المبادئ العامة للمخططات الاستثنائية لوزارة التربية    تأجيل جلسة الاستئناف في قضية علي حداد إلى 11 أكتوبر    الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد عدد من سفراء الدول لدى الجزائر    السعودية: منع الوصول للكعبة والحجر الأسود للحد من كورونا    لفك العزلة على سكان مناطق الظل بالشلف    الاستجابة لطلبة الجنوب    الجزائر تدين وتجدّد التزامها    التحق بأيوب عزي    شريف الوزاني مدربا جديدا لسريع غليزان    فيدرالية الدراجات تعلن عن "موسم أبيض"    تحضيرا للمشاركة في دورة اتحاد شمال إفريقيا    بعد نشوب عدة حرائق في يوم واحد    تنفيذ الإعدام في هذه الحالة    بمبادرة الجمعية الفرانكو-جزائرية للأعمال الخيرية (شفا)    أوامر بإنهاء ملف السكن بدائرة الخروب    مجلس الأمة يصدر كتاب "الجزائر تشهد يوم الوغى... نوفمبر يعود..."    طاقات منجمية "هائلة" ببشار تنتظر الاستغلال    الأفلان يعد بحملة تحسيسية لصالح مشروع الدستور    بلجود يبحث ظاهرة الحراقة مع السفير    صدور كتاب السياحة الثقافية لفتيحة قرارية    وزير السياحة يزور فندق تيبرغنت    استقدامات وفق احتياجات الفريق    تحسبا لاستفتاء الفاتح نوفمبر    مؤشرات حرب مفتوحة تلوح في أفق إقليم كرباخ    وزيرة التضامن الوطني تكشف:    لتفادي حوادث المرور    رفع التجميد عن مشاريع الشباب والرياضة قريبا    أركان ثرية ووجهات ثقافية شتى    انتشار أدب الشباب ظاهرة صحية لكن بشروط    عن عمر ناهز 70 عاما    جاءت على لسان رئيس زيمبابوي    ماكرون: الطبقة السياسية اللبنانية لا تريد احترام تعهداتها لفرنسا    بفعل تداعيات جائحة كوفيد-19    توقيع اتفاقية شراكة بين قطاعي المناجم والتكوين المهني    اتفاق بين طرفي النزاع لتبادل 1081 أسيرا    7 ملايير سنتيم لتجهيز مستشفى الأم والطفل    استقلالية القضاء معركة المجتمع بعيدا عن الاستعراض والمزايدة    ذكرى وفاة الشيخ الإمام عطية مسعودي ... الفقيه الذي غيّبه أهله !    السيسي يُحذّر من زعزعة استقرار مصر    تواصل تظاهرة «الدخول الثقافي» بالمكتبة الوطنية    مشهد من رواية " شياطين الطابق السفلي "    بهجةُ الانتظار    في الهزيعِ الأوَّلِ من اسمِ بختي الشفيفِ...    عندما تغوص الرواية في عمق الأشياء    فوق الطاولة    شبان المكرة يواصلون الهجرة وحميدي يختار "الساورة"    اللاعب بن عمارة :"التعداد الحالي قادر على قول كلمته "    مولودية سعيدة : ديون النادي بلغت 100 مليون دج    5 آلاف مريض بالسكري بحاجة للأنسولين و التحاليل    مديرية الصحة تدق ناقوس الخطر    الوعي يجنبنا الإصابة من كورونا    "عدل" تشهر سيف الحجاج في وجه شركات الإنجاز الأجنبية    أذربيجان تعلن "حالة الحرب" إثر اشتباكات حدودية مع أرمينيا    "يد مريم".. فيلم يجمع نجوم مواقع التواصل الإجتماعي    طيران الطاسيلي ينقل الدفعة الثانية لطلبة الجنوب نحو العاصمة    "شفاية في العديان"    حسن اختيار اسم الطفل سينعكس إيجابيا على بناء شخصيته    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نافذة افتراضية على عالم الهاشمي عامر
من تنظيم "آرك"
نشر في المساء يوم 03 - 08 - 2020

للاقتراب أكثر من جو الإبداع في خضم الحجر المنزلي، ارتأت الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي "آرك"، تسليط الضوء على يوميات الفنان التشكيلي المتميز الهاشمي عامر، من خلال تنظيم معرض فتراضي لأعماله وحياته الفنية الراهنة، تماشيا مع الأزمة الوبائية التي فرضت تقاليد جديدة، سواء إبداعيا أو إنسانيا.
تقدم "آرك" ضمن برنامجها الافتراضي المخصص -منذ بدايات الحجر الصحي- للعديد من الفنانين، شريط فيديو حول الهاشمي عامر ونشاطه اليومي بورشته بمستغانم، تظهر بعض الأعمال التي أنجزها على القماش والورق خلال فترة الحجر، وهي عبارة عن بورتريهات بتقنيات مختلفة تعكس "الكآبة" التي حلت على الإنسان، نتيجة الوباء، بالإضافة إلى لوحات حول الطبيعة الصامتة، ويقول الفنان، إن الجائحة زادته "عزيمة وقوة للالتزام بالحجر المنزلي والصحي، والتزام بمرسمه في مستغانم ..".
للإشارة، ولد هاشمي عامر في 20 نوفمبر 1959 في حجوط، وتحصل عام 1981 على شهادة في الدراسات الفنية العامة من المدرسة الوطنية للفنون الجميلة، في الجزائر العاصمة، انضم إلى ورشة الرسم مع دينيس مارتينيز وسامطا بن يحيى، ثم ورشة العمل المصغرة مع محمد رنيم ومصطفى بن دباغ، وفي عام 1985، تحصل على الدبلوم الوطني لدراسات الفنون الجميلة، تخصص "المنمنمات"، تبعه دبلوم آخر في عام 1988، درجة البكالوريوس في الدراسات العليا من الأكاديمية المركزية للفنون التطبيقية ببكين.
مكنت مسيرته الفنية التي امتدت لأكثر من 30 عاما، الفنان من عرض أعماله في أكبر قاعات العرض في الجزائر، من قاعة مجلس مدينة القبة عام 1981، إلى قاعة الحمادة في مستغانم (1992)، قاعة ألفا في وهران (1994) ومعهد الهندسة الزراعية عام 1996 في مستغانم.
بعد أن سافر في جميع أنحاء الجزائر، عبر هاشمي عامر الحدود للكشف عن أعماله عدة مرات في فرنسا، على سبيل المثال، خلال يوم مستغانم في فرنسا (Salle Hexagone Grenoble)، في عام 2000 «L'Eté se Livre» à Annecy (France) في واشنطن (الولايات المتحدة الأمريكية)، ثم في طهران (إيران)، خلال المعارض الجماعية، معارض المنمنمات التي اشتهر بها في الجزائر والخارج (كاراكاس ، واشنطن ، بكين ..).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.