طابو يهاجم ماكرون    ميناء "جن جن": تصدير 2 مليون طن من الكلينكر منذ بداية السنة    الجزائر تسلم معارضا تركيا إلى أنقرة    الأمور تتعقد على بن العمري في ليون    ابنتي ترفض المدرسة.. وتحتال على المعلمة.. كيف أتصرف معها؟    هل أدوس على كرامتي وأعيدها لعصمتي؟    وزير المالية: وضع إجراءات لضمان الديمومة المالية لنظام الحماية الإجتماعية    ثلاث إصدارات جديدة لمنشورات "البرزخ" في المكتبات    هذا هو وزير الخارجية الأمريكي الجديد    سليماني يُشارك مع رديف "ليستر سيتي"    غوغل كروم سيتوقف في ملايين الحواسيب ابتداء من جانفي    أول عملية إحصاء لمهنيي الصحة بمستشفى البليدة أصيبوا بكورونا    المستهلك مابين مطرقة الكوفيد وسندان السوق    تدابير مستعجلة للحد من آثار شح المياه    الحفاظ على أساسيات الإقتصاد في ظل الجائحة    40 مداخلة في ندوة دولية هذا الخميس بوهران    الوزارة بصدد إعداد مشروع قانون للإشهار    120 حالة وفاة و9146 إصابة في صفوف الأطقم الطبية منذ بداية كورونا    ارتفاع أسعار النفط أكثر من 2%    ولاية ميشيغان تصدق على نتائج الانتخابات لصالح بايدن    قذائف "البوليزاريو" تدفن معنويات جيش "المخزن".. مقتل ضابط إماراتي وإصابة آخر بعد هجمات للجيش الصحراوي    وفاة عبد الرشيد بوكرزازة : الوزير الأول يعزي أسرة المرحوم    ال"فيفا" توقف أحمد أحمد بتهمة الفساد والرشوة    حكم بإجراء تحقيق تكميلي في القضية    2400 قتيل و22 ألف جريح في 10 أشهر    تعليق محاكمة ساركوزي مؤقتا في قضية "التنصت"    الجيش الصحراوي يواصل استهداف مواقع المحتل المغربي    مؤشرات أزمة جديدة بين تركيا وأوروبا    عودة عملية الشحن عبر خط وهران - أليكانت الأحد المقبل    التدريس يومين في الأسبوع حضوريا وأربعة أيام عن بعد    80 مسكن «ألبيا» بمعسكر غير موصولة بالشبكات    الدراسة عن بعد ونظام التفويج لتدارك التأخر    ضبط تواريخ الجولات الستة الأولى    «الحمراوة» جاهزون لمواجهة النصرية    عباس يقترب من ضبط معالم التشكيلة الاساسية    21 حادث مرور خلال 48 ساعة    وزارة الثقافة والفنون توضح حقيقة إختفاء لوحات الرسام بيكاسو    ضبط 5 كلغ كيف و9750 قرص مهلوس    100 إصابة ب"كورونا"    نشاط تجاري هام من شأنه وقف الاستيراد    إصلاحات وضمانات    دليلة دالياس بوزار تقدّم "الأميرات"    لولو في القائمة الطويلة لفرع المؤلف الشاب    جهيدة هوادف تبيع لوحتها بالمزاد    رواية "هل تسمع في الجبال" للكاتبة ميسا باي باللغة الإيطالية قريبا    مليكة بن دودة تنصب زهير بللو أمينا عاما بالنيابة لوزارة الثّقافة والفنون    غرس 4 آلاف شجيرة بسد الدويرة    رحيل وزير الاتصال الأسبق    مرافقة الجيش الأبيض    نهاية "كورونا" خلال سنة    إغلاق مؤقت لسفارة بولندا    الاتحادية تضبط أجندة تحضيرات "الخضر"    اللاعبون يوقفون الإضراب    .. وتستمرّ معركتنا ضدّ السفاهة الفرنسية    ظَمَأٌ عَلَى ضِفَافِ الْأَلَمِ    مني إلي    الله يجيب الخير    إسلام بطلة الملاكمة الهولندية الملقبة بالسيدة تايسون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعزيز الحظيرة ب50 حافلة جديدة
النقل المدرسي بتيزي وزو
نشر في المساء يوم 21 - 10 - 2020

استفادت ولاية تيزي وزو، من حصة جديدة لحافلات النقل المدرسي مقدّرة ب 50حافلة مجهّزة بكلّ الإمكانيات التي تضاف إلى الحصص السابقة، ما سمح برفع الحصة إلى 125 حافلة دعّمت بها الولاية، حيث ينتظر توزيعها على عدّة بلديات خاصة النائية والمعزولة، حسب الاحتياجات المعبّر عنها، حيث خصّصت حصة من الحافلات المنتجة محليا والتي تمّ اقتناؤها في إطار صندوق وكالة التضامن والضمان للجماعات المحلية، لفائدة مناطق الظل.
تعاني ولاية تيزي وزو التي تضم 67بلدية أغلبها تقع بمناطق جبلية تضمّ مؤسّسات تربوية موزعة بطريقة تستجيب لمطالب السكان، من مشكلة النقل المدرسي، فرغم مجهودات البلديات من أجل سده عبر عقد اتفاقيات مع الخواص، الاّ أنّ هذا المشكل يبقى مطروحا وبحدّة، مع كلّ دخول مدرسي، وأثّر على كاهل البلديات وزاد من أعبائها المالية، في الوقت الذي يشتكي فيه رؤساء المجالس الشعبية البلدية من شحّ الميزانيات التي تمنح لها، مقارنة بطلبات السكان لإنجاز مشاريع تنموية مختلفة، لتجد البلديات نفسها في وضعية صعبة في مسعاها لتحقيق ميزان متساو بين الطلبات والعروض.
وجاء في بيان لخلية الاتصال للولاية، أنّه تمّ تدعيم الولاية بحصة قدرها 50 حافلة موجّهة لمناطق الظل، استجابة للطلب المعبّر عنه من قبل رؤساء البلديات التي تواجه كلّ سنة مشكلة في النقل، مع الإشارة، إلى أنّ هذه العملية تعدّ الثالثة من نوعها التي تستفيد منها الولاية بعدما حظيت بحصتين من قبل، أولهما استفادت خلالها من 50 حافلة للنقل المدرسي والثانية من25 حافلة، وهذا منذ 2018، كما تأتي هذه الحصة ليصل العدد الإجمالي لعدد حافلات النقل المدرسي التي تدعمت بها الولاية إلى 125 حافلة.
وتسمح هذه العملية، بتعزيز النقل المدرسي بتحسين ظروف نقل التلاميذ، لاسيما القاطنين بالمناطق النائية، وتساهم في التخفيف من مشكلة النقل التي يشتكي منها التلاميذ والأولياء على حد سواء، حيث سيتم استغلال هذه الحافلات خلال الدخول المدرسي الجديد. وشددت مصالح الولاية على ضوء عمليات التوزيع لحافلات النقل المدرسي، على ضرورة صيانة والاعتناء بهذه الحافلات لضمان استغلالها وديمومتها لأطول مدة ممكنة.
تحسبا لموسم البرد والامطار .. حملة تحسيسية حول أخطار الغاز
انطلقت بولاية تيزي وزو، الحملة التحسيسية حول الاستعمال الجيد لغاز المدينة، والتوعية بأهمية مراقبة وصيانة أجهزة التدفئة تحسبا لقدوم فصل الشتاء، حيث ستسمح الحملة التي أطلقتها مديرية الحماية المدنية بالتنسيق مع عدة فاعلين، بالتعريف بفوائد هذه الطاقة وأثرها الايجابي على حياة المواطنين، بعد أن يطلقوا معاناة البرد القارس وكذا أخطار سوء الاستعمال لاسيما ما تعلق بأجهزة التدفئة.
في هذا السياق، أكّدت مصالح الحماية المدنية التي أطلقت حملة التحسيس والتوعية حول التسيير الجيد والحسن للغاز الطبيعي، على أهمية تحسيس المواطنين بكيفية استعمال غاز المدينة، خاصة ما تعلّق بأجهزة التدفئة التي تتطلّب مراقبتها من طرف محترفين للتأكّد من مدى توفّرها، على شروط الأمن والأمان لتفادي تسرّب أكسيد الكربون الذي يؤدي إلى الموت اختناقا أو حدوث انفجار.
وتسمح هذه الحملة بالتعريف بفوائد استغلال هذه الطاقة وكذا كيفية الوقاية وتجنّب الوقوع ضحايا سوء الاستعمال، في حال عدم احترام قواعد الأمن وكذا عدم استجابة الأجهزة للمعايير الآمنة، حيث ينتظر توسيع مجال الحملة للقيام بعدة نشاطات جوارية موجّهة للمواطنين كتنظيم أبواب مفتوحة وبرمجة حصص بيداغوجية موجهة للتلاميذ، تنظيم لقاءات للإعلام واستعراض الطرق التي تضمن إنقاذ الأرواح والإسعافات الأولية مع تناول موضوع الغاز الطبيعي والوقاية من الأخطار بشبكات التواصل الاجتماعي، إلى جانب توزيع مطويات للتحسيس بغية ضمان اجتياز الشتاء دون تسجيل أيّ ضحية.
وذكّرت المديرية الولائية للحماية المدنية، بحصيلة نشاطاتها العام الماضي حيث سجّلت خلالها 16 تدخلا تمّ خلالها إنقاذ 29شخصا من الموت المحقق اختناقا بالغاز، في حين لقي ثلاثة أشخاص حتفهم بعد استنشاقهم للغاز المتسرّب من أجهزة التدفئة وتسخين المياه، في حين بالنسبة لهذه السنة ورغم أنّ الموسم الشتوي لم ينطلق بعد، لكن أعوان الحماية الموزعين بإقليم الولاية سجّلوا 7تدخلات، منها 5 متعلقة بالغاز الطبيعي تم خلالها إنقاذ 22 شخصا، في حين ومن حسن الحظ لم تسجل أيّ حالة وفاة لحدّ الساعة.
وتأمل مصالح الحماية، أن تثمر هذه الحملات نتائج ايجابية وتعمل على إنقاذ الأرواح، من خلال تجنيد كلّ المصالح من امتياز التوزيع والتجارة وأعوان الحماية بغية تقديم توضيحات ومعلومات عن كيفية استخدام هذه الطاقة وكيفية الوقاية من أخطارها كتزويد الأبواب بفتحات التهوية وترك النوافذ مفتوحة لتمكين الهواء من الدخول والخروج وغيرها من التدابير الوقائية والأمنية المطلوبة بقوة، خاصة مع بداية تسجيل انخفاض درجة الحرارة وقدوم موجة البرد وإقدام العائلات على استغلال أجهزة التدفئة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.