الدستور الجديد يجسّد أمانة الشهداء    سونلغاز تشرع في تحصيل ديونها المستحقّة من المؤسسات والصناعيين    على دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إصلاح اقتصاداتها وتنويعها    تفكيك شبكة إجرامية وحجز 3 بنادق وذخيرة حيّة    الضحيتان تبلغان من العمر 6 و7 سنوات..مصرع طفلتين بعد سقوط جدار طوبي في قصر "تيلولين الشرفاء" بأدرار    المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر    فيروس "كورونا" يبقى على الجلد 9 ساعات    9 وفيات..214 إصابة جديدة وشفاء 127 مريض    قال أنه جاء ليعزز مكانة مؤسسات الدولة ..بعجي:    تخص الجانب التأميني والتمويلي    اعضاء لجنة المالية يدعون الى انقاذ المؤسسات المتضررة من كورونا    قال أن تطوير مؤسسات الشباب يتم عبر تشجيع المناولة..ضيافات:    سليماني يعود للّعب مع ليستر سيتي    الإدارة تعرض العودة على بلمسعود ووناس    عبيد رئيسا جديدا لمجلس الإدارة    مواقع الفاف بالملايين    أكد أن الحكومة عازمة على إحداث القطيعة مع الممارسات السابقة..بلحيمر:    إحباط محاولة "حرقة"    الروائي إسماعيل يبرير في منصب جديد    مشروع تعديل الدستور    المولد النبوي يوم الخميس 29 أكتوبر    وزير التربية:"لا تأجيل للدخول المدرسي.. ومن الضروري استئناف الدراسة حضوريا"    الدستور الجديد يكرس حماية الطفل من مختلف الجرائم    التعديل يرعى الثوابت الوطنية والهوية    حزام ترفض دسترة الإسلام وبوراوي تسيء إلى الرّسول!    مساهمة فعالة في التعريف بالثورة التحريرية    السكان يصارعون قساوة الحياة    سكان حي 500 مسكن بعين الباردة بعنابة يعانون    توقّعات بوضع آلية لمراقبة الهدنة في إقليم كاراباخ    تخصيص 15 مليار دينار للتلاميذ المحتاجين    استحداث نظام يقظة لمكافحة الغش والتهرب الجبائي    "إيكوكو" و"إيبسو" تستعدان لإطلاق مبادرة جديدة    خطوة أخرى على طريق المصالحة الفلسطينية    انطلاق الجولة الرابعة من المحادثات العسكرية الليبية في جنيف    «إيكوكو» و«إيبسو» تطلقان مبادرة لدعم الشعب الصحراوي    ترامب في مهمّة صعبة لتفادي «هزيمة مهينة»    مصابيح منطفئة بشارع الامير عبد القادر    تسجيل أكثر من 1700 إخطار منذ شهر جانفي الماضي    « اعد أنصار المدينة الجديدة بموسم إستثنائي»    «سعيد بعقدي الاحترافي وأطمح في نيل ثقة الطاقم الفني»    حتمية تنسيق التعاون بين الباحثين والمتعاملين الاقتصاديين    « استعنتُ بالفحم و«الطبشور» ورسمتُ على جدران البنايات»    فنانو البيض يطالبون بمسرح جهوي    تكريم عائلات علماء ومشايخ «الظهرة»    فرصة جديدة للتكوين والخبرة    مشروع إنجاز مركز سينمائي جزائري قيد الدراسة    حملات بحث مكثّفة عن 12 «حراڤا» مفقودا بساحل الشلف    الجيش دائما إلى جانب الشعب    تأخر نتائج كورونا يؤجل تربص تلمسان بيومين    تحضيرات لتدارك ما فات وأولياء متخوّفون    سهرة خمرة بسوق لآلة خيرة تدفع ب 4 جناة لتوجيه طعنات لشاب    النظافة رهان الصحة    لا استعجال لعودة الطائرات    تعيين رضا عبيد رئيسا جديدا لمجلس الإدارة    كورونا في الجزائر: توزيع عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس عبر الولايات    الرئيس تبون: لا مكان في العالم إلا لمن تحكم في زمام العلوم والمعارف    المدمرة الأمريكية تحل بميناء الجزائر العاصمة    عبد الله فراج الشريفكاتب سعوديكاتب سعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"المساء".. صوت الوطن والمواطن في الجزائر الجديدة
في الذكرى ال 35 لتأسيسها
نشر في المساء يوم 01 - 10 - 2020

من الفاتح أكتوبر 1985 إلى الفاتح أكتوبر 2020، 35 سنة كاملة على تأسيس وميلاد جريدة "المساء".. سنوات طويلة طول الفترة، ومتراكمة تراكم التجارب والخبرات و"تضحيات" واجتهادات أبناء هذا الصرح الإعلامي الوطني العريق.
بين جيل مخضرم ورعيل أول من المؤسسين والمثابرين، وجيل شاب وطموح حلب الوطنية والمهنية من أولين وآخرين، تبقى "المساء" واقفة مثابرة مجتهدة، مبدعة ومخترعة، تحت سقف الاحترافية وأخلاقيات المهنة، وكذا ضمان الخدمة العمومية، وتسليط الأضواء الكاشفة على انشغالات ومشاكل المواطنين عبر مناطق الظل والربوات المنسية، التي دفعت الفاتورة غاليا خلال السنوات الماضية، وهي الآن من أولى أولويات رئيس الجمهورية شخصيا.
"المساء" وهي تطفئ الشمعة 35 وتحيي ذكرى ميلادها، ستبقى نبراسا للمواطن، وسلاحا للدفاع عن الوطن ومصالحه وأمنه واستقراره ووحدته الترابية والشعبية وهويته وثورته الخالدة بدون انتظار جزاء ولا شكور، وكذلك صوتا مسموعا للمشاركة الفردية والجماعية في مسعى التغيير السلمي الشامل والجذري، من أجل بناء جزائر جديدة، حلم وطالب بها جميع الجزائريين الذين يريدون كل الخير لبلادهم العزيزة.
ستعمل "المساء" على التقدم نحو الأفضل، بجهود ومثابرة طاقمها وكل المنتسبين إليها، وفي ظل الدعم والمساعدة التي توفرها الدولة العازمة على تأسيس أركان جزائر جديدة قوية وآمنة، توفرها لفائدة "السلطة الرابعة" بمختلف ألوانها وأطيافها؛ من أجل تكريس حرية تعبير مكفولة ومضمونة، وإعلام نزيه ومسؤول ومحترف وتنافسي، وطبعا فإن "المساء" كغيرها من وسائل الإعلام الوطنية والدولية، مضطرة للتكيف مع المتغيرات التي طرأت على الصحافة عالميا.
لقد أصبح الإعلام الإلكتروني والوسائط الاجتماعية واقعا لا يمكن تجاوزه أو تجاهله من طرف أي وسيلة إعلامية كانت، ولذلك فإن "المساء" في ذكرى ميلادها، تعد قراءها الكرام بمفاجآت سارة، تقرأ تطوير الجريدة، والرقي بها إلى مراتب محترمة، تلقى الفخر والاعتزاز والاحترام.
"المساء" هي نافذة وباب من نوافذ وأبواب تبعث الأمل والتفاؤل وتشارك في تغيير بناء.. يبنى بالحوار وقوة الاقتراح والمبادرة والبدائل المعقولة والمقبولة، وبالعمل والتفاني والإخلاص والكفاءة والجد والاجتهاد والأفكار والذهنيات الجديدة.. وبدون شك، الذود بلا عقدة أو سوء نية، وفي كل الأحوال والظروف، عن بلد ومقدساته وثوابته وتاريخه وسيادته وحريته.. بلد يستحق كل التضحية والوفاء والولاء.. اسمه الجزائر.
فكل عام و"المساء" بمليون ألف خير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.