الجيش الصحراوي يوسّع رقعة هجماته ويقصف ثغرة الكركرات!    الحمري تتّجه للعاصمة والإدارة تسدّد علاوتين للاعبين    ملف السيارات يعيد اللوبيات وجماعات الضغط إلى الواجهة    عطار يدعو إلى التنفيذ الصارم لقوانين سلامة المنشآت البترولية    الجزائر تطالب بلجيكا بكشف ظروف المأساة    لا مناصّ لفرنسا من الاعتراف بجرائم الاستعمار    الخدمات تمثل حوالي 30٪ من مشاريع «أونساج»    زطشي يرد:"سنواصل الاعتماد على المُغتربين في المُنتخبات الصغرى"    فتح مخبر خاص للكشف عن فيروس كورونا PCR في المركز الاستشفائي الجامعي عبد القادر حساني    هدفنا محاربة البيروقراطية ورفع الغبن عن المواطن    «الخضر» ينهزمون أمام سويسرا في آخر لقاء    حجز 4 كلغ من المخدرات وأسلحة بيضاء    رئيس الجمهورية يتلقى اتصالا من ماكرون    رئيس العراق برهم صالح يصادق على أحكام إعدام المئات    نذير لكناوي مدربا جديدا لجمعية الشلف    وضع فرق بكلاب مدربة لمكافحة أعمال الشغب بالسكك الحديدية    الجزائرية للمياه توضّح أسباب انقطاع المياه    7 ملايين دينار لتهيئة مسالك قرى بلدية أولاد عيسى    استعدادا رمضان.. رزيق يسعى لبحث آليات ضبط سوق المشروبات    لعنة الإصابات تواصل مطاردة عطال    فروخي يشرف على افتتاح أشغال المجلس الوطني الأول للغرفة الجزائرية للصيد البحري    مشروع إصلاح الخدمات الجامعية سيكون جاهزا هذه السنة    لجنة أممية تقبل شكوى لفلسطين ضد «عنصرية» الاحتلال    التخييل التاريخي يستنطق المسكوت عنه    فرصة أخيرة نحو السلام    (بالفيديو) بولاية يفعل كل شيء ضد نانت    بابٌ إلى الجنّة في مكان عملك    السفيرة الجديدة لبريطانيا تقدّم أوراق اعتمادها    شركات التكنولوجيا : خطر على الجامعات؟!    حوالي 5 آلاف حامل مشروع مسجل عبر الأرضية الرقمية منذ أكتوبر    التأكيد على أهمية انخراط المجتمع المدني في نشر الوعي الجماعي لتقوية الجبهة الداخلية    فيروس كورونا .. تسجيل 227 إصابة و2 وفيات جديدة في آخر 24 ساعة    خبير أمريكي يحدد أهم فائدة للقاح كورونا    فيغولي يُصاب مرّة أخرى    إطلاق تطبيق هاتفي للتبليغ عن الانقطاع في التزويد بالأدوية    المسرح الوطني يعلن عن جوائز مسابقة "أحسن مشهد تمثيلي"    تنصيب مجيد فرحاتي مديرا جديدا للقناة الاذاعية الثانية    الدرك الوطني.. 24 ساعة مدة عملية توقيف المشتبه فيهما في سرقة سيارة بواد السمار    نحو اعتماد أعوان نقديين لتعميم خدمات الدفع الإلكتروني    هزة أرضية بقوة 3.5 درجات تضرب ولاية تيزي وزو    حوادث المرور: وفاة ثلاثة أشخاص وإصابة 122 آخرين بجروح خلال ال24 ساعة الاخيرة    هبوب رياح قوية تصل إلى 80 كلم في الساعة على عدة ولايات من الوطن اليوم الاحد    هكذا تم الاحتفاء بابنة البيرين التي حفظت القرآن الكريم!    "البوليساريو" تقصف الكركرات    تصريحات بلماضي تُحفز "سليماني" قبل الداربي    رحابي: تقرير ستورا تجاهل مطالب الجزائريين    تكميم أفواه المعارضين يلغّم المملكة المغربية،،،    صوت الشعب ينشئ "مخبرا رقميا" لاستقبال المقترحات    ‘'شيشناق" أمازيغي الأصل حكم مصر    تأسيس منتدى جسور التواصل الثقافي الجزائري    40 فرقة متنقلة للتلقيح بمناطق الظل    وفاة شاب داخل ملعب كرة قدم    ثبات في ظل التحولات    « رحيل العمالقة أثر سلبا على واقع الأغنية البدوية »    سارقو مواشي جارهم وراء القضبان    يا قمرة لوحي    فلا تبصري ما أرى    التعبير والبيان في دعوة آدم (عليه السلام)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





10 ملايير سنتيم لتهيئة بحيرة "السبخة"
وهران
نشر في المساء يوم 29 - 11 - 2020

أكد إطارات من مديرية البيئة بولاية وهران، أن مصالح الوزارة الوصية خصصت غلافا ماليا قدره 10 ملايير سنتيم، للشروع في تهيئة منطقة السبخة بولاية وهران. وحسب العديد من الدراسات التقنية التي أجراها عدد من مكاتب الدراسات التقنية بالولاية، فإن سبخة وهران التي تمتد على مساحة إجمالية تعادل 50 هكتارا، ستستفيد من مشروع تهيئة مهم، مما يجعلها على قدر كبير من أن تكون متنزها مهما وفضاء أخضر لسكان الولاية، على وجه الخصوص.
أشارت نفس المصادر، إلى أن البحيرة، وفق الدراسات المنجزة في هذا الشأن، ستصبح مصدرا لمداخيل مالية يمكن استغلالها في إنجاز الكثير من المشاريع والعمليات التنموية، التي تعود بالفائدة على المنطقة وسكانها على وجه الخصوص، لاسيما أنه يمكن أن تكون مكانا لإجراء الكثير من التجارب العلمية، من خلال اتفاقيات مبرمجة بين مديرية البيئة، وعدد من الكليات والمعاهد الجامعية المتخصصة في مجال الأبحاث العلمية. تستقبل سبخة وهران، المصنفة عالميا وفق اتفاقية "رمسار" سنويا ودوريا، الكثير من الطيور المهاجرة التي تتنقل بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط، سواء تلك القادمة من الشمال، أو المتجهة من دول الجنوب إلى أوروبا، والتي تفضل البقاء لفترة راحة معينة على مستوى سبخة وهران، التي تمنح كل الإمكانيات لمختلف أنواع الطيور المهاجرة الكثيرة، التي لا يمكن حصرها ولا عدها.
من هذا المنطلق، فإن الدراسات التقنية الكثيرة والمتعددة التي تم إجراؤها وتحيينها عدة مرات، لاسيما تلك التي تم القيام بها خلال سنة 2011، أكدت على ضرورة الاهتمام الفعلي بالمكان، وإعادة الاعتبار له، والعمل على حفظه من خلال تسييجه بالكامل، لاسيما أن الطيور المهاجرة القادمة إليه، تجده أنسب مكان للتكاثر. أما فيما يتعلق بالتلوث الذي تتعرض له منطقة السبخة الكبرى بولاية وهران، فإنها لم تعد كذلك بنفس الوتيرة التي كانت عليها من قبل، خصوصا بعد تشغيل محطة تصفية المياه الملوثة ببلدية الكرمة منذ سنة 2009، في حين أصبح الصناعيون ملزمين بالحفاظ على السبخة، بالنظر للعقوبات التي تسلط على المخالفين، إذ هي الآن أكثر نقاء ونظافة مما كانت عليه من قبل، خصوصا بعد أن قامت المصالح التقنية في المحطة بتنقيتها، والشروع في استغلال مياهها في مختلف عمليات السقي.
يذكر بالمناسبة، أن المصالح التقنية والإدارية لمديرية البيئة لولاية وهران، تعمل بالتنسيق مع مختلف المصالح الأخرى على مستوى ولاية وهران، والوزارة الوصية، على تصنيف مختلف المناطق الرطبة، من أجل إعادة الاعتبار لها، وتصنيفها وفق ما يسمح به القانون، في ظل وجود عدد من المعايير والمقاييس التي يجب أن تتوفر، منها توافد الطيور المهاجرة إلى المنطقة الرطبة، كما هو الشأن بالنسبة لبحيرة السبخة في وهران، والمعروفة عالميا. أما بالنسبة لبحيرة "أم غلاز" الواقعة ببلدية تليلات، فإن المصالح التقنية بمديرية البيئة، تعمل على توفير أقصى ما بوسعها، لتمكينها من أداء دورها المنوط بها في مجال تربية الأسماك، من خلال السعي إلى إنجاز محطة ضخ وتصفية بالمنطقة، من أجل تفادي تكرار نفوق عدد كبير من هذه الثروة التي يتم تربيتها بالبحيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.