الجزائر تقتني 120 مليون كمامة واقية خلال الأسابيع القادمة    بريد الجزائر تقترح أجهزة الدفع الإلكتروني مجانا    بن ڨرينة يصدر بيانا حول الحملة العدائية لقناة فرنسية عمومية ضد الجزائر    حسابات بنكية مخصصة للمتبرعين    دعم المواد الغذائية الأساسية سيستمر    تصريحات كاذبة و قذف ضد الجزائر: وزير الشؤون الخارجية يستدعي سفير فرنسابالجزائر    بشار: توقيف 03 أشخاص وحجز كمية معتبرة من البريقابالين    وزارة الشؤون الدينية تصدر فتوى للأطباء والممرضين لقضاء صلاتهم    فتوى جديدة حول الصلاة في ظل تفشي كورونا    رئيس الجمهورية يجري مكالمة هاتفية مع نظيره التركي    فورار: تسجيل 132 حالة إصابة جديدة و9 وفيات أخرى في الجزائر    والي معسكر المصاب بفيروس كورونا يتلقى العلاج    10 آلاف كتاب لنزلاء فنادق الحجر الصحي    اللواء شنڤريحة يسدي تعليمات للوقاية من انتشار فيروس كورونا    سعر خامات أوبك يتراجع إلى 21,66 دولارا للبرميل    احترام كلي للاجراءات الوقائية ومراقبة أمنية مشددة.    دعوات لنقل جثامين الرعايا الجزائريين المتوفين ب “كورونا” على متن طائرات البضائع لتفادي حرقها    مجلس الأمة يعلن التقشف    تأجيل النسخة 19 للألعاب المتوسطية بوهران إلى 2022    فغولي يدعم مستشفى تركي لمحاربة وباء " كورونا"    انتشال 3 جثث وإنقاذ 13 “حراقا” بمستغانم    معسكر: حجز أكثر من 5 قناطير من اللحوم البيضاء الفاسدة بسيق    تقديم استشارات نفسية عن بعد ومرافقة الأطفال وأسرهم خلال الحجر الصحي    الرئيس تبون يجري مقابلة صحفية مع مسؤولي بعض وسائل الاعلام الوطنية    الرئيس غالي يحمل الدولة المغربية المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المدنيين الصحراويين    ارتفاع أسعار القطاع الصناعي العمومي عند الإنتاج ب 7ر2 بالمئة في 2019    18.400 جزائري اكتسب جنسية إحدى دول الاتحاد الأوربي خلال 2018    بن سبعيني : تحفيزات بلماضي مكنتنا من التتويج بالكأس الافريقية    سعيد بن رحمة يحل رابعا في "الشومبيونشيب"    شباب بلوزداد يباشر حملاته ضد كورونا    مصنع مياه الصحراء المعدنية يزود اهالي البليدة ب24 الف قارورة مياه معدنية    فيروس كورونا يهدد حياة خمسة آلاف أسير فلسطيني    عنتر يحي يعرض قميصه في المزاد لمساعدة سكان البليدة    لأول مرة منذ 1976    المكتب الفيدرالي لم يدرس قرار تأجيل منافسة كرة القدم    وفاة رئيس الكونغو السابق "جاك يواكيم" بسبب فيروس كورونا    الناقد المسرحي حبيب سوالمي: “المدارس الإخراجية في الجزائر تعاني من تسطيح الرؤية عند المبدعين”    التلفزيون الجزائري يخيّب مشاهديه    أمن باتنة يضيق الخناق على المضاربين في أسعار المواد الغذائية والصيدلانية    أجهزة التنفس الصناعي … شركة Medtronic تُسقط حقوق الملكية الفكرية وتدعو الدول لتصنيعه    من أسباب رفع البلاء    الإخلاص المنافي للشرك    التعفف عن دنيا الناس    زيد طابق فوق دارك.. بقرض إسلامي من عند “كناب”    ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا في المغرب الى 574 حالة    عوماري : قطاع الفلاحة ساهم بما يعادل 3500 مليار دينار في الناتج الداخلي الخام السنة المنصرمة    حوادث المرور: وفاة 29 شخصا واصابة 653 أخرين خلال أسبوع    روسيا : السجن 5 سنوات لمن ينشر خبر كاذب عن كورونا و 7 سنوات لمن يغادر الحجر الصحي    غوارديولا يُحذر لاعبيه من “الزيادة في الوزن” !    تكريم سيد علي كويرات بعرض أفلامه عبر الانترنت    فيروس كورونا: شركة طيران الطاسيلي توقف رحلاتها وشركة الخطوط الجوية الجزائرية تُبقي على خدمات نقل السلع    عبر أرضية رقمية    «منازلنا في زمن الكورونا»    تخصيص قاعات مهرجان "كان" للأشخاص بدون مأوى    مروجة المخدرات بمقهى مهددة بالسجن    تجهيز قاعة "الصومام"    "باركور" ينال جائزتين    استغلال المرحلة الاستثنائية وتخصيص وقت للمراجعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المركز الجهوي لمكافحة السرطان إمكانيات وطموحات
بسيدي بلعباس
نشر في المساء يوم 18 - 02 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
يساهم المركز الجهوي لمكافحة السرطان بسيدي بلعباس ذو الطابع الجهوي، الذي وضع حيز الخدمة سنة 2017، في تخفيف الضغط على المؤسسات الصحية بكل من وهران وتلمسان، وتطمح هذه المؤسسة الصحية بعد ثلاث سنوات من وضعها حيز الخدمة، إلى تحقيق الأهداف المسطرة في إطار المخطط الوطني لمكافحة السرطان، الرؤية الاستراتيجية التي تجعل المريض في صميم الانشغالات.
نجح المركز الجهوي لمكافحة السرطان بسيدي بلعباس، الذي تبلغ طاقة استيعابه 120 سريرا، مع مرور الأشهر، في زيادة عدد المرضى الذين يتابعون جلسات العلاج الكيماوي وعلاج الأشعة.
تعكس المعطيات الإحصائية التي قدمتها مديرية هذه المؤسسة الصحية نشاطها المكثف، حيث تم منذ وضعها حيز الخدمة، التكفل ب 2.178 مريضا على مستوى مصلحة العلاج بالأشعة، و1.544 مريضا آخر بمصلحة العلاج الكيماوي، في حين بلغ عدد الملفات المودعة لدى خلية الإصغاء 3.120 ملفا.
في هذا السياق، أوضح مدير المركز الجهوي لمكافحة السرطان بسيدي بلعباس، طلحة بن عودة، أن هذه النتائج المحققة راجعة إلى الإمكانيات التي تتوفر عليها هذه المؤسسة، إلى جانب وضع حيز الخدمة، مصالح طبية جديدة من أجل تلبية احتياجات المرضى، مشيرا إلى أن هذا المرفق يتكفل بمختلف مراحل علاج السرطان، بداية من الكشف المبكر عن المرض، إلى غاية التدخل بالجراحة، مرورا بالعلاج بالأشعة والعلاج الكيماوي.
تعرف هذه المؤسسة الصحية المتخصصة توافدا للمرضى من ثماني ولايات من غرب وجنوب-غرب البلاد، على غرار سيدي بلعباس وتيسمسيلت وبشار وسعيدة ومعسكر وتندوف وأدرار ووهران بالنسبة لحالات سرطان الثدي، حسب ما أضافه طلحة بن عودة، الذي أشار إلى أن هذا المركز يضم طاقما طبيا وشبه طبي مؤهل، كما يتوفر على عتاد طبي جد متطور من أحدث التكنولوجيات الذي يسمح بمعالجة مختلف أنواع السرطانات، مما يجنب المرضى عناء التنقلات المكلفة طلبا للعلاج.
ترقب فتح مصالح جديدة في 2020
يتوفر المركز الجهوي لمكافحة السرطان بسيدي بلعباس، على وسائل تكنولوجية عصرية، تسمح للطاقم الطبي وشبه الطبي بضمان الأداء الأمثل لمهامهم، مع توفير العلاج المناسب للمرضى.
وعرفت هذه المنشأة الصحية خلال العام الماضي، فتح مصلحة للعلاج بالأشعة، تم تجهيزها بعتاد متطور من أحدث التكنولوجيات، من بينها جهاز ماموغرافيا للكشف عن سرطان الثدي، ووسائل الفحص بالأشعة وجهاز "سكانير"، إلى جانب فتح مصلحة لإجراء مختلف التحاليل الطبية البيولوجية.
كما تدعمت مصلحة العلاج بالأشعة بجهاز "تروبين" الذي يعمل بتقنية ثلاثية الأبعاد، والتي تسمح بمعالجة الخلايا السرطانية في ظرف زماني قياسي قدره 5 دقائق، دون المساس بالأعضاء السليمة الأخرى في الجسم.
يرتقب المركز الجهوي لمكافحة السرطان بسيدي بلعباس، في غضون الثلاثي الأول من سنة 2020، فتح مصلحتين جديدتين، على غرار مصلحة الطب النووي التي تسمح باكتشاف حالات جديدة من السرطان، إلى جانب مصلحة الجراحة العامة.
و ذكر مدير نفس المؤسسة الصحية، أنه في الوقت الحالي، يتم التكفل بالعمليات الجراحية من قبل جراحين تابعين لمركز مكافحة السرطان، على مستوى المركز الاستشفائي الجامعي "عبد القادر حساني" بالولاية. مشيرا إلى أن هذه المصلحة الجديدة "ستسمح بالتكفل بالعمليات الجراحية، باستغلال الوسائل البشرية والمادية الخاصة بها، مضيفا أنه تم تنظيم العديد من الدورات التكوينية للمستخدمين المعنيين من أجل تمكينهم من التحكم الجيد في تسيير وتشغيل الأجهزة الجديدة، مثلما أشير إليه. كما تم تكوين العديد من الأطباء المختصين في الخارج، بهدف تحيين معارفهم والسماح لهم بمواكبة أحدث التكنولوجيات الحاصلة في مجال العلاج والتكفل بالمرضى. يسعى الطاقم الطبي وشبه الطبي للمركز الجهوي لمكافحة السرطان بسيدي بلعباس، إلى تعزيز الوسائل البشرية بالوسائل المادية والأجهزة التي تم توفيرها من أجل أداء أمثل لمهامه، والمساهمة بشكل فعال في تخفيف معاناة المرضى وإعطائهم أملا في الحياة، من خلال التكفل بمرضهم إن تم اكتشافه مبكرا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.