وفاة وزير الشؤون الدينية الأسبق بن رضوان    صدور المرسوم التنفيذي الخاص بالمنحة المالية لفائدة أصحاب المهن المتضررة    بعد تسليمها مطلوبا جزائريا.. العلاقات بين الجزائر وتركيا في مستوى غير مسبوق    3 قتلى و 206 مصابين 24 ساعة    يدُ الجزائر.. رعاية بلا حدود    بيان اجتماع المجلس الأعلى للأمن حول تقييم الوضع العام في البلاد    الأولوية للمرضى المزمنين ومستخدمي الصحة والأسلاك الأمنية    لا مسح شامل لديون المؤسسات المصغرة    شغل مناصب هامة في دولة    محمد فاضل يطالب الشركات النيوزيلاندية بوقف تواطئها مع المحتل المغربي    على أساس حق تقرير المصير    الرئيس تبون يأمر بالتحضير لفتح المساجد الكبرى والشواطئ    العملية ستجرى يومي 5 و6 أوت    شرفة يهنئ أسرة بلوزداد    وزيرة البيئة تشكر عمال النظافة    أولوية إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية    عبر مواقع التواصل الاجتماعي    للكاتبة حنان بوخلالة    الوزير الأول ينعي الفقيد و يؤكد:    بسبب المخاوف المرتبطة بكورونا    أسعار النفط تتراجع    وزير الخارجية اللبناني يستقيل    الدعوة لإقامة اتحاد اقتصادي يشمل الجزائر وتونس وليبيا    "كوفيد 19" يلغي موسم الاصطياف 2020    "بسيكوكورونا" تخيم على الأماكن وترهق الأفراد والوكالات    الإشاعات تُربك المقبلين على البكالوريا    مديرية الفلاحة بتلمسان تؤكد خلو حليب الأكياس من أي مضادات حيوية    أصحاب الملفات المقبولة والطعون يطالبون بالإدماج في الموقع 18    نقابة الأئمة: سنراقب كافة العمليات ونبلغ عن أي تجاوزات!    دعم برنامج "فول برايت"    مستشفيات الشلف تستقبل 20 إصابة بضربة شمس يوميا    5 عقود في ترقب الوعود    لا تصدّقوا معلومات كاذبة هدفها التأثير على تلاميذ البكالوريا    أفلام «فينسنت قبل الظهيرة» و«سان» و«الطفل والخبز» يحصدون الجوائز    عوالم الجزائر العاصمة وهمومها في رواية «سوسطارة»    «حملاتنا التحسيسية متواصلة ضد الوباء»    سالم العوفي ينتقد الإدارة    «لا زال الوقت في صالحي لدراسة العروض»    «صعودنا مستحق ونتمنى عودة الرئيس بن احمد»    متفائلون بانخفاض الإصابات في أوت    جمع 500 طن من النفايات المنزلية    بغداد يبرز "المؤسسة الدينية وإدارة الأزمات"    وفاة الملحن سعيد بوشلوش    وجهان لعملة واحدة    خطبة الوداع.. أجمل موعظة شاملة    ماذا كان يحمل النبي في حجه؟    الهدية في حياة النبي الكريم    الموجة تصل الجنوب.. النيران تأتي على واحات نخيل بتمنراست    ذيب: الفاف ظلمتنا وقررت الاستقالة رسميا    بن رحمة يكشف سر تألقه في إنجلترا    بوغرارة: كنا قادرين على احتلال مرتبة أفضل    الجمعيات مدعوة إلى دعم المستشفيات بالمعدات    التشكيلي "هاشمي عامر" يروي تجربته مع الحجر الصحي    "الطبيبة الحسناء" في قبضة الشرطة    أسد يتلقى صفعة من لبؤة    ترامب يمنح مهلة 45 يوما للاستحواذ على "تيك توك"    يُتم في الجزائر!    الضاوية والعرش والصّغار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نحو فتح متحف الجيولوجيا بجامعة بومرداس
يحتوي على أزيد من 4 آلاف قطعة صخرية وأحجار ومستحثات
نشر في المساء يوم 09 - 07 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
يستعد متحف الجيولوجيا لجامعة "امحمد بوقرة" ببومرداس، لفتح أبوابه مستقبلا للجمعيات، وأفواج التلاميذ من مختلف الأنحاء، في إطار الزيارات البيداغوجية والثقافية وحتى السياحية، حيث يعتبر المتحف الأول من نوعه على المستوى الوطني، إذ يحتوي أزيد من 4 ألاف قطعة صخرية، ومستحثات يعود أقدمها إلى أزيد من 3 مليارات سنة.
قال الأستاذ جمال بدحوش، المكلف بمتحف الجيولوجيا بجامعة بومرداس، إن هذا المرفق الكائن بمحاذاة رئاسة الجامعة، يعتبر فريدا من نوعه على المستوى الوطني، كونه ببناية مستقلة، بعد أن كان فيما سبق بقسم بالجناح "ب" بكلية البترول والكيمياء، الأمر الذي يمكنه من استقبال زيارات بيداغوجية، وحتى سياحية، تساهم في الترويج الثقافي والسياحي للجامعة والولاية على حد سواء، خاصة أن اسم بومرداس مدون في التاريخ المعاصر للجزائر كعاصمة للحكومة المؤقتة، وما زال المقر شاهدا على هذه الحقبة التاريخية المهمة غداة الاستقلال.
بافتتاح متحف للجيولوجيا بمحاذاة هذا المقر التاريخي، الذي هو اليوم رئاسة جامعة "أمحمد بوقرة"، فإن هذا العامل يزيد من الجذب السياحي للولاية، خاصة أن من الأهداف المسطرة للمتحف في المستقبل، فتحه للجمعيات الثقافية والسياحية ولأفواج التلاميذ والدارسين والباحثين في المجال الجيولوجي، بالتنسيق مع إدارة الجامعة.
حسب الأستاذ بدحوش متحدثا ل«المساء"، على هامش زيارتها للمتحف، فإن هذا الأخير يحتوي على حوالي 1200 قطعة مختلفة، من صخور وأحجار ومعادن وبعض المستحثات داخل الحجرات الزجاجية المعروضة للعيان، إضافة إلى حوالي 3 آلاف قطعة أخرى داخل الأدراج.
تعود أعمار القطع المعروضة إلى مختلف طبقات السلم الجيولوجي للأرض، حيث أن أقدم قطعة صخرية تعود إلى 3.5 مليارات سنة بطبقة تسمى "برتوزويك"، وهي من أقدم طبقات الأرض، وقد وجدت بمنطقة الهقار بالصحراء، وهي من القطع النادرة المعروضة بالمتحف. أما الأحدث سنا، فتعود إلى الطبقة الأخيرة للسلم الجيولوجي الأقرب للأرض.
كما أن هناك مستحثات جمعها من مناطق مختلفة من الوطن، لاسيما بالشرق الجزائري، تحتاج إلى مختصين في علم الحفريات لدراسة معمقة لها، وهناك أيضا العديد من الموارد المعدنية الأخرى، يعدد محدثنا بعضها في الجبس والرخام، الحديد والرصاص والزنك، وكذا النحاس والذهب واليورانيوم، حيث تعرض بالمتحف اليوم ثلاث أحجار تحتوي يورانيوم جمعت من منطقة الهقار. كما يحتوي هذا المتحف الفريد على 35 قطعة معدنية نادرة جدا، قدمت من معهد البترول بموسكو إلى المعهد الإفريقي للبترول ببومرداس سنة 1965، واحتفظت بها بإدارة المعهد، وهي الآن معروضة بالمتحف الجيولوجي.
طافت "المساء" بأرجاء المتحف الجيولوجي، ووقفت على النماذج المعروضة من الصخور والأحجار والمعادن والمستحثات التي تعود للزمن الغابر من السلم الجيولوجي للأرض، حيث عرضت أحجار "هالايت" واللازورد أو المعدن الأزرق، وكذا أحجار جيرية متكلسة، وأحجار بركانية وأحجار "الكالسيت" وصخور الدروز وغيرها. إلى جانب بعض من المستحثات لكائنات بحرية، وجدت بصحراء الهقار، ومستحثات أخرى لحيوانات غريبة، عاشت منذ مليارات السنين، يخيل لك وأنت تراها أنها مشهد من فيلم "جوراسيك بارك" الهوليودي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.