمام ارتفاع حصيلة الإصابات    للمرة السابعة في‮ ‬تاريخها    « طموحي التألق عربيا وتمثيل بلادي إعلاميا »    وادي سوف تستقبل المهرجان الدولي للمنودراما النسائي    تثمين علمي للكتب والموسوعات    أتطلع لأكون الورقة الجغرافية للمناطق السياحية في العالم الافتراضي    مبادئ الحَجْر الصحي في السنة النبوية    أهمية أعمال القلوب وأقسامها    محاربة الفساد شرط النهوض الاقتصادي والاجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نباش يدعو لمراجعة دفتر شروط تركيب السيارات
قال إنه قدم خدمة لمصالح المحكوم عليهم بالفساد
نشر في المساء يوم 11 - 12 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
دعا يوسف نباش، الخبير في مجال السيارات، إلى مراجعة دفتر الشروط المنظم لسوق السيارات، باعتباره لا يستجيب للمعايير المتعارف عليها دوليا، حسبه، مقدرا بأن دفتر الشروط هذا تمت صياغته وفقا ل«مصالح بعض المستثمرين في هذا المجال". وبرر نباش مطلبه بمراجعة هذا النص بكون مهندسه وزير الصناعة الأسبق، عبد السلام بوشوارب، هارب اليوم من العدالة التي حكمت عليه ب20 سنة سجنا نافذا بتهم فساد تتعلق بمصانع تركيب السيارات.
وقال السيد نباش في تصريح ل«المساء"، أمس، في إطار ردة فعله على الأحكام القضائية التي أصدرتها محكمة سيدي أمحمد، أمس، في قضية مصانع تركيب السيارات، أنه حان الوقت لإعادة النظر في النصوص القانونية التي تحكم سوق السيارات، "بما فيها دفتر الشروط الذي وضعه بوشوارب والذي لا يستجيب للمعايير، بحيث أحدث فسادا كبيرا في القطاع".
وأضاف نباش أنه "بحكم أن العدالة تأكدت من حجم الفساد الذي ألحق بالخزينة العمومية، بسبب هذه المشاريع التي وصفها ب«الفاشلة"، فمن الضروري إلغاء كل القرارات والاجراءات التي وضعها وزراء الصناعة المتورطين في ملفات فساد مع مركبي السيارات".
كما يرى محدثنا أن مصانع تركيب السيارات التي وصفها ب«ورشات نفخ العجلات" ينبغي غلقها، "كونها لم تحقق أي مردودية إيجابية للاقتصاد الوطني ولم تخلق مناصب الشغل المتوقعة ولا نسبة الادماج، وعملت على التلاعب بأسعار السيارات برفعها بالضعف مقارنة بتلك التي كانت مستوردة".
وفي هذا السياق، صرح محدثنا بأنه تبعا لقرار العدالة التي أصدرت أحكاما بالسجن على ثلاثة وزراء صناعة ووزيرين أوليين ومستثمرين في مجال تركيب السيارات بالإضافة الى بعض الاطارات، "من المفروض أن تصدر أحكاما بغلق بعض هذه المصانع اذا اتضح أنها أنشأت بالفساد وبطريقة غير قانونية في الاستفادة من قروض بنكية وامتيازات في مجال العقار والضرائب".
وفي سياق حديثه عن دفتر الشروط الذي يضبط مجال السيارات، أشار السيد نباش إلى أنه في حال مراجعته يجب توقيف "المهزلة" في تركيب السيارات التي ألحقت أضرارا بالخزينة العمومية ورفعت من تكلفة استيراد الأجزاء، من خلال توقيف هذا النشاط الذي لم يحقق الأهداف التي كانت منتظرة منه، والتوجه إلى إعادة الترخيص باستيراد سيارات بنظام الحصص، مع استيراد السيارات القديمة المستعملة لتوفير عروض مختلفة للمواطن تتناسب مع قدرته الشرائية من جهة، والحد من استنزاف العملة الصعبة والتخفيض من فاتورة استيراد أجزاء التركيب من جهة أخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.